أخترت لكم ( كتب و أفلام) ( متجدد )

Edrak

مشرف منتدى القلم
سأبدأ بأذن الله على خطا زميلي تورنيدو بوضع افضل الكتب التي قرأتها على مر السنين و الأفلام الوثائقية المهمة ليستفيد منها الاعضاء و سأقيمها من و الخصها لكم لتكون الصورة أشمل و أوضح.

الجمعيات السرية / يان فان هيلسينغ

4.jpg


السعر : 4.500 دينار كويتي

سبق لكم أن طرحتم السؤال التالي: لماذا بنو البشر لا ينفكون عن محاربة بعضهم البعض؟ لقد لاحظ العالم السويسري جان- جاك بابل أن البشرية قادت طوال القرون الستة والخمسين الماضية 14.500 حرب تسببت بثلاثة مليارات ونصف مليار قتيل، منها حربان عالميتان وخمسون حرباً أو بؤرة توتر بين 104 إيديولوجيات لم تخل دعواتها من أهداف بالغة الأهمية بحيث يصبح معها مبرراً قتل عدة ملايين من البشر مجدداً.

--

تعليقي:

كتاب ممتع جدا و فيه من المعلومات القيمة التي بأستطاعة أي شخص الاستفادة منها و فهم عالمنا اليوم و لماذا تحدث كل هذه الحروب.
للعلم فأن الكاتب قد أغتيل بعد كتابته الكتاب بأسبوع و الغريب بالموضوع بأنه ذكر في مقدمته بأن هناك احتمال بأنه سيتم اغتياله. كتاب حرك لدي الفضول دائما لمعرفة ما وراء الكواليس.

تقييمي:

7-10

لشراء الكتاب اضغط
 
التعديل الأخير:

Edrak

مشرف منتدى القلم
Guns, Germs, and Steel: The Fates of Human Societies


609px-Jared_diamond.jpg

by Jared diamond


قالوا عنه:


Guns, Germs, and Steel is an artful, informative, and delightful book, full of surprises… there is nothing like a radically new angle of vision for bringing out unsuspected dimensions of a subject, and that is what Jared Diamond has done.” – William H. McNeill, The New York Review of Books

“Diamond has written a book of remarkable scope . . . one of the most important and readable works on the human past published in recent years."— Colin Renfrew, Nature

"The scope and explanatory power of this book are astounding."— The New Yorker

"Serious, groundbreaking biological studies of human history only seem to come along once every generation or so. . . . Now [Guns, Germs and Steel] must be added to their select number. . . . No finer work of its kind has been published this year, or for many past."— Martin Sieff, Washington Times

"An epochal work. Diamond has written a summary of human history that can be accounted, for the time being, as Darwinian in its authority."— Thomas M. Disch, The New Leader

"Guns, Germs and Steel lays a foundation for understanding human history, which makes it fascinating in its own right. Because it brilliantly describes how chance advantages can lead to early success in a highly competitive environment, it also offers useful lessons for the business world and for people interested in why technologies succeed."—Bill Gates

--

تعليقي:

من أفضل الكتب التي قرأتها و معلومات ليس لها قيمة مادية و لكن قيمتها الفكرية بالغة الاهمية. الكاتب يقول بأنه استغرب لماذا هناك حضارات متطورة و اخرى غير متطورة؟ مما حدى به للبحث عن الأسباب و تساءل هل نظرية دارون صحيحة ؟ هل هناك عرق سامي و عرق غير مكتمل في النمو العقلي و الحضاري؟ لماذا استطاع 168 جندي اسباني التغلب على حضارة يبلع تعدادها 20 مليون و تتكون من 80,000 جندي ؟ لماذا لم تتطور القارة الافريقية كالحضارات الاخرى ؟ هل لأن هناك فعلا اسبابا بيولوجية ؟ أنا أنصح بمشاهدة الفلم فهو فعلا مشوق و لن أقول لكم ما هي النتيجة التي توصل اليها و لكنها حتما ذات اهمية عالية لمن يريد فهم هذا العالم و تاريخ الانسانية في تلخيص للحضارة البشرية منذ 13,000 سنة بأسلوب نقدي و علمي مشوق و تستحق الأطلاع .

تقييمي:
9 من 10
516HGJVP52L._BO2,204,203,200_PIsitb-dp-500-arrow,TopRight,45,-64_OU01_AA240_SH20_.jpg

لشراء الكتاب اضغط هنا

$11.53 = 3.2 KD

لتحميل الفلم اضغط هنا
 
التعديل الأخير:

Edrak

مشرف منتدى القلم
THE POWER OF NIGHTMARES
سلطان الخوف​

فلم من انتاج بي بي سي

solt6mh.jpg


الجزء الاول ( مدبلج الى العربية )

الجزء 2 (انجليزي)

- الجزء 3( مدبلج للعربية )


لتحميل الاجزاء الثلاثة بالنسخة الانجليزية

قالوا عنه :
في قلب الحكاية : المحافظون الجدد الامريكيون و الإسلاميون الأصوليون

كلاهما مثالي ناتج عن فشل الحلم الليبرالي في بناء عالم أفضل

وكان لدى كليهما تفسيراً مشابهاً لسبب ذلك الفشل

هاتان مجموعتان غيرتا العالم من حيث لن يحتسبا

بلورا معاً رؤية اليوم المرعبة في وجود شر منظم و سري يهدد العالم

اكتشف السياسيون هذا الوهم الذي أعاد إليهم سطوتهم و نفوذهم بطريقة مشوشة .

أصحاب المخاوف الأكثر عتمة صاروا الاكثر سطوة

Baby It's Cold Outside

حبيبتي الجو بارد في الخارج

COLORADO 1949
كولاردو 1949


تبدأ الحكاية صيف 1949 عندما وصل مفتش مدرسة مصري شاب مدينة صغيرة في غريني في ولاية كولاردو اسمه " سيد قطب " .

كان قد أُرسل الى الولايات المتحدة ليدرس نظامها التعليمي ثم التحق بكلية محلية , ظهرت صورته في الكتاب السنوي للكلية .

كان قدره أن يصير اهم بكثير من مجرد مفتش مدرسة .

من خبراته في أمريكا في ذلك الصيف صاغ مجموعة من الأركان القوية التي ألهمت فيما بعد و بشكل مباشر هؤلاء اللذين قادوا طائرات هجوم الحادي عشر من أيلول .

بينما كان قطب يسافر في أرجاء البلد كان يزداد تحرراً من سحر أمريكا ذات الأشياء التي بدت على السطح و كأنها أسباب نجاح و سعادة أمريكا , كان يراها قطب على انها اشارات للفساد الداخلي و الانحلال .

جون كالفيرت ( أستاذ التاريخ الإسلامي ) :

" كان ترومان بالنسبة لأمريكا وعدد كبير من الامريكيين اليوم يعتبرونه العصر الذهبي لحضارتهم , و لكن رأى قطب في هذا جانباً شريراً , رأى حوله جهلاً مطبقاً و فساداً و ابتذالاً , أحاديث تدور حول هجوم الافلام و جوائز السيارات . كان أيضاً قلقاً بشأن سكان غرين اللذين يمضون معظم أوقاتهم في الاهتمام بحدائقهم يشذبون الشجيرات و يقصون العشب . كان ذلك بالنسبة لقطب إشارة للجانب الأناني المادي في حياة أمريكا . عاش الامريكيون هذه الحياة المنعزلة وهم محاطون بحدائقهم , كانوا يلهثون وراء البضائع المادية و قد تحدث قطب عن ذلك بإيجاز قائلاً : بأنه نكهة أمريكا "

اعتقد قطب بأنه يرى واقعاً مخيفاً و خطيراً تحت سطح الحياة الأمريكية العادية . حضر في ليلة صيف حفلة رقص في قاعة كنيسة محلية , كتب لاحقاً بأن ما رآه في تلك الليلة بلّور رؤيته .

