خواطــــــــــــــــر وذكريات ،،،،،،،،،،،،

0utsider

عضو بلاتيني








جحيـــــــــــــــــــــــم الاقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــران ،، والصراع المريــــــــــــــــر






،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،​







" الاقران " ،، وما ادراك ماالاقران ،،، والانسان دائما وابدا ،، قرين ،، للانسان ،،، ولايوجد انسان ليس له قرين ،، والقرين ،، مفارق للانسان ،، وليس ملتصقا به ولامتوحدا معه ،، انما القرين يجتمع مع القرين بنفس المكان والزمان ،، النفس ملتصقه ومتوحده بالانسان ولاانفصال بين الانسان ونفسه من حيث المكان والزمان ،، لكن القرين ،، وان اجتمع مع الانسان في نفس المكان والزمان الا انهما ليسا متوحدان ،،،، واينما وجد الانسان ،، فانه يوجد ،، ويوجد معه ،، قرينه ،،، فلاخلاص لنا من القرين ،، ولاخلاص للقرين ،،، منا ،،،،،، والقرين يتصف دائما مايتصف ،، بالسوء ،،، فكل منا ،، " قرين سوء " ،،، لبعضنا البعض ،،،،





وكما في الغابه ،، الطبيعيه ،، حيث وحشية الحيوان مع " قرينه " الحيوان ،،، كذلك في ،، " الغابه الاسمنتيه" ،،،
او ،،، " الكونكريت جنقل " حيث يعيش الانسان ،،، مع قرينه الانسان ،،، وفي " الغابه الاسمنتيه " ،، لاااايمكن لنا ان ننكر الصراع والكراهيات والبغضاء ،، بكل اشكالها وانواعها بين البشر بعضهم البعض ،،، وحيث لايمكن لنا ان ننكر العدوانيه والانتهازيه ،،، والشر ،، بين الاقران ،،، بعضهم البعض ،،، وحيث لايجدي الانكار لهذه الحتميات شيئا ،،،،، ،،،




وفي المجتمع البشري ،، ليست الاخلاق والقيم هي مايحكم
العلاقات البشريه والاجتماعيه ،، انما مايحكم علاقات الناس بعضهم البعض
هو لغة المصالح ،،، فالمصالح وصراعها المرير هي الركن الركين في المجتمع البشري ،،،، وللاسف ان عدم سيرك وانسياقك وراء لغة المصالح ،،، يجعلك غريبا مريبا ،،،، ان لم تكن تعتبر حــــــــــالة شاذه ،،،، ،،،،،،،،





ليس للاخلاق ،، والمثل والقيم العليا وجود حقيقي ،، في التعامل بين الناس ،،، انما مايحكم العلاقات البشريه ،،، هو شئ اخر مختلف تماما ،،،،،،
والناس تتعاون وتتنازع كما يقولون ،،، والحقيقه ان الناس ،، تتنازع فقط ،،،
وماتعاونهم ،، الا تعاون علي السحق والاضرار والاثم والعدوان والكسب والانتصار ،،،، وعلي الكيد بعضهم لبعض ،،،،
فكما ان الافراد يكرهون بعضهم البعض ،،
كذلك الجماعات تكره بعضها البعض ،،،،




فالمجتمعات البشريه تقوم علي قاعدة ان ( المجتمع البشري هو عباره عن ناس تاكل ناس )
فالناس تاكل الناس وتحرص علي ذلك
واصلها ،، " هوبس " ،، بان الانسان ذئب شــــــــــــــرس لاخيه الانسان
والاديان اوحت الي ان الانسان ( شيطان ) اخيه الانسان ،،،،
فكل انسان هو ،، " شيطان " ،، لاخيه الانسان ،،،،،،،





