ظل راجل او مواقف

ظل راجل او مواقف

--------------------------------
من الحكايات التي تروى عن مواقف الرجال مع اصحابهم او غيرهم الكثير ونقول هذا الكرم والجود لدى الرجال وانظر الشهامة بين الاصحاب وصنائع المعروف ونفتخر بكرمنا العربي، ومميزات احسابنا وانسابنا.

لكن القليل يروى عن مواقف النساء مع ازواجهم ولعل السبب هو ان الزوجات يكتمن افعالهن حتى عن الابناء وهؤلاء شيء مشترك بين الزوجين وربما يعود السبب في الكتمان هو رغبة الزوجه الام ان يظل الرجل هنا هو الاب الكبير لها ولعيالها فتخشى بذكر هذا الموقف معه ان يصغر في عين عيالها او اهلها معا، وكم من زوجة كتمت افعال زوجها السيئة معها عن اهلها مع انها هنا تكون ظالمة لنفسها لكنه موقف يحسب لها.

نحن لا نتكلم عن علاقات ربع ساعة بين الزوجين وهي الغريزة المشتركه التي تتحكم بها هرمونات الذكورة والانوثه في الاثنين، وفي نفس الوقت هي من وسائل التعير عن الحب لهما، ولا نتكلم عن انثى جشعه كل ما لديها تعطيه عبربطاقه الصراف، ولن اروي لك قصة عن زوجه تأخذ مصروف بيتها الضخم والمبالغ فيه من زوجها الثري وتنفقه على اهلها وتشتري لهم ممتلكات وتحرم عيالها منه ولن اتكلم عن زوجة تأخذ من زوجها مالا لتشتري به ذهبا وتعطيه لقراباتها كرفد او هدايا في كل مناسبة تستاهل او لا تستاهل ثم يردونه اليها بقيمة اغلى ولاترجعه لزوجها فهو صاحب المال بل تستأثر به لنفسها على انه اهدي لها، ولن نخوض في اصناف النساء والرجال وكيف يكون التعامل مع هذه الاصناف، ولن اسأل عن الانثى العذرية مقابل الرجل العذري.

بل اسمح لي ان اروي لك موقف يظهر فيه مدى قوة الزوجه ، اخلاص ، تحمل ، تضحية ، وفاء .... .
قل أي شيء تريده في وصف هذه الزوجه.
وفي نفس الوقت يظهر التباين بين الرجال والنساء، فالرجل حين يصاب او يبتلى بعد ان يخرج من هذه المحنة يقول زادتني حنكة او خبرة
هو يبرر لنفسه مع انه هو سبب بلواه
لكن الزوجه عندما تخرج من محنتها ماذا ستقول؟
هل ستقول زادتني حنكة وخبرة بالناس؟
او هل تبرر لنفسها
هذه الدنيا

هذه قصة رواها محامي
يقول اوكلت لي قضية خلع رفعتها زوجه ضد زوجها ثري جدا قدر الله عليه وسجن في مبلغ مالي كبير وطالت مدة سجنته لعجزه عن السداد وفي نفس الوقت اعساره لن يتم بسرعه لعدم قدرته على تسييل ممتلكاته وسجنته ستدوم سنوات ، واثناء انتظاري لموعد الجلسة أُحضر شخص اخر ايضا اعرفه جيدا لكن لم اكن ادري انه سجين حقوق مثل صاحبه الذي وكلت عليه

هذا دخل عند الشيخ بسرعه وخرج موضوعه بسيط جدا وهو ان يعرض على الشيخ ويمدد له الحبس
قبل ان يدخل سألته كيف الحال ان شاء الله بخير
المجاملة المعروفة بين الناس
اعرفه مقطوع من الناس وحتى اقاربه
يعني ليس له احد غير زوجه واطفال
كانت موجودة وعيالها الله يراعهم.
خرج بسرعه وانصرف مع من احضره وعاد به الى السجن

انتهت القصية التي اوكلت لي بالخلع .......
ونسيت الرجل او لعلي تناسيت

بعد مدة قابلت هذا الرجل
كيف الحال
كيف امورك
ان شاء الله القاضي اعسرك
الاعسار هنا يعني ان المذكور لا يطالب بعد هذا بأي مبلغ

قال لا
قلت ايش صار
قال وقفت معايا زوجتي كانت تراجع لي في ....... ........
ولما عجزت عن تعجيل دعوى الاعسار
راحت للجمعيات والمساجد وقصور الاثرياء وما بقت احد الا قدمت له معروض حتى سددوا عني
واهلك
قال ماحد طالع في عيالي
اطفالي يناموا من دون حليب
وامهم تخرج اليوم واليومين للمراجعة وهم معها على لحم بطنهم
ولما تنزق تكلم امها وتقول العيال مشتهيين اكله كذا وانا ما اعرف اسويها
تسويها الجدة وترسل لها
وما كلمت احد من اهلها ان زوجها سجين

قلت لذي الدرجة
قال سنة واربعة اشهر مازارني الا زوجتي وعيالي فقط
بيني وبينهم باب الزنزانه لا اخ لا قريب لا صديق
نسيت اشكالهم كلهم
الا زوجتي وعيالي
.
.
.
.
هناك اشياء لن ارويها لك
هكذا قال المحامي.
واكمل وهذه من غرائب الصدف التي تمر على الانسان ان يشهد قصص متشابهه ومواقف مختلفة في وقت واحد
ان تحضر زوجه مع محاميها تطلب الخلع وتحضر الاخرى وبعيالها ايضا لتقف مع زوجها
لم نتكلم عن القضية التي كان وكيلا فيها ولم يقارن بين هذه الزوجه وتلك
وانا مثله لن اقول لك انظر هذه السيدة كيف فعلت وانظر لتلك السيدة ماذا فعلت وهيا تعال لنقارن بينهما
-------------------------------------

ويبقى السؤال
اتذكره
انه العنوان

 

om_ abdulla

عضو بلاتيني
أعتقد أن وفاء الزوجة لا يجب أن يقاس بقدر ماقدمته من مالها للزوج !
وأعتقد أن كثير من تضحيات الزوجات سببها الأول الأولاد أو الهروب من لقب مطلقة !

أعتقد أيضا أن الرجل مظلوم أدبيا .. لأنه لايجيد التعبير عن نفسه كما المرآة .
وأعتقد أيضا أنني كأمرأة أميل لصف الرجل ضد بنات حواء .. وأسأل الله أن لايمكنهن من مصير مسلم :rolleyes:

تعتقد المرأة أنها أذكى من الرجل لذلك هي تخدعه كثيرا .. والحقيقة أن الرجل في الغالب ( ياخذها على قد عقلها ) , أو أنه لطيبته ونقائه يقع في حبائلها كما يقع في حبائل الشيطان

رأيي وأنا حرة

.
 
أعلى