روائع الأدب العربي .

نسج الورود

عضو مخضرم
أسمح لي أُضيف رائعة من روائِع شاعر الدعوة "محمود غنيم" رحمه الله ...

مالي وللنجمُ يرعاني وأرعاه

أمسى كِلانا يعافُ الغمض جَفناهُ

 

0utsider

عضو بلاتيني
مشكور استاذنا حاضر او (( مرن )) سابقا ،،،،،،،،،،،،،،،،،


والله شئ جميل ان الواحد يلقي مواطن كويتي مهتم بالادب لان الربع ماعندهم الا ياسياسه يافلوس وماديات ومن هاسخافات ،،،،،،،،،،،

للاسف الادب عندنا في الكويت صار بريستيج ووجاهه ،، وتصنع وزيف ،،،، برايي ان الكويت ستبقي تفخر الي الابد باعظم شاعرين واديبين كويتيين ،، هما نتاج العفويه وانعدام التصنع والتكلف والترزز ،،،،،،،، وهما الشاعران المرحومان : فهد العسكر وصقر الشبيب ،،،،،،،،،،،، بالاضافه الي احمد العدواني ،،،،،


وصراحه لازال الادب الكويتي ، ان وجد ادب كويتي حقيقي ، في زماننا هذا ، فهو ميت لاحياة ولاروح فيه ولامشاعر ولااحاسيس ولاعواطف حيه ،،،، اتمني امنية حياتي ان يكون عندنا ادب كويتي راقي علي نمط الادب الانجليزي او الفرنسي او الروسي او الالماني او حتي المصري ،،،،،،،،،،،


وين يصير عندنا ادب وحنا كله طلايب ونجره وهوشات وقال المجلس وقالت الحكومه ،،، والسياره هذي مدري كم والسياره هذيج مدري كم ،،،،،،،،،،،

هيجت اشجاني ياحاضر عاد انا من راسي حتي قدماي ملتهب ومتوقد بالمشاعر والاحاسيس ،، لان لاحيااااااااااة ابدا بلامشاعر واحاسيس وعواطف متحركه وملتهبه ،،،،،،،،،

تحياتي الحاره ،،،،،،،:وردة:

البركه باخونا (( حاضر )) .................
 

سهيل الجنوب

عضو بلاتيني
مشكور استاذنا حاضر او (( مرن )) سابقا ،،،،،،،،،،،،،،،،،


والله شئ جميل ان الواحد يلقي مواطن كويتي مهتم بالادب لان الربع ماعندهم الا ياسياسه يافلوس وماديات ومن هاسخافات ،،،،،،،،،،،

للاسف الادب عندنا في الكويت صار بريستيج ووجاهه ،، وتصنع وزيف ،،،، برايي ان الكويت ستبقي تفخر الي الابد باعظم شاعرين واديبين كويتيين ،، هما نتاج العفويه وانعدام التصنع والتكلف والترزز ،،،،،،،، وهما الشاعران المرحومان : فهد العسكر وصقر الشبيب ،،،،،،،،،،،، بالاضافه الي احمد العدواني ،،،،،


وصراحه لازال الادب الكويتي ، ان وجد ادب كويتي حقيقي ، في زماننا هذا ، فهو ميت لاحياة ولاروح فيه ولامشاعر ولااحاسيس ولاعواطف حيه ،،،، اتمني امنية حياتي ان يكون عندنا ادب كويتي راقي علي نمط الادب الانجليزي او الفرنسي او الروسي او الالماني او حتي المصري ،،،،،،،،،،،


وين يصير عندنا ادب وحنا كله طلايب ونجره وهوشات وقال المجلس وقالت الحكومه ،،، والسياره هذي مدري كم والسياره هذيج مدري كم ،،،،،،،،،،،

هيجت اشجاني ياحاضر عاد انا من راسي حتي قدماي ملتهب ومتوقد بالمشاعر والاحاسيس ،، لان لاحيااااااااااة ابدا بلامشاعر واحاسيس وعواطف متحركه وملتهبه ،،،،،،،،،

تحياتي الحاره ،،،،،،،:وردة:

البركه باخونا (( حاضر )) .................

مادام في مجتمعنا اساتذة ادباء مثلك فنحن بعافيه :وردة:
اهلا ومرحبا بك اخي 0utsider
انا لست بأديب انما انا عاشق للغة مفلس من علومها
اهلا بالقوة و الطموح.. اقول هذا لاني شعرت بانفعالاتك المتوثبه
كانها تريد ان تخرج من الصفحة ... وربما ارفق بنا واسلم انها لم تخرج
لاني اخشي ان تحرقني بلهيبها المتقد ..!

اسمح لي احكي لك هذه الحكاية الطريفة
قبل اسبوع تقريبا ذهبت الى مكتبة العروبة التي تقع في حولي
وبعد ان انتهيت من الشراء خرجت من المكتبة الى سيارتي
فقلت في نفسي لم لا اذهب الى مكتبة العجيري مادامت ملاصقة لمكتبة العروبة
ثم قلت لا حاجة لي بشيء قد شريت ما احتاجه من كتب وبالاصح قد نفدت نقودي :(
فأدرت رقبتي الى السيارة
لكن جاءني هاجس غريب قال لي اذهب ولو لم تشتري شيئا
اذهب انظر فقط .. هل ستخسر شيئ ؟
ثم ذهبت وطبعا توجهت الى ركن الادب ...وهناك كانت المفاجأة ..!
وانا اقلب نظري في تلك الارفف كان بجانبي رجلان ..! يتحدثان حول الادب و الشعر
فجعلت استرق السمع وانصت لما يقولان .. كان الاول مصري : شاعر اديب يشكو
ندرة النوادي الادبية في الكويت ويقول
لي عشر سنين وانا ابحث عن صديقي في الادب للاسف لم اجد
و كان الثاني كويتي لا يعرف هذا المصري لكن هذا الكويتي فيه من دماثة
الخلق ما تغني عن المعرفة فقال للمصري قل : انا اسمع لك . واخذ المصري يشند الشعر
وهنا سلمت عليهم ودخلت على الخط !! ودار الكلام بيننا دورته الطويلة بين شعر ونقد وادب
وفي النهاية خرجنا من المكتبة اصدقاء تعاهدنا على مجلس جديد ..

فيض من الود :وردة:
 

فتل

عضو فعال
شكراً لكم على هذا الموضوع الجميل

وجهة نظري
رائعة الادب العربي هو
ابو الطيب المتنبي
هو اكثر شاعر يحفظ قصائده الانسان العادي والانسان المثقف
وكان لي نقاش مع كثير من الشعراء اصحاب الطلاسم والقصائد الغير مفهومة للمتلقي في عصرنا الحالي وكنت اضرب لهم ابسط مثال لابو الطيب قلت شاعر يكتب بالفصحى وتحفظ ابياته بكل اريحية وببساطة ولا تخلو ابياته من الحكمه

شاعر تردد له قصائد من العصر العباسي إلى عصرنا الحالي

يردد له اكثر من الف بيت في بلاط الملوك والامراء في عصره وفي عصرنا الحالي
ترجمت ابياته في كثير من الدول الاجنبية

اعتقد ان ابو الطيب هو ظاهره لن تكرر نهائياً


 
أعلى