لقاءات كويتية: خليفة مساعد الخرافي

StateLess

عضو فعال
---

الأخ Stateless ... الموقع الآخر المقصود هو موقع آخر من هذا اللقاء ... الضيف الكريم أجاب على أسئلتك بإجابته لأسئلة الأعضاء الآخرين.

تحياتي


استاذنا الكريم
قرأت الردود ولم اجد اجابات
عموما متوقع هالرد والتهرب من الرد على السؤال الثالث بالاخص

 

زبوط النقعة

عضو بلاتيني
استاذنا الكريم خليفه الخرافي، لقاء موفق. واتمنى لك دوام الصحة والعافيه.
 

عبدالله فيروز

عضو بلاتيني / الفائز الثاني في مسابقة الشبكة الإجت

الأخ الكريم عبدالله فيروز
إجابة السؤال الأول ، أتفق معك تماما بأن (( المواطنة حق دستوري ولايوجد حق بلا دعوى تحميه )) وإلا ضاع الحق وأصبحت السلطة تؤذى المواطن وتهينه كيف ومتى شاءت ، أصعب الغربة هى غربة الوطن حيث يكون المواطن غريبا في وطنه . الجنسيه ليست هبه تعطى بمزاج وتنزع بمزاج.

إجابة السؤال الثاني ، ماينقصنا ليس فقط في المجلس البلدي بل في جميع نواحي الدولة ومواقعها وهو تطبيق القانون والنظم واللوائح على الجميع و وضع القيادي المناسب في المكان المناسب وإجراء أختبارات دورية لمعرفة كفاءة القياديين وتفعيل نظام للرقابة والمتابعة .

أشكر الاستاذ الفاضل / خليفة مساعد الخرافي .. على رأيه القيم

و الذي يدل على حرصه على تحقيق مفهوم المواطنة و توفير وسائل حمايتها .
 

kuwait1

عضو بلاتيني
قرابتي برئيس مجلس الأمة جاسم الخرافي

قد يبدو لأسباب أتفهمها جيداً تتعلق برونق وجاذبية أسم الخرافي لما وصل إليه داخل وخارج الكويت من سمعة طيبة أن ما يشغل الكثيرين هو ماهي القرابة الحقيقة بين خليفة الخرافي وجاسم الخرافي ؟؟

بدايتا فلنجعل نبراسنا قوله عز وجل (( وجعلناكم شعوباً وقبائلا لتعارفوا أن أكرمكم عند الله أتقاكم )) وادعوا الله ليل نهار أن يثبتني ويجعلني من المتقين داعيا الله عز وجل أن تكون قيمتي بشخصي وليس فقط بأصلي وفصلي كما أربى أبني مساعد على ذلك .

فأن أحمل اسماً طيباً بناه الأجداد بالسمعة والنزاهة والجدية والأخلاص بالعمل فهى مسؤولية كبيرة أن يبقى هذا الاسم ناصعاً نظيفاً عزيزاً كريماً، فكم من أبناء ممن يرجع أصلهم لآل البيت أو أبناء أمراء وشيوخ أو أسرة عريقة ونبيلة نجدهم يصولون ويجولون في كازينوهات القمار والمراقص والبارات والعياذ بالله ويتعاملون مع بالبشر بفوقية وأحيانا ينصبون على الآخرين .

لقد نزح جدي حسين من نجد من قرية أشيقر في وقت الجدب وتبعه إخوته فلاح وأحمد وناصر وهم أخوة أشقاء ، و وجدوا في الكويت الأمن والأمان والرزق الطيب الحلال وسكن جدى حسين في المباركية قيصرية الذهب الحالية (قيصرية المرحوم على الخرافي )

واسمى كاملا هو : خليفة مساعد خليفة حسين الخرافي
واسـم جاسم هو : جاسم محمد عبد المحسن ناصر الخرافي
والخرافي يرجعون لوهبه من بني تميم


