'(( >>>>> فـــــوائـــــــد عـــــقــــــلــــــيــــــة <<<<< ))'

الغرندوق

عضو ذهبي
(وقال الشيطان لما قضي الأمر إن الله وعدكم وعد الحق ووعدتكم فأخلفتكم وما كان لي عليكم من سلطان إلا أن دعوتكم فاستجبتم لي فلا تلوموني ولوموا أنفسكم)
فـــ من الملوم عزيزي القارئ
من الملوم ؟؟
و هو يشهد على نفسه في كل جوانب الحياة بأنه صاحب دعوة شهوانية حيوانية دونية يهتك فيها أستار خيالات الصفاء الفكري و يجعله مشغولاً بالفكر العهري ..... بل بالفُجر العهري .
ليل نهار بــ إجهار.
شهوة فكرية .... تلو ... شهوة فكرية .... تلو ..... شهوة فكرية ....... ...... محاولات متكررة متعددة لإستمالة ضعاف النفوس .

و لكن في الأخير قال لا تلوموني و لوموا أنفسكم .....


-
هل تعلم عزيزي القارئ و المتابع الكريم أنَّ .... ......هناك علاقة بين (السيئات و العقوبات )
فــ من إستحضر (العقوبة) ..... تجاهل فعل (السيئة)
و من تجاهل (العقوبة ) ..... إستحضر فعل (السيئة) و ارتكبها بلا رادع غير ممانع .



 

الغرندوق

عضو ذهبي
إرضاء الناس غاية لا تدرك ... و رضا الله غاية لا تترك .....
فاترك ما لايدرك .............. و أدرك ما لا يترك ..............


قد تتعدد أهداف الناس و تختلف مضامين كتاباتهم و لكن يبقى أن يكون الهدف الأسمى هو الحق و البحث عن رضا الله , حتى و لو لم يرضى أحد من خلقه فقد قال الله في محكم تنزيله ( وَأَكْثَرُهُمْ لِلْحَقِّ كَارِهُونَ ) .
 

الغرندوق

عضو ذهبي
ســ نُورد هنا مثال من وحي الخيال ... خبال "في" خبال .... كلهُ فـُـتون و مُـتون بالمُـجون مـعجون .
لتبيان الخبَط و الخمَط المُختلط بالغلط و اللغط .
و كما يعلم الجميع فـــ الأمثلة تـُضرب و لا تقاس عزيزي القارئ .
و مثالنا هنا عن ...............(مــرض :قلب: الـقـلب )


475175.jpg


......................................................................................... لي عودة بإذن الله
يتبع ...


 

الغرندوق

عضو ذهبي
4_16.gif


-
-
-
-

مرض الشهوة ... مرض الافتتان بالنساء ... مرض الميل للفجور المؤدى لــــ سوء السبيل و مقت الله و الــنــاس .

الزنا عزيزي القارئ ...... *مراتب .. و .. ** أنـواع .
سنتكلم في محور ما مهدنا له من مثالنا القادم بإذن الله عن بعض أنواع الزنا و هو .... زنا النظر .
لـــ تعم الفائدة للجميع .
-
.................................. ( لغة العيون) ... و ما أدراك ما لغة العيون و ما يتبعها مـِـن فتون مـِـن فاتن و مفتون .
و هو أشد ................................ (أمراض :قلب_مكسور: القلوب )



 

الغرندوق

عضو ذهبي
مقدمة ............... :وردة:


هل أحسَنَ الله إليــــك َ ؟؟؟؟؟؟؟:إحتضان_رجل:
هل أحسَنَ الله إليـــــك ِ ؟؟؟؟؟؟؟:إحتضان_امرأة:
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ و كيف أحسن الله سبحانه إلينا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ كيــــف ؟؟؟؟؟؟

سبحانه لا تُحصى نعمه و لا تُعد , و لكن سنذكر نعمة واحدة ليرى من لــه لُــب قويم أو قـــلب ســليم كيف يكون كافر بنعمة الله مغبون حد الثمالة قد حجبته شهوته عن شكر الله سبحانه .

