العقيد الظفيري : ناصر الدويلة اتجه جنوبا ولم يعد الى القيادة

xkuwait

عضو مميز
يا اخوان اقسم بالله العظيم انني كنت جالس بدوانيه ناصر الدويله قبل ثلاث سنوات وكان تقريبا عدد الموجودين تقريبا خمسه او سته وكان وقتها ناصر يكتب كتابه رده الفرسان ويطبعه ولما سألته لماذا هذا الكتاب قال احزنني ان هناك اشخاص قمت تقول انا فعلت وانا عملت وهم ما سووا شي قطوا البدل والرتب وانحاشوا وقامو ينسبون لنفسهم بطولات .. وكان من ضمن الموجودين تقريبا رجل كان عسكري سابق بالغزو يعمل مع ناصر .. فرد عليه قال لا غير صحيح انا كنت معاك يابوعلي وانا شاهد الرافعه التي كنا نستخدمها برفع الدبابات مازلت محتفظا بها الى اليوم (يعني 20 سنه :) )
ما ارد قوله هنا شهاده حق لا يختلف فيها اثنان بشجاعه هذا الرجل وصموده والكل يعرف ذاكل سواء كانت عن طريق وساءل الاعلام او الصحف او اللقاءات التلفزيونيه !!! وكذلك اسأل اشخاص ثقات كانوا موجودين على رأس الخدمه سواء عسكرين او ضباط .. وهم يخبرونك بالحقيقه .. اما الظفيري لم نسمع به؟ وشخصيا انا لااعرفه ولم اسمع به من قبل ابدا .. والله اعلم اين الحقيقه ولكن اردت قول هذا والله وكيل على كل كلمه نطقت بها ...
وكل هناك البعض من يستخدم العبارات الغير لائقه من سب والقاء تهم يا اخوان تأكدوا من الحقائق واعلموا ان الله سميع خبير بما تعلمون ..وانكم محاسبين على الكلام الغير لائق .. وان هذه شهاده لا يجب ان تزور او تغير بأي حال من الاحوال ..
 

the wolff55

عضو فعال
انا من شفته يهايط انا سويت وانا فعلت دريت ان ماعنده ماعند جدتي الله يرحمها

احنا سمعنا عن سالم مسعود المطيري الله يشافيه بس هذا لا حشى ماسمعنا فيه

الا ايام الانتخابات ,,

هذا لو يستحي (الدويله) جان ما قعد يتبوسم ويتضحك يوم سأله مذيع سكوب وقاله انت مغازلجي

هذا مستواه وشوفو مقابلته مع سكوب كله انا وانا وانا مغرور
 

سور الوطن

عضو بلاتيني
- اعتقد بان ناصر الدويلة بالغ بمديح نفسة اكثر من اللازم ولو ان الضابط عمر الظفيرى لم يوقفة عند حده لنسب الى نفسة بان الدويلة اعطى لشوارسكوف خطة تحرير الكويت!!!!!!!!، هناك الكثيرون ضحوا فى سبيل الدفاع عن الوطن ومن العيب ان يقول الانسان انا عملت وسويت ويتمنن على بلدة.
 

تاج العرب

عضو ذهبي
والله ماعتقد الرجل اعرفه عدل .. وبالغزو كان مطلع اليات ثقيله بشهاده الكثيرين وهم ليسوا ضباط بل افراد وله سمعه بالجيش الكويتي ويحبونه كل اللي اشتغلوا معاه وتقدرون تسألون عنه .. اما سالم مسعود لاتعليق :)
سالم مسعود لما حطوا له سكرتيره بمكتبه تزوجها ياعمي وين يدافع ؟ اي بطولات واي خرابيط ينسبها لنفسه ؟