لم يكن السباق المحموم ،، في عالم الانسان ،، وبين الانسان واخيه الانسان ،، في يوم من الايام ،، سباقا اخلاقيا ،، ابدا ،، لم يكن سباقا اخلاقيا،،، فلامباراة ولاتنافس في الاخلاق ،،، ان التقسيمه الثنائيه الشهيره ،،، للاخلاق الي خير وشر ليست هي مايقوم عليه هذا العالم وليست هي اساس العلاقات بين الانسان والانسان ،،،، انما الاساس " الاخلاقي " اللذي يقوم عليه هذا العالم والعلاقات البشريه هو ان كلا الطرفين شرير ،، فهناك شر وشر مقابل له ،،،، فكل اطراف العلاقه البشريه اشرار ،،، سيئين ،، وكلهم ذئاب قبيحه ،،، في عالم الحيوان هناك مفترس واليف ،، في عالم الانسان والعلاقات البشريه كلهم ذئاب شرسه تجمعهم الكراهيه والاحقاد والضغائن والرغبه العارمه في السحق والمحق والفتك ،،، وليس هناك خير يقابله شر ،،،، انما مايقوم عليه هذا العالم هو ،،، تقسيمة الشر والشر المقابل وهذه هي الاساس الحقيقي والاصيل للعلاقات بين الانسان والانسان ،،،، لان ،،، طابع السباق السائد والطاغي والحاكم بين الانسان واخيه الانسان ،،، هو سباق الغلبه والفوز والانتصار ،،،، لان الانتصار والاكتساب ،، هما غاية الطلب والمطلب
في العلاقات البشريه ،،،





حيث لاسعاده ،، ،، ابدا لاسعاده ،، الا بالانتصار ،،، والانتصار له طريق واحد ،، فقط لاغير ،،، هو طريق سحق ومحق الاخر ،،، والفتك فيه ،،، وحرقه ،، والقضاء عليه تماما ،،



وهكذا فلاسعاده الا بالانتصار

والانتصار لاياتي الا علي جثث الاخرين ،،، واشلاؤهم ،،، وحطامهم ،،،
فلكي يعيش الانسان ،،، يجب عليه الفتك ،، بغيره ،،،،


فالقاعده في المجتمعات البشريه ،، هي ،، : فاما انا ،، واما ،،، القرين ،،،

وهـــــــــــــــــــــــذا حال الدنيـــــــــــــــــا ،،،،،،،،،





 
التعديل الأخير:

0utsider

عضو بلاتيني










امنـــــــــــــــــــــــــــــــــــيه اخري ،،، يستحيل ان تتـــــــــــــــــحقق






،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،







امنية حياتـــــــــــــــــي ،،،، امنية حياتي ،،،،،، امنيـــــــــة حياتي
قبل ،،، امـــــــــــــــــــــــــوت ،،،،،،،،،



اسمع انسان يقول ،،، علنا او بينه وبين نفسه ،،،،،،، اويعترف لربه بلاش يعترف للبشر رغم اني لاادري مافائدة الاعتراف ان لم تنتج عنه توبه ،،، انسان واحد فقط يقول :



انا ظــــــــــــــــــــالم
انا مجرم
انا ،،،، جاني
انا مخطئ ،،،، غلطان ،،،،
انا خائــــــــــــــــــــــن
انا غشــــــــــــــــــــــاش
نصـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاب
انا مذنب
انا اثــــــــــــــــــــــم ،،،،،،،،،،،،،
مصلحجي
كلكجي ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
انا شيطـــــــــــــــــــــــان ،،،، علي الاقل شيطان انسي ،،،،،،،،
بلاش شيطان جنـــــــــــــــي ،،،،،،،،،




كلهم كلهم كلهم كلهم كلهم ،،،،،،،،،،،،،
مظلومين
كلهم علي حق
كلهم علي صح
كلهم مجني عليهم ،،،،
كلهم امناء ،،،،،،،،،،،،،،،




طيب وين المجرمين والظالمين والخونه ،،،، والمخطئين ،،،،،،،،،، والمذنبين والاثمين ،،،،،،،،،،،،،،،



فهل يحقق الله لي امنيتي قبل ان امـــــــــــــــــــــــــــــوت ،،،،،،،،،،،،



وهل خلي العالم ،،،، من هذه النوعيات من البشـــــــــــــــــــر ،،،،،،،،،،،




الحقيقه اننا كلنا من الصنف الاول اللذي ننكره
والسبب ان الانسان اوتي قدره عجيييييييييييييبه علي اخفاء قبحــــــــــــــــه ،،، بل وتزييـــــــــــــــنه ،،،،،،،،،،،
وانكار قذاراته ورذائلــــــــــــــــــــــه ،،،،،،،،،،،،،،



فالانســــــــــــــــــــــــان مصدر الرذائـــــــــــــــــل





 

0utsider

عضو بلاتيني










رســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوم ســـــــــــــوداء ،،،،