-
قيل ..:
قبل أن ترفع عينيك وتطلب من الله المفقود ... انزل عينيك وأشكره على الموجود .
A_O4RxjCIAADCB_.jpg


تــبــاً لكل جاحد قد عبد شهوته... و استمر في زلته ... و لم يبكي على خطيئته
يُعطيه الله الصحة و العافية لــيستمرض نفسه بشهوته و لا يعرف طريق توبته
يعطيه الله بصراً فيجعله سهماً نهماً لغريزته فتنعمي بسبــــــبه بصـــيرته
غيره من الخلق مُبتلى و يتمنى تقويم كامل أعضاء هيئته ليشكر الله نعمته

و هو يستخدم كامل نعمته و هيئته بإرادته بـ قوته لِـــ يكون عبد شهوته .... لِــ يكون عبد شهوته ... لِـــ يكون عبد شهوته
فاسقاً مريداً لا أبقاه الله .. و فقأ عيناه .. و كف أعراض المسلمين عن أذاه و شهوته المهتوكةِ نخوته .
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
كيف يكون لك أصابع و لا تكتب الحمدلله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
كيف يكون لك أصابع و لا تجعل كل كتاباتك في مرضاة الله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
كيف تبحث عن مرضاة انحطاطك في كل كتاباتك و انت تعلم أن الله معك يراك و يعلم سِرّك و نجواك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
كيف لا تبكي على إيمانك النافق كــ السمك الميت في بحر ذكر الله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
كيف تتجرأ و تخاف من خلق الله ؟؟؟؟؟؟؟؟ و لا تخاف من الخالق و هو الله سبحانه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

-
-
-
-
-
**خاص**
أقول له .... هل هذا من هدي النبي ؟؟؟؟
يقول لي ............: انت وشتبي !!!
-

أقول له ... هل هذا من سُنة الرسول ؟؟؟؟
يقول لي ((لا يهم)) , المهم انا وش أقول ؟؟؟

-






........................................................................... و للموضوع بقية إن شاء الله :وردة:

 

الغرندوق

عضو ذهبي
( ..... الآلية التربوية ..... )

  1. .....................................
  2. .....................................
  3. .....................................:وردة:
 

الغرندوق

عضو ذهبي
مليون نِعم بك أخي الكريم
أبشر و تحت أمرك , لقد أرسلت للإشراف طلب إزالة مشاركتي السابقة بـ(المثال), و بإنتظار الإشراف الموقر .



و سيتم بإذن الله إبدال المثال في إدراجات لاحقة .

 

الغرندوق

عضو ذهبي
( ..... الآلية التربوية ..... )



إن التربية هي عملية لها خطوات ممنهجة , و مِن أفضل تلك الخطوات التربوية التي تتم بشكل آلـــي في عالم الأسس التربوية هي ما يلي ..:
أولاً ..........
1- التعليم ...... ( و ما يستوفيه من التوجيه و التلقين لفعل الصواب في جميع السلوكيات ) .
- ثانياً ........
2- المتابعة .......( هي عملية المراقبة من المسؤول .. لــ سير سلوك الأبناء أو الموظفين أو المحكومين أو .. أو ... الخ ) .
-ثالثاً .........
3- التشجيع ........ ( الثناء و المكافأة لكل فعل صائب , و ذلك لضمان استحباب الشخص في السلوك الحسن و نبذ السلوك السيئ ) .
-رابعاً ..........
4- المعالجة ..... ( هي عملية التدخل لـ حل الإشكالات و تصويب الأخطاء في الوقت المناسب حتى لا تتطور إلى ما لا يُحمد عقباه) .
-
-
-
-
سنطرح أمثلة عزيزي القارئ في الإدراجات المقبلة بإذن الله , لتبيان القصور في المنهج التربوي من واقع الحياة .
و الأمثلة واقعية من نسيج الخلية الاسرية للمجتمع .






................................................................................................... و لي عودة بإذن الله :وردة:

 

أم فواز

فـزّاعة
اهلاً وسهلاً بك اخي الغرندوق من جديد ..
لقد ذكرت أربع نقاط مهمة في سلم التربية ..
(( التعليم - المتابعة - التشجيع - المعالجة )) .

بالنسبة لي فإن المتابعة والتشجيع من أهم الامور التي يجب أن يتخذها المربّي او المسؤول في سلّم التربية .

متابعة .
 

الغرندوق

عضو ذهبي
حياك الله أختنا المحترمة أم فواز و فعلاً بوركتِ على هذا الفهم الراجح

لأنّ مرحلتا .. المتابعة :وردة: .. و .. التشجيع :وردة: .. هما الأهم طبعاً بعد التعليم :إستحسان: , و لكل مرحلة منهم أهميتها الخاصة .
إذ لا تستقيم أي من تلك المراحل إلا بوجود ما سبق من مرحلة ........ إبتداءاً بالتعليم .

