لقاءات كويتية : الشيخ فهد سالم العلـي الصبـاح (هنا يمكنكم طرح أسئلتكم)


س: ما رأيك باستجواب المسلم لرئيس الوزراء؟


ج: الاستجواب حق دستوري للنائب ومجلس الأمة ومن تاريخ تأسيسه قدمت العديد من الاستجوابات لوزراء ومنهم من أقطاب الأسرة الحاكمة وكذلك حق الوزير المستجوب أن يعتبر هذا الاستجواب فرصة له لإطلاع الشعب الكويتي على جهوده وإنجازات وزارته وكذلك الرد على كل المواضيع المذكورة في الاستجواب تطبيقاً للمثل القائل " لا تبوق لا تخاف ".




 

س: ما رأيك بإزالة الدواوين؟



ج: إذا كان هدفها الإصلاح وإزالة جميع المخالفات في الكويت فأنا معها أما إذا كان هدفها المواطن البسيط الذي لا يملك مكاناً في منزله الخاص فانا ضدها.




 


س:هل العلة في تعطيل التنمية من مجلس الأمة أم مجلس الوزراء ؟ وما رأيك بتبرع الكويت للدول الأخرى ؟


ج: الدستور يحدد بأن السلطة التنفيذية مسئولة عن رسم ووضع الخطط بأنواعها وتقوم بتنفيذها بعد موافقة مجلس الأمة عليها ورقابته التشريعية على التنفيذ فدور السلطة التنفيذية أساسي في هذا الأمر ولا أعتقد أنه عندما تكون لدى أي مسئول رغبة بتحديث الكويت ورفع مستوى معيشة المواطن أن يكون هناك أي جهة تعارض ذلك
لذلك يجب أن نحسن النيه أولاً في العمل والإنجاز ومن ثم نوضح ونكاشف الشعب الكويتي بهذه الرغبة والنوايا ومدى استفادة الشعب من هذه التنمية سواء على مستوى الخدمات أو على مستوى الحالة الاقتصادية للمواطن وأمنه وصحته مستقبلاً ، وكلي ثقة أنه عندما يعرف المواطن بهذه المزايا التي سيحصل عليها والتي سوف تنعكس عليه وعلى أبنائه وأحفاده في المستقبل ، سيكون أول الداعمين لها بشرط ، وهذا الشرط مهم جداً وأن تكون أعمالاً وليس أقوالاً وبدون تجاوزات ، وبذلك سيتفهم المواطن بأن الدول الشقيقة والصديقة لها حق على الكويت أن تقف معها بالمساعدات كما وقفت هي مع الكويت.







 



س: ما مستقبل الكويت بعد نضوب النفط ؟


ج: حبا الله الكويت بثروة النفط التي رفعتها من بلد فقيرة سابقاً تعتمد على الصيد والتجارة البرية والبحرية إلى دولة متقدمة لديها إيرادات كبيرة تقوم باستثمارها في كل أنحاء العالم ومع هذا يجب أن تقوم الجهات المعنية في البلد بدراسة الطاقة البديلة التي يستثمر بها كثيراً في الدول الغربية خصوصاً لتكون بديلاً عن النفط ، ومدى الاستغناء عن النفط مستقبلاً ومتى ، لإيجاد مصادر أخرى للدخل تغطي احتياجات الكويت مستقبلاً حيث أن التاريخ لن يغفر لمن كانوا أصحاب القرار بهذا الشأن.




 


س : ما رأيك بالمزدوجين ؟


ج: 1- يجب أن نعرف أولاً حجم الذين تجنسوا بعد هجرتهم للكويت
وأسباب ذلك

2 - الذين حصلوا على جنسية أخرى وهم مواطنون كويتيون،
وأسباب ذلك.

ونقوم بدراسة جميع الحالات وتبيان مخالفتها للقانون الكويتي لربما يكون هناك من ظلموا بهذا القانون ، ومن ثم يؤخذ فيها القرار المناسب بعد الرجوع لرأي الأمة.



 



س : هل أنت مع تطبيق القانون على الجميع وما رأيك بتحدي بعض المجـاميـع للسلطـات الأمنيــة؟
ج ـ أنا مؤمن بالدستـور ، والدستـور أعطى الحقوق لجميع المواطنين ،وأعطي التزامات بتطبيق القانون بالعدل والمسـاواة .
أما ما يحدث من تصرفات تؤدي إلي هـز سمعـة الدولـة وهيبتهـا فيجب التعامل معهـا بسرعـة وحـزم وحسب القوانين ، والأهم من ذلك التعامل مع هذه الأحداث على مبدأ الوقاية وليس على مبدأ الحدث ورد الفعـل .