" هو يتحدث عن القس الذي كان يُشِّغل على آلة الفلوغراف أغنية شهيرة في حينها اسمها :
( حبيبتي الجو بارد في الخارج ) و قد خفّض الانارة ليخلق جواً رومنسياً , و يقول قطب بأن الصدر لامس الصدر و الذراع أحاط بالخصر , ثم امتلأت القاعة بالشهوة و الحب . "

معظم من شهد الرقصة رأى صورة بريئة لجيل الشباب , و لكن قطب شاهد شيئاً آخر , الرقص أمامه كان يعني مأساة و ضلالاً , كانوا يعتقدون بانهم أحرار و لكن في الواقع سقطوا في شرك أنانيتهم و رغباتهم الشجعة .

المجتمع الأمريكي لم يمض قدماً بل كان يقود ناسه إلى الوراء محولاً إياهم الى مخلوقات معزولة تقودهم القوة الحيوانية البدائية . ظن قطب بأن ذلك سيؤدي الى تآكل روابط المجتمع , صمم في تلك الليلة بأن يمنع هذه الحضارة و الأنانية الفردية من السيطرة على بلده
للتفاصيل

على حلقات ثلاث بثت فضائية الجزيرة الفيلم الوثائقي الذي أعده آدم كيرتس لحساب الـBBC تحت عنوان سلطان الخوف، ولا ندري لماذا ترجم العنوان على هذا النحو، مع أن الترجمة الظاهرة هي "سلطة الكوابيس". وقد جاء عرض الفيلم بعد شهور قليلة من عرضه في بريطانيا فيما عرضت حلقته الأولى قبل أيام من عرضه في مهرجان كان للسينما بفرنسا.

يعالج الفيلم موضوعا في غاية الأهمية، إذ يتتبع سيرة الظاهرة الإسلامية أو لنقل الحركة الإسلامية في طبعتها العنيفة منذ الخمسينيات، مقابل تتبعه لفكر المحافظين الجدد منذ نهاية السبعينيات وحتى جورج بوش الابن.

أبدع الفيلم في تتبعه لظاهرة المحافظين الجدد منذ تبنيهم لآراء المفكر الأميركي ليو شتراوس، والذي رأى أن أساس قوة الليبرالية ممثلا في الحرية الفردية هو ذاته الذي يهددها من الداخل، الأمر الذي يستدعي إيجاد تحد خارجي يوحد الشعب "الأمة"، في ذات الوقت الذي يجري فيه التركيز على الأبعاد الأخلاقية والدينية وتوظيفها في سياق المحافظة على وحدة المجتمع.

وفيما بدا أن الأبعاد الدينية والأخلاقية غير كافية من دون توفر العدو الخارجي فقد وجد الحافظون الجدد في الاتحاد السوفياتي قوة الشر التي يمكن للولايات المتحدة أن تتوحد في مواجهتها، وخلال حقبة ريغان تجلت أفكار المحافظين الجدد في الصراع مع موسكو في أفغانستان، وهو الصراع الذي استخدم بذكاء في معركة تدمير المنظومة الشيوعية.
للتفاصيل

---

تعليقي:

اذا كنت تريد فهم ماذا يحدث في الحرب على الارهاب و تاريخ الارهاب الحقيقي فأليك هذا الفلم المؤثر لما يحتويه من حقائق تصعق من يشاهدها فعلا ! يعجز اللسان عن وصف هذا الفلم .. يجب مشاهدته لمن يحب السياسة خاصة و مهتم بأمورها.

تقييمي:
9 من 10
 

دون كيشوت

عضو بلاتيني / الفائز الأول في مسابقة الشبكة الرمضا
فائز بالمسابقة الدينية الرمضانية
رائع

الله يجزاك خير
 

Loyalty

عضو مميز
The Power Of Nightmares (( فيلم المساء إن شاء الله )) :)

لكن لديّ استفسار بخصوص الجزء الثاني ، ألا يوجد دبلجة باللغة العربية ؟


ولنا عودة أخرى للتعليق و المتابعة بإذن الله ..

شكراً جزيلاً لك.
 

Edrak

مشرف منتدى القلم
و لك كل الشكر عزيزي اتمنى ان تجد من هذه المشاركة فائدة لك

عزيزتي لويالتي

كلا للأسف لم اجد الجزء الثاني مدبلج فأنا اشاهد هذه الفلام بالأجنبي عادتا و لكنني اجتهدت ان ابحث عنها بالعربي و لكن هذا ما وجدته ...

بأنتظار تعليقك على الفلم :)
 

Edrak

مشرف منتدى القلم
لماذا يكره العالم أمريكا ؟​

18690p1.jpg



يحلل تحليلاً معرفياً عميقاً راشحاً بالتفكير الحصيف لأسباب كراهية العالم لأمريكة ضمن سياق إدراك أمريكة لذاتها، وإسهاماً منها في الجدل الذي ينبغي أن ينخرط فيه كل البشر من كافة الأمم والثقافات والديانات والمذاهب السياسية


قالوا عنه:

قراءة: خالد الخليفة - الإسلام اليوم:

ليس من المستغرب أن يكون هذا الكتاب أحد أكثر الكتب مبيعاً، ويترجم إلى أكثر من (22) لغة في العالم, فهو جاء في وقت يتساءل فيه الأمريكييون ويقولون: لماذا يكرهوننا؟

فبعد أحداث 11 سبتمر أخذ الرئيس الأمريكي جورج بوش الابن, يظهر على شاشات التلفاز ليتساءل متصنّعاً البراءة: "لماذا يكرهوننا؟"، ويصمت للحظات، ثم يأتي بعقليّته الخارقة للعادة، ويجيب عن التساؤل الذي طرحه ويقول: إنهم يكرهون حضارتنا وديموقراطيتنا وشعبنا .... الخ. ويبدأ بعدها الرئيس بسرد الصفات العظيمة للجنس الأنجلوسكسوني الذي بسببها يقوم " المتخلّفون الإرهابيون" بالعمليات المسلحة، دون أن يترك المجال للمفكرين والمنصفين بدراسة الظاهرة.

وكان هذا العذر بالإضافة لأسلحة الدمار الشامل عذراً منطقياً لغزو العراق؛ فلقد اقتنع قطاع كبير من الشعب الأمريكي بهذا المسوّغ. لكن مع بداية عمليات المقاومة العراقية واستمرارها على الرغم من تنفيذ انتخابات "ديموقراطية" على المقاس الأمريكي. فأدت ظاهرة المقاومة إلى ما بعد الديموقراطية لتساؤل قطاع من الشعب الأمريكي عن السبب الحقيقي لكره العالم للأمريكيين, فأتى هذا الكتاب من رحم هذا السؤال؛ محاولاً تفسير ظاهرة الكره العالمي لأمريكا, ليس في العالم الإسلامي فقط, بل على الصعيد العالمي, فهناك الصين وأمريكا اللاتينية بل وجزء من شعوب أوروبا.