فإن كان منهج ...... ( درهم الوقاية خير من قنطار العلاج ) ؟!
فــــــــ (التعليم + المتابعة + التشجيع) هو منهج الوقاية الأمثل تربوياً لتلافي و تفادي و تقليل ..... المعالجات .
و هناك علاقة عكسية ما بين المعالجة .. وما بين .. المتابعة و التشجيع

فكلما زادت المتابعة و التشجيع .... قـلّـت المعالجة للأخطاء



-


مثال ..:
التعليم ... المتابعة ... التشجيع ... المعالجة .
-
***** التعليم .


تبدأ الاسرة سواءاً الأب أو الأم .. بتلقين و تعليم الأبناء قواعد و أصول و آداب الحياة الإجتماعية و ضوابط مخالطة الناس و التعامل معهم .
متابعة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تشجيع ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


ثم يُترك الأبناء بلا متابعة من الآباء و الأمهات و إن غابت المتابعة ... فحتما يغيب التشجيع من تلقاء نفسه ؟؟ إذ كيف يشجع الأولياء عمل هم بالأصل لم يتابعوه .. !!!

و ... بـ حُجّة أنهم قد علموهم الخطأ من الصواب و الثقة المتبادلة .. و.. و.. و ..

؟؟؟؟؟؟؟ ... تحدث الطوام و الآباء نيام .... و حين وقوع ما لا يُحمد عقباه و ينحرف أحد الأبناء ؟!؟!؟

تأتي المفاجأة :eek: ......
:mad: لـــ نجد أحد الأولياء يتهيأ لمرحلة .. المعالجة ... و ذلك بحسب تصوره من خلال العقوبات النفسية من التوبيخ و التعسف و من خلال العقوبات المادية من حرمان للمصروف أو حتى طائلة العقوبات الجسدية من الضرب و التعنيف ... على اعتبار أن تلك هي المعالجة السليمة لتلك المشكلة .

 

الغرندوق

عضو ذهبي
التعليم ... المتابعة ... التشجيع ... المعالجة .

** أنموذجنا القادم يبين أهمية التأسيس العلمي و التلقين المبكر الأولي و مدى أثره و دوره في الحياة , و كيف أن غياب الإنتباه لحجم تأثيره له اثر سلبي على المجتمع .
و لعل هذا الأنموذج يسلط الضوء أكثر و بشكل مكثف على دور المرأة .. فهي نواة الأسرة .
-
-
-
** وعي المرأة لـــ دورها في المؤسسة الزوجية .
لأنه .. و للأسف كما هو مُشاهد في واقعنا اليوم فـإن القلة القليلة من النساء يتم توعيتها لدورها الفعال في المؤسسة الزوجية والإنتباه إلى أطوار الحياة الزوجية و التهيئة النفسية و الجسدية لتلك المراحل , حتى تستطيع مواجهة تحديات الحياة و تحمل الضغوطات النفسية , وذلك لتجنب النتائج السلبية من الطلاق و التفكك الأسري .


و ما يلي هو :arrowdown: أطوار المراحل المرتب على التوالي و الذي يحدد مدى إلتزامات المرأة ليجعلها تتهيأ لحجم تلك المسؤوليات , و الدور الواجب أداءه و إتقانه ..:
1- أولاً ........ دور الزوجة .
2- ثانياً ........ دور الوالدة و الأمومة ..... وهو ما يترتب عليه من الحمل و الإنجاب و الإرضاع , وهذا له فترة محددة .
3- ثالثاً ....... دور المربية ..... فهذا الدور يبدأ و لا ينتهي , و هو ما يُشكل أعظم التحديات و هو دور التربية إلى آخر رمق في العمر .
-
ملاحظة عزيزي القارئ !!!!
حتى و إن لم يكتب الله رزقة الابناء .... فهذا لا يعني غياب دور المربية .... فهو أهم دور على الإطلاق .
-
إن معظم الفتيات الحالمات قبل الزواج ....!!!.... لم يتهيأن لإتقان أهم دور و هو >>> دور( المربية ) , و هذا ما يُشكل أهم أسباب الضغوطات النفسية المؤدي للطلاق و التفكك الأسري , بسبب غياب الوعي مسبقاً في أساس التنشئة المبكرة لأهمية تلك الأدوار و دور الأسرة في غرس المهارات و القيم اللازمة لتحمل مسؤوليات تلك المراحل في المؤسسة الزوجية الناجحة .


