مقابلات مميزة في حياتي..

ازدهار الانصاري

عضو بلاتيني
لقاء مع عدنان الباجة جي عضو مجلس الحكم الانتقالي العراقي..

عدنان الباجة جي عضو مجلس الحكم الانتقالي

في حديث لجريدة الزمان الدولية22/2/2004


سبق واخبرتكم ان مجموعة هذه اللقاءات كان الهدف منها تأليف

كتاب عن الساسة الذين حكموا العراق في المرحلة الانتقالية

وفترة انتهاء حكم الدكتاتور صدام حسين والتي انتهت بوقوع

العراق تحت الاحتلال..

وحديثنا في هذا اللقاء سيكون مع الدكتور عدنان الباجة جي

رئيس حركة الديمقراطيين المستقلين وعضو فاعل ومؤثر في

مجلس الحكم الانتقالي ..

ولكن قبل ان ندخل تفاصيل الحوار من هو عدنان الباجه جي..


هو سياسي ودبلوماسي عراقي.

رئيس حركة الديمقراطيين
المستقلين ..

ولد: بغداد، العراق في 14 مايو1923

الباجةجي، ابن السياسي البارز في عهد الملكية (مزاحم الباجةجي)
،
عين سفيرا للعراق في الأمم المتحدة ابان حكم عبد الكريم قاسم،

ثم وزيرا للخارجية في عهد عبد السلام عارف.

كان الباجة جي خارج العراق عندما اطاح البعثيون بحكم عبد الرحمن

عارف في انقلاب تموز 1968، وارتأى عدم العودة الى العراق ..

والعمل مع المعارضة العراقية، حيث كان عضوا بارزا فيها....

وقد التحق بحكومة أبو ظبي للعمل فيها كمستشار للحاكم زايد بن

سلطان آل نهيان، وقد حضر اجتماع التوقيع على دستور إقامة

اتحاد الإمارات العربية وإعلان استقلال الدولة.

دخل عضوا في مجلس الحكم العراقي بعد الاطاحة بنظام صدام

حسين، ثم رشح نفسه لرئاسة الجمهورية بعد حل مجلس الحكم،

الا ان الرئاسة آلت إلى الشيخ غازي عجيل الياور، وهو الآن

عضو في مجلس النواب العراقي ضمن القائمة العراقية التي

يتزعمها اياد علاوي...


كفوا عن لوم مجلس الحكم فهو بلا سلطة او امكانات

او حق التصرف بالاموال

بغداد_ ازدهار سلمان

في اطار الحديث الذي تتصاعد وتيرته يوما بعد اخر داخل الاوساط

الشعبية وبقدر مماثل داخل اوساط النخبة المثقفة التي باتت منشغلة

بهموم تمس حياة ومستقبل العراق السيادية .. التقت الزمان الدكتور

عدنان الباجه جي عضو مجلس الحكم الانتقالي في حديث موسع

تناول في محاور ثلاثة كثيرا من الاستفسارات المليئة بشجون الواقع

العراقي الراهن وارهاصات الشعب وتداعيات كل المواقف السياسية

عليه .. وقد ابدى الدكتور الباجه جي رحابة صدر واسعة في تناول

كل المحاور باسلوبه الدبلوماسي والسياسي المعهود..

*الى اين تسير سفينة مجلس الحكم؟


_مجلس الحكم هو مجلس انتقالي يعمل في ظل الاحتلال الذي

أقره مجلس الامن وفق الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة

والذي اعطى سلطة الائتلاف او التحالف حق ادارة شؤون العراق

خلال فترة الاحتلال وحق التصرف بالاموال ..

لذا فان سلطات مجلس الحكم وامكاناته قليلة وبالتالي فهو ليس مسؤولا

امام احد مادام الاحتلال قائما ولكننا نسعى منذ زمن بعيد لانهاء حالة

الاحتلال وتم الاتفاق على اتخاذ اجراءات وتدابير وخطوات من شأنها

ان تنقل جميع سلطاتادارة التحالف الى العراقيين بما يؤدي الى ان

تكون هنا في العراق حكومة مستقلة ذات سيادة كاملة لها حق ادارة

شؤون البلاد وبكل حرية ..

لذا فان مجلس الحكم هو هيئة انتقالية ستوصلنا الى الوقت الذي يصبح

فيه العراق مستقلا بكامل السيادة..

*يكيل الشارع العراقي كثيرا من الاتهامات لمجلس الحكم ويقول

الناس ان صدام حسين كان يتلاعب كما يشاء بمقدرات العراق

والعراقيين واليوم ازداد الوضع سوءا مع وجود اكثر من اتجاه

كيف تفسرون وتفندون هذه الاقاويل والاتهامات.؟

الاجابة تجدونها في الجزء القادم

سلام







 

ازدهار الانصاري

عضو بلاتيني
لقاء مع .. عدنان الباجة جي عضو مجلس الحكم الانتقالي العراقي

عدنان الباجة جي عضو مجلس الحكم الانتقالي

في حديث لجريدة الزمان الدولية22/2/2004
الجزء الثاني



توقفنا في الجزء الاول عند سؤال حول اقاويل الشارع العراقي

عن مجلس الحكم الانتقالي

فكان الرد كالآتي :
_ليس صحيحا اتهام مجلس الحكم بأي شيء او لومه على اي

شيء لانه لايملك السلطة او الامكانات ولا حق التصرف بالاموال

لانها كما اسلفت جميعها بيدالادارة المدنية لقوات التحالف ومجلس

الحكم لا يتلاعب بأي شيء وليس بأمكانه ان يتلاعب بدينار واحد

ولا يملك السلطة على ذلك ..