وما يميز المؤلفين أنهم اتخذوا طريقة جديدة في دراسة السياسة الأمريكية؛ فهم لم يسلكوا طريق المؤيدين لسياسة المحافظين الجدد, بالتأييد الأعمى لهم, ولم يتجهوا للفريق الآخر بالنقد دون حقائق علمية, بل قاما بقراءة السياسة الأمريكية في الاقتصاد والزراعة وحقوق الإنسان ...الخ, ثم ذِكْر نتائجها، وختمها بالدراسات والاستفتاءات على سكان تلك المناطق والدول.

بدأ الكتاب بانتقاد السياسة الإعلامية الموجودة في أمريكا. فكيف أنها تهاجم الناس وتصنفهم مباشرة دون أي رؤية موضوعية!! وكيف يصور إعلامهم أن المسلم و العربي ليس سوى إنسان همجيّ متخلّف يعشق القتل والتخريب؟

موقف اليمين برمته أوجزتْه بأسلوب متقن مقالة مطولة كتبها المؤرخ العسكري (فيكتور ديفيز هانسون) في مجلة (سيتي جورنال) "إنهم يكرهوننا؛ لأن ثقافتهم متخلفة وفاسدة، ولأنهم يحسدون قوّتنا وهيبتنا ونفوذنا"، ويضيف قائلاً: "نحن أقوياء عسكرياً، والعالم العربي ضعيف ذليل, لا بسبب تفوّقنا في الشجاعة والعدد وحاصل الذكاء، أو نتيجة وجود كمية أكبر من الخامات والمعادن النفيسة لدينا أو الجو الأنسب, بل بسبب ثقافتنا, وحين يتعلق الأمر بالحرب فإن ملياراً من البشر ونفط العالم كله لا يفيدان من الناحية العسكرية مثل معهد (ماساتشوستس) للتكنلوجيا أو مجلس النواب".

والمشكلة الأخرى في الإعلام الأمريكي, هي محاربة ومهاجمة كل من لا يتفق مع النظرية الأمريكية في تفسير الهجمات ونظرتها لبقية العالم.

فمن يحاول أن يذكر السبب الحقيقي لهجمات سبتمبر، وهي السياسة الأمريكية تجاه دول الشرق الأوسط, يكون وقتها حسب الإعلام الأمريكي متعاطفاً بل وإرهابياً وإنساناً يفتقر إلى الحس الوطني, فعلى سبيل المثال تعرضت المحاضرة في الآداب الكلاسيكية في جامعة كمبردج "إن الولايات المتحدة نالت جزاء ما فعلت, فالمستأسدون في العالم, حتى وإن كانت قلوبهم في مكانها الصحيح, لا بد أن يدفعوا الثمن في نهاية المطاف".

وقد لقيت هذه المقالة هجوماً واسعاً وشديداً في الصحافتين الأمريكية والبريطانية.

وذكر كيف أن الإعلام الأمريكي رسم نظرية محددة ينظر بها الأمريكيون تجاه العرب, فهم ليسوا سوى مجموعة من البدو المتخلّفين الذين يملكون الكثير من المال، ولكن لايعرفون كيف يتصرفون به، وأنهم أناس وحشيّون همجيّون لا يعرفون شيئاً غير القتل. هذه الرؤية الإعلامية الأمريكية اتضحت آثارها أثناء وقوع عمليات سبتمبر, فلقد خطر ببال الأمريكيين والعالم الغربي عموماً أثناء العملية مباشرة أن من قاموا بها هم (عرب – مسلمون – أصوليون – تكفيريون) وقبل أن تظهر أي نتائج تحقيق في العملية.

بعدما أفرد الكاتبان الفصلين الأول و الثاني للحديث عن الإعلام الأمريكي, فقاما في الفصل الثالث بالحديث عن كيفية سيطرة الولايات المتحدة على الاقتصاد العالمي, فهي لم تكتفِ بالاستيلاء على البنك الدولي، وصندوق النقد الدولي، ومنظمة التجارة الدولية فقط، بل قامت بأعمال يجعل من أمريكا تقتات على حساب الدول الفقيرة والنامية ذكرها في سبع فقرات, نوجزها هنا باختصار شديد:

1- الولايات المتحدة استفادت من عملتها المهيمنة على العالم, وهذا يعني استفادتها من أرباح سك العملة (الفرق بين القيمة الاسمية للعملة وتكاليف إنتاجها) أي النقود المجانية, من أرباح إصدار الدولار لاستخدامه كنقد سائل في مختلف أرجاء العالم, وظهرت نتائجها جلياً في عهد (ريغان/تاتشر) أي التحكم بالموارد المالية, وذلك برفع معدلات الفائدة إلى مستويات قياسية، الأمر الذي عجّل بانهيار المكسيك مالياً عندما أوعزت الولايات المتحدة إلى النخب المسيطرة على الاقتصاد بسحب الأموال من المكسيك إلى الولايات المتحدة بعد رفع الفائدة. وهذا له نتائج وخيمة, فلا يتيح للدولة سوى خيارين أحلاهما مرُّ, الأول أن تسمح بتعويم عملتها، وهو خيار صعب في وجه قوة الدولار واليورو والين أو ربطها بالدولار أي "دولرة" عملتها, وهو خيار مخفق أدّى إلى عواقب مروّعة بالنسبة للأرجنتين مثلاً, عندما هربت رؤوس الأموال الأمريكية.

2- تحرم الولايات المتحدة ثلثي سكان العالم من التحكم الديموقراطي بمصائرهم الاقتصادية. وليس لدى معظم دول العالم أي تأثير في قرارات صندوق النقد الدولي, أما السياسيات المرتبطة بقروض صندوق النقد الدولي على وجه الخصوص فتمهّد السبيل للملكية الأجنبية والهيمنة على الاقتصاد, لا سيما في القطاعين: التصنيعي والمالي, مثلما حدث في جنوب شرق آسيا بعد الأزمة الاقتصادية؛ إذ اشتُرط على تايلند و كوريا الجنوبية السماح بالمزيد من الملكية الأجنبية لاقتصادها.

3- (تحرير التجارة) على المقاس الأمريكي، يعني حرية وصول الشركات الأمريكية التجارية والمتعددة الجنسيات إلى دول العالم. وتبعاً "لاتفاقية الزراعة" ضمن إطار منظمة التجارة الدولية, وبرامج "الإصلاح الهيكلي" المفروضة من قبل صندوق النقد والبنك الدوليين, يتوجب على الدول النامية فتح أسواقها للمنتجات الزراعية الأمريكية الرخيصة، وتخفيض التعريف الجمركي, وأن تقلل الدول الفقيرة من دعمها للمزارعين المحليين. وبعدُ فقد أدت هذه القرارات حسب منظمة "أوكسفام" الأوربية على سبيل المثال: أنها فاقمت من حدة الفقر في الأرياف، ودمّرت مصدر رزق المزارعين الصغار, في حين مكّنت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي من تصدير بضائعها بأسعار رخيصة إلى الدول النامية؛ حيث أفلس المزارعون بعد أن فقدوا قدرتهم على المنافسة.

4- وضعت الولايات المتحدة دول العالم الثالث بين فكّي كماشة تقليدية: فمن جهة مهدت السبيل للأعمال التجارية المعتمدة على تقنيتها للدخول بشكل مباشر واقتناص أسواق العالم, ومن جهة أخرى عملت على كبح الجهود التي تبذلها الدول النامية لتعزيز ودعم منتجاتها وصادراتها, وحظرها في الأسواق الأمريكية.