يا اخوان اقسم بالله العظيم انني كنت جالس بدوانيه ناصر الدويله قبل ثلاث سنوات وكان تقريبا عدد الموجودين تقريبا خمسه او سته وكان وقتها ناصر يكتب كتابه رده الفرسان ويطبعه ولما سألته لماذا هذا الكتاب قال احزنني ان هناك اشخاص قمت تقول انا فعلت وانا عملت وهم ما سووا شي قطوا البدل والرتب وانحاشوا وقامو ينسبون لنفسهم بطولات .. وكان من ضمن الموجودين تقريبا رجل كان عسكري سابق بالغزو يعمل مع ناصر .. فرد عليه قال لا غير صحيح انا كنت معاك يابوعلي وانا شاهد الرافعه التي كنا نستخدمها برفع الدبابات مازلت محتفظا بها الى اليوم (يعني 20 سنه :) )
ما ارد قوله هنا شهاده حق لا يختلف فيها اثنان بشجاعه هذا الرجل وصموده والكل يعرف ذاكل سواء كانت عن طريق وساءل الاعلام او الصحف او اللقاءات التلفزيونيه !!! وكذلك اسأل اشخاص ثقات كانوا موجودين على رأس الخدمه سواء عسكرين او ضباط .. وهم يخبرونك بالحقيقه .. اما الظفيري لم نسمع به؟ وشخصيا انا لااعرفه ولم اسمع به من قبل ابدا .. والله اعلم اين الحقيقه ولكن اردت قول هذا والله وكيل على كل كلمه نطقت بها ...
وكل هناك البعض من يستخدم العبارات الغير لائقه من سب والقاء تهم يا اخوان تأكدوا من الحقائق واعلموا ان الله سميع خبير بما تعلمون ..وانكم محاسبين على الكلام الغير لائق .. وان هذه شهاده لا يجب ان تزور او تغير بأي حال من الاحوال ..



