خالد سلطان مرّة أخرى .....؟؟؟

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
#1
جريدة الأنباء 26/4/2009


لعلك تعلم أن قضية اتهامكم بالمساهمة ببيع الخمور والخنازير أخذت أصداء وردودا كبيرة، فالبعض يتهمكم بأنكم تعلمون منذ فترة ليست بالقصيرة بهذه القضية لكنكم تقاعستم في مواجهتها، كما يرى البعض أن امتلاككم لنسبة 10% نسبة كبيرة تخول صاحبها عادة الى التحكم في إدارة الشركة، فما تعليقكم؟

لقد تم تداول هذا الموضوع في لقاءات متعددة وانتهى الأمر الى فصل هذه المحرمات عن الأسواق التي استحوذ عليها مركز سلطان في لبنان، ولكن يبقى ان يقال ان الحق في هذا الأمر انما تم زعمه علي في ان خالد السلطان يساهم في بيع هذه المحرمات انما هو تشويه سمعة متعمد، فكوني مساهما بأسهم تقل عن 10% في هذه الشركة لا يعني انني ساهمت في هذا الحرام. بل اني قمت بما استطعته من نصح الى الادارة وكانت استجابتهم هي التزام بسياستهم التي تحرم التعامل في هذه المحرمات، بدليل اخراجهم هذه المحرمات في الأردن وفي مسقط، وشركة مركز سلطان شركة كويتية مساهمة بآلاف المساهمين ولها مجلس ادارة منتخب وكيان مستقل عن خالد السلطان ولكن في نفس الوقت هنالك شركات أخرى لديها استثمارات ومنتجات خارج الكويت وفيها ما هو أسوأ من ذلك فهل تم نصحهم؟ ولماذا استفرد مركز سلطان في هذا التشويه المتعمد، وبمانشيتات الصفحات الأول أم وراء الأمر ما وراءه؟



ولكن انظر هذه الصور والفواتير وتواريخها









قالوها في الامثال حبل الكذب قصير سيأتي الآن السذّج من الاتباع وسيدافعون بإستماتة عن سلطانهم بقوّة لانّ الاوامر جائتهم للقيام بهذا الدور

حنّا نقول الله يرزقهم الناس تبي تاكل عيش
 
#2
أمانة خالد السلطان!!!!