5- تعمل الولايات المتحدة بشكل منهجي على تقويض جهود ومساعي الدول الأقل تطوراً لمحاربة الفقر وإطعام سكانها. فقد فرضت رسوماً جمركية ضخمة على المحاصيل الزراعية مثل الأرز والسكر, وعلى سبيل المثال فرضت على الفول السوداني ما نسبته 100%، مما تسبب في نتائج كارثية تقدر بـ(2.5) مليار دولار سنوياً من العملة الصعبة.

6- نهبت الولايات المتحدة الدول الأقل تطوراً, مما زاد في فقرها, على سبيل المثال "مرسوم النمو و الفرصة المتاحة لإفريقية" الذي وقّعه الرئيس جورج بوش الابن في اكتوبر 2001 ليتحول لقانون ضد الدول الإفريقية ونهب ثرواتها, ولم تسمح حكومة الولايات المتحدة للمنتجات الإفريقية بدخول أراضيها، إلا لتلك التي لن يكون لها تأثير سلبي على السوق الأمريكية.

7- عملت أمريكا بإصرار على تخفيض أسعار السلع في الدول النامية, فأقنعت الولايات المتحدة الدول الفقيرة بمكافحة التضخم لكن كيف؟ لمواجهة التضخم تقوم -وفق المنطق الأمريكي- إلى بزيادة صادراتها إلى الدول النامية لكن بأسعار رخيصة جداً لمنتجاتها بسبب كثرة المعروض وقلة الطلب, مثل ماحصل تجارة الشاي والبن؛ إذ أدت هذه العملية إلى انخفاض أسعارها، مما أدى بالشركات المتعددة الجنسيات إلى شرائها بسعر منخفض، وإعادة إنتاجها بأسعار مرتفعة مقارنة بسعرها من المصدر الرئيس.

8- كأنما كل ماتقدم ليس كافياً, فقد فرضت الولايات المتحدة, بشكل منتظم إجراءات اقتصادية قسرية من جانب واحد عُرفت باسم "العقوبات"، ففي العام 1998 وحده فرضت الولايات المتحدة الأمريكية عقوبات مختلفة على (75) بلداً, تضم 52% من سكان العالم!!

أما البيئة العالمية فيجب على سكان الأرض أن يتحملوا مضاعفات المصانع والمنشآت النووية إذا كان هذا يرضي العم سام, فبروتوكول "كيوتو" الذي أُقر تطبيقه عام 1997 في اجتماع منظمة تابعة للأمم المتحدة في اليابان, وضع أهدافاً محددة لتقليص انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون الذي تلفظه مصانع السيارات والصناعات التي تعتمد على الوقود المستخرج من باطن الأرض, ويطالب الاتفاق الدول الصناعية بتخفيض نسبة انبعاث الغاز بحلول عام 2012, لكن في عام 2001 أعلنت ادارة الرئيس الأمريكي جورج بوش انسحابها من الاتفاقية الذي تسبب بسخط عالمي واحتجاجات واسعة! حتى الدول الأوروبية الحليفة للولايات المتحدة قالت: إن هذا سيسبب بزيادة الغازات بنسبة 33%.

وقال مستشار شؤون الطاقة في المملكة العربية السعودية: "محمد الصبان" إن تصريح بوش كان بمثابة إعلان وفاة بروتوكول كيوتو.

بعد هذا الشرح عن كيفية سيطرة الولايات المتحدة على الاقتصاد العالمي, ذكروا كيف تعاملت الولايات المتحدة مع ثقافتها. وكيف أن أمريكا تعدّ ثقافتها سلعة يجب ترويجها في العالم.
فعلى سبيل المثال "همبرغر". فأينما ذهبت في هذا العالم ستجدها, فلو انتقلت إلى غابات البرازيل أو صحاري شمال إفريقية أو إلى سور الصين العظيم وحتى وسط العاصمة نيودلهي؟ فستجد حتماً مجموعة من المطاعم الأمريكية مثل ماكدونالدز وبرجر كنج وغيرهما. يقول وزير خارجية أمريكا الأسبق (كولن باول): " ليس ثمة خطأ في تعيين شخص يعرف كيف يبيع شيئاً, أما الشيء الذي تبيعه يبرز فهو ماركة ممتازة جذابة اسمها الولايات المتحدة الأمريكية, والرئيس ووزير الخارجية هم الرمزان المعبران عن الماركة" .

بل إن أمريكا لن تضطر لدفع الملايين لنشر ثقافتها وأسلوب الحياة فيها, فهي في أحيان كثيرة تعتبر أن ثقافتها ليست سلعة يجب تسويقها, بل قنبلة بيلوجية يتولى الناس نشرها ؟! فأمريكا لا تمانع مثلاً أن تقوم العشرات بل المئات من المطاعم التي تنافس مكدونالد بانتاج الهمبرغر بأسماء تلك البلدان الآسيوية أو الأوروبية ,... لا يهم ... المهم هو نشر الثقافة الأمريكة على أوسع نطاق.

بعد ذلك تحدث الكاتبان في الفصول الثلاثة الأخيرة عن فكرة واحدة وهي الولايات المتحدة والعنف..!
وكيف ان حملة بوش الصليبية على أفغانستان والعراق ليست مجرد حملة عسكرية إنما هي جزء من الذات. ونظرية الكابوي الاحتقارية لكل ماهو دون الجنس الإنجلوسكسوني.

بل إن العنف كان في كل مرحلة عنصراً محورياً لتعريف هوية أمريكا.

وهو مقترن بازدواجية المعايير التي تتعامل بها أمريكا, فعلى الرغم من أنها كما تدعي راعي حقوق الإنسان العالمي, قصفت هيروشيما وناجازاكي بالقنبلة النووية, بل وكيف أنها تدخلت لمرات عديدة لقلب الحكم أو خلع رئيس، وخاصة في دول وسط آسيا و أمريكا اللاتينية, وكيف أن الجيش الأمريكي نفسه يقوم بتسليح الجماعات المسلحة في تلك الدول وخاصة كولمبيا, وكل ما لاحت بادرة سلام في تلك الدول تدخلت تلك المليشيات بأوامر من أمريكا لإعادة الوضع إلى ما كان عليه بل أسوأ مما كان عليه.

ولم تكتفِ أمريكا بهذا بل قامت من خلال برامجها و أفلامها بزرع في نفوس شعبها أن الموجود في الدنيا هو (الخير والشر فقط) وعند حدوث أمر ما في الأرض فإن أمريكا هي الأمة المصطفاة من الله، وأن الشر هو الآخر, وهذا يوضح سبب تأييد كثيير من الأمريكيين للحرب على العراق، على الرغم من عدم وجود أسباب منطقية (هذه التأييد كان قبل الحرب), ولم تكتف بذلك، بل قامت بنشر: كيف أن الوحيد الذي يستطيع أن يحل مشاكل العالم هي أمريكا وشعبها المخلص!!

فكم من قلم أو برنامج تلفازيّ يُعرض أن العالم بأسره والكون معرّض لخطر الزوال إما بسبب مخلوقات فضائية أو مجموعة من الإرهابيين الذين يملكون قنابل نووية سرقوها من الاتحاد السوفيتي, ويحاولون أن يدمروا الأرض, لكن يأتي الجندي الأمريكي المخلص للبشرية بإنقاذ العالم من هذا الخطر على حياة الناس أجمعين؟! وهذا من أهم مسببات نظرات الاستعلاء، وعدم قبول أي انتقاد لسياسة بلادهم خاصة الخارجية منها.