يعني اصدق كلامك الاول او اصدق كلامك الثاني ..... الظاهر

صرت نفس صاحبك ماينعرف صجك من كذبك
 

محمد العلي

عضو فعال
ناصر الدويلة رجل مشهود له بالنزاهة والصدق
الرجل كان ضابطا عسكريا من الطراز الأول
بشهادة كثير من ضباط الجيش ومنهم من أعرفهم جيدا لا يذكرونه إلا بالخير والكفاءة والرجولة
وقد ذهبت إلى العراق لارسال المساعدات لمدة يوم واحد مع اللجنة المشتركة للاغاثة سنة 2005
ورأيت انعدام الامن وعدم خروج الناس قبل المغرب بساعة خوفا من القتل والسلب فالبلد كانت بلا سلطة ولا قانون ولا سيطرة أمنية
فكيف بناصر الدويلة الذي ذهب بعد احتلال العلااق بشهور ليبحث عن الأسرى الكويتين
أطلب من الذي يهايطون بشجاعة خلف الكيبورد وبأسماء مستعارة تدل على غاية الشجاعة
أن يضعوا أنفسهم الشجاعة جدا مكانه
هل سيذهبون بلا مقابل ويلقوا بأيديهم في مواقع الحتف والموت للبحث عن الأسرى ..؟
أبعد دخوله العراق في هذا الجو المكهرب وبحثه عن الأسرى يأتي من لا خلاق له ليزايد على شجاعة ناصر .. والله هزلت
أنا أعرف فضل اللواء سالم بن مسعود وأدعو له ولأخوانه الضباط والأفراد الذين وقفوا مواقف مشرفة فبعضهم استشهد وآخرون أسروا وآخرون ساهموا في التحرير
.
ولكن السؤال المهم هو ما سر الغضبة المضرية من جريدة الراي ؟
هل ضرب النائب ناصر على وتر حساس لديهم ؟
هل داس على .. أحدهم أو أحد أقربائهم ؟
نعم كلنا نعرف أن ثمة قادة في الجيش من الرتب العالية لم يرتقوا المناصب العليا بسلم كفاءتهم ومواقفهم
ليس الجيش بمعزل عن البلد فالبلد برمتها فيها الواسطات والمحسوبيات لا أحد ينكر هذا
وقد خدمت مدة في التجنيد في عصب القيادات العليا فرأيت شيئا من هذا
كما أن بعضهم يحمل المؤهلات والمواصفات والكفاءة العالية
وهذا ما لم ينكره الدويلة
بل إنه ذهب إلى أبعد من ذلك فقرر حقيقة غائبة وهي أن ضباط الجيش الكويتي بالعموم هم أكفأ ضباط العالم من حيث المستوى والتنمية البشرية والكفاء الادارية والعسكرية القتالية فهم أقدم ضباط جيوش العالم خدمة وخبرة واستنفروا للحرب طوال الحرب العراقية الايرانية وساهموا في الامداد اللوجستي والاستخباراتي
وخاضوا حرب الاحتلال الغاشم وحرب تحرير الكويت واستنفار عام 1994 وتحفزوا في حرب احتلال العراق وما زالوا على أهبة الاستعداد
.
البعض يعيب على الدويلة تسريبه لأخيه النائب مبارك فساد صفقات السلاح ، ولا أدري صحة هذا الكلام ولكن إذا صح
فهل هذا عيب ؟
أم أمر يمدح ويشكر عليه ؟
.
بعد التحرير مباشرة كان اللواء السعودي تركي بن حديجان جزاه الله كل خير قائد درع الجزيرة على وشك المغادرة من الكويت زعلانا ومتشرها لولا موقف الشهم النبيل ناصر الدويلة الذي دعاه بديوانه وأكرمه غاية الاكرام بحضور الشيخ سالم صباح السالم غفر الله له وجعل الجنة مثواه ووالديه آمين
بالمناسبة أن ليست لي علاقة شخصية بناصر وإنما التقيت به في حياتي خمس أو ست مرات كلمته في مناسبتين منها
مجرد سلام وكلام لا يتعدى الدقائق
والحقيقة أن شخصيته جذابة وتتصف بالكاريزما كما أخوه مبارك الذي أعرفه جيدا
والحاصل أن أي رأي يطرح فهو قابل للتمحيص والمقابلة والتثبت كما هو المنهج الاسلامي المقرر بالقرآن والسنة
وقد يكون الطرفان حكيا ما لديهما من معلومات وقد يخطيء أحدهما أو يروي جانبا من الحقيقة وهو مر بينما لم يصل لسمعه أو تعمد إخفاء الجانب المشرق في الموضوع
وعندما انسحب قائد جيوش المسلمين خالد بن الوليد رضي الله عنه بمؤتة استقبله أطفال المدينة بقولم أنت يا قرار يا من فررتم في سبيل الله فقال النبي صلى الله عليه وسلم : بل هم الكرار .
وفي القرآن : إلا متحرفا لقتال أو متحيزا إلى فئة
.
فكل من انسحب أصلا لا يعاب عليه انسحابه لأنه تحيز إلى فئة كما ذكر القرآن خصوصا في ظل عدم وجود أوامر أو وجود أوامر بالانسحاب . والانسحاب بالاسلحة أفضل من ما حدث في أحد الألوية حيث لم ينسحبوا وتركوا أسلحتهم غنيمة في يد العراقيين
وقد كان هذا نصيبهم من الاجتهاد فأخطأوا غفر الله لهم
وهم معذورون في ظل المفاجأة وغياب الأوامر الواضحة والله سلم
.
والذي يعاب أن يدعي شخص ما بطولات وهمية ويطلب الحمد بما لم يفعل
ففي القرآن ( لا تحسبن الذين يفرحون بما أتوا ويحبون أن يحمدوا بما لم يفعلوا فلا تحسبنهم بمفازة من العذاب )
أما موقف ناصر فهو بعيد عن هذا بعد المشرقين فهو لم يذكر لنفسه موقفا إلا مدعما بالشهود والصدق من القول
ومن كان لديه دليل خلافه فليظهره ولا يكتفي بمجرد الادعاء
تاركا الأبواق السطحية تطير فرحا بادعاءاته وتفرك أيديهاإعجابا برأيه مسحورة فيه بينما يعتريه الخلل والخطل من كل جانب .
.
 