*اذا كيف لمجلس الحكم ان يتجاوز ذلك ويحقق ااشعب احلامه

وطموحاته المؤجلة دائما..؟

_في السعي لاقامة حكومة تتسلم السلطة في الثلاثين من حزيران

يونيو المقبل تكون لها السلطة المطلقة لادارة شؤون العراق

والامكانيات لذلك والى ان يتم الوصول الى هذا الهدف ليس لمجلس

الحكم اية سلطة يجب ان اكرر ذلك مجلس الحكم ليست لديه سلطة

ولا يستطيع التصرف بفلس واحدوالسبب في هذا ان مجلس الامن

قرر ان يكون العراق تحت الاحتلال وادارة شؤونه محكومة

بالقانون الدولي الذي يعطي القوات المحتلة او الادارة الاحتلالية

هذه الصلاحيات التي هي ادارة شؤون البلد والتصرف بامواله ..


*كيفما شاء لهم؟

_بل المفترض ان يكون على اساس التشاور من وقت لاخر لكن

القرار الاخير لهم وليس لمجلس الحكم لذلك لاتضعوا المسؤولية

عليه فقرار مجلس الامن واضح واعطى قوات الاحتلال بموجب

اتفاقيات جنيف واتفاقيات لاهاي احكام القانون الدولي التي تحكم

وضع العراق باعتباره بلدا محتلا من قبل قوات التحالف واعطاها

الحقوق المنصوص عليهافي القانون الدولي..


*ما علاقة مجلس الحكم بقرار حل الجيش ؟ وهل تعتقدون انه

كان قرارا متسرعا كما تدعي الادارة الامريكية ؟

وكيف تنظرون الى هذا القرار؟

_لاعلاقة لمجلس الحكم بحل الجيش .. هذا القرار اتخذته قوات

التحالف في الايام الاولى للاحتلال وكل القرارات تصدر باسم

التحالف واؤكد مجددا ان حل الجيش كان قرارا خاطئا ولكن هذا

ليس ذنب مجلس الحكم فلماذا تلومونه على شيء لم يفعله هذا

لايجوز وهذا حرام وغير منصف ، فمجلس الحكم لم يستشر بهذا

القرار وقد اكدنا مرارا لقوات التحالف بأنه كان قرارا خاطئا..


*لماذا تم الغاء وزارة الاعلام وما الذنب الذي جناه الالاف من

كوادرها أليست كل الوزارات كانت تعمل تحت امرة

صدام حسين والاعلام جزء من كل ..

كيف ترد على ذلك؟

_ان حل وزارة الاعلام يختلف تماما عن حل الجيش لان كل دولة

تحتاج الى جيش للدفاع عنها ولكنها لاتحتاج كل دولة الى

وزارة اعلام ففي اكثر الدول لا توجد هكذا وزارة..

كان الهدف من وزارة الاعلام هو التوجيه ونحن نريد حرية

الصحافة .. لا نريد وزارة اعلام توجه اكتبو كذا ولا تكتبوا

ذلك وتحاول بكل مالديها من امكانيات ان تؤثر في الصحف ،

نريد اطلاق الحرية الكاملة للصحافة ووسائل الاعلام..

وعلى اية حال اقمنا الان هيئة وطنية ولجنة تنفيذية للاعلام

لاتقوم بمراقبة الصحف وتوجيهها ولكن مساعدتها في القيام

بواجباتها وتهيء لها الاسباب والامكانات اما موضوع الموظفين

السابقين لهذه الوزارة فستتم معالجته لاننا نريد اعادة بعض

الموظفين ان لم يكن اغلبهم وتوزيعهم بين دوائر ووزارات اخرى ..

اننا بصدد معالجة هذا الموضوع ولكن القضية تكمن في ان

اتخاذ القرار الاخير ليس بيد مجلس الحكم بل بيد ادارة

التحالف مادام العراق تحت الاحتلال ..!


*كيف تسنى اذا لمجلس الحكم ان يصدر قرارات تلغي

قوانين بعضها دستوري مثل قرار 137؟

_ القانون لايلغى الا بقانون والقرار لايلغي القانون وحتى

لو صدر قانون فهو لايصدر الا بموافقة الادارة المدنية

لسلطة التحالف .. لوموا مجلس الحكم اذا تسلم السلطة في

الثلاثين من حزيران واصبح هو السلطة العراقية التي ستحكم

البلد وتكون سلطة ذات سيادة ومخولة وحتى يحين ذلك الوقت

فأي اجراء يتخذ لاتجوز مساءلة مجلس الحكم عنه لانه ليس

مسؤولا في وجود الاحتلال ولا مسؤولية له عن اية قرارات

تصدر تأكدوا من ذلك ولا ادري هل الهدف من هذه المقابلة

هو اظهار نواقص وفشل مجلس الحكم ام ماذا ؟

وللحوار بقية تأتي

سلام
 
لا زلت متابع لمقالاتك سيدتي الفاضله, فاستمري باثراء الشبكة بهذه المواضيع المتميزة.
 