مؤلف الكتاب: ضياء الدين سردار و ميريل وين ديفيز
ترجمة: معين الإمام
الناشر: مكتبة العبيكان/الطبعةالعربية الأولى 1426 هـ

---
تعليقي:
كتاب يطرح تساؤلات جديرة بالقراءة و يشرحها بطريقة ادبية و ثقافية جميلة و يقيس عليها بطريقة سلسة و مبسطة. ما اعجبني في الكتاب الأمثال التي يوردها كموضوع سرقة حقوق المزارعين في الهند في زرع عشبة يستخدمونها لأسباب صحية و متوارثة في الحضارة الهندية منذ الاف السنين ، فقامت شركة امريكية و بأسم قوانين منظمة التجارة العالمية بمنع أي مزارع هندي بأنتاج هذا النوع من اللقاح المستخدم في علاج بعض الأمراض لأن الشركة سجلته بأنه اختراع لها و تملك هي الحق الوحيد بأنتاج هذا اللقاح مما تسبب بكثير من المشاكل لدى المزارعين لأنهم لا يستطيعون استخدام اللقاح المستخرج من هذه العشبة و اليكم لتتصوروا ماذا سيفعلون ممن كانوا يقتاتون على هذا اللقاح .. و الأمثلة كثيرة و مقبولة و فيها من الصحة مما لا يدع مجال للشك. الكتاب محايد و يضيف للقارئ معلومات قد تكشف له فعلا لماذا العالم يكره امريكا !


السعر :
$ 7.52 = 2.11876 KWD

للشراء اضغط هنا

تقييمي:
7 من 10
 

Edrak

مشرف منتدى القلم
فرق الموت الشيعية

1nl6.png



قالوا عنه:

جوناثان ستيل تناول في صحيفة الجارديان هروب مدير مشرحة بغداد "فايق بكير" من العراق خوفا على حياته بعد أن أعلن أن "اكثر من سبعة آلاف شخص قتلوا على يد فرق الموت في الشهور الاخيرة.

ونسب ستيل التصريح إلى جون بيس، المدير السابق لمكتب الامم المتحدة لحقوق الانسان بالعراق الذي قال أيضا إن "الغالبية العظمى من الجثث ظهرت بها علامات إعدامات فورية، وكان كثير منها موثوق الايدي من خلاف. وظهر على بعضها علامات تعذيب حيث كسرت مفاصل الاذرع والارجل باستخدام ثاقب كهربائي".

وقال بيس إن عددا كبيرا من عمليات القتل هذه وقعت قبل تفجير مقام الامامين العسكري والهادي في سامراء الاسبوع الماضي.

وقال الكاتب إن بيس أوضح أن عددا كبيرا من عمليات القتل تم على يد مليشيات شيعية مرتبطة بوزارة الداخلية التي يرأسها "بيان جبر صولاج"، وأن هناك صورا تثبت ذلك مقدمة من جانب معهد الطب الجنائي في بغداد.

وكانت مشرحة بغداد تتلقى 700 جثة شهريا أو أكثر ارتفعت إلى 1100 في يوليو/تموز الماضي، بحسب الصحيفة
المصدر
فرق الموت في العراق

بعد تعيين (نيغروبونتي) سفيرا في العراق، زادت أعمال القتل العشوائي والمفخخات والتفجيرات وأعمال التهجير بوتيرة متصاعدة ، وهو ما يتناغم مع تصريحات كبار القادة الأمريكان من أنهم سوف يلجئون إلى (أساليب قذرة) لإحراز التقدم في العراق. بقي مصطلح فرق الموت يستخدم في الإعلام العالمي في الإشارة إلى العصابات الخاصة التي تغذيها وتشرف عليها المخابرات الامريكية ، ولكن نتيجة الحملة الشرسة على ميليشيا جيش المهدي فقد أنتشرت في وسائل الإعلامفكرة الإيحاء إلى الترابط بين مليشيا جيش المهدي وبين أفعال فرق الموت



لمشاهدة الفلم باللغة الأجنبية

لتنزيل الفلم عن طريق اي ميول و بنسخةعالية الوضوح اضغط هنا

للمشاهدة بالنسخة العربية اضغط هنا

--
تعليقي:

فلم يوثق ما تفعله حكومة العراق الطائفية و يبين الجرائم التي ترتكب بأسم الشيعة و التي للأسف لم اجد ادانة لها في الكويت من قبل التمثيل الشيعي مما يثير قلقي جدا مما ستؤول عليه الأوضاع مسنقبلا في الكويت . فلم يستحق المشاهدة و محايد.

تقييمي:
6 من 10
 
التعديل الأخير:

Loyalty

عضو مميز
شاهدت الجزء الأول و الثاني من (سلطان الخوف )
لكن وددتُ أن أسألك هل من حلٍ لتحميل فيديو من قوقل ؟
لأني غير قادرة على مشاهدة الجزء الثالث دون انقطاع ..

على الهامش ،،

هناك كتاب يسمّى ( امريكا من الداخل ، بمنظار سيّد قطب ) أنصح بقرائته مع مشاهدة الجزء الأول:) فهما يشكلاّن وجبة متكاملة ..

شكراً.
 

الفراشة

عضو مخضرم
الله يعطيك العافيه ادراك

جهد كبير جدا تشكر عليه

سأبدأ برؤية اجزاء سلطان الخوف وبعدها فرق الموت

شاكره لك .....
 

الفراشة

عضو مخضرم
شيء لفت انتباهي

سيد قطب من الاخوان المسلمين

والظواهري يتبع توجهات سيد قطب ومن الاخوان المسلمين

لكن اراه مع القاعده اسماه بن لادن سلفي

هل الظواهري غير اتجاه للسلف ام لازال من الاخوان لكنهم اتفقوا على الجهاد

بالرغم من اختلافهم ...
 

Edrak

مشرف منتدى القلم
شيء لفت انتباهي

سيد قطب من الاخوان المسلمين

والظواهري يتبع توجهات سيد قطب ومن الاخوان المسلمين

لكن اراه مع القاعده اسماه بن لادن سلفي

هل الظواهري غير اتجاه للسلف ام لازال من الاخوان لكنهم اتفقوا على الجهاد

بالرغم من اختلافهم ...

التقاء مصالح ... لا اكثر ولا أقل
بس ترى على فكرة لم يظلموا سيد قطب بل أثبتوا أن بعد تعذيبه من قبل جمال عبدالناصر و المخابرات الامريكية سلك هذا الأسلوب معهم .. فلقد حاولوا بالطرق السلمية و لكن السلطة هي التي استخدمت العنف و نفس الشيء حدث في الجزائر
 

Loyalty

عضو مميز

Edrak

مشرف منتدى القلم
Century of The Self - BBC

century_self_lead.jpg


ملخص الفلم:

Adam Curtis' acclaimed series examines the rise of the all-consuming self against the backdrop of the Freud dynasty.

To many in both politics and business, the triumph of the self is the ultimate expression of democracy, where power has finally moved to the people. Certainly the people may feel they are in charge, but are they really? The Century of the Self tells the untold and sometimes controversial story of the growth of the mass-consumer society in Britain and the United States. How was the all-consuming self created, by whom, and in whose interests?