محرر مجهول

عضو بلاتيني
حتى برده على الظفيري مو عاجبهم
الظاهر من الجماعة إلي ما يبون الدويلة يفضحهم.!
ما يدري الظفيري شسوي بالتزوير الكبير إلي قاله
الظاهر ربع الظفيري راح يخلونه لحاله ألحين ويهدونه بمصيره المشؤوم يوم قطوه على صخر بعد تصريحه :p
 

الحريه وطن

عضو بلاتيني
بعض الردود ..​

تهجم شخصاني .. يعني اذا انت تختلف مع النائب الدويله ..
لاتشكك فيه كعسكري وبدوره .. فهو دوره مهو بس بالغزو وشجاعته مشهوده بالغزو والتحرير ودخوله العراق وتعرضهم لمخاطر بفريقه التطوعي اللي انشئه​

بل المفروض تقول حيلك يالدويلة اللي فضحهم وقال استسلموا بطريقة لايستحقون فيها الاستمرار بالعسكريه ومع ذلك نشاهدهم وصلوا لأعلى القيادات .. والمستحقين ظلموا .. حسب مقابلته التلفزيوينه​

بعد هاللي قاله بسكوب .. شاهدنا بعد 17 سنه على التحرير وذكر الدويلة كاحد ابطال معركة الجسور بكتب عن المعركة باللغتين ونشرت بالصحف ونشر بكتابه " اللي صج ضرب على الوتر الحساس للبعض "
ولكن بعد مقابلته والتوعد للبعض القياديين شاهدناه تظهر هالنفي عن الدويلة ..
كأنهم يقولون بنتغداه قبل لايتعشانه ..


حيلكم باللي استسلموا وتم مكافئتهم اكثر من اللي استبسلوا
شجاع قل الله ربنا وربكم
 

بو عصام

عضو بلاتيني
فمن يعيب على النقيب ناصر الدويلة كيف اصبح نائب بعد هذا الهزائم المخزيه عليه ان يرا موقع وزير الدفاع اين اصبح الأن ....ودمتم سالمين وفي الذل منغمسين
وزير اللدفاع يومها كان....المرحوم سالم صباح السالم
 

محمد المطيري

عضو بلاتيني
نقلا عن موقع عالم المعرفه:
يقول عالم النفس الفرنسي بيير داكو:
ان مشكلة الدعي او النصاب أو الكذاب هو عدم التطابق بين امكانات الذات الاصلية وبين حجم المفاخرة والادعاء التي ينسبها لنفسه كحل للمأزق النفسي الذي لا حل له لأنه دوامة مستمرة على مدى الاربع وعشرين ساعة.
انه يعيش عالمه كعار ومهانة ويقض مضجعه كل لحظة هاجس واحد هو:
الخوف من الانكشاف، لكنه مستعد لحرق العالم لكي يبقى مختبئا لذلك يحيط نفسه بترسانة من المواهب الزائفة والاعمال الخارقة لتغطي بؤسا داخليا وعارا نازفا لا يغطى وحتى اذا لم ينكشف أمام أحد فهو مكشوف أمام نفسه وهذا هو الهلاك الدائم والعذاب المتواصل هو عدم التطابق بين امكانات الذات الاصلية وبين حجم المفاخرة والادعاء التي ينسبها لنفسه كحل للمأزق النفسي الذي لا حل له لأنه دوامة مستمرة على مدى الاربع وعشرين ساعة.
انه يعيش عالمه كعار ومهانة ويقض مضجعه كل لحظة هاجس واحد هو:
الخوف من الانكشاف، لكنه مستعد لحرق العالم لكي يبقى مختبئا لذلك يحيط نفسه بترسانة من المواهب الزائفة والاعمال الخارقة لتغطي بؤسا داخليا وعارا نازفا لا يغطى وحتى اذا لم ينكشف أمام أحد فهو مكشوف أمام نفسه وهذا هو الهلاك الدائم والعذاب المتواصل.
 