ازدهار الانصاري

عضو بلاتيني
شكرا لمرورك اخي الكريم راكان

حقا يسعدني اهتمامك ومتابعتك

وسأكمل اللقاء قريبا ان شاء الله ..

دمت بود

سلام
 

ازدهار الانصاري

عضو بلاتيني
لقاء مع .. عدنان الباجة جي عضو مجلس الحكم الانتقالي العراقي

جريدة الزمان الدولية 2004

الجزء الثالث



في هذا الجزء وقبل ان نبدأ به كان السيد عدنان الباجة جي قد وصل

حدا من العصبية وطلب مني اغلاق التسجيل فما يريد قوله ليس

للنشر .. وطلب مني ان اخفف من هذه الاسئلة التي تكيل الاتهامات

الى مجلس الحكم وسألني ما اذا كنت اتعمد استثارته ام ان هناك

مخططا في فكري لايقاع به.. واخبرته انها مجرد محاور اردت توضيحها

للانسان العادي في العراق كي لايظل محتملا فكرة ان مجلس الحكم

بيده مسؤولية الارتقاء بالبلد ..!

وبعد ان هدأ واستوعب كلماتي عدنا لاستكمال اللقاء..

واضاف الباجه جي في حديثه ل الزمان مستطردا:

_قلناها مرارا وعبر وسائل الاعلام المختلفة والمسألة بسيطة ، العراق بلد محتل والاحتلال اتت به

حماقة صدام ووافق عليه مجلس الامن بالاجماع ووفق الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة الذي

يجعل هذا القرار ملزما لجميع الدول وعلى هذا الاساس ووفق احكام القانون الدولي اعطى حقوقا

واضحة للسلطة المحتلة وهي ادارة البلد والتصرف بأمواله ..

حسنا اذا كانت الادارة بيد سلطة التحالف والاموال بيدهم فما الذي يمكن ان يفعله مجلس الحكم ؟

ان كنتم صادقين فقولوا وتكلموا على من بيدهم السلطة لامجلس الحكم فحسب .. ما الذي فعله مجلس

الحكم الانتقالي ليس بيده شيء تكرهونهم لابأس وتقولون ان بعض الاشخاص غير مؤهلين لابأس

ايضا ولكن الجميع ليس بيدهم شيء ان الذي نحاول ان نفعله منذ انشاء مجلس الحكم وحتى الان هو

التسريع في نقل السلطة بدلا من ان ننتظر سنتين حتى تحدث الانتخابات سرعنا الامر حتى اصبح

خلال اربعة اشهر..


*ثمة من يدعو الى التفريق بين البعثيين والصداميين ويطالب باجتثاث الصداميين وليس البعثيين .. افلا

ترى معي ان لجنة اجتثاث البعث التي شكلها مجلس الحكم قد تؤدي الى تمزيق الشعب العراقي .. كيف

ترد؟؟


_ان هدفي الشخصي وهدف كثيرين من الاعضاء هو المصالحة الوطنية ومعنى ذلك افساح المجال

امام كل العراقيين بصرف النظر عن اصولهم الاثنية وانتماءاتهم الدينية او المذهبية او

السياسية .. ولكل العراقيين الحق والمجال والمساهمة في بناء العراق الجديد دون تمييز على

اساس المساواة ولكن يستثنى من هؤلاء الذين ارتكبوا جرائم بحق المواطنين ومن الذين استغلوا

وظائفهم واثروا ثراء غير مشروع واشاعوا الفساد وغير ذلك من الامور اللانسانية اما الذين لم

يرتكبوا ايا من هذه الجرائم فيجب ان يكون لهم حق المساهمة في بناء العراق الجديد وهذا ليس

فقط عن طريق الوظائف العامة ففي العراق الجديد جهود اقتصادية في القطاع الخاص والصحافة

والاعلام والكتابة وليس الموظف فحسب كما ان الحكومة غير مسؤولة عن توظيف الشعب

كله ..!!

وليس بالضرورة ان يكون كل افراد الشعب موظفين في الدولة فضلا عن ان هناك النواحي

المالية .. ذلك ان احتياجات العراق الاقتصادية ضخمة جدا وامكاناته محدودة على الرغم من

المساعدات الخارجية .. بمعنى ان عملية الاعمار ستحتاج الى مبالغ كبيرة لاصلاح البنى التحتية

وما غير ذلك ..


*هل تعتقد ان العراق فقير حاليا ؟


_نعم .. احتياجاته ضخمة وامكاناته قليلة ..


*وماذا عن عائدات النفط ..؟


_ ان مليوني برميل يوميا لا تكفي على الرغم من ان هذا لحسن الحظ زاد على التوقعات .. فقد

اهملت كل مرافق الدولة وتحتاج الى اعادة اعمار مثلا القطاع النفطي لو اردنا اصلاح هذا القطاع

بشكل علمي سنحتاج الى الى مبالغ ضخمة لتحديث صناعته النفطية وقد تصل حدود التصدير بعد

الاصلاح الى 7 ملايين برميل يوميا ولكن هذا يحتاج الى استثمار اموال طائلة وهذه الاشياء

نحاول ان الحصول عليها عن طريق المساعدات الخارجية وهناك 33مليار دولار مساعدات وعدت

بها الدول المانحة بما فيها الولايات المتحدة الامريكية واليابان والدول العربية والاوربية لتمويل

المشاريع وطبعا لم تصلنا كلها ولا جزء قليل منها ولكن مع مرور الوقت ستصل..!!!!