فزعة خالد السلطان؟ بندواته التي دشنها بشعار "لأنها أمانة" أهي من أجل الكويت أم من أجل شركاته الخاصة ومصالح التجار من ربعه؟ وهل لتصريحاته التي تغطي مسامعنا تتطابق مع مواقفه السابقة ؟ أم أنها تجارة تميز في جمع متناقضاتها والباس حلالها بحرامها!!! فحتى لا ننخدع بطروحات تجارية ......نتوقف عند بعض مواقف السلطان...........................
بداية لابد من التأكيد على أن مواقفه خلال مجلس الأمة 2008 تبرهن عن صفقة ناجحة ظل وفيا لها والتي هندسها وزير السلف أحمد باقر بين ربعه التجمع السلفي وأركان الحكومة؛ بمقتضاها مرر السلف أجندة التجار الذين يمثلوهم مستغلين خزينة وغرفة طبخ القرارات الحكومية التي تكفل بحراستها باقر، وأمد نواب التجمع السلفي بكافة المعلومات والقرارات التي ستتخذ، ما مكن السلطان وربعه من تظبيط حسابات شركاتهم لتنطبق عليها شروط الدعم الذي كافح السلطان لتمريره في الوقت الذي استخدم كافة الحيل الممكنة وغير الممكنة لوقف شراء مديونيات المواطن البسيط؛ بحجة شرعية مفبركة كما ادعى السلطان "فتوى من الشيخ ابن عثيمين رحمة الله عليه بعدم جواز شراء الدين بالدين " ، وسرعان ما تكشفت الحقائق وانجلى الغبار ليتبين لنا جميعا أن نص الفتوى عكس ما صرح به السلطان تماما.. فهل التلفيق أمانة ومسئولية ياللسلطان؟؟!
-وهل تسريب أخبار وأسرار مجلس الوزراء عبر الوزير باقر ...أمانة؟ أم عهر سياسي خاصة إذا كان التسريب هو : خطة الإنقاذ الحكومي والمستفيد هو التجمع السلفي الذين تمكن عبر الأمين خالد السلطان-من الإستعداد لموافقة الحكومة على هذه الخطة عبر تعديل الميزانيات والتلاعب بأسعار الأسهم ليستفيدوا بأكبر قدر من المبالغ التي سيتم ضخها وقبل أن يعلم بها الآخرون؟!!!
-وهل من يقوم بمثل هذا الفعل الباقري يصح أن نطلق عليه أنه وزير اصلاحي؟؟؟؟ ألم يقسم الوزير السلفي على حفظ وصون الكويت وأموالها؟؟؟ وكيف ارتضى السلطان بهذا الفعل وهذا التسريب؟ وهو ما يتعارف عليه بكشف أسرار الدولة وخيانتها؟ ولماذا لم نسمع رئيس التجمع السلفي الذي طالب بمناقشة تردي حالة النواب يتحدث عن خيانة وزيره للدولة؟؟!
ولكن يبدو أن الثمن الذي يحصله السلطان مباشرة من التجار كما يروي لي صديقي نواف: قبل في سنة 2004 حج مع واحد من الربع وصاحبنا دفع اجر الحمله واللى كان بذاك الوقت 800 دينار، صاحبنا كان رايح للحملة على شان يكمل المبلغ والا يشوف وصل باسم خالد السلطان ودافع نصف القيمه 400 دينار، صاحبنا زعل ليش هالتفرقه وبعدين احنا رايحيين بيت الله ......؟ رد عليه ادارى بالحمله قال له هذا العم خالد السلطان هذا شرف للحمله انه رايح معانا. سبحان الله الواحد بالامور هذه المفروض يبعد عن الشبهات ويكمل حجه بكل عناء ومشقه لما فيها من اجر كبير هذا ماشافوه بالمره ساكن بروح سياره بروح بالعربى فى اي بي و ب 400 دينار ، ياخى روح حج مع الشايع حالك حال تجار الكويت 5000 دينار، وش لك بالفقاره بس سبحان الله، الله فضحه وبين على حقيقته بسبة الاستقرار المالي!!
-في 5/2/2009 قال النائب خالد السلطان بان سيوجه أسئلة عن أسباب إلغاء ترسية عقد ومناقصة محطة الصبية مشيرا إلى ان الإلغاء سيقود إلى طوارئ جديدة وكذلك إلى اللعب في المال العام مثلما تم ملاحظته في طوارئ 2007 وطوارئ 2008 وان ما حصل من قضايا في طوارئ الكهرباء شاهد عليه تقرير ديوان المحاسبة....... ونسأله : وين اسئلتك عن مولدات طوارئ ليش ساكت يا بطل ولا تحالف باقر مع الرئيس اهم من المال العام؟ وما هو دورك يا بوالوليد في فساد طوارئ 2007؟ ليش يا ايها النائب المحترم ما احتجيت على محاولات الغاء مستشفى جابر من قبل وكيل وزارة الاشغال ؟ هذا المشروع المهم للكويت . والتفت فقط لمشروع الصبيه . هل شركة الدار للهندسه التي تمتلكها لها مصلحه بهذا المشروع؟
-لماذا ذهب النائب خالد السلطان بعد نجاحه فى الانتخابات الأخيرة مباشره وطلب من سمو الأمير عدم عودة ناصر المحمد لرئاسة مجلس الوزراء ؟؟؟ وبعد ثلاثة اشهر : طالب بعودة رئيس مجلس الوزراء إلى رئاسة الحكومة لكي لا يكون إنتصارا للمستجوبين !!!!!!!!!!!!!وهل هذا من صلاحياته الدستورية؟
والغريب أنه من بذل جهودا كبيرة عقب اعلان حدس عدم المشاركة بالحكومة، عبر اجتماعات ماراثونية مع القوى السياسية الشيعية والليبرالية والشعبية لخلق أغلبية مريحة للمحمد وايهام الجميع بعدم أهمية مشاركة حدس بالحكومة...
-في اول جلسة للمجلس 2008 طلب بعض النواب ان يتم التصويت على إستئناف عمل اللجان التي كلفت بالتحقيق في تجاوزات المال العام في المجلس السابق لان عمل هذه اللجان توقف بسبب حل المجلس .... فما كان من "خالد السلطان" ان طلب نقطة نظام معترض على التصويت!! وبرر هذا الاعتراض بأنه جديد في المجلس ويرغب في الاطلاع على هذه القضايا قبل إستئناف التحقيق! رد عليه النواب : بإمكانك الاطلاع على التحقيقات كيفما شئت وفي اي وقت لكن دع اللجان تكمل تحقيقاتها لان وقف التحقيق يصب في صالح متجاوزي المال العام .... لكن أصر "خالد السطان" على رايه الغير مقنع حتى للمراهق السياسي؟؟؟!!!

-وبعدما أعلن السلطان وربعه عن حقيقة تحالفهم مع الحكومة نجده يعلن وبكل ثقة أنه «بإمكان الحكومة الاعتماد على الأغلبية العاقلة في المجلس»! أي أن النواب المعارضين هم مجموعة من المجانين يسيرون في الشوارع ويحذفهم الصغار بالصخر....اشلون احترام الاخر ؟ ووين المبادئ السلفية؟؟؟؟

-جمبازية السلطان غير...وكعادته حينما استعرض عضلاته بأن معه 23 نائب مطالبا بمنصب نائب الرئيس ومتجاوزا الدستور بطلبه عدم توزير المحمد ، يرجع رئيس التجمع الإسلامي السلفي النائب السابق مرشح الدائرة الثانية خالد السلطان حالة عدم الاستقرار السياسي وحالة التأزيم بين السلطتين الى صراع الأسرة الحاكمة التي حمّلها الشق الأكبر من المسؤولية، اضافة الى عدم قدرة الحكومة على مواجهة التهديدات النيابية، مطالبا بإعادة آلية اختيار رئيس الوزراء والوزراء بحيث يُعطى المجلسُ الحقَّ في طرح الثقة بالتشكيلة الحكومية قبل اعتمادها..في حواره بالجريدة في 2/4/2009.....كيف نفهم؟