اللي يسمعه يقول ناصر شوارتزكوف مو ناصر الدويلة

عندما كنت مجندا كان اللواء سالم مسعود آمر القوة البرية و الجميع كان يحبه و يحترمه

حتى آمر مدرسة الأغرار الرائد وليد السني كان يحدثنا عنه و عن بطولاته
 

محمد المطيري

عضو بلاتيني
نقلا عن:الرأي العام

قائد السرية الطبية في معركة الجسور المقدم كامل: عند بدء المعركة غادر النقيب ناصر الدويلة جنوباً

أكد قائد السرية الطبية للواء الشهيد الذي شارك في معركة الجسور في العام 1990 المقدم الدكتور جهاد كامل صحة رواية عدد من الضباط عن مغادرة النقيب ناصر الدويلة اثناء معركة الجسور الى المملكة العربية السعودية، والتي نشرت ضمن تحقيق «الراي» حول مجريات المعركة قبل ايام، قائلا: «أذكر عند جسر الجهراء بجانب واحة الغانم كان معنا النقيب الدويلة، وعند بدء المعركة لم نشاهده، وحسب ما ذكر عرفنا لاحقا انه اتجه إلى البلد ومن ثم جليب الشيوخ ثم الخروج إلى السعودية، ولم أشاهده خلال هذه الفترة من الانسحاب وأنا في المملكة العربية السعودية (الجنوب)».
وافاد الاردني الجنسية الدكتور كامل في اتصال هاتفي بـ «الراي» من عمّان ان «اللواء سالم المسعود يعتبر «بطل المقاومة» و«المقدام الجسور»، الذي وقف وقفة الأبطال في وجه الغزو الغاشم مع رفاقه من الضباط والأفراد»، قائلا «شرفنا اللواء المسعود في اتخاذ القرار بالمقاومة ولو لم يكن هذا القرار لكنا أسرى»، معتبرا ان «الكويت وطني حيث قدمت إلى الكويت منذ عام 1957 لغاية الغزو العراقي الغاشم على «وطني الكويت» ولم أغادر الا وانا مكره ومجبر على ذلك».
وقال «لقد تأثرت كثيرا عندما اطلعت على التحقيق التي نشرته «الراي» واللقاءات مع اللواء سالم مسعود والعقيد عمر الظفيري حول أحداث معركة الجسور، وأردت من خلال هذا الاتصال أن أقول «كلمة حق» كوني أحد المشاركين في هذه المعركة، وان اذكر ما قام به أبطال الكويت من القوات المسلحة في الدفاع عن الكويت في هذه المعركة، وتضحياتهم جميعهم من دون استثناء بأرواحهم وأجسامهم في الدفاع عن أرض الكويت».
اضاف «ولأنني اعتبر الكويت وطني حيث قدمت إلى الكويت منذ عام 1957 لغاية الغزو العراقي الغاشم على «وطني الكويت» ولم أغادر الا وانا مكره ومجبر على ذلك».
وذكر المقدم الدكتور كامل «أنني أريد أن اذكر بطولة لواء الشهيد وعلى رأسهم اللواء سالم المسعود والضباط بأن هذا الرجل يعتبر «بطل المقاومة» و«المقدام الجسور»، الذي وقف وقفة الأبطال في وجه الغزو الغاشم مع رفاقه من الضباط والأفراد والبقية الباقية الذين صمدوا معه في المعركة».
وأوضح المقدم كامل «التحمنا مع القوات العراقية (قوة حمورابي) وكانت المعركة شرسة، حيث برز فيها الرجال من الضباط والأفراد الذين كان قتالهم مستميتاً للدفاع عن أرض الكويت، وأذكر أن اللواء المسعود كان على الجهة اليمنى ونحن كنا على اليسار مع وحدتنا، كما أذكر عند جسر الجهراء بجانب واحة الغانم كان معنا النقيب ناصر الدويلة، وعند بدء المعركة لم نشاهده، وحسب ما ذكر عرفنا لاحقا انه اتجه إلى البلد ومن ثم جليب الشيوخ ثم الخروج إلى السعودية، ولم أشاهد النقيب الدويلة خلال هذه الفترة من الانسحاب وأنا في المملكة العربية السعودية (الجنوب)».
وأكد المقدم كامل أن «اللواء سالم مسعود من الرجال الذين لا يهابون الموت، أقولها بكل أمانه وأنا صائم وهذا ما شاهدته في ساحة المعركة وهذا ليس مقتصراً على اللواء مسعود بل الضباط والإفراد الذين قاتلوا معنا، وقد شرفنا اللواء المسعود في اتخاذ القرار بالمقاومة ولو لم يكن هذا القرار لكنا أسرى»، مشيراً الى «أننا قبل المعركة قلنا بصوت واحد: القتال في سبيل الكويت أو الشهادة نموت وتحيا الكويت».
وافاد «أشرفت على نقل الجرحى ومن ضمنهم المقدم فهد الحشاش الذي أصيب إصابة بالغة وهو يقاتل»، مبينا «أنني كنت الدكتور الوحيد المتواجد في الجبهة واستطعت عند الانسحاب أيضا أن أحافظ على كل المعدات الطبية بالوحدة ونقلتها إلى الحدود السعودية».
وبين المقدم كامل «بعد انتقالي إلى السعودية انقطعت الأخبار عن أهلي وظنوا أنني قد استشهدت، وأقاموا عزاء في الأردن ولم اعلم بهذا إلا بعد أن تلقيت اتصالا هاتفيا عن طريق السفارة أبلغني به اللواء المسعود، حيث قمت بالتوجه على الفور إلى حفر الباطن والاتصال بأهلي وأبلغتهم إنني بخير، وبعدها تقدمت بطلب إجازة في 19 نوفمبر 1990 لتسعة عشر يوماً وكانت معي تذكرة سفر ذهابا وإيابا، ولكن لم أتمكن من العودة حتى الآن».
وقال «غادرت مع القوة الكويتية إلى الأراضي السعودية بقيادة اللواء سالم مسعود، ومكثت فيها ولم أغادر إلا بظروف قاسية جدا تعرضت لها عائلتي حيث ذهبت إلى الأردن وأنا لا ادري ما المصير الذي ينتظرني، وهم أيضاً لا يعلمون عني شيئاً وذلك لصعوبة الظروف السياسة في ذلك الوقت»
.............................
وهذه شهاده تثبت أن ناصر الدويله كل ما ادعاه سابقا غير صحيح و مثلما يُقال :فأن حبل الكذب قصير!!
--------------------------------------------------------
دخل حرامي الى منزل جحا واخذ يبحث عن شيء يسرقه فلم يجد شيئا وهو خارج من المنزل لمح خزانة ففتحها فوجد جحا بداخلها فقال له ماذا تفعل هنا اجاب جحا ياعيب الشوم خجلان منك لانه لايوجد عندي شيء تسرقه!!
 