وللقاء بقية تأتي

سلام
 

الصامت

عضو بلاتيني
اهلا باستاذتنا الفاضله ازدهار

فعلا شخصيات كانت ولا زالت مثيره للجدل

والشخصيات المنتقاه كانت بالنسبة لنا من متابعيها وللأسف الآن طل علينا اسماء لم نكن نتوقعها في يوم من الايام بأنها سوف يكون لها دور في وخاصة في العراق ...

سجليني من المتابعين ..
 

ازدهار الانصاري

عضو بلاتيني
مرحبا والف اهلا بالاخ الكريم الصامت

شكرا لمتابعتك .. وتواجدك

حقا ظهرت اسماء وعناوين غريبة لعلها كانت تعمل في امكنة

اكثر ظلا وسكونا لذلك لم نكن نعرفها .. وللاسف لم يسعفني

الوقت لمعرفتها الا من خلال دورها الان ..!

شكرا لك وحياك الله

سلام
 

ازدهار الانصاري

عضو بلاتيني
لقاء مع .. عدنان الباجة جي عضو مجلس الحكم الانتقالي العراقي..

الدكتور عدنان الباجة جي عضو مجلس الحكم الانتقالي

جريدة الزمان الدولية _بغداد_ 2004

الجزء الرابع



واستكمالا لما بدأناه من حديث مع الباجة جي ، اورد هنا بقية اللقاء:

*هناك بكل تأكيد آليات مه الوزارية الحالية كيف ترون اداء هذه الوزارات


خاصة الكهرباء والداخلية والتجارة ؟


_لنأخذ كل وزارة على حدة بالنسبة لوزارة الكهرباء فكل الاجهزة والمعدات الموجودة

حاليا تالفة ومهملة والذي كان يحدث في السابق هو حرمان المحافظات من الطاقة والتركيز

على بغداد اما الان ولنقل هناك نوع من العدالة في التوزيع وتزويد المحافظات بما تحتاجه


وايضا بغداد من الطاقة ومن البديهي ان يصبح هناك نقص في الطاقة لذا فان هذا القطاع

يحتاج الى اموال طائلة وقد خصصت المساعدات الامريكية البالغة 18 مليار دولار

خمسة مليارات ونصف منها لقطاع الكهرباء .. اننا نحتاج الى ان ترتفع نسبة الطاقة

في الصيفالمقبل وما نأمله ان تصبح سبعة الاف ميغا واط بدلا من ثلاثة الاف ميغاواط

ولكن هذه المشاريع تحتاج الى استثمار ضخم والا فنحن نتسابق مع الزمن لكي نحصل

في اول الصيف المقبل على طاقة كهربائية كافية تسد احتياجات الصيف ويبدو ان الوضع قد


تحسن الان مؤقتا ومع الوقت سيتحسن اكثر.. اما عن الاوضاع الداخلية وهو

موضوع الامن فبالنسبة للجرائم العادية كالسلب والنهب قد يكون الوضع افضل مما

كان عليه اول الامر ولكن بقيت الجرائم السياسية الكبيرة وقد اصبح واضحا الان ان هناك


عناصر متسللة من الخارج تلعب الدور الاكبر فيها لذا فاننا نعمل على زيادة كوادر الشرطة

وتأهيلهم بشكل جيد وتزويدهم بالسلاح الكافي وايضا منحهم الرواتب المجزية ليؤدوا مهامهم

بصورة سريعة وقد يستمر الوضع الامني هكذا فترة اطول حتى نتمكن من تكوين قوات

حماية امنية كافية لمواجهة هذه الجرائم وسنحتاج الى المساعدات الخارجية مثل

القوات متعددة الجنسيات من الامم المتحدة ..


اننا نحاول ان نقوم بالمهمة وحدنا ولكن ان لم نستطع فلابأس من طلب المعونة من

الخارج ولكن اعتمادنا الاول سيكون على قواتنا الامنية (الشرطة) ..



اما فيما يختص بالبطاقة التموينية فهي مؤقتة وسينتهي العمل بها نهاية هذا العام ..


*الاترون في عملية الغاء البطاقة التموينية قد تحدث حالات كثيرة من ارتفاع وغلاء

الاسعار الذي قد يؤدي الى تردي الحالة المعيشية اكثر مما هي عليه ؟



_نحن ننظر مستقبلا الى سياسة الاقتصاد المفتوح وقد تحدث في البداية بعض المضاربات

ومحاولات الاحتكار لدى بعض التجار ولكن مع هذه السياسة ستكون هناك منافسة

كبيرة في الاسعار الذي يؤدي بالنتيجة الى استقرار السوق وانخفاض الاسعار..