The Freud dynasty is at the heart of this compelling social history. Sigmund Freud, founder of psychoanalysis; Edward Bernays, who invented public relations; Anna Freud, Sigmund's devoted daughter; and present-day PR guru and Sigmund's great grandson, Matthew Freud.

Sigmund Freud's work into the bubbling and murky world of the subconscious changed the world. By introducing a technique to probe the unconscious mind, Freud provided useful tools for understanding the secret desires of the masses. Unwittingly, his work served as the precursor to a world full of political spin doctors, marketing moguls, and society's belief that the pursuit of satisfaction and happiness is man's ultimate goal.
More on the series:

Episode One: Happiness Machines
Episode Two: The Engineering of Consent
Episode Three: There is a Policeman Inside All Our Head: He Must Be Destroyed
Episode Four: Eight People Sipping Wine in Kettering

للمشاهدة ( بالأنجليزي ) :

الجزء الأول

الجزء الثاني


الجزء الثالث


الجزء الرابع



للتحميل بالنسخة الأنجليزية

تعليقي:

يبين لنا هذا الفلم كيف استخدمت نظريات سيقموند فرويد للسيطرة على الجموع البشرية .. من الناحية السياسية و من ناحية الشركات التجارية.. كيف كانوا يخدعون عامة الشعوب لشراء ما تريده الشركات .. و كيف كانوا السياسيين يعتقدون بأن عليهم كبح جموح هذه الشعوب و معاملتهم كمستهلكين عوضا عن كونهم مواطنين كي لا تطغى النفس المادية .. و أحد الامثال التي وضحها ادوارد بارنيز ( ابن خالة فرويد)هي بأنه قام في الستينات و اوائل السبعينات بالعمل مع شركات التبغ .. و كانوا يريدون للمراءة ان تدخن لأنها كمستهلك مربحة أكثر من الرجل .. واجهت بارنيز مشكلة و هي ان السجائر تم ربطها بالرجولة و الذكورة فكان يجب عليه وضع وسيلة لعكس هذا الوضع .. فقام مع الحركات النسائية التي تطالب بحقوق المرأءة انذاك و وضع اعلانات مكتوب عليها ( لتشعلي حريتك ) أي لتدخني لتظهري حريتك .. و كانت نظريته مبنية على ان السجائر هي تجسيد للعضو الذكري و التي تمثل الذكورة و اذا ما قامت المرأءة بأسم حريتها و ربطها بحقوقها لتتحدى معنى الذكورة .. أثبتت انها تستطيع أخذ مكان الرجل و لو كان بمعنى باطني و غير ظاهر .. و هناك الكثير من الأمثال الصاعقة و لكن حتما .. لا يستحق المشاهدة فقط بل يستحق البحث و المراجعة لكي لا ننسى كيف يمكن للحكومات و المنظمات خداع شعوب بأكملها بواسطة شخص واحد و بفكرة واحدة !!
زبدة الفلم ... أحذروا علم النفس .. فعلا انه علم رهيب !

bxp44797.jpg


تقييمي:
9 من 10
 
التعديل الأخير:

Edrak

مشرف منتدى القلم
علم الفراسة والتشخيص

47807.jpg


تأليف: ميتشيو كوشي
ترجمة، تحقيق: يوسف البدر

نبذة عن نوع من انواع الفراسة :
فيم يبحث علم الجرافولوجي:
علم الجرافولوجي يبحث في تحليل شامل للشخصية، كما وأن الخط يعكس نوعية الشخصية من كونها:

* انبساطية أو انطوائي النزعة
* يجيد التفكير و استعمال عقله من عدمه
* هل هو قائد أم تابع
* نشيط أم غير نشيط
* منظم أو مهمل
* ما هو نظامه التمثيلي (بصري – سمعي – حسي)

وكل هذه العوامل وغيرها كثير يمكن للخط أن يعكسها، وهناك حقيقة علمية تقول أنه من الناحية النظرية لا يوجد تشابه في الخطوط أي لا يوجد شخصان في العالم بأسره يكتبان بنفس الطريقة بالضبط!!.

فالخط مثل بصمة الأصابع لا يمكن أن تتطابق لدى الأشخاص المختلفون، لذا فإنه يعبر عن الشخصية الفردية و المختلفة بيئيا و وراثيا والتي تختلف من شخص إلى آخر.

الأشكال ومعانيها:

إن كل شكل من الأشكال الهندسية التي يميل إليها الكاتب تدل على شخصية صاحبها!!

الدائرة وتعني:
هذا الشخص يحب السلام، يسامح، كتوم ولكنه ينتقم بقوة إذا غضب ( اتق شر الحليم إذا غضب) صبور، حليم، يرد على الناس بهدوء عند التحدث.

المربع ويعني:
محدود التفكير، هدوء ظاهر ومتوتر نوعا ما من الداخل.

النجمة وتعني:
متزن، إن كان موظفا فهو ناجح في عمله، مثالي في التعامل

المثلث ويعني:
حكمه سريع على الأشياء، طاقته عالية(عصبي)، يتعرض للضغوط بسرعة، سريع الانفعال، يمكن أن يعبر عن رأيه دون النظر إلى العواقب.

قوة الضغط على الورق:
الضغط الثقيل – طاقته عالية ونشاط كبير أحياناً يكون عدواني.

الضغط المتوسط - يُشيرُ إلى شخصية متوازنة.

الضغط الخفيف – دليل الحسّاسيةِ (أي أنه غالبا ما يكون حسيا يتأثر بالمواقف بسرعة).

الشاذ - قَدْ يُشيرُ بأنّ طاقةَ الشخصَ الداخليةَ غير منظمة ويعتبر هذا الشخص غير مستقر البال، متقلب المزاج وصبره ينفد بسرعة.

لشراء الكتاب

السعر = 9.5$ - 2.7 KD

تعليقي:

علم الفراسة لi افرع كثيرة و قد لا اكوk منصفا اذا ناقشت موضوع واحد فقط من علم الفراسة و لكن بلا شك بأنه علم مفيد جدا و احد الذين ابدعوا فيه هم الأمام الشافعي .. على فكرة من يريد فهم الأعضاء اكثر و يفهم طباعهم بأمكانه الدخول على الموضوع الجديد الذي سأخصصه عن علم الفراسة و الخط. كتاب انصح بقرائته للذين يريدون فهم متعمق اكثر لصحتهم و كل ما يتعلق بسلوكهم .

تقييمي:
6 من 10

ملاحظة سأضع موضوع منفصل عن الخط لتعم الفائدة اما البقية تجدونها بالكتاب.
 

Edrak

مشرف منتدى القلم
أسم الكتاب:

الأسلام يتحدى

الكاتب:

وحيد الدين خان
moulanawahid.jpg

قالوا عنه:

وحيد الدين خان وقياس الأولى

وأريد ان أسجل هنا ملاحظة على وحيد الدين خان الذي وضع منهجا دقيقا ولكن القراء ركزوا على الأمثلة التي وضفها وأهملوا المنهج.