المجهر

عضو مخضرم
دخل حرامي الى منزل جحا واخذ يبحث عن شيء يسرقه فلم يجد شيئا وهو خارج من المنزل لمح خزانة ففتحها فوجد جحا بداخلها فقال له ماذا تفعل هنا اجاب جحا ياعيب الشوم خجلان منك لانه لايوجد عندي شيء تسرقه!!
فاقد الشيئ لا يعطيه يا زميل !!!

ولا عزاء لحسام سويلم الكويت :)
 

xkuwait

عضو مميز
انت يالمطيري بكل موضوع عن ناصر الدويله ناقز .. توني ادري انه فاقع مرارتك .. بس عادي احنا نتوقع هالامور منكم ..

المهم ماعلينا .. حبيبي اسأل عيال عمك المطران واذكر منهم فهد مفلح المطيري رائد بالجيش وكان مع ناصر بالغزو واهو يعلمك بكل شي الا عاد اذا ما تثق بعيال عمك وتثق بكلام الاردني شي ثاني ..

وسلملي على نفسك ونشوفك بمواضيع ثانيه للنائب البطل ناصر الدويله :)
 

شلاع

عضو بلاتيني
نحن في زمن لا مجال فيه للثقة

حتى لو ما قيل عنه صحيح

هناك من فعل أدهى من ذلك

وبيننا يعيش و رأسه مرفوع بحكم منصبه أو جاهه أو ماله
 
قائد السريه الطبيه الدكتور المقدم جهاد يروي حقائق معركة الجسور

قائد السرية الطبية في معركة الجسور المقدم كامل: عند بدء المعركة غادر النقيب ناصر الدويلة جنوباً .


أكد قائد السرية الطبية للواء الشهيد الذي شارك في معركة الجسور في العام 1990 المقدم الدكتور جهاد كامل صحة رواية عدد من الضباط عن مغادرة النقيب ناصر الدويلة اثناء معركة الجسور الى المملكة العربية السعودية، والتي نشرت ضمن تحقيق «الراي» حول مجريات المعركة قبل ايام، قائلا: «أذكر عند جسر الجهراء بجانب واحة الغانم كان معنا النقيب الدويلة، وعند بدء المعركة لم نشاهده، وحسب ما ذكر عرفنا لاحقا انه اتجه إلى البلد ومن ثم جليب الشيوخ ثم الخروج إلى السعودية، ولم أشاهده خلال هذه الفترة من الانسحاب وأنا في المملكة العربية السعودية (الجنوب)».
وافاد الاردني الجنسية الدكتور كامل في اتصال هاتفي بـ «الراي» من عمّان ان «اللواء سالم المسعود يعتبر «بطل المقاومة» و«المقدام الجسور»، الذي وقف وقفة الأبطال في وجه الغزو الغاشم مع رفاقه من الضباط والأفراد»، قائلا «شرفنا اللواء المسعود في اتخاذ القرار بالمقاومة ولو لم يكن هذا القرار لكنا أسرى»، معتبرا ان «الكويت وطني حيث قدمت إلى الكويت منذ عام 1957 لغاية الغزو العراقي الغاشم على «وطني الكويت» ولم أغادر الا وانا مكره ومجبر على ذلك».
وقال «لقد تأثرت كثيرا عندما اطلعت على التحقيق التي نشرته «الراي» واللقاءات مع اللواء سالم مسعود والعقيد عمر الظفيري حول أحداث معركة الجسور، وأردت من خلال هذا الاتصال أن أقول «كلمة حق» كوني أحد المشاركين في هذه المعركة، وان اذكر ما قام به أبطال الكويت من القوات المسلحة في الدفاع عن الكويت في هذه المعركة، وتضحياتهم جميعهم من دون استثناء بأرواحهم وأجسامهم في الدفاع عن أرض الكويت».