///////////////////////////////////////////////////////////////////////




وهـــــــــــــــــــــــــذا حال الدينا ،،،




تبقي الدنيا قبيحه ،،، ونبقي نجاهد ونجاهد لوضع المكياج عليها ،،، علها تزين ،،، لكن هذه الحياة الدنيا وهذا العالم ،،، يستحيل ان يزين او ان يتجمل ،، لانه بطبيعته قبيح قميئ ،،،، مهما تكبدنا عناء محاولات تجميله او حتي تزييفه ،،، فالقبح لايزيف ابدا ،،،، ويابي القبح الا ان يعبر ،،، عن نفســــــــــــــه ،،،،،



القبح ،، حاله ايجابيه قويه ،، لذلك هو قادر ،، بمنتهي القوه علي ان يعبر عن نفسه ،،، تماما مثله كمثل ،،، الموت والمرض ،، والتعاسه ،،، والالام والاوجاع الجسديه ،،، وسقوط ماقبل الموت ،،،،





الجمال يذهب ويــــــــــزول ،،،،
والقبـــــــــــــــــــــــــح يبقي ،،،،،
لان الجمال قابل ،،، للتزييف ،،،
والقبح لايمكن ان نزيفه ،،،
ومهما زيفناه ،،، انكشف وبان
وعبر عن نفسه ،،،،،،،،،،




ان محاولة تزيين هذا العالم وتجميله ،،،،
كمحاولة ،،، التخلص من روائح المجاري والبواليع وعفن المزابل ،،،،، بصب ،،، غرشة كلونيا ،،، مضروبه عليها ،،،، وشدعوه عاد ،،، غرشة الكلونيا الاصليه ،،، تنفع في تغطية روائح المزابل والبواليع ،،،،،،،،



والروائح الكريهه ،، هي الاخري يستحيل تغطيتها ،،، لان اقوي اقوي قوه ،، قادره علي ان تعبر عن نفسها ،،، هي الروائح الكريهه ،،،،،،، والوجوه القبيحه ،، والطبايع ،،، الاكثر قبحـــــــا ،،،،،،،





،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،






 

0utsider

عضو بلاتيني
0utsider
انت ليه مصر تلبس النظاره السوداء
:rolleyes:



،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،





لان النظاره ،،، السوداء تخليني
اري الاشيــــــــــــــــــــــــاء علي حقيقتها الصجيه ،،،،
وكما هي ،،،،، دون تزييف او تجميل ومكياج ،،،،،،،،،،،،
والنظاره البيـــــــــــــــــــــضاء ،، ان صح التعبير ،،،،
ماتخليني اشوف الا كل ماهو ،،،،،،،، زائف ،،،،،،،،،،،





يكفي النظاره السوداء
انها تعني لي انني اعيش في الحقيقه ،،،،،،،،،،،
وتمسح المكياج الزائف ،،،،،
القبح الحقيقي
افضل مليون مره
من الجمال الزائف ،،،،،،،،،،




ومايلبس النظاره البيضاء
الا ،، من استطاع ان يخدع نفسه ،،،،،،،،،،،




 

الدّر

عضو بلاتيني










امنـــــــــــــــــــــــــــــــــــيه اخري ،،، يستحيل ان تتـــــــــــــــــحقق






،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،







امنية حياتـــــــــــــــــي ،،،، امنية حياتي ،،،،،، امنيـــــــــة حياتي
قبل ،،، امـــــــــــــــــــــــــوت ،،،،،،،،،




اسمع انسان يقول ،،، علنا او بينه وبين نفسه ،،،،،،، اويعترف لربه بلاش يعترف للبشر رغم اني لاادري مافائدة الاعتراف ان لم تنتج عنه توبه ،،، انسان واحد فقط يقول :



انا ظــــــــــــــــــــالم
انا مجرم
انا ،،،، جاني
انا مخطئ ،،،، غلطان ،،،،
انا خائــــــــــــــــــــــن
انا غشــــــــــــــــــــــاش
نصـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاب
انا مذنب
انا اثــــــــــــــــــــــم ،،،،،،،،،،،،،
مصلحجي
كلكجي ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
انا شيطـــــــــــــــــــــــان ،،،، علي الاقل شيطان انسي ،،،،،،،،
بلاش شيطان جنـــــــــــــــي ،،،،،،،،،





كلهم كلهم كلهم كلهم كلهم ،،،،،،،،،،،،،
مظلومين
كلهم علي حق
كلهم علي صح
كلهم مجني عليهم ،،،،
كلهم امناء ،،،،،،،،،،،،،،،





