عايدة إنسانة يا معالى وزير الصحة

ياسين الحساوي

عميد الشبكة "مشرف "
طاقم الإشراف
بقلم//ياسين شملان الحساوى

عايدة إنسانة يا معالى وزير الصحة
مع النهار الكويتية


عايدة إنسانة وافدة من بلد فقير تنشد الخير في بلد الخير جاءت لتعمل مربية في احد البيوت.
شاء حظها العاثر ان تصاب بورم في رقبتها. أوجسها خيفة هب كل من في البيت لمساعدتها في العلاج بعدة عيادات. واجمع الاطباء انه ورم بسيط يحتاج الى عملية جراحية بسيطة. لم يسكتوا عنها فأخذوها لمستشفى مبارك وهناك اخضعوها لفحوصات طبية وتحاليل وتصوير. ثم قرروا ان تخضع لهذه العملية البسيطة.
ولكن اعطوها موعدا بعد ثلاثة اشهر. اى في 16/8/2011. عندما حان الموعد طلبوا منها ان تأتي في الصباح الباكر صائمة منذ المساء لإجراء العملية.
كانت خائفة مترددة ولكن اهل البيت من محبتهم ومودتهم لها اقنعوها وشجعوها. وافقت فأوصلوها للمستشفى في السابعة صباحا. ونحن في رمضان الكريم للمعلومية.
استقبلوها وادخلوها احدى الغرف الجماعية. واعدوا لها بعض الفحوصات وتمت تهيئتها للطبيب الجراح
ولكنه بلا ابداء اسباب طلب تأجيل العملية الى اليوم التالي.
فأعادوها للغرفة وكرروا عليها نفس الاوامر وبأن تكون صائمة من المساء الى الصباح.
عادت الهواجس والوساوس المخيفة اليها وأمضت ليلة مرعبة اخرى.
حضروا اليها في الصباح وهيأوها من جديد لاجراء العملية البسوها الملابس الخاصة بالعمليات. وغرسوا في وريدها الابرة التي ستكون أداة توصيل المخدر «البينج» الذي سيحقنونها به.. ووضعوها على السرير المتحرك لنقلها الى غرفة العمليات...
وهنا جاءت الأوامر من الطبيب الجراح بالتأجيل مرة أخرى وبلا أسباب مقنعة والى أجل غير مسمى..
فأخبروها بلزوم مغادرة المستشفى بعد ان نزعوا عنها جميع التوصيلات الطبية.. كان يوم سبت عندما طلبوا منها مراجعتهم لتحديد موعد جديد فى يوم الخميس القادم.. وبالاستفسار سيكون الموعد بعد ثلاثة أسابيع على أقل تقدير وربما أكثر..
لماذا؟ لأنها انسانة وافدة ليس لها ظهر مثل مسؤول أو نائب أو متنفذ..
حسب علمي ان الأطباء كالقضاة يقسمون اليمين لمراعاة العدالة والضمير في تعاملهم مع البشر أياً كان نوعهم أو لونهم أو جنسيتهم أو نفوذهم.
يا ايها الوزير عايدة أصبح لديها شعور قاتل بان ما بها مرض خطير.. انها تبكي.. لا تأكل.. لا تنام.. لم تعد تصدق ما اخبرها الأطباء بان مرضها بسيط.. أتمنى من معاليك تفقد المرضى لتتأكد من عدم تعرضهم لظلم الاهمال الذي قد يؤدي الى الموت..
انها مسؤوليتك ومسؤولية الأطباء جميعاً.. فأنتم من ستتحملون الذنوب والأوزار.. فنحن في شهر فضيل كريم تتضاعف فيه حسنات المؤمنين.. فلا تعصوا الله.. واجتنبوا دعوة المظلوم.فالسماء مفتوحة لإجابة دعوته.
أما السيدة عايدة فقد قررت انهاء خدماتها في بلدنا لتعود لبلدها وتجري العملية تحت نظر بني جلدتها الذين سيهبونها كل الاهتمام والاحترام..
حتى لو كانت أدواتهم بدائية وليست حديثة كما في الكويت وكما صور لها من تعمل لديهم.
 