اضاف «ولأنني اعتبر الكويت وطني حيث قدمت إلى الكويت منذ عام 1957 لغاية الغزو العراقي الغاشم على «وطني الكويت» ولم أغادر الا وانا مكره ومجبر على ذلك».
وذكر المقدم الدكتور كامل «أنني أريد أن اذكر بطولة لواء الشهيد وعلى رأسهم اللواء سالم المسعود والضباط بأن هذا الرجل يعتبر «بطل المقاومة» و«المقدام الجسور»، الذي وقف وقفة الأبطال في وجه الغزو الغاشم مع رفاقه من الضباط والأفراد والبقية الباقية الذين صمدوا معه في المعركة».
وأوضح المقدم كامل «التحمنا مع القوات العراقية (قوة حمورابي) وكانت المعركة شرسة، حيث برز فيها الرجال من الضباط والأفراد الذين كان قتالهم مستميتاً للدفاع عن أرض الكويت، وأذكر أن اللواء المسعود كان على الجهة اليمنى ونحن كنا على اليسار مع وحدتنا، كما أذكر عند جسر الجهراء بجانب واحة الغانم كان معنا النقيب ناصر الدويلة، وعند بدء المعركة لم نشاهده، وحسب ما ذكر عرفنا لاحقا انه اتجه إلى البلد ومن ثم جليب الشيوخ ثم الخروج إلى السعودية، ولم أشاهد النقيب الدويلة خلال هذه الفترة من الانسحاب وأنا في المملكة العربية السعودية (الجنوب)».
وأكد المقدم كامل أن «اللواء سالم مسعود من الرجال الذين لا يهابون الموت، أقولها بكل أمانه وأنا صائم وهذا ما شاهدته في ساحة المعركة وهذا ليس مقتصراً على اللواء مسعود بل الضباط والإفراد الذين قاتلوا معنا، وقد شرفنا اللواء المسعود في اتخاذ القرار بالمقاومة ولو لم يكن هذا القرار لكنا أسرى»، مشيراً الى «أننا قبل المعركة قلنا بصوت واحد: القتال في سبيل الكويت أو الشهادة نموت وتحيا الكويت».
وافاد «أشرفت على نقل الجرحى ومن ضمنهم المقدم فهد الحشاش الذي أصيب إصابة بالغة وهو يقاتل»، مبينا «أنني كنت الدكتور الوحيد المتواجد في الجبهة واستطعت عند الانسحاب أيضا أن أحافظ على كل المعدات الطبية بالوحدة ونقلتها إلى الحدود السعودية».
وبين المقدم كامل «بعد انتقالي إلى السعودية انقطعت الأخبار عن أهلي وظنوا أنني قد استشهدت، وأقاموا عزاء في الأردن ولم اعلم بهذا إلا بعد أن تلقيت اتصالا هاتفيا عن طريق السفارة أبلغني به اللواء المسعود، حيث قمت بالتوجه على الفور إلى حفر الباطن والاتصال بأهلي وأبلغتهم إنني بخير، وبعدها تقدمت بطلب إجازة في 19 نوفمبر 1990 لتسعة عشر يوماً وكانت معي تذكرة سفر ذهابا وإيابا، ولكن لم أتمكن من العودة حتى الآن».
وقال «غادرت مع القوة الكويتية إلى الأراضي السعودية بقيادة اللواء سالم مسعود، ومكثت فيها ولم أغادر إلا بظروف قاسية جدا تعرضت لها عائلتي حيث ذهبت إلى الأردن وأنا لا ادري ما المصير الذي ينتظرني، وهم أيضاً لا يعلمون عني شيئاً وذلك لصعوبة الظروف السياسة في ذلك الوقت».