 



س : هـل تؤيــد إشهــار الأحـزاب السياسيــة ؟


ج- لا أؤيـد إشهـار الأحـزاب حاليا ، حيث أن هـذه المرحـلـة تحتاج إلي رص الصفـوف ، وزيـادة لحمـة النسيج الاجتمـاعي الكـويتي ، وإلي رؤيـة مستقبليـة واضحـة يلتف حولهـا الجمـيـع ، حيث ما زلنا لم نستوعـب معنى الأحـزاب بمفهومهـا الصحيح ، وأصبحنا نتجمع كقبـائل وطـوائف وتجمعات عرقية ومذهبية وهذه من أهم المخاطـر على الكـويت وبقـائهــا . وذكرت هذا الكـلام في النقاش الذي دار بشفافية في جمعية الشفافية بتاريخ 15/6/2009 ( رابط كتاب جمعية الشفافية ) ارجوا الاطلاع عليها :

http://aldewan.fahadalsabah.com/answer/shafafia.pdf
 


س : هـل تؤيـد إسقــاط القـروض أم إسقـاط الفـوائـد؟ وهل ستصوت على إسقـاط القروض لو كنت في الحكـومــة؟


ج ـ رأيي حول هذا الموضوع واضح ، حيث سئلت في ديوان المتـروك بتـاريخ
25/3/2009 عن قراري لو كنت صاحب قرار في موضوع القروض ، فأجبت :
1- العقد شريعـة المتعاقدين .
2- اي زيادة في الفوائد تعود لأصحابهـا فورأ .
3- محاسبة كل من اشترك في زيادة الفوائد على المواطنين سواء سواء جهـاز خـاص أو عام، مخالفة للضوابط ووضعهم على اللائحة السـوداء ويمنع عملهم مرة اخرى بالقطاع المصرفي .

ولكن أري بأن المواطن الكويتي يستحق أن يتم النظر في مدخـولـه السنوي مما يزيد من دخله مما ينعم عليه بالاستقرار العائلي سواء له أو لأسرته .
http://www.alqabas.com.kw/Temp/Pages/2009/03/26/19_page.pdf
 



س : هل تعتقد أن مشاركتك في المنتدى سيكون لها أثر سلبـي في أسـرتك وأثر ايجـابي في الشـارع الكـويتي ؟


ج ـ أعتقد أن مشاركتي في الشبكـة الوطنيـة هي نوع من التواصل بين الحاكم والمحكوم وقد جبلت على ذلك وكذلك يتيح لي الفرصة لأعرف ما يدور في فكر المواطن بأنواعهم وفئاتهم مباشرة من دون قيود البروتوكولات والوسطـاء ودون تحفظ وهذه نقطة ايجابية لمستقبلي كابن للأســرة الحاكمة وهذا اثر ايجابي .





 




س : هل صحيح أنك ستتولى منصب نائب رئيس الحرس الوطنـي ؟


ج ـ سمو رئيس الحرس الوطني ومعالي نائب رئيس الحرس الوطني حفظهم الله موجودان على رأس عملهمـا ، والجميع يشاهد ويستمع ويري بعينـه هده الحقيقة وهذه إحدى الإشاعات التي يراد بها الإيحـاء للناس بأن فهد سالم العلي عندما يقول كلمة الحق يطمع بالمناصب لذلك لا تستمعوا لهذه الإشاعات المغرضة وهدفها التشهير .




 



س : هل تري أن تخصيص طـائرة للقلاف وإعطـاء أرض لمعصـومـة رشــوة سيـاسيــة ؟


ج ـ كل الأمــراء السـابقيـن كانوا يهبـون الكثير لمواطنين عاديين ولا يعترض على ذلك أحد، وإذا كانت هذه العطايا قدمت بأمـر سـام مباشــر فينطبق عليهـا ما ينطبـق على سـابقتهـا ولا يجوز لأحـد الاعتـراض عليهـا .



 





س : هـل يسـاهم سمو الشيخ سـالم العـلي بتهـدئـة الأمـور في البـلاد؟



ج : في مجتمعنا العـربي ، وعلى مستوي البيت ، عندما يكون لديك عميد فإن الأمـور تهـدأ لأنه هو عنصـر تهدئـة يعمل على فض الاختلافات لأنه عنصــر هيبــة ووقار وأمـان لهـذا البيت .


لذلك فإن سمـو الشيخ سـالم العلي هو عنصـر أمـان لاستقـرار الأســرة وتماسكهـا لمواجهـة المرحـلـة المستقبلـيـة وانشاء الله نرى ذلك على ارض الواقع .




 



س - مـا رأيك بالشيخ مشعـل الأحمـد كنائب لرئيس الحـرس الوطنــي ؟


ج : أنا أعتز به وبجميـع أبنـاء الأســرة وخـاصة كبـار الســن ، في الوظـائف العـامــة وتقييمهم يجب أن يتم من قبل المسئـول الأعلى منهم وهو الذي يستطيع ذلك ، ولدي تجربة شخصيـة عندما كلفت برئاسة هيئـة الزراعـة ، فقد تقدمت للمسئول الأعلى منى وهو وزير الدولـة وطلبت منه خطـة العمــل والتي بموجبهـا أستطيع أن أعمـل وأنفـذ ويستطيع هـو أن يقيمنـي بموجب عمـلي وللأسـف لم أجد هـذه الخطـة ومازلنـا نعمـل بلا خطط واضحـة يقيم بهـا المسئـول ، وأصبح المسئـول حـاليا يقيم بتصـريح صحفـي أو بشكـوى ويمكن أن تكـون كيديـة .