طيب وين المجرمين والظالمين والخونه ،،،، والمخطئين ،،،،،،،،،، والمذنبين والاثمين ،،،،،،،،،،،،،،،



فهل يحقق الله لي امنيتي قبل ان امـــــــــــــــــــــــــــــوت ،،،،،،،،،،،،



وهل خلي العالم ،،،، من هذه النوعيات من البشـــــــــــــــــــر ،،،،،،،،،،،




الحقيقه اننا كلنا من الصنف الاول اللذي ننكره
والسبب ان الانسان اوتي قدره عجيييييييييييييبه علي اخفاء قبحــــــــــــــــه ،،، بل وتزييـــــــــــــــنه ،،،،،،،،،،،
وانكار قذاراته ورذائلــــــــــــــــــــــه ،،،،،،،،،،،،،،




فالانســــــــــــــــــــــــان مصدر الرذائـــــــــــــــــل







بالعكس في فئة وان كانت الأقل بين الناس تعترف بخطئها وتنسب الإخفاقات لنفسها !!
بل إن هناك دراسة تقول بأن الناجحين أكثر الناس اعترافا بخطئهم وتحملهم مسؤولية إخفاقاتهم

بل إن الشخص الذي دائما يحمل غيره اللوم والظلم أنا شخصيا أتشكك فيه مع الوقت ههههه مومعقولة كله ظالمينك يا انك ساذج أو إنك تقلب الحقائق :)

والأغلب وبالذات الحريم عاد أهيا من فئة اللي كله مظلومة ومسكينة واهي أساس المشكلة :)
 

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،





لان النظاره ،،، السوداء تخليني
اري الاشيــــــــــــــــــــــــاء علي حقيقتها الصجيه ،،،،
وكما هي ،،،،، دون تزييف او تجميل ومكياج ،،،،،،،،،،،،
والنظاره البيـــــــــــــــــــــضاء ،، ان صح التعبير ،،،،
ماتخليني اشوف الا كل ماهو ،،،،،،،، زائف ،،،،،،،،،،،





يكفي النظاره السوداء
انها تعني لي انني اعيش في الحقيقه ،،،،،،،،،،،
وتمسح المكياج الزائف ،،،،،
القبح الحقيقي
افضل مليون مره
من الجمال الزائف ،،،،،،،،،،




ومايلبس النظاره البيضاء
الا ،، من استطاع ان يخدع نفسه ،،،،،،،،،،،




ليس خداع لنفس ابدا
بل حسن ظن بالله وأمل بالافضل
فنبينا قدوتنا كان يحسن الظن ويكثر التبسم ويبشر بالخير.

.ليش اربط راسي قبل الفلقه :p
 

0utsider

عضو بلاتيني








همســــــــــــــــــــــات من الماضـــــــــــــــــي




،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،






في المقهي ،، وعلي انفاس ،، " الــــــــــــــقدو " الحاره من جهه ،، واللذيذه والشهيه المنعشه من جهة اخري ،، والمشبعه بكافة المواد المسرطنه من جهه ثالثه ،،، وبين غابات دخانه المنعش الكثيف ،، ركبت امواج الدخان ،،، حيث قادتني لايام وسنوات خلت من حياتي ،،، حيث غرقت في بحار الذكريات التي راحت ومضت ،، مع اناس عشت معهم فترات من حياتي ،،، كانوا معي بالامس واليوم لم يعودوا معي رغم انني احملهم في اعماقي في كل وقت وفي كل حين ،،، وكان لهم الاثر المكين في نفسي وبقاياهم محفوره ،، في اعماقي ،، فرايت ،، بحاسة الوجود ،،، صورهم وتماثيلهم ،، في ذهني القلبي لاالعقلي المشبع بذكراهم ،، رايت تماثيلهم الحيه التي تتحرك وتتنفس ،،، فهاجت الذكريات وحنينها في اعماق صدري المنهك من كثرة الدخان والتدخين ،،،،،،، ،،،،،،،، وانفاس الذكريات ،،، واشجان الماضي ،،، لمن راحوا عني هي من ينظف صدري من ادران الدخان والتدخين ويحول بيني وبين الاصابة بامراض التدخين حيث ان انفاسهم تحميني وتعالجني وتقيني ،،، وتخلصني من بقايا التتن والتنباك وامراضهما ،،،، وعشت معهم وتحدثت اليهم ،،، فدفعتني نيران الذكري ولهيب الايام الماضيات ،،، الي كتابة هذا الموضوع ،،، كنوع من التنفيس عما اعتراني من الستريس ،،، فلعلنا ننسي
ان كان لنا ،، ان ،، ننسي ،،،، ،،، ،،،