- هل ايقاف المشروعات التنموية شرف ليتباهى به خالد السلطان بمقراته وندواته الانتخابية، بحجة الأزمة الاقتصادية؛ مدعيا انه وفر على الديرة 33 مليار دولار من مشروعات المصفاة والداو؟ هل ما سمع أن الحكومة الكويتية تتفاوض الآن مع شركة الداو لاعادة المشروع ثانية بشروط أخرى!! وهو الأمر الذي طالب به الوزير العليم ونواب الاصلاح وقت الخلاف بالمجلس(ثلاثة سيناريوهات:التأجيل للظروف الاقتصادية- التعديل بالشروط-التمرير) ولكن أبى السلطان ونواب الوكالة الا وقف المشروع بعدما خسر معزبهم وكالة شركة فلور...وتلاقت مصلحته مع السلطان وربعه بعدما خسرت شركة ابنه للمقاولات الكهربائية مناقصة مشروع الصبية وطوارئ كهرباء 2008؟؟؟؟؟!!!! وكيف يمكن تصنيف التصدي للمشروعات الكبرى والتى ترددت الحكومة في انجازها انجازا وكان الأجدى بالنائب السابق أن يذكر انجازات حقيقية حققها على مستوى تحسين الخدمات أو إصلاح الأوضاع المتردية بكافة القطاعات بالدولة مثل الصحة والتعليم ومشكلات الشباب والبدون وغيرها من الملفات بدلا من التصدي للمشاريع الكبرى وتعطيل مسيرة التنمية . لكن منطق السلطان في أي قضية عامة بينه وبين الناس... «الحازم» و«الحاسم» و«المبدئي» ليس كذلك عندما يتعلق الأمر بمصالحه ، بمعنى اخر : خالد السلطان «شرعي» في وأد إسقاط فوائد القروض و«غير شرعي» في تعاملاته المالية مع البنوك ...
-لماذا التناقض التام في مواقف السلطان الشرعية؟ فالسلطان يتعامل، عبر شركة تابعة له ويديرها هو بنفسه، بـما يسميه هو بـ «الربا»، ليس مع بنك واحد، بل مع عدد من البنوك التقليدية التي يسميها السلطان «ربوية».و يمتلك السلطان منذ العام 1974 شركة تجارة عامة ومقاولات تحمل اسم «الدار للتجارة والمقاولات»، ثم تحولت بعد ذلك إلى شركة مساهمة مقفلة باسم شركة الدار للهندسة والمقاولات، فهو يديرها وهو مخول بالتوقيع عنها، وليس خارج الإدارة مثل حالة بيع الخمور ولحوم الخنزير... والمفارقة أن معظم الشيكات والكفالات البنكية الصادرة باسم «الدار» صادرة عن بنوك لا يتوافق منهجها مع مبادئ وقناعات السلطان التي بنى عليها مواقفه في إسقاط القروض.
وبعد أن تولى السلطان رئاسة شركة الامتياز للاستثمار، عمد إلى بيع 50 في المئة من «الدار» التي يملكها إلى «الامتياز» التي يرأسها، حيث تخلى عن الرئاسة لأحد أبنائه ليتسلم منصب نائب الرئيس في «الدار» ورئيساً لـ «الامتياز»، لأن القانون لايسمح له أن يكون رئيساً لشركتين....ثم يأتي اليوم ليعلن في افتتاح مقراته الانتخابية : ان الربا هو آفة العصر و تسبب في دمار اقتصادات عدد من الدول في العالم، وأضاف «ها نحن نرى اليوم ما تعانيه شريحة ليست بقليلة من الشعب الكويتي بسببه»، متسائلا: من الذي يقدر على حرب الله عز وجل، مطالبا كل من ابتلي بالفوائد الربوية أن يتوب الى الله عز وجل....ونسي السلطان أن كل معاملات شركاته: الامتياز، الدار كلها تتم عبر بنوك ربوية!!!!!! فمتى يتوب السلطان؟؟!!

ولعل اخر معاملاته الربوية: المناقصة التي طرحتها وزارة الأشغال العامة لإنشاء وإنجاز وصيانة مركز ضاحية اشبيلية برقم ه م أ /158 والتي تقدم لها 9 مقاولين للمناقصة من ضمنهم شركة الدار للهندسة والإنشاءات، حيث تقدمت «الدار» بكفالة أولية صادرة عن بنك الكويت الوطني بقيمة 550 ألف دينار... الكفالة التي تحمل الرقم 20091122262 سارية من 8/1/2009 حتى تاريخ 8/4/2009، وهو تاريخ إغلاق المناقصة، ولا نظن أن السيد خالد السلطان «المعارض لإسقاط فوائد القروض الربوية»، والعضو السابق في اللجنة المالية بمجلس الأمة، ورئيس شركة الامتياز، ونائب رئيس شركة الدار للهندسة والإنشاءات، لا يعرف معنى ومغزى كلمة «كفالة» في العرف المصرفي «الربوي» الذي يعارضه!!!!