هارون الرشيد

عضو بلاتيني
بقلم//ياسين شملان الحساوى

عايدة إنسانة يا معالى وزير الصحة
مع النهار الكويتية


عايدة إنسانة وافدة من بلد فقير تنشد الخير في بلد الخير جاءت لتعمل مربية في احد البيوت.
شاء حظها العاثر ان تصاب بورم في رقبتها. أوجسها خيفة هب كل من في البيت لمساعدتها في العلاج بعدة عيادات. واجمع الاطباء انه ورم بسيط يحتاج الى عملية جراحية بسيطة. لم يسكتوا عنها فأخذوها لمستشفى مبارك وهناك اخضعوها لفحوصات طبية وتحاليل وتصوير. ثم قرروا ان تخضع لهذه العملية البسيطة.
ولكن اعطوها موعدا بعد ثلاثة اشهر. اى في 16/8/2011. عندما حان الموعد طلبوا منها ان تأتي في الصباح الباكر صائمة منذ المساء لإجراء العملية.
كانت خائفة مترددة ولكن اهل البيت من محبتهم ومودتهم لها اقنعوها وشجعوها. وافقت فأوصلوها للمستشفى في السابعة صباحا. ونحن في رمضان الكريم للمعلومية.
استقبلوها وادخلوها احدى الغرف الجماعية. واعدوا لها بعض الفحوصات وتمت تهيئتها للطبيب الجراح
ولكنه بلا ابداء اسباب طلب تأجيل العملية الى اليوم التالي.
فأعادوها للغرفة وكرروا عليها نفس الاوامر وبأن تكون صائمة من المساء الى الصباح.
عادت الهواجس والوساوس المخيفة اليها وأمضت ليلة مرعبة اخرى.
حضروا اليها في الصباح وهيأوها من جديد لاجراء العملية البسوها الملابس الخاصة بالعمليات. وغرسوا في وريدها الابرة التي ستكون أداة توصيل المخدر «البينج» الذي سيحقنونها به.. ووضعوها على السرير المتحرك لنقلها الى غرفة العمليات...
وهنا جاءت الأوامر من الطبيب الجراح بالتأجيل مرة أخرى وبلا أسباب مقنعة والى أجل غير مسمى..
فأخبروها بلزوم مغادرة المستشفى بعد ان نزعوا عنها جميع التوصيلات الطبية.. كان يوم سبت عندما طلبوا منها مراجعتهم لتحديد موعد جديد فى يوم الخميس القادم.. وبالاستفسار سيكون الموعد بعد ثلاثة أسابيع على أقل تقدير وربما أكثر..
لماذا؟ لأنها انسانة وافدة ليس لها ظهر مثل مسؤول أو نائب أو متنفذ..
حسب علمي ان الأطباء كالقضاة يقسمون اليمين لمراعاة العدالة والضمير في تعاملهم مع البشر أياً كان نوعهم أو لونهم أو جنسيتهم أو نفوذهم.
يا ايها الوزير عايدة أصبح لديها شعور قاتل بان ما بها مرض خطير.. انها تبكي.. لا تأكل.. لا تنام.. لم تعد تصدق ما اخبرها الأطباء بان مرضها بسيط.. أتمنى من معاليك تفقد المرضى لتتأكد من عدم تعرضهم لظلم الاهمال الذي قد يؤدي الى الموت..
انها مسؤوليتك ومسؤولية الأطباء جميعاً.. فأنتم من ستتحملون الذنوب والأوزار.. فنحن في شهر فضيل كريم تتضاعف فيه حسنات المؤمنين.. فلا تعصوا الله.. واجتنبوا دعوة المظلوم.فالسماء مفتوحة لإجابة دعوته.
أما السيدة عايدة فقد قررت انهاء خدماتها في بلدنا لتعود لبلدها وتجري العملية تحت نظر بني جلدتها الذين سيهبونها كل الاهتمام والاحترام..

حتى لو كانت أدواتهم بدائية وليست حديثة كما في الكويت وكما صور لها من تعمل لديهم.

يا صباح الخير استاذنا العزيز ياسين الحساوي

حقيقة اتوقع ان الوزاء وصلوا الى مرحلة فقدوا فيها التفاعل نتيجة كثرة

الأخطاء او الملاحظات التي يواجهونها وخاصة وزير الصحه...لذا اعتقد

وافضل ان تكون المناشده لإدارة مستشفي مبارك او لذلك الدكتور

المعالج ....قد نقبل تأجيل موعد معامله او مقابله مسئول ...الخ ولكن كيف

نتقبل تأجيل موعد عمليه لإنسان لديه شك في خطوره ما يعاني منه!!!!