،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،


الاداة التي ،،، يستعملها الانسان ،،، في تعامله مع الشعر ،،، يجب ان تكون
هي ،، اداة التذوق القلبي ،،، وليس الفهم العقلي ،،، او العقلاني ،،
فالشعر ليس عقلانيا ولامنطقيا ،،، ابدا ،،، ولن يكون ،،، ولاتنفع المنهجيه العقلانيه لفهمه ابدا ،، بمعني ان الشعر هو تجربه للتعبير عن ،، الحقيقه او الرؤيه ،،، الذاتيه اكثر مما هو بحث او تعبير عن الحقيقه الموضوعيه ،،،
لان الشعر يتذوق اولا ،، وتذوقه يغني عن فهمه ثانيا ،،، فلاقيمه ولامعني للشعر ،،،،، ان لم يكن قابلا للتذوق ،،،،،
تذوقا وجدانيا ،،،،،،،،


وقد تكون هناك حاجة لفهم الشعر فهما عقلانيا ،، لاغراض دراسيه ،،،
فيجب اذن ،، ان نفهمه تذوقيا اولا ،، وقبلا ،، ثم عقليا ثانيا ،، وتاليا ،،،


،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،



من اجمل الابيات التي قيلت
في الادب العربــــــــــــــــي ،،،،
لمن اوتي ،، القدره علي تذوق الشعر ،،،،،،،،،،


واني لاهوي النوم في غير حينه
لعل لقـــــــــــــــاءا في المنام ،،، يكون


تحدثنـــــــــــــــــــي الاحلام اني اراكموا
فياليت ،، احلام ،، المنام ،، يقين ،،،،


،،،،،،،،،،،،،،،،،


ابيات في قمة الروعه ،، من السيد قيس بن ذريح " رفيج " لبني ،،،،
مات قيس وماتت لبني ،،، منذ قرون ،، قرون طويله ،،، وبقيت ابياته ،،،
تذكر وتتداول
وتدرس ،،،،،
وتنزف من القلوب علي الالسنه ،، مرة
وعلي الاوراق ،،، مرات ،، اخري ،،،
لان نتاج القلب
لاتصله يد الزمان ،،،،،
فما في القلوب
واعماق النفوس
تعجز يد الزمان من ،،،،، ان تنال منه
ان ،، اعماق القلوب
وكهوف النفوس ،،،،،،
ومقابر الصدور
اعظم واكبر مخزن
لكنوز البشريــــــــــــــــــه ،،،،،



،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،



وهذا بيت ،،، ،،، " عنيف " ،، قلبيا ،،،،
ويتغذي علي الارواح ،،،، وعلي انفاس القلوب ،،،،،،،
لابن الرومي ،،،،،



فما العيش إلا قرب من أنت آلف
وما الموت الا نأيه عنك والهجر ،،،،،،،،،،


وهو بيت يشرح نفسه بنفسه ،،،،،،
ويعبر عن نفسه بنفسه ،،،،،،،،،،،،،،،
انه بيت يكتب بماء الورد وروح الذهب ،،، ويبخر بدخان التنباك الاصلي ،،،،،،



،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،


لان مايجعلك تشعر بالحياة
هو ،، ان تعيش مع من تحب ،،،،
ومع من تهوي ،،، وتعشق ،،،،،،
ومايجعلك تشعر بانفاس الموت
ورائحة الاموات ،،،،،،
هو ،،، ان يصبح من تحب ،،،،
ماض تولي ،،،،،
وقد تمت احالته ،،
الي مخازن ،، الذاكره ،،،
وخبايا الحنين الاليم الكظيم ،،،،،،


