" إلغاء الخوف والخجل "

” محاولة إلغاء الخوف والخجل “
” محاولة إلغاء الخوف والخجل ”
البعض يخاف من المواجهة او التواصل مع الناس ، او دعنا من ذلك قد يكون متواصل لكن يخاف من نظرة الناس اليه ، سواء كانت نظرة إيجابية او سلبية ، دعنا نربط الخوف بالخجل من وجهة نظري باان الخوف يشبه الخجل .
في يوم من الايام وانا جالس أتحدث مع صديقي الذي بجانبي .
سآلته سؤالاً : ماهي الأسباب التي تنعدم الثقة بالنفس في شخصيتك ؟
فآجابني : الخوف والخجل .
فجلست أفكر قليلاً وقررت أن اكتب هذا المقال .
ثم سآلته سؤالاً : ماهي الاشياء التي تخاف او تخجل منها ؟
أجابني : اذا قابلت مجموعة من الناس فالخجل ان اتكلم وأتحدث معهم .
في نظري الخوف والخجل يكون متواجد في شخصيتك اذا كان المحيط الذي حواليك لا يشجعك على المواجهة .
الطفل اذا كان متعود وهو صغيراً فسوف يقل الخوف والخجل في شخصيته ، فمثلاً اذا ذهبت الى مكان ” محل ” دعه يتحدث مع الكاشير او اَي من الأمثلة ، فسوف تتغير حياة الطفل وهو كبير تحديداً دعه يكتشف ذاته بنفسه .
المقال بااختصار :-
-المواجهة وعدم الخوف اَي ( الثقة بالنفس)
-عدم الخجل وتقليل نسبته .
-اذا كان لديك خوف او خجل فااكسر هذه القاعدة .
– اذا كان لديك طفل فعوده من الان على ” الثقة بالنفس ” ولكي يقلل من الخوف والخجل لاحقاً .
بقلم
✍
علي صلاح جعفر القطان
 
كلمة إدارة الموقع
جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها، ولا تعبّر بأي شكل من الاشكال عن وجهة نظر إدارة الشبكة.
أعلى