سؤالي اوجهه لذلك الدكتور او الشخص الذي تسبب في تأجيل موعد عملية

عائشه ...هل شعر بها او بمعاناتها هل ادرك اثر ذلك عليها ....هل لو كانت

اخته او امه اوبنته سيتخذ ذلك الاجراء ام ان عائشه لا تمثل له شيئا هي

مجرد وافده تعمل في مهنه لا نفوذ او تأثير لها عليه ، هل وصل بنا الامر الى

عدم الاحساس بألم الآخرين ونحن مسئوليتنا الرئيسيه تخفيف آلامهم

اتوقع انني بدأت اصل الى مرحلة فيها افقد ثقتي بإنسانية بعض من

يطلق عليه دكتور

شكرا ايها الاستاذ الكريم :وردة:
 

أبوطلال

عضو مخضرم
طاقم الإشراف
اخى الكريم .ياسين اسعد الله اوقاتك .

شكرا لك على هذا الطرح الانسانى .

وتسليط الضوء على مشكلة انسانه وافده لاحول لها ولاقوة .

صحة البشر والناس .. ايا كانوا فوق كل اعتبار .

ولايجوز التلاعب بصحتهم ونفسياتهم تحت اى مبرر .

ونتمنى للاخت عايده الشفاء العاجل وكل مريض ان شاء الله


تقبل تحياتى :وردة:
 

الجارود

عضو فعال
مع الأسف....

الوافد و المواطن سواء من حيث الرعايه الصحيه.
وليس المقصد هنا أن نفرق بين الوافد و المواطن في الرعايه الصحيه، بل المقصود هو أن ننهض بالخدمات الصحيه... كلنا بشر، و كلنا سواء.

قام أحد اصدقائي بالسعي وراء إنهاء أوراق والدته المريضه بمرض عضال، و ذلك للعلاج بالخارج... فما كان من الطبيب العامل في لجنة العلاج بالخارج إلا أن قال:

لا داعي للعلاج خارج الكويت فليس هناك أمل، و ظل صديقي يحاول و يحاول لعدة شهور حتى حصل على الموافقه بعد عدة شهور، و عند وصوله للمستشفى في الخارج قال له الأطباء أنه تأخر كثيرا و أن الحالة حرجه، و انتقلت والدته إلى رحمة الله تعالى في ثاني يوم لها في بريطانيا. لا اعتراض على قضاء الله و قدره، و لكن إلى متى هذا التلاعب بأرواح البشر؟

السؤال هو:

هل سيدفع ذاك الطبيب الأرعن من حر ماله لعلاج المرضى؟
هل له من العلم ما يفوق علم غيره؟؟؟ (فوق كل ذي علم عليم)
هل عمليات التجميل و النقاهه أشد حرجا ممن هم على فراش الموت؟؟؟؟
هل إبن/إبنة فلان، أو السيد/السيده فلان، أهم من باقي خلق الله؟؟؟؟

إن كانوا مهمين لفئة ما من السفهاء، فأهلينا و ناسنا لا يقلون أهمية عنهم.

أف للمحسوبيات.
 

ياسين الحساوي

عميد الشبكة "مشرف "
طاقم الإشراف
يا صباح الخير استاذنا العزيز ياسين الحساوي


حقيقة اتوقع ان الوزاء وصلوا الى مرحلة فقدوا فيها التفاعل نتيجة كثرة

الأخطاء او الملاحظات التي يواجهونها وخاصة وزير الصحه...لذا اعتقد

وافضل ان تكون المناشده لإدارة مستشفي مبارك او لذلك الدكتور

المعالج ....قد نقبل تأجيل موعد معامله او مقابله مسئول ...الخ ولكن كيف

نتقبل تأجيل موعد عمليه لإنسان لديه شك في خطوره ما يعاني منه!!!!