واذا هي علي البقاء
فهانحن اولاء باقين ،،،،،
واذا هي علي العيش ،،،،
فها نحن اولاء ،،،،، عايشين ،،،،،،،
واذا هي علي البديل
فالبدلاء كثيرين
لكنهم بلا طعم ،،،
ان البدلاء تماثيل ،،، جامده ،،،،
ولايصلون للقلب
البدلاء تدركهم العيون
كتماثيل جامده
صور ،، ميته ،، لاتثير في النفس
شيئا سوي الجمود ،،،
فلاقيمه للبديل ،، امام سكني اعماق النفوس
ولكن القلوب لاتقبل ولاتسمح بدخول
الا ،، من تحبهم وتعشقهم وتميل اليهم ،،،، ،،،،،
و يبقي سكني القلوب ،،،،
في القلوب
لايغادرونها
ولايبرحونها
يحتلونها احتلالا ،، متمكنا ،،،،
يلعبون ويسرحون ويمرحون فيها
كما يحبون ويعشقون ،،،،
فلايوجد
من يستطيع عمل شئ لهم ،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،
ولايوجد من يستطيع ازالة او ازاحة
انسان ما ،، تمكن من قلبك وسكن في اعماقه ،،
فسكني القلوب
هيهات هيهات ان يخرجون منها ،،،،،،،،



لانريد ،، بديلا ،،،
ولانريد ،، تعويضا ،، عمن فقدناهم ،،،
وعمن حالت بيننا وبينهم ظلمة الابد
او صروف الحياة ،،،، ،،،،
ولانريد ،، من يزعمون انهم افضل منهم واحسن ،،،،،،،
فاما هم ،،، واما ،،، عذاب فراقهم ،،،، وذكراهم ،،،،
لان النسيان ،، مات ،،،
فالبديل والتعويض ،،،
يبقي بديلا ،،، ويبقي مجرد تعويض ،،،
لايتجاوز ولايصل لمستوي الاصل ،،، وهيهات له ذلك ،،،،
والبديل ،، دائما رخيص ،،،
اننا لانريد الا من فقدناهم ،،،،
ومن راحوا عنا ،،،،،،،،، وبقيت ذكراهم ،،،،،،،،



وياليت والله ياليت
لو ان الذكري
تذهب مع من ذهبوا
وتلحق بهم
ولاتبقــــــــــــــي
والماضي يذهب ويستحيل ان يعود ،،،،
ولكن الذكري ،، راسخه ثابته ،،، حيه ،، تتنفس ،،، لاتزول لاتموت ،،،
ولكن مشكلة الذكري انها تبقي
ولاتغادر مع من غادروا ،،،،،،،،
الذكري ،،، قوه قهريه ،،،
تبقي
لتلعب وتتلاعب في القلوب والعقول
وفي اعماق النفوس
وستبقي الذكريات
فاسا قاسيا من الحنين
كل همه وشغله الشاغل
هو سحق القلوب
فلاشئ يسحق القلوب
قدر ،،، الحنين ،،،
لماضي تولي وراح ،،،،
الي غير رجعه ،،،،،،،،،،،،،





،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،








 
و الله ما طلعت شمسٌ ولآ غربت
إلآ و حبّـك مقـرون بأنفاسـي
ولآ خلوتُ إلى قوم أحدّثهــم
إلآ و أنت حديثي بين جلآســي
ولآ ذكرتك محزوناً و لآ فَرِحا
إلآ و أنت بقلبي بين وسوآســـي
ولآ هممت بشرب المآء من عطش
إلآ رَأَيْتُ خيالاً منك في الكـــآسِ
ولو قدرتُ على الإتيآن جئتـُكم
سعياً على الوجه .. أو مشياً على الرآسِ
ويآ فتى الحيّ إن غّنيت لي طرباً
فغّنـني وأسفاً من قلبك القآســـي
مآ لي وللنآس كم يلحونني سفهاً
ديني لنفسي .. و دين النآس للنـــآسِ


وهذه من تلك
 

0utsider

عضو بلاتيني
و الله ما طلعت شمسٌ ولآ غربت
إلآ و حبّـك مقـرون بأنفاسـي
ولآ خلوتُ إلى قوم أحدّثهــم
إلآ و أنت حديثي بين جلآســي
ولآ ذكرتك محزوناً و لآ فَرِحا
إلآ و أنت بقلبي بين وسوآســـي
ولآ هممت بشرب المآء من عطش
إلآ رَأَيْتُ خيالاً منك في الكـــآسِ
ولو قدرتُ على الإتيآن جئتـُكم
سعياً على الوجه .. أو مشياً على الرآسِ
ويآ فتى الحيّ إن غّنيت لي طرباً
فغّنـني وأسفاً من قلبك القآســـي
مآ لي وللنآس كم يلحونني سفهاً
ديني لنفسي .. و دين النآس للنـــآسِ