-تناقضات التاجر السلطان: خالد سلطان العيسى أكبر المساهمين في شركة تبيع الخمور ولحم الخنزير جهاراً نهاراً وتروج لها. فليس الأمر سراً، لكنه يحصل في لبنان من خلال متاجر «TSC mega» و«TSC plus»، بعيداً عن الكويت حيث يلقي السلطان مواعظه في الأخلاق والشريعة. فالإعلانات عن بيع الخمور ولحم الخنزير وزعتها «TSC mega» و«TSC plus» على المتسوقين في الشوارع اللبنانية وعند مداخل العمارات، وهما مملوكتان بالكامل لشركة مركز سلطان (TSC) التي يملك النائب السلطان 9.848 في المئة من أسهمها، وهو بذلك صاحب أكبر ملكية معلنة فيها، بحسب ما هو منشور على موقع سوق الكويت للأوراق المالية.
وكانت «مركز سلطان» قد اشترت سلسلتي متاجر التجزئة «جيان» و«مونوبري» العام الماضي من مجموعة «أدميك» اللبنانية مقابل 118 مليون دولار، وأعلنت الشركة على لسان رئيسها التنفيذي المسؤول عن أعمال التجزئة في دول المنطقة عبد السلام بدير، بتاريخ 29 أغسطس، تحويل العلامتين التجاريتين للسلسلتين إلى «TSC plus» و«TSC mega» تيمناً بالعلامة التجارية لشركة مركز سلطان «TSC». ولا يمكن للنائب «السلفي» ان يدعي أنه لم يكن يعلم عند إتمام الصفقة، أن الموجودات التي اشترتها «مركز سلطان» تضمنت موجودات كثيرة محرمة في الشريعة الإسلامية، وأنه يملك شخصياً بحكم الشرع 10 في المئة من مخزونات سلسلتي المتاجر اللبنانيتين من الخمور. ولم تعلن الشركة عن إتلاف تلك المخزونات، ووقف التعامل بها على الرغم من وضوح الحديث الشريف في شأن تحريم الخمر «لعن الله شاربها وبائعها وحاملها وجليسها». ومنذ إتمام الصفقة تعمد متاجر السلسلتين بعلامتهما التجارية الجديدة إلى الإعلان باستمرار عن عروض تجارية للترويج لسلع مختلفة من المشروبات الكحولية، ولحم الخنزير..
-النائب السلطان الذي ينتقد الاحتفال بأعياد النصارى في الكويت، لا يجد أي غضاضة في أن تملأ شركته الدنيا احتفالات بـ«الكريسماس» في لبنان، ولا بالعيد السنوي لـ«القديس فالنتين» (عيد الحب)، وتقدم في تلك المناسبات عروضاً على أسعار الخمور، ولا يجد في ذلك بدعة ولا ضلالة ولا ناراً، طالما أنها تدر الأرباح «بامتياز»... للتأكد من الأمر شاهدوا الرابط:
ولكن: بماذا سيجيب السلطان، المدافع عن تطبيق الشريعة، على كل ذلك؟

بالتأكيد لن يستطيع ان ينفي كونه أكبر مالك معلن في «مركز سلطان»، فهذا معروف وموثق لدى سوق الكويت للأوراق المالية ووزارة التجارة. ولن يدعي أن «TSC» لا تملك بالكامل «TSC plus» و«TSC mega» في لبنان، فالصفقة أعلنت رسمياً من قبل «مركز سلطان» على موقع البورصة في 17 أبريل و29 يوليو 2008. ولن يتمكن من الادعاء أن متاجر السلسلتين في لبنان لا تبيع الخمور، فالأمر يتم جهاراً نهاراً.
لكن هل بإمكانه القول إن أرباح بيع المحرمات لا تطوله؟ بغض النظر عما إذا كان مثل هذا الادعاء كافياً لإبراء ذمته شرعاً، فإن مصادر محاسبية تشير إلى أن فصل أرباح سلع معينة مثل الخمور ولحم الخنزير غير ممكن عمليا ومحاسبياً، وهذا واضح لأي مستثمر يعرف أبسط أساسيات العمل التجاري. لكن حتى لو توافرت الجرأة للسلطان ليقدم مثل هذا الادعاء على ضعفه، فكيف يبرئ نفسه من «الشبهة»؟ ومعلوم أن «من وقع في الشبهات كمن وقع في الحرام، كالراعي يحوم حول الحمى يوشك أن يقع فيها»، أو كما يقول الحديث الشريف.... وقد وقع فيها السلطان!