سؤالي اوجهه لذلك الدكتور او الشخص الذي تسبب في تأجيل موعد عملية

عائشه ...هل شعر بها او بمعاناتها هل ادرك اثر ذلك عليها ....هل لو كانت

اخته او امه اوبنته سيتخذ ذلك الاجراء ام ان عائشه لا تمثل له شيئا هي

مجرد وافده تعمل في مهنه لا نفوذ او تأثير لها عليه ، هل وصل بنا الامر الى

عدم الاحساس بألم الآخرين ونحن مسئوليتنا الرئيسيه تخفيف آلامهم

اتوقع انني بدأت اصل الى مرحلة فيها افقد ثقتي بإنسانية بعض من

يطلق عليه دكتور


شكرا ايها الاستاذ الكريم :وردة:
الشكر لك اخى الكريم هارون الرشيد
:وردة::وردة:
لقد كفيت بإثرائك للموضوع الإنسانى ووفيت
ولكن لماذا لايتكرم الوزير بسؤال الإطباء عن
هذه الحالة وغيرها
أليست مسؤوليته!!؟؟
المريضة اسمها عايدة حتى لايقال انه تأليف
فإن ابدى المسؤولون اهتماما لدىً ما يثبت
والخوف طبيعى ينتاب اى انسان
إذا ما قرر الإطباء له عملية حتى وان كانت بسيطة
فهل هذا خافي على الجراحين؟
التأجيل لشهور وثم إلغاء العملية لأكثر من مرة
عذاب ما بعده عذاب للمريض
وعين الله ليست غافلة عن المذنبين

دمت بعافية وخير وامان
:وردة:
 

أم حمد

عضو ذهبي
يسعد لي صباحك ومسائك:وردة:
ما أنلام لي من ناديتك استاذ ياسين الانسان:وردة:
تألمت لقصة عايده كثيرا رغم تعودي على مثل هالقصص
هناك مثل عايده كثيرات لا تخلو أي مستشفى حكومي
من ماسي لمرضى جريمتهم ((الفقر)) !!
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
نسأل الله لها الشفاء
سيدي الفاضل أشكر الله ان الأسره اللتي تعمل عندهم
من الأسر الطيبه جميل مواساتهم واحتوائهم لعايده
الحاله النفسيه والشعور بالاطمئنان والأمان له دور فعال
في التخفيف وربما جزء من العلاج كما نسمع من المختصين
مؤيده لكل ما تفضلت به من استياء ..لكن للأمانه هناك
طبيبات وأطباء ولا أروع رأيتهم بأم عيني
لكن للأسف الفئه الا مسؤله هي الأغلب ربما !!

ومنا الى سعادة وزير الصحه المحترم

(( بارك الله فيك سعادة الوزير ..الصحه حمل ثقيل أمااااانه أرجوك شدد الرقابه ))

شكرا سيدي الأنسان على تعاطفك وتفاعلك
جعله الله في ميزان أعمالك
:وردة:
بكل حب وود ..تقبل مروري​
 

بوصلاح

عضو مميز


في البداية أخي الكريم أشكرك على جرأة طرحك...

وثانيا دعنا أخي نأخذ الموضوع منجّما..
نحن حينما نناقش هنا لا نكون بمعزل عن عدة فواصل لها ارتباط دقيق بالموضوع..
أولا تريد الحديث عن إهمال المسؤولين وإن كان ربّ البيت بالدف ضاربا فشيمة أهل البيت من بعده الرقص..
أم تريد الحديث عن تبدد المرؤوة والأمانة في ضمائر البعض؟
أم تريد الحديث عن الفساد الإداري بشكل أدق؟
اخي الكريم...
لو أخذنا شطر الفساد الإدراي في جميع الوزارات بغض النظر عن وزارة الصحة لوجدناه أمر بات لا يجهل..
ولو ناقشنا قضية الفساد الإدراي تجدها جزأ لا يتجزأ من إهمال المسؤلين وغياب الأمانة وتبددها..
حينما يكون المسؤول ذو حرص على الوزارة ويجعل عليها عينا ترصد كل ما يحصل لكان الأمر مختلف اختلاف تاما..
فضلا عن أن من يمارسون هوية هذا الفساد هم من ازوّرت الأمانة وانحسرت في نفوسهم وضاقت حتى خبت..
الأستاذ ياسين..

دعنا في مبدأ الأمر نختار شخصا قادرا على الحمل الثقيل في جميع الصروف...
ودعنا نغرس في ذاتنا الرقابة الذاتية
وبعدها ثق أن كل شيء سيكون على أفضل حال...