*كيف تنظرون الى دور الامم المتحدة في الملف العراقي ؟ اتعتقدون ان ثمة عوامل

غائبة يمكن بتوافرها ان تجعل من هذا الدور حيويا وايجابيا لصالح الشعب العراقي ؟


وما الذي اسفرت عنه زيارة الاخضر الابراهيمي مبعوث الامم المتحدة للعراق من نتائج ؟



_عندما ذهبنا الى نيويورك كان ذلك بناء على دعوة من الامين العام للامم المتحدة السيد

كوفي عنان وليست فكرة ذاتية للمجلس وحينها سألنا الامين العام عما نتوقعه من الامم

المتحدة وكان تساؤلنا الاول عما اذا كان يمكن اجراء انتخابات في الوقت الراهن اما


السؤال الثاني فهو اذا ما تعذر حصول ذلك ماهي البدائل ؟ فضلا عن ذلك حثثناه على

تعيين مندوب جديد له يكون مقيما في العراق ويبعث بموظفين وما الى ذلك ووعدناه باننا

سنوفر لهم الحماية اللازمة ..



*هل انت مع الانتخابات؟



_انا مع الانتخابات شريطة ان تكون صحيحة غير ناقصة كما اكد ممثل الامين العام

للامم المتحدة على ان تكون الانتخابات حقيقية وذات مصداقية وهي الاختيار الافضل

الذي يعكس رأي الشعب العراقي ولا يطعن فيها فيما بعد ..وهذا هو الشيء الذي


نأمل ان نصل اليه خلال هذه السنة ولكن كل ما في الامر هو تأمين تسليم السلطة

للعراقيين مادام في امكاننا ولكي تكون الانتخابات سليمة ومقبولة لابد ان يهيأ لها

الاعداد الجيد والاسباب ويمنح الشعب وقتا كافيا لكي يمارس حقه في الدعاية الانتخابية

لذا يراد سن (وضع) قانون للانتخاب وتسجيل الناخبين هنالك مسائل كثيرة ونحن نريدها

بالسرعة الممكنة ولكن لا نريد تأجيل تسليم السلطة والسيادة لانهما يجب ان يسلما

في الموعد المحدد وهو الثلاثون من حزيران ولابأس من تأجيل الانتخابات اذا تعذر


حصولها قبل هذا الموعد وعلى اية حال نحن بانتظار رأي الامم المتحدة في الموضوع

ونتوقع ان يقدم الامين العام للامم المتحدة تقريره في هذا الموضوع خلال اسبوع

او عشرة ايام ..




ومازال في اللقاء بقية تأتي


سلام
 

ازدهار الانصاري

عضو بلاتيني
الدكتور عدنان الباجة جي عضو مجلس الحكم
الانتقالي العراقي ..


جريدة الزمان الدولية _بغداد_ 2004

الجزء الخامس

مازلت معكم ولقائي بالدكتور عدنان الباجة جي واليوم يحدثنا عن
الفيدرالية وموقفه من صدام حسين وكيف وجده اثناء الاعتقال ..!

*سبق ان ذكرتم على لسان اكثر من عضو في مجلس الحكم الانتقالي

ان الفيدرالية قد تم الاتفاق عليها ومناقشتها في مؤتمرات المعارضة

السابقة فما هو مفهوم الفيدرالية من وجهة نظركم للعراق واقليم

كردستان ولماذا هذا الفصل في الطرح طالما ان الفيدرالية تعني

الاتحاد وتتبع مركزية الدولة..؟


_لهذا الموضوع جذور تاريخية ففي بداية الدولة العراقية تم الاعتراف

ان الاكراد قومية تختلف عن اغلبية القومية العربية ، والقومية الكردية

لها تاريخها وجذورها وبناء على هذا الاعتراف فان الاكراد وضعهم

الخاص ولغتهم وحقوق ادارة شؤونهم والتزمنا بهذه الامور عندما دخل

العراق كدولة مستقلة ذات سيادة في عصبة الامم المتحدة ونحن

نعترف ايضا بان للاكراد وضعا خاصا وهذا ايضا اعترفت به كل

الانظمة المتعاقبة من النظام الملكي وحتى الان....

المسألة هي تنظيم العلاقة بين حكومة كردستان الاقليمية والحكومة

المركزية وفي الثلاث عشرة سنة الاخيرة كان الاكراد هم الذين

يديرون شؤونهم وامورهم دون تدخل من احد بما يعني انهم كانوا

شبه منفصلين غير انهم اكدوا مرارا على انهم لايريدون الانفصال

بل البقاء داخل الدولة العراقية ومن خلال شروط يتم الاتفاق عليها

وهذا ما اطلقوا عليه الفيدرالية ..

ولكن الفيدرالية تعطي الاقاليم او المناطق بعض الواجبات والحقوق

والامتيازات في تدخل الحكومة المركزية على نطاق ضيق وفي

المقابل فلا احد ينازع الحكومة المركزية في ادارة الشؤون الخارجية

والدفاع واصدار العملة والموارد الطبيعية على ان توزع ايراداتها

بشكل عادل حسب الكثافة السكانية للمحافظات ودرجة تطورها

واحتياجاتها وحماية العراق والجمارك والدخول والخروج من والى

البلد .. على اية حال هذا من اختصاص الحكومة القادمة فضلا عن

ان هناك اشياء اخرى يمكن ان تحدث بين الحكومة المركزية

وحكومات الاقاليم والمحافظات لذا نؤكد اللامركزية لان المركزية

التي كانت موجودة نظام غير جيد الى جانب اعطاء الجميع حق

المساهمة في ادارة شؤونهم في المحافظات والاقضية وفي اي مكان..