-سطوة السلطان على إذاعة القرآن الكريم الكويتية....بعد فتوى بعدم التصويت لأي مرشح يساهم في بيع الخمور ولحوم الخنازير، حيث أوقفت وزارة الإعلام البرنامج الديني «طريق الإيمان» الذي يبث يوميا على اذاعة القرآن الكريم، بعد افتاء مقدمه الشيخ الدكتور عيسى زكي ردا على سؤال أحد المتصلين، بعدم جواز التصويت لأي مرشح يساهم في نشاط تجاري يتضمن بيع الخمور ولحوم الخنازير! حيث ورد اتصالا إلى البرنامج المخصص للفتاوى والذي يقدمه الدكتور في كلية الشريعة وخطيب مسجد خالد بن سعيد في منطقة غرناطة، الشيخ عيسى زكي، حيث سأل المتصل: «هل يجوز التصويت لمرشح يساهم في نشاط تجاري من ضمنه بيع الخمور ولحوم الخنازير؟» فأجاب الدكتور المفتي «بعدم جواز التصويت لأي مرشح أيا كان، يساهم في نشاط تجاري له علاقة في بيع الخمور ولحوم الخنازير». وأوضحت المصادر ان السؤال الآخر الذي سأله المتصل هو: «هل يجوز التصويت لمرشح يسهل للناخبين ترسية بعض المناقصات عليهم بشكل غير قانوني؟» فأجاب: «لا يجوز التصويت لأي مرشح يساهم في تسهيل المناقصات بشكل غير قانوني، لان ذلك نوع من انواع الرشوة». ومارس السلطان وربعه ضغوطا مورست على وزير الاعلام دفعته إلى اتخاذ قرار بايقاف البرنامج» رغم ان الدكتور زكي يشارك في تقديم هذا البرنامج منذ سنوات طويلة، وكان دوره في التقديم الخميس 30/4/2009، ثم بلّغ بايقاف البرنامج بعد يومين من ذلك .

-ومع تضعضع الموقف السلفي بانتخابات أمة 2009 سعى السلف لانقاذ مرشحي السلف بالدائرة الثالثة أصدرت الحركة السلفية بيانا يحرم التصويت للمرأة بوصف مجلس الأمة ولاية عامة مستندين على رأي فقهي غير مجمع عليه، ولكن المحزن بالأمر توقيت الفتوى التي لا يمكن فهمها إلا في الإطار السياسي، ولكن هذا ديدن السلطان وربعه يقحمون الدين والآراء الحازمة والحاسمة في القضايا التي تخدمهم وفقط!!! فالسلف حللوا الحصول على صوت المرأة كمنتخبة، بينما حرَّموا مشاركتها في صنع القرار عندما أصبحت منافسة، لشعورهم بقوتها في هذه الانتخابات، وهذه الدعوة تتعارض مع الدستور والقوانين، وتعد بجدارة شكلاً من أشكال الإرهاب الفكري والتعدي الفاضح على الدستور والقانون..فكيف يكون منصب عضو مجلس الأمة ولاية عامة، في حين ان المرأة تبوأت المنصب الوزاري الذي به صلاحيات تفوق بكثير صلاحيات المنصب النيابي، لاسيما أن عضو مجلس الأمة لايستطيع اتخاذ قرار منفرد، بينما يحق للوزير ذلك، فهذا تناقض ونفاق تمارسه السلفية، بل يعتبر قمة «المكيافيلية» في التعامل مع المرأة، فمن جانب يسعون إلى الحصول على صوتها، ومن جانب آخر يدعون إلى عدم التصويت لها..

- لماذا رفض السلطان ونواب السلف التوقيع على مقترح مشروع الحقوق الإنسانية والمدنية للبدون الذي جرى عرضه بمجلس الأمة، رغم أنه مقترح إنساني مدني بحت، بعيد كل البعد عن مسألة منح الجنسية والتي تسبب إشكالا عند البعض، أي أنه مقترح مرتبط بأبسط المبادئ الشرعية المستقاة من الكتاب والسنة وإجماع الصحابة...ليش هذا التناقض الصارخ بل والمرعب بين ما كنا ولانزال نسمعه يرفع من شعارات دينية، وما يحصل على أرض الواقع!
-لماذا يدعو خالد السلطان الناس للتعاون والتواد والتراحم ويوصيهم بأن يكونوا كـ «البنيان المرصوص» ولكنه يتآمر على زملائه في المجلس ويستخدم في سبيل ذلك «مسجات» التلفونات للتآمر على النواب كمسلم البراك..وبعد انفضاح أمره لجأ للتصريحات والمؤتمرات الصحفية ..ولم نعرف حتى الآن لماذا لم يقدم شكوى لتحقق من مصدر الرسالة ؟ وتارة أخرى يتهم متلقي الرسالة بخيانة الأمانة بعدما نشرها، ومرة يهاجم البراك مطالبا ايه بعدم الوقوف أمام ازالة مقهى جبلة الذي يعرقل تنفيذ تطوير الدائري الأول...مذكرا الكويتيين بفتواه في 1982 ببطلان الصلاة إذا مر أمام المصلي كلب أسود؟؟؟!!!