وهذه من تلك






،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،




صح لســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــانج ،،،،،،
ياخنساء نجد ،،، اكيد هالقصيده ،،، العصماء لج ،،،،،،،،
يا ام صخر ،،،،،،،،،،،، حياج الله ،،،،،،،،،،،،




،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،










لحظات الضعف ،،
قاتلها الله ،، من لحظات ،،
انها لحظات قاهره قهريه ،،
تفرض نفسها علينا فرضا ،،
واعجب مافيها ،، انها لحظات ضعف ،،
ولكن فيها من القوة مافيها ،،
فرغم انها تتسم بالضعف ،،
الا انها من القوه ،، بحيث انها يمكن لها ان تسقطنا ارضا ،،،،،،،،،
وتعيق حركتنا ،،،
وتخلينا ،،، كله مالنا خلق ،، علي شئ ،،،،



والضعفاء هم المتصنعون للقوه
العاجزين عن الاعتراف والعيش
والمعايشه للحظات ضعفهم ،،،
ان المتصنعين للقوه هم في حالة هرب
دائبه ،، مستمره ،، لاتتوقف ،،،
ولاتهدا ،،
وليس اسهل من كسر المتصنعين للقوه ،،،،
فلحظات الضعف التي تنتابهم
تدفعهم للهرب الي كل مهرب ،،،،،،،،،
فهم ،، وهربا من ضعفهم ،،
يتصنعون قوة زائفه ،، سرعان ماتسقط وتتحطم ،،
لادني سبب بل وحتي بلا سبب ،، فالمتصنعون ،، يمتازون بالهشاشه
وهشاشة متصنعي القوه وناكري الجانب الضعيف
مثلهم كمثل هشاشة بيت العنكبوت ،،،،،
لان الضعف مكون رئيسي من مكونات الانسان
وان انكره ،،،،،،،
او عجز عن مواجهته



الاقوياء ،، هم من يعيشون ضعفهم
ولايهربون منه ،،
الاقوياء ،،، ضعفهم لايسقطهم ابدا
ولانك مهما هربت من لحظات الضعف
فمردك اليها ،،،،،،،،،،
فتصنع القوه ،، مايفيدك ،،،



وكم وكم وكم ،،، تنعشني ،،
رؤية القدره ،، البشريه ،، علي احتواء الضعف ،،،،
انها القوه ،، الاقوي ،، في هذا العالم ،،،،،





//////////////////////////////////////////////////







وسائل التواصل الاجتماعي ،، مصدر فعال ،،، للملاااااااااااااااااااااااااااااقه ،،،،،،،



هذه الوسائل ،، فعلا فعلا ،، غيرت وجه العالم ،، وطبيعة العلاقات البشريه ،،، ولعل افضل افضل ،، مافيها ،،، انها ،، كشفت لنا ،، مدي كميات ،،، الملااااااااااااااااااااااااااااااقه ،، المختبئه في هذا العالم ،، والتي يتصف فيها الانسان ،،،، فالملاااااااااااااااااااااااقه ،، ،، هي الصفه الغالبه علي مستعملي ،،، وسائل التواصل الاجتماعي ،،،، وسائل التواصل ،، نبشت الملااااااااااااااااقه البشريه المختبئه ،،،، وحثتها واستحثتها علي الخروج وعلي التعبير عن نفسها ،،،، فليس مكانا افضل من ممارسة الملاااااااااااااااااااااااااااقه باكثر صورها جلاءا ووضحا ،،، وقوة ،، افضل من وسائل التواصل الاجتماعي ،، الخرطي ،،،،،



وسائل التواصل ،، " خلقت " ،،، لنا عالما جديدا هو عالم الانترنت وعالم مايسمي بالتواصل الاجتماعي ،، فعلا ،، هي خلقت لنا عالما جديدا لم يكن موجودا من قبل ،، عالم فيه حياة ،، وفيه عقل وعواطف ونفوس ونفسيات ومختلف انواع الناس ،،، وهذا العالم يعيش فيه الناس باقصي درجات العيش ،،، ويتفاعلون معه وينفعلون معه ،، انه عالم جديد ،، تم خلقه ،، وهناك من يعيش فيه ،،،،،،،، لكن هذا العالم ،، عالم ملييييييييييييييق ،، ملييييييييييييييييييييييق ،،، بامتياز ،،،،،،،،،،،