*كيف ترى مستقبل الدبلوماسية العراقية وهل انت مقتنع بالطريقة

التي يتم فيها تعيين الملاكات الدبلوماسية حاليا ؟


_لم تحصل تعيينات كثيرة حتى الان وانا واثق ان وزير الخارجية

الحالي رجل فاهم ويتوخى مصلحة العراق ومتأكد من ان اختياره

للوظائف الكبيرة سيكون اختيارا سليما، والعراق حاليا يركز اهتمامه

على معالجة المشاكل الداخلية واعادة الاعمار ونريد ان نكون

علاقات طيبة مع دول الجوار والدول العربية وان يستعيد عافيته

ومكانته في المجتمع الدولي ..


*شاركت في وفود اماراتية في مؤتمرات قمة حضرها الرئيس

السابق صدام حسين كيف وجدته حينها وكيف وجدته بعد اسره

واعتقاله؟


_رأيته في مؤتمر واحد وكان في عام 1975 وهو مؤتمر قمة لدول

الاوبك في الجزائر الذي حدثت فيه المصالحة بين صدام حسين

وشاه ايران وكنت حينها عضوا في وفد الامارات وزار وقتها

الشيخ زايد ووضح له الاتفاق الذي حصل مع شاه ايران اسبابه

واحتمالاته واهميته للاخرين وكان يتكلم بشكل واثق من نفسه وهي

المرة الوحيدة التي شاهدته يتحدث بحريه ورأيته مرة اخرى بعد

الاعتقال وكان منهارا منهكا ومتعبا فليس بالقليل ما حدث له ..


*هل انت غاضب منه ام مشفق عليه؟


_انا لا اتشفى بالعكس اما عن الشفقة لا ادري لاشفقة ولا تشفي

على اية حال صدام حسين لعب دورا كبيرا في تاريخ العراق

وعليه مسؤوليات ضخمة جسام من الحروب التي دخلها وتصرفاته

الحمقاء التي ادت الى هذه الحروب والعقوبات ، وطبيعة نظامه

الاستبدادي والمقابر الجماعية والانفال وحلبجة وغيرها ..

حين سألته لماذا قتلت هؤلاء اجاب ان العراق يحتاج الى حاكم

عادل وحازم ، فقلت له انت كنت حاكما ظالما ومسؤولا عن قتل

الاف الالاف من المواطنين الابرياء ..

قال : الظروف استوجبت استعمال الشدة في بعض الاحيان ..!


*هل يمنع كونه اسير حرب ان يحاكم واي حكم تنتظر عليه ؟


_كونه اسير حرب لا يمنع محاكمته لقد ارتكب جرائم كبيرة ضد

الانسانية والمحكمة هي التي تقرر ولا يجوز لاحد ان يتدخل لان

هذا يعني التأثير في الرأي العام ..

وللحوار بقية تأتي..

سلام


 

ازدهار الانصاري

عضو بلاتيني
لقاء مع .. الدكتور عدنان الباجة جي عضو مجلس الحكم الانتقالي العراقي ..

الدكتور عدنان الباجة جي


الجزء الاخير.

.


*كيف تقيم اداء القوى الليبرالية في العراق وهل انت متفائل من امكانية بناء مؤسسات

مجتمع مدني رصينة ؟


_اعتقد ان القوى الليبرالية عليها ان توحد صفوفها وتنظم امورها وتدخل الحلبة السياسية

بشكل موحد متكاتف حتى تكون ذات شأن اما اذا بقيت منقسمة مبعثرة فلن يكون لها اي تأثير..


*هل انت متفائل وما حدود تفؤلك بما يتعلق بالفترة الزمنية لاستعادة العراق عافيته اجتماعيا

امنيا اقتصاديا وسياسيا؟


_لو لم اكن متفائلا لما حضرت الى هنا لا اؤمن بالسلبية في العمل السياسي بل يجب ان احاول

تحقيق نتائج ومعالجات وليس فقط الانتقاد وانا ارى ان من واجب المنتقد ان يقدم البديل وعليه

فمن ينتقد مجلس الحكم الانتقالي عليه ان يقدم البديل فما هو البديل هل هو في بقاء القوات

الامريكية وقوات التحالف تحكم حكما مباشرا ؟ اننا في الاقل في مجلس الحكم نحاول ايصال

صوت العراقيين الى ادارة التحالف ونشارك ولوبقدر قليل في شؤون البلد وهذا افضل من

وجودنا في الخارج نوجه الانتقادات ونتكلم دون ان نعطي البدائل المعقولة التي يمكن تحقيقها

وانا متفائل بأن الامور ستتحسن باسرع مما نتصور..


*بأي منظار تنظر الى العراقيين؟


_اهلنا وشعبنا واعتقد بأن لديهم قدرات وقابليات كامنة يمكن ان تنهض بالبلد وتجعله احسن

بلد لو اعطوا الفرصة والامان والامكانات وهم لن يقصروا ابدا..