كان وحيد الدين خان، كغيره من انصار الفكرة الدينية، يواجهه السؤال مثل:

كيف تستطيع أن تقنع مؤمن بالوضعية، والوضعية كانت هي ثقافة العصر، بصدقية المقولات الدينية: وجود عذاب القبر، تسجيل حسنات وسيئات الانسان، الملائكة، الجن، الانقلاب الكوني يوم القيامة، الزلازل، وكيف يمكن تفسير الوحي : هل هو جزء من نظام الذبذبات ونظام الإشارات ام هو هستيريا نفسية؟

ووظف وحيد الدين خان ما سماه ابن تيمية قياس الأولى: إذا كان من الممكن البرهنة على قضية (أ) فإنه من الأولى الايمان بالقضية (ب)… بمعنى أن كل ما أتى به وحيد الدين خان كان من أجل القول أن موضوعات الطبيعية ومناهج البحث العلمي الوضعي تهيئ عقولنا لقبول بعض القضايا التي لم تكن ممكنة في السابق، مثل انتقال الصوت والصورة عبر الأثير أو احتباسه في الفضاء ، فإذا كان هذا ممكنا علميا عن طريق التجريب الحسي ألا يكون الإيمان بقدرة الله على تسجيل أفعال الناس من باب أولى.

وقد كان وحيد الدين خان عالما جليلا ودقيقا في منهجه فلم يتورط، كما تورط غيره الذين يطلعون على المعارف العلمية دون ان يكون لهم الزاد الكافي لفهم ما يجري في هذه الحقول لانهم ليسوا من ذوي الاختصاص، ولذلك لم يتورط وحيد الدين خان في تفسير الغيبيات بأدوات العلم ونتائجه، لان الغيب غيب. ومنهجيا ما الذي يجعل هذه هي تلك، او ما يحدث في عالم الغيب مطابق لما يحدث في عالم الشهادة. فكان وحيد الدين خان يخاطب العقل البشري العلمي، وكأنه يقول له إذا كان العلم يثبت لنا أن هذا ممكن في حدود المعرفة العلمية الوضعية القائمة على التجريب، ألا يكون هذا ممكنا في عالم الإرادة الإلا

نبذة عن الكاتب:
وحيد الدين خان.

مفكر مسلم هندي معاصر له فكر متميز ألمعي يجمع بين الفكر السلفي السليم والفكر العلمي الفلسفي وبتلك المقومات استطاع أن يفحم الملحدين واللادينيين بحججه الدامغة في العديد من كتبه.وتتميز مؤلفاته أنها تجمع بين البساطة والعمق وبالتالي تناسب مختلف أنواع القراء.

له الكثير من المؤلفات باللغة الإنجليزية منها:

Religion and Science

God Arises: Evidence of God in Nature & Science

In Search of God

Islam and Modern Challenges

The Way to Find God

The Quran, an abiding wonder

The Moral Vision : Islamic Ethics for Success in Life

Women Between Islam and Western Society

A Treasury Of The Qur'an

The Prophet Muhammad : A Simple Guide to His Life

ISLAM: THE VOICE OF HUMAN NATURE

Islam and the Modern Man

ISLAM: CREATOR OF THE MODERN AGE

Islam As It Is

A Treasury Of The Qur'an


وله عدد من المؤلفات المترجمة إلى العربية منها:

* الإسلام يتحدى

* الدين في مواجهة العلم

* حكمة الدين

* تجديد علوم الدين

* المسلمون بين الماضي والحاضر والمستقبل

* خواطر وعبر

الموقع الرسمي لوحيد الدين خان من خلال منتدى الرسالة هو

حركة إحياء الفكر الإسلامي

مقتطفات من الكتاب:

نقد قضية المعاضين
عرضنا في الباب الأول قضية المعارضين الذين يزعمون أنه لا داعي لأن يبقى الدين في عصرنا الحاضر. والحقيقة أن هذه القضية لا تقوم على أساس ، ولسوف نتناول في الأبواب الآتية أفكار الدين الأساسية واحدة واحدة لننظر في مدى حقيقتها كما كانت قبل العصر الحديث.
وإليكم نقدا عاما لقضية المعارضين:
أولا: حقيقة الطبيعة:
لنتكلم أولا في الدليل الذي يعرض باسم البيولوجيا وهو أن الحوادث تحدث طبقا (لقانون الطبيعة) فلا حاجة لأن نفترض لهذه
الحوادث إلاها مجهولا. إن أحسن ما قيل في هذا الصدد ما قاله عالم مسيحي:
(Nature is Fact, Not An Explanation.)
(إن الطبيعة حقيقة (من حقائق الكون) وليست تفسيرا (له)). لأن ما كشفتم ليس بيانا لأسباب وجود الدين ، فالدين يبين لنا الأسباب والدوافع الحقيقية التي تدور (وراء الكون) وما كشفتموه هو الهيكل الظاهر للكون. إن العلم الحديث تفصيل لما يحدث وليس بتفسير لهذا الأمر الواقع فكل مضمون العلم هو إجابة عن السؤال: (ما هذا؟) وليس لديه إجابة عن السؤال:(ولكن لماذا؟). وإن التفسير الذي نحن بصدده هنا يتعلق بالأمر الثاني.

* * *
لنفهم هذا من مثال بسيط ، فالكتكوت يعيش أيامه الأولى داخل قشرة البيضة القوية ويخرج منها بعدما تنكسر مضغة لحم ، كان الإنسان القديم يؤمن بأن الله أخرجه. ولكننا اليوم بالمنظار أنه في اليوم إلحادي والعشرين يظهر قرن صغير على منقار الكتكوت يستعمله في تكسير البيضة لينطلق خارجا منها ثم يزول هذا القرن بعد بضعة أيام من خروجه من البيضة.
هذه المشاهدة كما يزعم المعارضون أبطلت الفكرة القديمة القائلة:بأن الإله يخرج الكتكوت من البيضة ، إذ قد رأينا يقينا أن قانونا لواحد وعشرين يوما يحدث هذه العملية. والحقيقة أن المشاهدة الجديدة لا تدلنا إلا على حلقات جديدة للحادث ولا تكشف عن سببه الحقيقي فقد تغير الوضع الآن فأصبح السؤال لا عن تكسر البيضة بل عن (القرن)؟ إن السبب الحقيقي سوف يتجلى لأعيننا حين نبحث عن العلة التي جائت بهذا القرن ، العلة التي كانت على معرفة كاملة بأن الكتكوت سوف يحتاج إلى هذا القرن ليخرج من البيضة ، فنحن لا نستطيع أن نعتبر الوضع الأخير (وهو مشاهدتنا بالمنظار) إلا أنه (مشاهدة للواقع على نطاق أوسع) ولكنه ليس تفسيرا له.
يقول البروفيسور (سيسيل بايس هامان) وهو أستاذ أمريكي في البيولوجيا:
(كانت العملية المدهشة في صيرورة الغذاء جزءا من البدن تنسب من قبل إلى الإله ، فأصبحت اليوم بالمشاهدة الجديدة تفاعلا كيماويا ، هل أبطل هذا وجود الإله؟ فما القوة التي أخضعت العناصر الكيماوية لتصبح تفاعلا مفيدا؟ . . . إن الغذاء بعد دخوله فى الجسم الإنساني يمر بمراحل كثيرة خلال نظام ذاتي ومن المستحيل أن يتحقق وجود هذا النظام المدهش باتفاق محض. فقد صار حتما علينا بعد هذه المشاهدات أن نؤمن بأن الله يعمل بقوانينه العظمى التي خلق بها الحياة!). (17)


لتحميل الكتاب


تعليقي:

كتاب جميل جدا و لكن ما يشدني هو فكر الشيخ وحيد الدين خان و علمه الغزير. فكرة تجديد الخطاب الديني و هي فكرة ترى تطبيقاتها في كتابات وحيد الدين بشكل لافت للنظر و يؤكد بأن العقل يجب ان لا يلغى اذا ما أستطعت اليه سبيلا

التقييم:

10 من 10
 

Edrak

مشرف منتدى القلم
Zeitgeist-DVD1.jpg


أسم الفلم: Zeitgeist, The Movie

قالوا عنه:

Zeitgeist - What does Christianity, 911 and The Federal Reserve have in common? Some of the comments at the beginning of the video is quite far fetched all though true to a certain extent from an Islamic perspective, but it is the last forty to an hour of the film that is fascinating and worth paying attention to.