-لم يجد النائب خالد السلطان رداً على تبني جريدة «الراي» مطالب الناس وهمومهم إلا تهديد محرريها في البرلمان..هل الحرية والديمقراطية التي يمارسها تستدعي ترهيب الصحفيين بقوله: «انتو يالراي تبون عصا عبدالله الأحمد»؟؟...ولكن الجملة في حد ذاتها تعكس حجم الأزمة المالية والسياسية التي يمر بها السلطان والقريبون منه، وتدفعه إلى تجاوز اللغة السياسية العاقلة إلى لغة أخرى قريبة من الهلوسة، فهو يهدد بعودة عصي مرحلة ما قبل الدستور، معتقداً أن العودة إلى الزمان الـ «سالف» الذكر ممكنة أو ان تكميم الأفواه في عهد سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد أمر يمكن أن يتم لأن نائبا مواليا متعاونا مشاركا في الحكومة يريد تمرير مشاريع من دون أن تعارضه صحيفة أو تنحاز للرأي العام أو المصلحة العامة... وإلا فسيشهر سلاحه: خيزرانة عبدالله الأحمد؟؟؟
- شنو سر تملكه في شركات المخازن العموميه ( مركز سلطان .. الوطنيه العقاريه .. اجيليتي ) التي اغلب عقودهم عباره عن دعم للجيش الامريكي ودعم لوجستي كامل انا لست ضد العقود نفسها لكن انسان سلفي وامين عام التجمع يمتلك اسهم وبنسبه كبيره هو وافراد اسرته في شركات تقوم باعمال تتنافى تماما مع السلف ومبادئهم .. كيف يقدمون دعم لوجستي ويحصلون على عقود ملياريه من قبل الجيش الامريكي .. حلال يعني ولا حرام؟؟؟
 
#3
وللتذكير فقط

1) شركة المخازن وذراعها التمويني مركز سلطان (الملكيات الكبرى لابناء السلطان واولادهم)

هم المزود الرئيسي للقوات الامريكيه بكافة احتياجاتها من حفاظات المجندات الى النبيذ المعتق مرورا بلحوم الخنزير ..

2) ل خالد السلطان حسابات في بنوك ربويه مثل الوطني ويرقان ويأخذ عليها كفالات بنكيه ربويه لمناقصاته في شركة الامتياز مع العلم ان بيت التمويل الكويتي يقدم نفس الكفالات بنظام شرعي وحتى لو لم يكن كان عليه ان يتقي الله ويتجنب كبيرة الربا لا ان يفول انه مضطر
 

Modest

عضو بلاتيني / الفائز الأول في دوري الشبكة الوطنية
فائز بمسابقة الشبكة الرياضية
#5
اضف الى ذلك في ايام الكريسميس يبيع ادواته وهذا اعظم من بيع الخمور والخنزير لانّه متعلّق بالتوحيد والعقيدة
هل انت او احد من اهلك مساهم بأحدى الجمعيات التعاونية .؟
 
#6
هل انت او احد من اهلك مساهم بأحدى الجمعيات التعاونية .؟

ماشاء الله انا سمعت هالحجّة من قبل ملقّن عدل

طيب راح اسايرك وراح اقول لك نعم والجمعية تبيع خمر ولحم خنزير وادوات كريسمس ؟؟

شتبي توصل له ؟

تبي تقول لي معناتها حلال ؟؟

يعني عندك استعداد انّك تهوّن من الحرام في سبيل الدفاع عن سلطانك !!
 

Modest

عضو بلاتيني / الفائز الأول في دوري الشبكة الوطنية
فائز بمسابقة الشبكة الرياضية
#7
ماشاء الله انا سمعت هالحجّة من قبل ملقّن عدل

طيب راح اسايرك وراح اقول لك نعم والجمعية تبيع خمر ولحم خنزير وادوات كريسمس ؟؟

شتبي توصل له ؟

تبي تقول لي معناتها حلال ؟؟

يعني عندك استعداد انّك تهوّن من الحرام في سبيل الدفاع عن سلطانك !!
لا تستغلفني وتستخف بكلامي ..

سألتك سؤال ..

تقدر تجاوب او لا ..؟
 

بو مشيري

عضو بلاتيني
#8
يا زميلنا .. الموضوع واضح وهو خارج يد السلطان .. انا عارضت الرجل من اولى جلسات مجلس الامة بعد ما كنت من اشد المدافعين عنه بانتخابات 2008 .. وإلى يومنا هذا انتقده وانتقد التجمع السلفي ومواقفهم السياسية .. لكن محاولاتكم للطعن بذمة الرجل لاسباب سخيفة .. امر مخجل صراحة ..

من المخجل ان تبني مبادئك و مواقفك بسبب موقف اتخذه خصمك .. اجزم لو السلطان وافق على اسقاط القروض لما رأينا هذا الموضوع
 

Modest

عضو بلاتيني / الفائز الأول في دوري الشبكة الوطنية
فائز بمسابقة الشبكة الرياضية
#10
يا زميلنا .. الموضوع واضح وهو خارج يد السلطان .. انا عارضت الرجل من اولى جلسات مجلس الامة بعد ما كنت من اشد المدافعين عنه بانتخابات 2008 .. وإلى يومنا هذا انتقده وانتقد التجمع السلفي ومواقفهم السياسية .. لكن محاولاتكم للطعن بذمة الرجل لاسباب سخيفة .. امر مخجل صراحة ..