أشكرك مرة أخرى

تحيتي....
:وردة:
 

هارون الرشيد

عضو بلاتيني
الشكر لك اخى الكريم هارون الرشيد

:وردة::وردة:
لقد كفيت بإثرائك للموضوع الإنسانى ووفيت
ولكن لماذا لايتكرم الوزير بسؤال الإطباء عن
هذه الحالة وغيرها
أليست مسؤوليته!!؟؟
المريضة اسمها عايدة حتى لايقال انه تأليف
فإن ابدى المسؤولون اهتماما لدىً ما يثبت
والخوف طبيعى ينتاب اى انسان
إذا ما قرر الإطباء له عملية حتى وان كانت بسيطة
فهل هذا خافي على الجراحين؟
التأجيل لشهور وثم إلغاء العملية لأكثر من مرة
عذاب ما بعده عذاب للمريض
وعين الله ليست غافلة عن المذنبين

دمت بعافية وخير وامان
:وردة:
اعذرني اخي الكريم ياسين على الإسم :)
 

ياسين الحساوي

عميد الشبكة "مشرف "
طاقم الإشراف
اخى الكريم .ياسين اسعد الله اوقاتك .

شكرا لك على هذا الطرح الانسانى .

وتسليط الضوء على مشكلة انسانه وافده لاحول لها ولاقوة .

صحة البشر والناس .. ايا كانوا فوق كل اعتبار .

ولايجوز التلاعب بصحتهم ونفسياتهم تحت اى مبرر .

ونتمنى للاخت عايده الشفاء العاجل وكل مريض ان شاء الله


تقبل تحياتى :وردة:
مساؤك خير وورد اخى الطريقى
:وردة:
الله يسمع منك ويشافيها ويشفى كل مريض
الممارسات غير الإنسانية كثيرة وفى مجالات عديدة
ولكن هذه ارواح بشر
كيف استهتر بها لمجرد وصول مريض او مريضة
ابن 5 نجوم او بنت 7 نجوم

هداهم الله
ودمت بخير وعافية
:وردة:
 

ياسين الحساوي

عميد الشبكة "مشرف "
طاقم الإشراف
مع الأسف....

الوافد و المواطن سواء من حيث الرعايه الصحيه.
وليس المقصد هنا أن نفرق بين الوافد و المواطن في الرعايه الصحيه، بل المقصود هو أن ننهض بالخدمات الصحيه... كلنا بشر، و كلنا سواء.

قام أحد اصدقائي بالسعي وراء إنهاء أوراق والدته المريضه بمرض عضال، و ذلك للعلاج بالخارج... فما كان من الطبيب العامل في لجنة العلاج بالخارج إلا أن قال:

لا داعي للعلاج خارج الكويت فليس هناك أمل، و ظل صديقي يحاول و يحاول لعدة شهور حتى حصل على الموافقه بعد عدة شهور، و عند وصوله للمستشفى في الخارج قال له الأطباء أنه تأخر كثيرا و أن الحالة حرجه، و انتقلت والدته إلى رحمة الله تعالى في ثاني يوم لها في بريطانيا. لا اعتراض على قضاء الله و قدره، و لكن إلى متى هذا التلاعب بأرواح البشر؟

السؤال هو:

هل سيدفع ذاك الطبيب الأرعن من حر ماله لعلاج المرضى؟
هل له من العلم ما يفوق علم غيره؟؟؟ (فوق كل ذي علم عليم)
هل عمليات التجميل و النقاهه أشد حرجا ممن هم على فراش الموت؟؟؟؟
هل إبن/إبنة فلان، أو السيد/السيده فلان، أهم من باقي خلق الله؟؟؟؟

إن كانوا مهمين لفئة ما من السفهاء، فأهلينا و ناسنا لا يقلون أهمية عنهم.

أف للمحسوبيات.
اخى الجارودى حياك الله
شفى الله والدة صديقك وعافاها

كما تقول يا اخى
أفٍ للمحسوبية..وأفٍ للوصولية
المحسوبية والوصولية مكانهما الشركات
وخصوصا العائلية والخاصة..وليس المستشفيات
ان كان الخوف من الله قليل عندكم
كيف تسمح لكم ضمائركم بالنوم

دمت بعافية وخير
 

ياسين الحساوي

عميد الشبكة "مشرف "
طاقم الإشراف
يسعد لي صباحك ومسائك:وردة:

ما أنلام لي من ناديتك استاذ ياسين الانسان:وردة:
تألمت لقصة عايده كثيرا رغم تعودي على مثل هالقصص
هناك مثل عايده كثيرات لا تخلو أي مستشفى حكومي
من ماسي لمرضى جريمتهم ((الفقر)) !!
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
نسأل الله لها الشفاء
سيدي الفاضل أشكر الله ان الأسره اللتي تعمل عندهم
من الأسر الطيبه جميل مواساتهم واحتوائهم لعايده
الحاله النفسيه والشعور بالاطمئنان والأمان له دور فعال
في التخفيف وربما جزء من العلاج كما نسمع من المختصين
مؤيده لكل ما تفضلت به من استياء ..لكن للأمانه هناك
طبيبات وأطباء ولا أروع رأيتهم بأم عيني
لكن للأسف الفئه الا مسؤله هي الأغلب ربما !!​