*ارجو ان لا يحتمل هذا التساؤل اية تفسيرات غير ماهو عليه : انت دبلوماسي وسياسي لك

تاريخ عريق كيف تسنى لك الانسجام مع ابناء اليوم والامس القريب من اعضاء مجلس الحكم

الانتقالي؟


_مجلس الحكم الانتقالي كأنه مجلس تشريعي في البرلمان في كل العالم هناك اناس من كل

الاشكال والانواع وهذا يعني ان التعامل معهم على اساس هدف كل واحد منهم وجميعهم هنا

يهدفون الى خدمة العراق ومصلحته والرغبة تحدوهم لاعادة السيادة الكاملة له لذا فعلاقتي

باعضاء المجلس طبيعية ولاتوجد اية مشكلات .. يحترمونني وانا ايضا احترمهم وعلى كل حال

المسألة مؤقتة فخلال اشهر ينتهي مجلس الحكم وهناك هيئة ستستلم السلطة وبعد اشهر

ستجرى انتخابات ويتنبثق عنها حكومة تعتبر شرعية لانها ستأتي عبر الانتخابات حرة تلبي

رغبات الشعب العراقي الحقيقية..


*اخيرا هل ترشح للانتخابات القادمة؟


_والله لكل حادث حديث لاندري كيف تكون الظروف ولكن من المؤكد ان يقوم اصحابي وجماعة

المستقلين بالترشيح اما انا شخصيا فربما..!


والى هذا الحد انتهى اللقاء الذي نشر في جريدة الزمان الدولية عام 2004 .. وقد جرت

الانتخابات وصار للعراق حكومة ومجلس امة لكن الاحتلال مازال قائما .. وهذا يذكرني بقول

الشاعر العراقي معروف الرصافي :


علم ودستور ومجلس امة

كل عن المعنى الصحيح محرف


لقاؤنا المقبل سيكون بعيدا عن السياسة ومع الفن التشكيلي والفنان التشكيلي العراقي جبار

مجبل .. الى ذلك الحين استودعكم الله



سلام
 

بوح الجروح

عضو بلاتيني
الكاتبة ازدهار
هل عدنان الباجة جي حاليا موجود في العراق ام انه في الامارات؟
 

ازدهار الانصاري

عضو بلاتيني
اخي الكريم بقايا حب

اظنه الان في الامارات فمنذ تمت الانتخابات الاولى

وفاز اياد علاوي والياور وانضمت حركة المستقلين الى

القائمة العراقية التي يتزعمها اياد علاوي لم يعد يظهر

في الساحة السياسية ..مع انه عضو في مجلس النواب ..

شكرا جزيلا لك

سلام
 

ازدهار الانصاري

عضو بلاتيني
الفنان التشكيلي العراقي جبار مجبل.. الجزء الاول

لوحاتي ضد التجريد المتطرف والمفتعل


بغداد-جريدة الزمان -مارس 2004

بين فلسفة العقل والجنون، والهواجس المعلنة ،والخفية للانسان الفنان تلقى الصور لدى جبار

مجبل هذا الفنان التشكيلي الممزوج بالصمت المطبق والانصات لكل حيز في وجوده .. لامبال

للكثير من الاشياء لكنه مترصد مترقب بعين مشحونة بالحزن والاسى الشفيف وبراكين متفاعلة

تنطلق في محصلتها النهائية بركام من الجمر الاخاذ يتلون فوق لوحاته معبرا عن ذاته الصارخة

الكتوم ..وبعد لأي وجهد وولادة عسيرة وتباطؤ غير مقصود خطا هذا الحوار خطواته الاولى ليجسد

حكاية فنان أطر اعماله بأغلفة الصمت المعلن بمعاصرة مثقفة بالموروث تتحكم به موهبة مصقولة

بالوعي .. وصنعة نتجت من توالد الخبرة وتواصلها .. عن هواجسه المعلنة


يقول :



في هذه المجموعة من الاعمال ذات النزعة الموحشة والكتل المسكونة وجدتني محاصرا كي اعمل

ما انتج منها فرادى مع شعور كبير بالراحة والرضا.. جمعتها دون هدف فقط احسبه عملا صادقا

وعزيزا .. كانت اللوحة منها تجعلني بعيدا عن مكاني بما يكفي لان يجعلني احوم حول تلك الكتلة

وبهاجس من الخوف واللذة .. ان تلك التكوينات والشواخص التي اراها ماثلة امامي لم تأت من

فراغ كما يبدو ، انها رؤى انسانية شديدة الغور والقرب مني وظهورها المختلف الاشكال يعني انها

خزين له حرية التدفق وقتما يشاء .. ان موضوعة هواجس معلنة تحكي صراع الانسان مع وجوده

وما حوله وعظمة عقله الجبار الذي يحمله جسد ضئيل لا يصلح لحمايته ، والمعروف ان الهواجس

خفية دائما وسرية لانها اقرب ما تكون الى الاكتشاف الذاتي لبعض ما حدث او قد يحدث وقد

تنطوي على شيء كبير من الخوف والتوجس والقلق ، واعتقد ان هذا هو اهم ما فيها ..