 


س: ما رأيك بتصريح الشيخ أحمد صباح السالم ؟




ج: اخي الاكبر بوسطام رجل معروف بحبه لأسرته ولبلده ودائماً يخرج الكلام من لسانه موزوناً .





 


س : حدثنا عن ذكرياتك ومواقفك وتجربتك في الأسر؟


ج: أعذروني عن الإجابة على هذا السؤال في الوقت الحالي
لكن سأجيب عليه في كتابي المقبل : سطور من كتاب " الذي سيرى النور قريباً وسوف يتحدث عن تجارب عديدة وأخرى حصلت لي شخصياً منذ طفولتي حتى الآن.




 





س : هـل طالبتم بعد التحـرير بإدارة البلاد من قبل شبـاب الأســرة ؟



ج- في تلك الفترة كنت عائداً للتو من الأســر في السجـون العراقيــة ، حيث تعـرضت للاعتقـال بسبب خدمتي لبلدي والدفاع عنه ، وفي تلك الفتـرة قام مجموعـة من أبنـاء الأســرة آنذاك بتقديم وثيقــة تطالب بإصـلاحات سياسيـة وبما يتعلق بي شخصيـا فمـبادئي مقـارنة القـول بالفعـل .

http://aldewan.fahadalsabah.com/answer/document.pdf



 




س : ما رأيك بسياسة الإقصاء ؟



ج : الرأي والرأي الآخر ، والإقصاء يعني إقصاء الرأي الآخر ، وكل عمل لا يتم من خلاله الاستماع للرأي الآخر سيكون فاشلاً ، لذلك قلت دائماً بأن الإقصاء فاشل ، وأعيد ما ذكرته في مقالاتي ، حيث جرت محاولات سابقة لإقصاء بعض أبناء الأسرة وأثبتت التجارب فشلها وفي فترة الإقصاء اتخذت قرارات فاشلة ولا أتمنى أن تتكرر هذه السياسات التي ستثبت فشلها مستقبلاً كما فشلت في السابق .









 





س : لمـاذا أبنـاء الأســرة بعيـدون عن صـداقـة أبنـاء القبـائل وخـاصـة الشـباب ؟


ج ـ بالعكـس، أعـرف الكثير من أبنـاء الأسـرة أقرب أصدقـائهم من القبائل، وطبعـا عندمـا أذكر القبيلـة أقول " الكـويتي " حيث أن الكـويت ليست مبنيـة على قبيلـة أو فئـة أو طـائفـة، وهي تجمع الجمـيع وأرفض مقـولـة داخـل السـور وخـارج الســور.هذه تسميات فئـويـة طائفيـة تشـق المجتمـع الكـويتي وتبعـده عن خـصوصيته التى عاش بهـا طيلة سـنوات طـويلـة .
وشخصيــا تربيت على يد أستاذ كبيـر هـو الشيخ : ســالم العـلي الصبــاح الذي لا يفـرق بين فئـات المجتمـع ويعتبـر الجميـع أخوانه وأبنـائه وعندما نقـول أهـل الكـويت فإننا نقصد الجميع وليس فئة دون أخرى.




انتبهوا من يشعل ويطفئ ويستفيد







 
أخواني وأخواتي .. أبناء بلدي
آمل أن أكون قد وفقت في الإجابة على أسئلتكم واستفساراتكم ، وأرجوا أن تتفهموا ان عدم إجابتي على بعض الأسئلة التي تتعلق بغيري فهم المعنيون بالإجابة على هذه الأسئلة ، وأن بعض الأسئلة الشخصية , فقد آثرت عدم الرد عليها لأنها لا تتعلق بأهداف اللقاء وأنا مستعد الإجابة عليها شخصياً.
تقبلوا مني كل تقدير واحترام واحب ان اشيد بالشبكة الوطنية وادارتها المحترمة على تعاونهم ومساعدتهم واقول حرية الرائ لن يوقفها احد ،
ولنتذكر جميعاً ما أشار إليه المرحوم الشيخ عبد الله السالم الصباح عند تصديقه على الدستور بقوله " سعيا نحو مستقبل أفضل ينعم فيه الوطن بمزيد من الرفاهية والمكانة الدولية، ويفيء على المواطنين مزيدا كذلك من الحرية السياسية، والمساواة، والعدالة الاجتماعية، ويرسي دعائم ما جبلت عليه النفس العربية من اعتزاز بكرامة الفرد، وحرص على صالح المجموع، وشورى في الحكم مع الحفاظ على وحدة الوطن واستقراره.


أدعوكم للحفاظ على بلدنا الغالي الذي يضمنا جميعاً بكل فئاتنا ، منذ أكثر من 300 عام ، لأن الكويت هي الأول والآخر.
ولا تدعوا اصحاب الفتن ينجحوا في مساعيهم من خلال الانجرار في مخططاتهم







حفظ الله الكويت وأهلها من كل مكروه





فهد سالم العلي الصباح


 
أعلى