من المخجل ان تبني مبادئك و مواقفك بسبب موقف اتخذه خصمك .. اجزم لو السلطان وافق على اسقاط القروض لما رأينا هذا الموضوع
هذا هو كلام العقل ..

عن نفسي اعارضه بمواقفه بالمجلس ..

لكن لا ادخل بذمته او انه متعمد بالمتاجره بهذه الامور ..
 
#12
يا زميلنا .. الموضوع واضح وهو خارج يد السلطان .. انا عارضت الرجل من اولى جلسات مجلس الامة بعد ما كنت من اشد المدافعين عنه بانتخابات 2008 .. وإلى يومنا هذا انتقده وانتقد التجمع السلفي ومواقفهم السياسية .. لكن محاولاتكم للطعن بذمة الرجل لاسباب سخيفة .. امر مخجل صراحة ..

من المخجل ان تبني مبادئك و مواقفك بسبب موقف اتخذه خصمك .. اجزم لو السلطان وافق على اسقاط القروض لما رأينا هذا الموضوع
ومن قال لك انا مؤيد اسقاط القروض ؟!!!!!!!!!!!!!

انا موقفي واضح ضدها وراجع الارشيف امّا شراء المديونيات انا معاها وانا موقفي من السلطان ليس لمواقفه من القضيه ولكن لعدم صدقه ولعبه بالفتاوى وكذبه

علشان بس اسكتك الشريف الهاشمي شنو موقفه من المديونيات كلها اسقاط قروض وشراء مديونيات

وانت تعرف موقفي من ابو مساعد
 

Modest

عضو بلاتيني / الفائز الأول في دوري الشبكة الوطنية
فائز بمسابقة الشبكة الرياضية
#13
مع ان سؤالك غبي مع احترامي لك

لان ماكو كويتي مو مساهم بجمعيه تعاونيه

يالله هات الي عندك انا معاك للآخر
اول شي مشكلة طرحك لا تأتي بهذا الاسلوب ..

ان كان شخص معارض لك لا تعاملة بهذا الاسلوب ..

تاكد اذا جمعيتك تبيع الزقاير او لا..

وهل هي حرام ام لا ..

وتاكد اذا جمعيات الكويت تبيع أي شي حرام او تسهام بأي امر فيه شبهه ام لا ..

بعدها طبق ما قلتله على السلطان عليك وعلى ابناء ديرتك وبعدها ارفع راسك فوق وهاجم السلطان على كيفك ..

اما ان يأتي شخص ويحط عينه على اي شخص آخر ويترك نفسه وعائلته واقربائه فهذه قمة التناقض ...

اغلب جمعيات الكويت يبيعون الزقاير فهل تنكر ذلك ..؟
 
#14
هذا هو كلام العقل ..

عن نفسي اعارضه بمواقفه بالمجلس ..

لكن لا ادخل بذمته او انه متعمد بالمتاجره بهذه الامور ..
عن نفسي قد أتجاوز عن مواقفه بالمجلس وقد أتفق أو أختلف معها ولكنها بالنهايه قناعات

ولكن لا حلول وسط في قواطع شرعيه ولا يجوز الاستخفاف بالامر

وان كان قد أخطأ بهذه الامور لانه يجهلها فهل من المنطق أن تزكي لمثل هذه الامانه جاهلا

حتى بامور تجارته ومعاملاتها ومدى شرعيتها؟؟ وهو الحريص على القتوى في موضوع شراء

المديونيات !!

أرجو التفكير قبل الاجابه وتذكر أن الخاسر من باع دينه بدنيا غيره
 
#15
انا مستغرب من شغله !!!

د. فهد الخنه بعد فضيحة الوسيلة تنحى عن الترشح والناس استاءت منه وهذا الصح ....

والآن فضايح خالد السلطان من الخمر وغيرها من الامور والتعامل مع البنوك الربويه و و و و نلاحظ هناك تجني على الدين من قبل الاسلمييين ونشاهدهم يبررووون لكل هذه الافعال والدين على مزاجهم وعلى كيفهم مره يجووووووووز ومره لا يجووووووووز وحرام على غيرهم حلال على جبودهم !!!
 

Modest

عضو بلاتيني / الفائز الأول في دوري الشبكة الوطنية
فائز بمسابقة الشبكة الرياضية
#16
عن نفسي قد أتجاوز عن مواقفه بالمجلس وقد أتفق أو أختلف معها ولكنها بالنهايه قناعات

ولكن لا حلول وسط في قواطع شرعيه ولا يجوز الاستخفاف بالامر

وان كان قد أخطأ بهذه الامور لانه يجهلها فهل من المنطق أن تزكي لمثل هذه الامانه جاهلا

حتى بامور تجارته ومعاملاتها ومدى شرعيتها؟؟ وهو الحريص على القتوى في موضوع شراء

المديونيات !!