ومنا الى سعادة وزير الصحه المحترم​

(( بارك الله فيك سعادة الوزير ..الصحه حمل ثقيل أمااااانه أرجوك شدد الرقابه ))​

شكرا سيدي الأنسان على تعاطفك وتفاعلك
جعله الله في ميزان أعمالك
:وردة:

بكل حب وود ..تقبل مروري​
بارك الله فيك يا ام حمد
:وردة:
على تعاطفك ومشاعرك الإنسانية الطيبة
تجاه عايدة المسكينة
وخصوصا انها ستصرف "تحويشة العمر..5 سنين" فى بلدها
على علاجها رفضا للإهمال وقلة الكرامة عندنا
لو كانت قريبة للدكتور او لمسؤولينه او للوزير
من الدرجة الأولى وحتى السابعة
لحصلت على فزعة الرعاية والإهتمام تزلفا وتقرباً
انا معك بوجود اطباء مخلصين لمهنتهم وهم كثر والحمدلله
ولكن حظها العاثر زاد من المها وعذاب وسواسها من العملية
كان الله فى عونها
******
اختى ام حمد لاتنزعجى من البعض الذى يؤول آراؤك
والفئة التى عنيتيها فى ردك على موضوع زميلنا هارون الرشيد
والتى هى سبب تخريب الحضارة وكسر القوانين
هى من لها ظهر تعتمد عليه فى تخليصها من ورطاتها
والظهر قد يكون نائبا او وزيرا او مسؤولا فى الداخلية..الخ
وهذه الفئة منتشرة بين البدو والحضر..سنة وشيعة
بلا استثناء..عسى الله ان يخلصنا منهم
فلا تتأثرى من كلامهم.."اللى على راسة بطحة..."
انت دائما مثال المواطنة الشريفة الأمينة على وطنها
وشهادتى بك مجروحة
لقد تعرضت شخصيا لمثل هذه التأويلات الفارغة ولم اهتم
نحن هنا نفيد ونستفيد ولنا الأجر جميعا ان شاء الله
دمت بخير وسعادة
:وردة:

 

ياسين الحساوي

عميد الشبكة "مشرف "
طاقم الإشراف
في البداية أخي الكريم أشكرك على جرأة طرحك...

وثانيا دعنا أخي نأخذ الموضوع منجّما..
نحن حينما نناقش هنا لا نكون بمعزل عن عدة فواصل لها ارتباط دقيق بالموضوع..
أولا تريد الحديث عن إهمال المسؤولين وإن كان ربّ البيت بالدف ضاربا فشيمة أهل البيت من بعده الرقص..
أم تريد الحديث عن تبدد المرؤوة والأمانة في ضمائر البعض؟
أم تريد الحديث عن الفساد الإداري بشكل أدق؟
اخي الكريم...
لو أخذنا شطر الفساد الإدراي في جميع الوزارات بغض النظر عن وزارة الصحة لوجدناه أمر بات لا يجهل..
ولو ناقشنا قضية الفساد الإدراي تجدها جزأ لا يتجزأ من إهمال المسؤلين وغياب الأمانة وتبددها..
حينما يكون المسؤول ذو حرص على الوزارة ويجعل عليها عينا ترصد كل ما يحصل لكان الأمر مختلف اختلاف تاما..
فضلا عن أن من يمارسون هوية هذا الفساد هم من ازوّرت الأمانة وانحسرت في نفوسهم وضاقت حتى خبت..
الأستاذ ياسين..


دعنا في مبدأ الأمر نختار شخصا قادرا على الحمل الثقيل في جميع الصروف...
ودعنا نغرس في ذاتنا الرقابة الذاتية
وبعدها ثق أن كل شيء سيكون على أفضل حال...

