محادثات لنقل جثمان القذافي من مصراته إلى جهنم مسقط رأسه بمدينة سرت الليبية

اسعد ابوقيله

عضو مميز
بسم الله الرحمن الرحيم


الي منتدي الشبكة الوطنية الكويتية
تحية طيبة

انني متابع دائم لكم وبصراحة موقعكم يقدم خدمة اخبارية كبيرة للقاري العربي علي شبكة الانترنت جزاكم الله خيرأ وارسل لكم خبر صحافي نشر لي في قناة منتديات روسيا اليوم وفي صحيفة دنيا الوطن الفلسطينية و مختلف مواقع الانترنت الاخبارية يسلط الضوء علي الشان الليبي و لمعرفة التفاصيل ضع مقالي في محرك البحث قوقل بعنوان (محادثات لنقل جثمان القذافي من مصراته إلى جهنم بقلم اسعد ابوقيلة ) وسوف تظهر لك نتائج البحث لمقالي منشور في مختلف مواقع .
عنوان الخبر :
محادثات لنقل جثمان القذافي من مصراته إلى جهنم مسقط رأسه بمدينة سرت الليبية في جنازة رسمية .
تفاصيل
قال اسعد امبية ابوقيلة صحفي وكاتب ليبي مستقل في ليبيا في تصريحات صحافية مازالنا نتابع كل صغيرة وكبيرة عن المشهد الليبي الجديد في المشهد الليبي نقلت بعض القنوات الفضائية الليبية الخاصة ليلة أمس الجمعة خبر اجتماع وفد حكماء المصالحة من الشرق الليبي في مدينة سرت مع أعيان وشيوخ قبيلة القذاذفة حول المصالحة الوطنية وقد نقلت قناة ليبيا أف أم الفضائية في نشرة أخبار الساعة التاسعة مساءا يوم أمس الجمعة أن المحادثات والمشاورات تركزت على تفعيل دور المصالحة الوطنية بين الليبيين وأضاف أسعد أبوقيلة من جانب آخر تفيد مصادر الوسط الليبي أن قبيلة العقيد الليبي الراحل معمر القذافي ( القذاذفة ) وانصاره طالبت في هذه المحادثات والمشاورات بأن يتم تسليمهم جثمان معمر القذافي ونجله المعتصم ووزير دفاعه أبوبكر يونس المدفونين في منطقة الدافنية بمصراتة لدفنهم في مسقط رأس القذافي بمنطقة جهنم التي ولد فيها معمر القذافي في 7 يونيو 1942 بالقرب من (شعيب الكراعية) في وادي جارف بمدينة سرت في جنازة رسمية يفتح فيها العزاء للجميع دون تخصيص. وللعلم أن هذه ليست المرة الأولى التي تطالب فيها قبيلة القذاذفة وأنصار معمر القذافي بنقله إلى مدينة سرت فمنذ شهرين مضت نقلت قناة الآن الإخبارية التي تبث من الأمارات عدة لقاءات مع أعيان وشيوخ القذاذفة تطالب باسترجاع جثمان معمر القذافي ورفاقه وختم اسعد ابوقيلة بقوله الجدير بالذكر ان نظام العقيد الليبي الراحل معمر القذافي سقط بفعل ثورة السابع عشر من فبراير وبمساعدة كبيرة من حلف الناتو الذي قتل القذافي بطريقة غير مباشرة يوم يوم الخميس 20 أكتوبر 2011 عندما قصف رتل سيارات القذافي بمدينة سرت في ساحة المعركة حوالي الساعة (06:30 صباحا بتوقيت جرينتش) بواسطة طائرة بريديتور أمريكية بدون طيار وطائرة «الميراج» الفرنسية مما مكن قوات الثوار من الإمساك بالقذافي وكان قد بلغ من العمر 69 عاما وقتله بالرصاص والتمثيل بجثته ودفنه هو ورفاقه في مكان مجهول .

اسعد امبية ابوقيلة
صحفي وكاتب ليبي مستقل
بقلم ( اسعد امبية ابو قيلة صحفي وكاتب ليبي مستقل )
محادثات لنقل جثمان القذافي من مصراته إلى جهنم
http://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2012/11/03/330727.html

مقالات سابقة :
لتصفح الاخبار ضع عنوان المقال في محركات البحث قوقل

بقلم ( اسعد امبية ابو قيلة صحفي وكاتب ليبي مستقل )
مجموعة من الطيور تحلق على قبر لقذافي تساهم في الكشف عن القبر

بقلم ( اسعد امبية ابوقيلة صحفي وكاتب ليبي مستقل )
اسرة القذافي تابعت مبارة ليبيا والجزائرو اغلاق سفارة الجزائر في ليبيا تحسبا لعمل ارهابي و ليزر أخضر على عيون لاعبي ليبيا




بقلم ( اسعد امبية ابوقيلة صحفي وكاتب ليبي مستقل )
في الذكرى لاولى لمقتل القذافي وبرعاية قطرية :منتخب حلف الناتو يلعب في ليبيا والدوري ينطلق بدون جمهور


بقلم ( اسعد امبية ابوقيلة صحفي وكاتب ليبي مستقب )
أمير قطر يستولي علي خيول و نوق القذافي التي تتصدر سباقات الهجن في قطر والإمارات



بقلم ( اسعد امبية ابوقيلة صحفي وكاتب ليبي مستقل )
حرب شوارع ليبية تحمل عبارة القذافي الشهيرة زنقة زنقة دار دار بين عناصر ل(أف بي آي) الاميركية ضد مجموعات القاعدة وانصار الشريعة واتباع القذافي


بقلم ( اسعد امبية ابوقيلة صحفي وكاتب ليبي مستقل )
خميس القذافي حيأ وشارك في الهجوم علي القنصلية الاميركية في بنغازي وقتل السفير الاميركي


بقلم ( اسعد امبية ابوقيلة صحفي وكاتب ليبي مستقل )
السفير الاميركي قبل مقتله ردد عبارة القذافي الشهيرة "زنقة زنقة دار دار"وموالي للقذافي .. القاعدة نفذت الهجوم



بقلم( اسعد امبية ابو قيلة صحفي وكاتب ليبي مستقل )
معلومات تكشف لاول مرة:القذافي ولد في جهنم ومات في الجنة الخضراء


بقلم( اسعد امبية ابو قيلة صحفي وكاتب ليبي مستقل )
معلومات تكشف لاول مرة :رصيد حساب معمر القذافي صفر ورقمه 1969.. وراتبه كان يتحول تلقائياً لدار رعاية الأيتام


بقلم ( اسعد امبية ابو قيلة صحفي وكاتب ليبي مستقل )
مجموعة من الطيور تحلق على قبر لقذافي تساهم في الكشف عن القبر
 
أعلى