مُتّكَأ السَّعآدة..ْ / متـجدد

ياسين الحساوي

عميد الشبكة "مشرف "
طاقم الإشراف
صورة أحبها التُقطت في رابطة الطلبة الكويتيين في القاهرة نهاية الستينيات
جمعتني مع طلبة أصبحوا شخصيات يشار إليهم بالبنان
وفي متكأ السعادة أسألكم أين أنا في هذه الصورة .. هيا أسعدوني بأجوبتكم يا شطًار
 

kuwaiti_1

عضو بلاتيني
أختنا الأديبه الأريبه/ خيطان الزمن الجميل...

الله يذكرها بالخير....ويوفقها اينما حلت....

جميل أن يتجول الشخص مرة اخرى في مكان عاش به لحظات طيبه....

ما أكثر الأخوه والأخوات الذين ارتحلوا فجأة لكن حروفهم بقيت صامده ..

سلاما على أرواحكم الطيبه اينما كنتم...


الانتظار ......

ما أصعبها من كلمة ....

تجعل المرء رهينةً للوقت ..

تحرمه من لذة الحاضر ، وأمل المستقبل...

فهو في ترقبٍ دائم لاينتهي، خاصة إن كان الهدف (صعب المنال).


المنتظر لاتطيب له الحياة وإشراقها ،لأنه يعيش في دهاليز مظلمة

ينتظر المرور منها للجانب الآخر.



أخي الفاضل/كويتي ون

أبدعت كعادتك في تقديم رواية أدبية قصيرة سلبت الأهداب قبل العقول ،
 

kuwaiti_1

عضو بلاتيني
رحمك الله ياحبيب القلب....
الأخ الغالي السنعوسي ابو ناصر.....

أسأل الله أن يجعل قبرك روضة من رياض الجنه..وأن يغسلك بالماء والثلج والبرد وجميع موتى المسلمين.....

كان رحمه الله مرح جداً برغم المرض والألم.... كان محبا لبعض السوالف الخاصه بيننا...في كل مره نتزاور او يكون بيننا اتصال...ابدأ معه ببعض السوالف فيضحك كثيرا من اعماق قلبه..

رحمك الله رحمة واسعه ابا ناصر...


كلمات راقت لـــــي

وفضّلت نقلها هنــا في هذا الموضوع الطيّب



.








~][◕‿◕][~

بالرضا تحلو الحياة~

وبالإبتسامة تهون المشكلات ~
وبالإستغفار تنقضي الحاجات~
وبالدعاء تتحقق المستحيلات~
فلا تيأس فربنا قد وعد وإذا أراد أمرا سيره بكن فيكون~













 

om_ abdulla

عضو بلاتيني

ذكرى على حائط متكأ السعادة
::::::::::::::::::::::::::::::::::
مررت هنــــا لحظااات وأبيت ألا أغادر دون أن أكتب على جدار هذا المتكأ الجميل
هذه الكلمات البسيطة
..................
*******
............
أتكأت هنا في متكأ السعادة
ورأيت ثمار هنا وهناك
فيها مالذ وطــاب
من الكلمات الطيبة القيّمة وألتقطت منها من بعض صنف
ما سد جوعي فوجدت في هذه الثمار المتنوعــة
من الفوائد ختلاف في طعمها واحدة أطعم من الآخرى
لكن النتيجة والهدف واحــد
ألا وهي السعادة
تعددت الثمار والسعادةواحــدة
جعل هذه الثمار لا تنقطــــع
في هذا المتكأ الجميــــــــــــــــــــل
الجامــــع للخير
بمختلف مشاربــــه

دمتم بخير ودام هذا المتكأ الخيـــّر النيـــّر
رزقك الله سعادة الدار الآخرة الأبدية ..
وبلّغك عنا دعاءً واستغفارا يمنحك نعيما مقيما ..
وجعل كل حرف كتبته ذودا عن دينك شفيعا لك ..

.
 

om_ abdulla

عضو بلاتيني
أختنا الأديبه الأريبه/ خيطان الزمن الجميل...

الله يذكرها بالخير....ويوفقها اينما حلت....

جميل أن يتجول الشخص مرة اخرى في مكان عاش به لحظات طيبه....

ما أكثر الأخوه والأخوات الذين ارتحلوا فجأة لكن حروفهم بقيت صامده ..

سلاما على أرواحكم الطيبه اينما كنتم...
الحقيقة على أنني كثيرة التجوال بأقسام الشبكة .. لم أفطن لهذا الموضوع الجميل من قبل ..

ربما لأنني في فترة كتابته .. كنت بعالم آخر .. أرى السعاده من زاوية مختلفه وموقع مختلف تماما .. !

الموضوع ... كشف لي ايضا عن احتراف أدبي وروعه في التعبير لدى أخي كويتي ون ...

إظافة إلى أسماء عزيزه لأعضاء اصذقاء بالموضوع .. رحم الله من مات منهم . ويسر درب من كان حيا ..

فعلا موضوع جميل ..

. شكرا على رفعه
 

om_ abdulla

عضو بلاتيني
من











(شاعر يكتبُ في مقهى.!!)
:

العجوز ظنته يكتبُ رساله لوالدته..!!
المراهقة ظنته يكتبُ لحبيبته..!!
الطفل ظنه يرسم ويلون..!!
التآجر ظنه يدبّر صفقة رابحه..!!
السآئح ظنه يكتب بطآقة بريدية..!!
آلموظف ظنه يحصي ديوُنه..!!
رجل المباحث السري أتجه نحوه بَبطأ..!!
:
كُلُ شخص يفسر تصرفآت الآخرين من زاوية إهتمامه..!!











ذكرتني بمراقبة النوافذ المضاءة ليلاً ..
وهي عادة كانت تستهويني وأنا صغيرة ..

أذكر أنني كنت أتخيل قصص مختلفه وراء كل نافذة مضاءه !
كنت أسمع وراء تلك النوافذ .. أنين المتألمين ، وترانيم العبّاد ، وموسيقى العشاق ، ودروس التلاميذ !


الساعة الان 12 منصف الليل .. وانا بغرفتي كل هؤلاء :)
إنها الحياة .. نحن فيها نلعب كل الأدوار ..

.
 

تباشيرالأمل

عضو مخضرم
لا اعلم لماذا تتراقص دموعي في احدقي سريعا
كلما قراءة او شاهدة مواقف فيها ذكرى ووفاء ودعاء صادق
تأسرني جدا تلك الوقفات بكل مافيها
غفرالله لاخينا السنعوسي
ولامواتنا واموات المسلمين
وجعل لي ولكم ذكرا طيبا واحبة يصلوننا بدعواتهم
 
أعلى