أشكرك مرة أخرى

تحيتي....:وردة:
اخى كى بورد حفظك الله
إنها ليست جرأة طرح..بل هو الحق والضمير
لقد تربينا على الصدق واحقاق الحق فى بلد
اغلب أناسها بهم طيبة ويخافون الله
إنها الأخلاق..لم نتعود ان نظلم بشر
فكيف نرى الظلم ونسكت؟
وهذه صورة من الفساد الأخلاقى..بيدى ما يؤكدها..
اما مظاهر الفساد الأخرى فليتكلم من لديه الدليل
فالساكت عن الحق شريك فى الجريمة
إذا لم يتجرأ من عنده اثبات على الفساد ادارى كان
او مالى اوغيره على كشفه
كيف سنطهر المجتمع من الفساد والفاسدين؟؟
لو اصبح لدى دليل قاطع على فساد لن اتردد عن
كشف اصحابه مهما كان وضعه او موقعه
والله هو الحافظ
عندما يفضح كل منا من ليس عنده ضمير وبالبرهان
سيهاب من بنفسه سوء من اتيانه ويرتدع
بعدها كل شىء سيكون على افضل حال..كما تفضلت
دمت بخير وسلام وامان
:وردة:
 

أم حمد

عضو ذهبي
شكراااا

بارك الله فيك يا ام حمد

:وردة:
على تعاطفك ومشاعرك الإنسانية الطيبة
تجاه عايدة المسكينة
وخصوصا انها ستصرف "تحويشة العمر..5 سنين" فى بلدها
على علاجها رفضا للإهمال وقلة الكرامة عندنا
لو كانت قريبة للدكتور او لمسؤولينه او للوزير
من الدرجة الأولى وحتى السابعة
لحصلت على فزعة الرعاية والإهتمام تزلفا وتقرباً
انا معك بوجود اطباء مخلصين لمهنتهم وهم كثر والحمدلله
ولكن حظها العاثر زاد من المها وعذاب وسواسها من العملية
كان الله فى عونها
******
اختى ام حمد لاتنزعجى من البعض الذى يؤول آراؤك
والفئة التى عنيتيها فى ردك على موضوع زميلنا هارون الرشيد
والتى هى سبب تخريب الحضارة وكسر القوانين
هى من لها ظهر تعتمد عليه فى تخليصها من ورطاتها
والظهر قد يكون نائبا او وزيرا او مسؤولا فى الداخلية..الخ
وهذه الفئة منتشرة بين البدو والحضر..سنة وشيعة
بلا استثناء..عسى الله ان يخلصنا منهم
فلا تتأثرى من كلامهم.."اللى على راسة بطحة..."
انت دائما مثال المواطنة الشريفة الأمينة على وطنها
وشهادتى بك مجروحة
لقد تعرضت شخصيا لمثل هذه التأويلات الفارغة ولم اهتم
نحن هنا نفيد ونستفيد ولنا الأجر جميعا ان شاء الله
دمت بخير وسعادة
:وردة:
شكرا جزيلا أستاذنا الانسان
تعلمنا منك الكثير ومازلنا نتعلم

(( الله يكون بعونها ويسخر لها من يرعاها))

أشكرك سيدي الفاضل وأتمنى أن أكون عند حسن ظنك
ما ألمني ليس وجهة نظر الزميل نحن هنا كي نتحاور نفيد ونستفيد
نتقبل وجهة نظر الاخر ونحترمها والا لما المشاركه لسنا أطفال
أو مراهقين نتسلى المؤلم زج أسم ابني واقحامه وهو بعيد تماما
عن الموضوع علما انه متابع جيد للشبكه لا يشارك لأنه لا يملك الوقت
لكن بالفعل شعرت باحراج أمامه
ولك فاضلي أن تتخيل !!

ما أثلج صدري ابتسامته لي وقال
جبتيلنا الكلام يا أم حمد ايش رايك نسويلك منتدى وتكتبين كل اللي تبينه
والا تبين قناة فضائيه
:)

كل الشكر والتقدير فاضلي
لا خله ولا عدم
تحياتي

 

ياسين الحساوي

عميد الشبكة "مشرف "
طاقم الإشراف
اعذرني اخي الكريم ياسين على الإسم :)
معذور اخى الكريم

سبق وان أخطأت انا ايضا عن غير قصد
بمعرفات زميلتين تشابه وقعهما فى ذهنى
وهما "غير البشر..و ولنا أثر"
هما غائبتان عنا عساهما بخير
وأتذكر عندما احتجت الزميلة غير البشر قائلة
"اشفيك استاذ ياسين..؟هذى ثانى مرة تغلط بمعرفى
انا غير البشر"
:eek:
انتبهت واعتذرت وعزائى انهما اختان عزيزتان
اخى هارون دمت بخير وسعادة
:وردة:
 

أم فواز

فـزّاعة

الله يشافي الاخت عايدة ويمسح على قلبها ..