وانا كرسام لم اكتف كما يبدو ان افكر او اتحسس الاشياء وانما لدي وسيلة من التعبير قد اتعامل

معها وبصدق واتأكد منها بالفعل فيما بعد بأنها كانت صادقة .. لذا فهواجس معلنة بمعارضها

الاربعة لم تكن صرعة مني وانما جاءت تلقائية لسبب بسيط جدا.. هو اني وجدت ما ارسمه اقرب

مايكون الى ما في داخلي فقلت حينها اذاً هي احساسات معلنة او افكار معلنة او كما يسمونها افكار

بصوت عال ثم استقرت التسمية على هواجس معلنة ..




*ترسم الطبيعة والبورتريت والتخطيط وتمارس العمل الاكاديمي كيف تفسر لنا هذا التنوع الفني ؟



_انا اصلا فنان اكاديمي ، وبدأت هكذا ولم اتحول الى ما انا عليه الان في هواجس معلنة الا لاني

وجدت نفسي هكذا دون قصد او افتعال او حسابات مقننة ففي ايام الكلية اقمت معرضا اكاديميا

مشتركا وكان هذا عنوانه حيث كان يضم مائة لوحة مع صديقي الفنان محمد فرادي


وكان هذا نتاجا مبكرا جدا نسبة الى قياسات المراحل ، فحين يكون الفنان متدفقا قد لا يعرف هو ولا

حتى الاخرين كيف سيكون عليه الغد او الاتي وعندما يكون هنالك شيء في لحظة ما داخل الانسان

قد يعبر عنه حسب تكوينه وبيئته وثقافته ، وهنا سنفهم بأنه حدث شيء ما مضاف او طاريء جعله

ينفلت عما هو عليه ولكي لا نطيل نعود الى قضية المبدع ، فهنالك موضوعة اكاديمية فنية معروفة

اسمها الخلق والابداع فكيف يحصل هذا اذا كان الفنان متجمدا ومتجلدا في حين ان المعروف عن

الفنان انه الاكثر ارهافا واحساسا بالتعامل مع الاشياء والحوادث والتحولات والحسابات المختلفة ،

لذا فما زلت على الرغم من التحول الذي حصل استمتع جدا بأن ارسم الطبيعة وكأني على موعد

مع امرأة .. فوسيلة التعبير عن حالة ما قد لا تكون كافية ويكون المرء بحاجة الى من يشجعه على

ان يضيف لذلك انا اعجب من فنان يقول انا فنان ويبقى طول عمره يرسم تكوينا معينا واشكالا

محدودة والوانا محسوبة وكأنه تمثال لاتمر عليه ريح ولا ينزل عليه مطر ولا تعصف به عاصفة ولا

يسمع صرخة انسان واعني هنا بخبث ما حدث لنا نحن


العراقيين واقصد ايضا الفنانين ذوي اللوحة المستنسخة .. ونعود الى التدفق والامتلاء فمن

الجانب الاخر هناك الانتاج غير المقصود وغير المحسوب اصلا فغالبا ما نسمع عن شاعر يكتب


قصيدة في الليل وحين اصبح عليه الصباح قارئا يقول هل انا من كتب هذا؟وانا اقول نعم هذا هو

الصحيح ، وفي الرسم يحدث هذا وحدث معي كثيرا بل ان معرضا كاملا اعمل فيه كالمأخوذ لعشرين


او ثلاثين يوما وبعدها اتوقف بالكاملواذا ادرت وبعد فترة لحسابات معرضية لعدد اللوحات ان

اضيف لوحة اخرى فلا يحدث هذا بل ستكون اللوحة المضافة فاشلة لذلك كانت كل اعمالي

تلقائية..


اما البورتريت (الصور الشخصية) فانا مغرم بها تماما والغريب اني افعل ذلك كثيرا حينما اكون

في عمان ربما لاني التقي هناك بأناس كثيرين واعيش اجواء فنية بحتة او لاقل اني هناك التقي


بأناس يحبون ان افعل ذلك لهم.. ومادة الاكريليك قدمت لي خدمة كبيرة لاعمل بسرعة شديدة

تختلف عن مادة الزيت ..


اما التخطيط فهو سيد الفن التشكيلي والاصدق والانقى والاسرع واعمل في ذلك كثيرا بل لدي

معرضا وهواجس معلنة 2 تخطيط فقط اما البورتريت فاتعامل معه بقلم الرصاص وكأني الون ..



وللحوار بقية

سلام
 
مقـِـآبلآت متميزه

وآصلي إزدهــِـِــآر قلمكِ ..

:

.
 

ازدهار الانصاري

عضو بلاتيني
وتحية عابقة بالود لك اخي الكريم الطومار

وتحية من القلب اليك بنت الكويت

ومحبتي دائما

سلام
 

ازدهار الانصاري

عضو بلاتيني
ربما غاليتي
كنتُ هنا أبحث في حروف قديمة عن وجوه أفتقدها وأتمنى أن أعرف عنها شيئاً وأدعو الله أن يكونوا بخير هم أصدقاء أحببتهم هنا في الشبكة وقليل منهم بقي فيها مع تغيير معرفاتهم ..فوجئت بأنك هنا صديقتي الطيبة فكان لزاماً عليّ أن أعقب وأقول :
نعم يبدو أن الوحدة هي قدري اشتقتكِ غالية فكوني بخير ولك دوماً
محبتي
 
أعلى