أما العم مساعد محمد الجارالله ( أطال الله فى عمره وألبسه ثوب الصحة والعافية) فأخواله الخرافي وهو في مكانة الأب لحنوه وطيبته ، وأبنه المهندس عادل مساعد جارالله الخرافي هو من شبابنا اللذين يملكون الأرادة والكفاءة والنشاط وحسن التنظيم وهى صفات تؤهله لتبوأ المراكز القيادية في الدولة ، وكذلك أيضا أبن عمه الفاضل د.عبدالمحسن عبدالله الجارالله الخرافي عرف بطباعة الطيبه وتواصله وحسن أخلاقه ، وكذلك المهندس نبيل مشارى جارالله الخرافي له روح جميلة وأداءه طيب في عمله في الهيئة العامة للإسكان .

و الجارالله هم أصلا من قبيلة عتيبة الكريمة خلاف عائلة آل خرافي الذين هم من وهبة من بني تميم .

أما خوالي فهم من بني عبداله من قبيلة مطير المعرفة بفروسيتها وكرمها وكانت ومازالت محل احترام وتقدير من جميع القبائل لما لهم من هيبة ومكانة .

وجدي هو جرمان المطيري رحمه الله ولد قبل 1900 في الكويت وتوفي 1992 عن عمر يناهزه مائة عام بعد فترة الغزو والتي قضاها في منزلنا بالشامية ، ولمن لا يعرف جدي المرحوم بإذن الله جرمان المطيري فقد عمل جدي جرمان رحمه الله في مهنة الغوص على اللؤلؤ وعرف عنه أنه من الغاصه الأكفاء وكان في بوم الفلاح ولهذه العائلة تقدير كبير في نفسه حتى وفاته رحمه الله .

وكان يسكن في منطقة القبله وكان جيرانه كل من :

حمد السميط وخالد المشاري وإبراهيم العدساني وسعدون العتيبي وزيد الكحيلان العجمي وعبدالرحمن البشر وعبدالملك الصالح وعبدالعزيز الجلال وسعود الزيد العقاله وسليمان المشعان .


وبعد ظهور اللؤلؤ الصناعي في أواخر الثلاثينيات توقفت مهنة الغوص على اللؤلؤ فأتجه لتجارة بيع وشراء الأغنام ، فسكن في أواخر الأربيعينيات في جليب الشيوخ في بيت فسيح وله ديوانية كبيره منعزلة وحوش للغنم كبير جدا منفصل ، وكانت جليب الشيوخ في تلك الفترة يكشت فيها جميع أهل الكويت لجمال ربيعها وهي غيرها عن اليوم .

وكان فيها مجاميع طيبة وهم جيران جدي في جليب الشيوخ الرندى وبحير العنزي والأنصاري والعون ومدلج العتيبي والكميخ المطيري والخميري وغيرهم و ليسمح لي الآخرين لعدم ذكرهم بسبب ضعف الذاكرة .

رحمك الله يا جدي جرمان ، فقد كنت تؤثرني دائما بحبك وحنانك ، وكان رحمه الله يخصني دون باقي أحفاده باهتمام خاص جدا لدرجة انه أوصى بثلث تركته لي ، وقد ولدت في فصل الشتاء في المربعانية في جليب الشيوخ سنة 1954 هذه قصة ولادتي كاملة حتى تبان الصوره كاملة متكاملة ويا الله حسن الخاتمة ورحم الله تلك الجيرة الطيبة .

أما قرابتي مع النائب السابق محمد الخليفة هو ابن خالتي واعتز به كثيرا واحترمه واقدره لما يحمل من روح طيبة وكريمة .
يكفي اللي لونتة في اللون الاحمر وانا اقول لك شكرا يابومساعد على صراحتك والاعتراف باانك نازح من دول الجوار لان العالم يتهمونك بالعنصرية والدماء الزرقاء وان الكويت بالنسبة لك 5 كيلو ويقولون انك ضد البعض من الكويتين البدو
ويقولون انك قلت البدون نازحين وهاانت اعترفت انك نازح.
انا احبك لصراحتك يابومساعد اتمنى من الله عز وجل ان يعطيك على قد نيتك.
 
أعلى