والله يلوم اللي يلومها في معاناتها ..

اللي اعرفه اخوي المحترم ياسين الحساوي ان كل طبيب وعند التخرج يقسم بأنه يكون مخلص في عمله ..

وين القسم ؟ فجأة اختفى ؟ والا ما عاد فيه احساس بأن الله يراقب كل افعالنا ؟

دعواتي لعايدة بوافر الصحة .. وان شالله نسمع اخبار طيبة عنها ..

تقديري​
 

ياسين الحساوي

عميد الشبكة "مشرف "
طاقم الإشراف
شكرا جزيلا أستاذنا الانسان

تعلمنا منك الكثير ومازلنا نتعلم​

(( الله يكون بعونها ويسخر لها من يرعاها))​

أشكرك سيدي الفاضل وأتمنى أن أكون عند حسن ظنك
ما ألمني ليس وجهة نظر الزميل نحن هنا كي نتحاور نفيد ونستفيد
نتقبل وجهة نظر الاخر ونحترمها والا لما المشاركه لسنا أطفال
أو مراهقين نتسلى المؤلم زج أسم ابني واقحامه وهو بعيد تماما
عن الموضوع علما انه متابع جيد للشبكه لا يشارك لأنه لا يملك الوقت
لكن بالفعل شعرت باحراج أمامه
ولك فاضلي أن تتخيل !!​

ما أثلج صدري ابتسامته لي وقال
جبتيلنا الكلام يا أم حمد ايش رايك نسويلك منتدى وتكتبين كل اللي تبينه
والا تبين قناة فضائيه
:)

كل الشكر والتقدير فاضلي
لا خله ولا عدم
تحياتي​
حيا الله اختى ام حمد
لاتظنين اننى لم اتعلم منك او من الزملاء
فنحن جميعا نكمل بعضنا بعضا

الله يسمع منك دعاءك الطيب لعايدة الإنسانة الطيبة

معك كل الحق فى عتابك للزميل واظنه خانه التعبير
ومن يتغاضى عن الأخطاء كبير
وانت كبيرة بأخلاقك وكياستك وثقافتك

أظن حمد يقدر ويتقبل هذه الأمور الشائعة
والدليل ابتسامته ومزاحه معك

الشكر الجزيل لك لتواصلك الطيب والنافع
دمت بسعادة وخير وأمان
:وردة:
 

ياسين الحساوي

عميد الشبكة "مشرف "
طاقم الإشراف
الله يشافي الاخت عايدة ويمسح على قلبها ..

والله يلوم اللي يلومها في معاناتها ..

اللي اعرفه اخوي المحترم ياسين الحساوي ان كل طبيب وعند التخرج يقسم بأنه يكون مخلص في عمله ..

وين القسم ؟ فجأة اختفى ؟ والا ما عاد فيه احساس بأن الله يراقب كل افعالنا ؟

دعواتي لعايدة بوافر الصحة .. وان شالله نسمع اخبار طيبة عنها ..


تقديري
لك التحية والتقدير اختى فزاعة
:وردة:
والله يسمع منك ويشافيها

أما عن القسم
هاهم الأعضاء والوزراء يؤدون القسم فى كل مرة
ومن أفعالهم لانستطيع ان نقول
انهم لم يحنثوا فيه
فكل يتبع مصالحه أو مصالح من هم خلفه
كان الله بعون الكويت وعوننا
دمت بخير وصحة وعافية
:وردة:
 

ياسين الحساوي

عميد الشبكة "مشرف "
طاقم الإشراف
مسلسل الاخطاء الطبية لانهاية له

الله يعينها ويشفيها
اخى ابراهيم حياك الرحمن
ويسمع منك رب العالمين آمين
كل انسان وفى كل عمل يخطىء
وجل من لايخطىء
ولكن تعمد الخطاء لابد ان يؤدى للعقاب
والتهاون مع من يتعمد الأخطاء جريمة

اما فى موضوعنا فهو استهتار فى احترام
وتقدير الإنسان وإهمال متعمد
وليس خطأ
ترى هل يسمعنا احد فيصحح الأوضاع؟؟
أو يفعل قوانين العقاب ليردع المتمادين؟؟؟
شكرا لحضورك ودمت بخير وسلام
 
أعلى