جريدة النهار تقترب من الاضمحلال ؟

kwaity2008

عضو جديد
السلام عليكم

النهار جريدة تابعه لاسرة بوخمسين التي تم افتتاحها في يوليو الماضي و كانت تهدف بجعلها جريدة معتبرة يقراها جميع شرائح المجتمع ... كونها تمثل فئة معينه الشيعه لكن متسترة تحت ستار التجار و الوجاهه ...

وقد افرزت النهار مجموعه طيبه كما سمعنا من المحررين الذين يعملون بشكل منتظم و منسق الا ان هناك ثعالب تتواجد في هذه الجريدة متسترة بغطاء الرئاسة و الفخامه ...
و قد لاحظ الجميع سبب خروج ابرز المحررين فيها قبيل الانتخابات الماضية بشهرين او اكثر لاسباب مختلفه ...
الا انها حافظت قليلا على مركزها المتاخر اثناء الانتخابات الماضية بتفننها بالماع ابنها بالانتخابات مع شي من الخجل للقائمة التي ينتمي اليها ابن الجريدة ...
و قد تفجرت الجريدة بعد نتائج الانتخابات حيث عمل رئيس التحرير بالانتفام لاخية باخراج عدد كبير من المحررين و اصحاب الخبرات ...نتيجة انتماء بعض المنهم الى شيعه العيم الذي يتعبرة الاول انهم مصدر خيانة لسقوط احية ...
لكن الامر لم يقف الى هذا الحد بل جاء مدير تحريرها ( العراقي ) الذي يلعب كيف يشاء وكما يربد بعيدا عن اصحاب الجريدة معتبرا نفسه ملك زمانه ( ناسين تاريخه المجيد قبل الغزو و بعده ) ولكن لا احد يستطيع الحديث داخل الجريدة لان اغلبهم م الطبقة التي تريد ان تعيش و ا العمل هذا مصدر رزقهم ....
ويعتقد البعض ان عمر هذه الجريدة قد قارب على الانتهاء كون العملية الصحفية داخلها اصبحت بايدي غير امينه و عراقية تريد ان تزرع الفتنه بين ابناء هذا البلد لمصالحه الشخصية ...
 

lag

عضو فعال
يطرد الشيعه العيم
والحساوية منه وفيه لم يصوتو له وكانو له بالمرصاد اسئلو على القطان فى منطقة الشعب ولم انزل عبدالمجيد البناى من اجل ضرب انور بو خمسين وجلده
 

kwaity2008

عضو جديد
اهلا وسهلا
انا اعتقد مو بس الحساوية ما صوتو له ( لانهم يدرون شنو طينته و تجربته السايقة بالقادسية دليل لما طلع ابوة و سب الحساوية جدام الناس كلهم) حتى العيم الي كادووووو يتعاطفون معاه بسبب وجود عاشور لم يعطو اصوات ....
 
السلام عليكم

والله حراااااااام ..... كانت خوش جريدة اول ما طلعت ...
بس اظاهر اللعب الي فيها و عدم وجود قرارات رزينة اهي الي خلت الجريدة تسقط من اعين الناس حتى .....
 
كلمة إدارة الموقع
جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها، ولا تعبّر بأي شكل من الاشكال عن وجهة نظر إدارة الشبكة.
أعلى