أرجو التفكير قبل الاجابه وتذكر أن الخاسر من باع دينه بدنيا غيره
وارجوا منك التفكير ايضا ..

هل تعتقد بأنه او غيره او لنقل انسان عقل لا يعرف ان الخمر من الكبائر ..؟

وان لحم الخنزير محرم ..؟

وهل تعتقد ان متعمد بهذه التجارة ..؟

اليست الشركة نفسها قامت بإزالة الخمور بالاردن ...؟
 
#17
اول شي مشكلة طرحك لا تأتي بهذا الاسلوب ..

ان كان شخص معارض لك لا تعاملة بهذا الاسلوب ..

تاكد اذا جمعيتك تبيع الزقاير او لا..

وهل هي حرام ام لا ..

وتاكد اذا جمعيات الكويت تبيع أي شي حرام او تسهام بأي امر فيه شبهه ام لا ..

بعدها طبق ما قلتله على السلطان عليك وعلى ابناء ديرتك وبعدها ارفع راسك فوق وهاجم السلطان على كيفك ..

اما ان يأتي شخص ويحط عينه على اي شخص آخر ويترك نفسه وعائلته واقربائه فهذه قمة التناقض ...

اغلب جمعيات الكويت يبيعون الزقاير فهل تنكر ذلك ..؟

ماقلت لك كاشفك

لكن احب افيدك محسوبك غير مساهم بجمعيه تعاونيه واقسم بالله على ذلك

وبعدين شتبي توصل له ؟؟
 

بو مشيري

عضو بلاتيني
#19
زميلنا .. انت جعلت من قضية القروض والمديونيات والخمسين دينار والدواوين محرك اساسي لآرائك تجاه النواب ..


1)

http://www.nationalkuwait.com/vb/showthread.php?t=17957

كلنا نذكر فتوى تحريم اسقاط القروض الغريبه والتي جاءت بتحريض من باقر وجناحه في الجمعيه وللاسف انقادت لجنة الفتوى لهذا التحريض وواجهت انتقادات من داخل الجمعيه نفسها كعلي دخيل ومفرج نهار وغيرهم
انت هنا تهاجم جمعية احياء التراث بسبب موقف باقر من اسقاط القروض

2)

http://www.nationalkuwait.com/vb/showthread.php?t=18305

هنا تهاجم الطبطبائي والعمير و باقر بسبب موقفهم من شراء المديونيات

3)

http://www.nationalkuwait.com/vb/showthread.php?t=19863
انّها الجمبزه والتلاعب باسم الدين , ولما لم يكن قراركم في قضية القروض سياسيا واجتماعيا وليس شرعيا ؟!!

لقد فاق التجمع السلفي حدس بالتلون والحربائيه

وانّي ادعو المتخصّصين لدراسة ظاهرة جمبزة المطاوعه لمعرفة الاسباب ووضع الحلول لها لانها استشرت في المجتمع وبرزت سلبياتها حتى بتنا لا نجد مطوعا صالحا الاّ ماندر

ولاشكّ انّ في ذلك خطرا على المجتمع بل اشد من خطر التغريب والافكار الهدامه

ولا حول ولا قوة الابالله
هنا تنتقد موقفهم من استجواب الصبيح .. وتقيسه على قضية القروض التي انت من مناصريها !


---

وغير هذه الأمثلة الكثير الكثير ..

السلطان بالنسبة لي سقط سياسيا .. و لم يفلح التجمع السلفي باستغلال اخطاء حدس فوقع باخطاء اشد واشنع .. لكن ان تقول انه يتلاعب بالفتاوي لمصلحته فهذا ظلم .. فأي فتوى اصدرها السلطان لتحلل بيع الخمر ؟ للعلم شيخ من شيوخ احياء التراث الي هاجمتهم و هو ناظم المسباح رد في كتاب على مفتي مصر ( علي جمعة على ما اعتقد ) بخصوص عدم جواز العمل في مكان يبيع الخمر بلاد الكفر بعدما اجاز المفتي ذلك .. فما بالك برأيه تجاه بيع الخمر في بلاد المسلمين ؟! المسألة لا تحتاج لاجتهاد .. ولم ينكر احد اساسا ان السلطان يتحمل ما يحصل بعد سوء تعامله مع الموضوع .. لكن اتهامه ببيع الخمر عامدا متعمدا .. و اتهامه بالتلون واستغلال الدين من اجل المال .. واتهامه في دينه .. هذا امر لا يدخل عقل كل منصف .. لان السلطان قدم التبريرات وقدم ما يثبت ان الأمر خرج عن استطاعته ..

---
 
#20
الاخ بو مشيري اريد منك الآن ان تنقل تأييد لي في مسألة القروض انا موقفي منهم بسبب تلاعبهم في الفتاوى وكلامي واضح
اطلب منك الآن ان تنقل كلامي بالضبط في تأييد قانون اسقاط القروض ؟!!

امّا كلامي في الطبطبائي فوالله اني مستغرب منه جدا وهل انا كاتبه ؟
ولكن اذكر اني كنت اظن انه عضو بالتجمع ولعلّني هاجمته من هذا الباب
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
أعلى