نبذة عن الفلم:

This is the sun. As far back as 10 thousand B.C.E., history is abundant with carvings [M] and writings reflecting people's respect and adoration for this object [S1]. And it is simple to understand why as every morning the sun would rise, bringing vision, warmth, and security, saving man from the cold, blind, predator-filled darkness of night. Without it, the cultures understood, the crops would not grow, and life on the planet would not survive. These realities made the sun the most adored object of all time.[M] Likewise, they were also very aware of the stars.[M] The tracking of the stars allowed them to recognize and anticipate events which occurred over long periods of time, such as eclipses and full moons.[M] They in turn catalogued celestial groups into what we know today as constellations.[S2]

This is the cross of the Zodiac, one of the oldest conceptual images in human history. [M] It reflects the sun as it figuratively passes through the 12 major constellations over the course of a year. It also reflects the 12 months of the year, the 4 seasons, and the solstices and equinoxes [S3] . The term Zodiac relates to the fact that constellations were anthropomorphized, or personified, as figures, or animals.[S4] [M]

In other words, the early civilizations did not just follow the sun and stars, they personified them with elaborate myths involving their movements and relationships. [S5] [M] The sun, with its life-giving and -saving qualities was personified as a representative of the unseen creator or god...[M]"God's Sun,"[M] the light of the world, the savior of human kind.[S6] Likewise, the 12 constellations represented places of travel for God's Sun and were identified by names, usually representing elements of nature that happened during that period of time. For example, Aquarius, the water bearer, who brings the Spring rains.[S7] [M] [D]

This is Horus.[M] He is the Sun God of Egypt of around 3000 BC [S8] [D]. He is the sun, anthropomorphized, and his life is a series of allegorical myths involving the sun's movement in the sky. [S9] [S10] [M] From the ancient hieroglyphics in Egypt, we know much about this solar messiah. For instance, Horus, being the sun, or the light, had an enemy known as Set and Set [D] was the personification of the darkness or night .[M] [S11] And, metaphorically speaking, every morning Horus would win the battle against Set - while in the evening, Set would conquer Horus and send him into the underworld. [S12] [S13] It is important to note that "dark vs. light" or "good vs. evil" is one of the most ubiquitous mythological dualities ever known and is still expressed on many levels to this day.

Broadly speaking, the story of Horus is as follows: Horus was born on December 25th [S14] [S15] of the virgin Isis-Meri.[S16] [S17] [S18] [D] [M] His birth was accompanied by a star in the east [S19], which in turn, three kings followed to locate and adorn the new-born savior [M] [S20] [S21] At the age of 12, he was a prodigal child teacher, and at the age of 30 [S22] [S23] he was baptized by a figure known as Anup [M] and thus began his ministry[S24] [M]. Horus had 12 disciples[S25] he traveled about with, performing miracles[S26] [S27]such as healing the sick[S28] and walking on water[S29]. Horus was known by many gestural names such as The Truth, The Light, God's Annointed Son, The Good Shepherd, The Lamb of God, and many others[S30] [S31]. After being betrayed by Typhon[S32], Horus was crucified[S33] [S34], buried for 3 days[S35], and thus, resurrected.[S36] [S37] [M].

These attributes of Horus, whether original or not, seem to permeate in many cultures of the world, for many other gods are found to have the same general mythological structure.

Attis, of Phyrigia, born of the virgin Nana on December 25th, crucified, placed in a tomb and after 3 days, was resurrected.
[S38] [S39] [S40] [S41] [S42] [S43] [M] [D]

Krishna, of India, born of the virgin Devaki with a star in the east signaling his coming, performed miracles with his disciples, and upon his death was resurrected.
[S44] [S45] [S46] [S47] [S48] [M] [M2] [D]

Dionysus of Greece, born of a virgin on December 25th, was a traveling teacher who performed miracles such as turning water into wine, he was referred to as the "King of Kings," "God's Only Begotten Son," "The Alpha and Omega," and many others, and upon his death, he was resurrected.
[S49] [S50] [S51] [S52] [S53] [M]

Mithra, of Persia, born of a virgin on December 25th, he had 12 disciples and performed miracles, and upon his death was buried for 3 days and thus resurrected, he was also referred to as "The Truth," "The Light," and many others. Interestingly, the sacred day of worship of Mithra was Sunday.
[S54] [S55] [S56] [S57] [S58] [M]

The fact of the matter is there are numerous saviors, from different periods, from all over the world, which subscribe to these general characteristics. The question remains: why these attributes, why the virgin birth on December 25th, why dead for three days and the inevitable resurrection, why 12 disciples or followers? [M] To find out, let's examine the most recent of the solar messiahs.

Jesus Christ was born of the virgin Mary on December 25th [D] in Bethlehem, his birth was announced by a star in the east, which three kings or magi followed to locate and adorn the new savior.[D] He was a child teacher at 12, at the age of 30 he was baptized by John the Baptist, and thus began his ministry. Jesus had 12 disciples which he traveled about with performing miracles such as healing the sick, walking on water, raising the dead, he was also known as the "King of Kings," the "Son of God," the "Light of the World," the "Alpha and Omega," the "Lamb of God," and many others. After being betrayed by his disciple Judas and sold for 30 pieces of silver, he was crucified, placed in a tomb and after 3 days was resurrected and ascended into Heaven.[S59]



للتحميل ( تورنت )

لتحميل الترجمة

للمشاهدة أضغط هنا ( باللغة الأنجليزية فقط )


مقاطع ذات صلة

تعليقي:

يتناول الفيلم و بدهشة تجذب المشاهد نحو الحقائق التي تصدم نحو الديانة المسيحية و الخرافات التي بنيت عليها هذه الديانة، فتارة يتناول أسطورة هوراس و كريشنا اله الهندوس و يقارنها بما يزعم اهل الدين المسيحي و يبين للمشاهد ان القصة المسيحية مستوردة من خرافات الأولين و السابقين و منها تشابه قصة هوراس مع مولد و مقتل المسيح سلام الله عليه و كريشنا و غيره من الألهة .. و يربط ايضا أمور أخرى مثل علاقة البنك المركزي الأمريكي و حادثة 11 من سبتمبر بطريقة غريبة لا أريد أن أفسدها عليكم ... شاهدوا هذا الفلم فأن مصابه جلل !!!!

تقييمي:

10 من 10
 
التعديل الأخير:

وادي المسك

عضو بلاتيني
موضوع قيم وجهد مميز

الف شكر اخوي ادراك ويعطيك العافيه :)

اجمل التحيات :وردة:
 

Edrak

مشرف منتدى القلم
الله يسلمك عزيزي وادي .. ولا نستغني عن ملاحظاتك دائما
 
أعلى