-------
[URL="http://www.alraialaam.com/Alrai/Article.aspx?id=79244"][url]http://www.alraialaam.com/Alrai/Article.aspx?id=79244[/URL][/URL]
-------

التعليق


هذه شهاده اخرى تشيد باللواء البطل سالم مسعود ومن معه من ابطال دافعوا عن ارض الوطن
ومنهم من ضحى بحياته في سبيل الكويت .

وشهاده اخرى تؤكد ان ناصر الدويله لم يشارك بالمعركه
وللاسف الكويت لم تنصف الدكتور جهاد الذي شارك في المعركه من اجل الكويت
 

Normal

عضو مخضرم
هذي هي الي دافع وضحى يوم الناس انحاشت ناسينهم

البطل سالم مسعود هذاك هو مريض محد يزوره ولا يسلمون عليه

والي انحاشوا صاروا علينا ابطال القادسية

شقول شخلي !!!
 
هذي هي الي دافع وضحى يوم الناس انحاشت ناسينهم

البطل سالم مسعود هذاك هو مريض محد يزوره ولا يسلمون عليه

والي انحاشوا صاروا علينا ابطال القادسية

شقول شخلي !!!

دائماً حبل الكذب قصير

ويؤسفنا أن هؤلاء الابطال أمثال اللواء سالم ورفاقه لم يأخذوا حقهم لا من الأعلام ولا من غيره

ويؤسفنا أن الدويلة طلع بهالمستوى وأنا والله من الناس الي كنت متفائل فيه وتمنيت أنه ينجح ونجح ولو أني متواجد بالكويت يوم الأنتخابات لعطيته صوتي وصدمت جدا عندما قرأت خبر اللواء مسعود والدكتور جهاد لكن نرد ونقول حبل الكذب قصير وانكشفت على حقيقتك يالدويلة
 
أعلى