بالطبع عزيزي القارئ و المتابع الكريم .... هذا ليس إختزال لجميع الإشكالات و لا نحصر الحياة في ما سبق من شرح , و لكن نستعرض أهمية ركن التعليم في خلق بيئة واعية تنتج لنا نصف مجتمع راق طيب الأعراق و الأخلاق .







 

الغرندوق

عضو ذهبي
اجتمع الأصدقاء لـ عقيقة عند أحد الأدباء , مباركين له أن رزقه الله بمولودة
و في ذلك المجلس العامر أثناء ما كانوا يتجاذبون أطراف الحديث و النقاش سأل أحدهم الأديب عن إسم المولودة ؟
فـ قال الأديب : لقد أسميتها ( مرايم ) .
فـ رد عليه الآخر .... لعلك أخطأت في النطق !! و إنك قصدت ( مريم )
فــ أكد الأديب مردداً : لا بل أعني ما قلته و لم أخطئ .. أسميتها ( مرايم )
فقال الرجل و لِـ م َ أسميتها بصيغة الجمع ؟؟ و المفرد منه (مريم) تيمناً بمريم ابنة عمران .
فـ أجاب الأديب : نعم أعلم ذلك , و لذلك أسميتها مرايم و هو بصيغة الجمع .. لأن المرأة لها أربعة أدوار في طور حياتها إن شاء الله
فــ هي الإبنة .......1
و هي الأخت.......... 2
و هي الزوجة ...........3
و هي الأم ...................4
وأنا أريد من وراء هذا الاسم بـ مشيئة الله أن تحمل ابنتي اسماً فيه قيَمْ تربوية أخلاقية يُذكرها ما حيَت .. بأهمية العفة و الطهارة و الحياء
و الإستقامة , و أنها يجب أن تكون مريم الطاهرة المطهرة في كل أدوارها الأربعة .... فـــــــــ هي (مرايم) .


كان هذا الكلام أيها السادة المتابعين منذ عقوداً من الزمن , نشأت الإبنة المباركة و كبرت خلالها و أنجبت خمسة بنات و إبناً واحداً , كلهم بفضل الله و منته من حفظة كتاب الله ... و أخاهم أحد أمهر المرتلين و المُجودين للقرآن الكريم في الوطن الإسلامي العربي
-
-
-
كما أن أستاذي وحبيبي الشيخ (أشرف) هو أخي في الله .. كذلك هي والدته الموقرة أعتبرها أمي العزيزة .

إهداء / في ظهر الغيب لهم :وردة:





 

أم فواز

فـزّاعة

اهلا وسهلا بعودتك اخي الكريم @الغرندوق
وحمداَ لله على سلامتك ..


اعجبتني حكاية ( مرايم ) وكيف قام أباها بجمع كل الصفات الرائعة
للأم فيها .. بارك الله له فيها وفي اولاده جميعا .
 

ام العيال

عضو مخضرم
متصفح جميل غبت عنه لفترة ،،،ولكن كل مااغيب وارجع اجد فيه انتعاش لمخيلتي وذاكرتي
فكل الكلمات والعبر هنا فوائد عقليلة ,, بوركت اخي الطيب على ماتتحفنا هنا
 

الغرندوق

عضو ذهبي
اهلا وسهلا بعودتك اخي الكريم @الغرندوق
وحمداَ لله على سلامتك ..


اعجبتني حكاية ( مرايم ) وكيف قام أباها بجمع كل الصفات الرائعة
للأم فيها .. بارك الله له فيها وفي اولاده جميعا .
الله يسلمك و يبارك فيكِ و لكِ أختنا الكريمة أم فواز , قد أنرت المتصفح بتواجدك و فهمك المبارك .

هي لفتات تمر علي و تُسهم في تشكيل مفاهيمي بإضافات لطيفة .. ما كُنت أنتبه لها لولا أن هيأ الله المواقف كي تُسرد الأحداث و تُستخلص الفائدة منها .. و قد كان ابنها الذي هو شيخي في أحد دروس التجويد قبل سنوات من قال لي هذه القصة .. إذ كان يُكنى بــ أبومرايم , و عندما سألته عن سبب صيغة الجمع في كنيته ؟ "ضحك" و قال لي قصة جده رحمه الله مع والدته حفظها الله .




متصفح جميل غبت عنه لفترة ،،،ولكن كل مااغيب وارجع اجد فيه انتعاش لمخيلتي وذاكرتي
فكل الكلمات والعبر هنا فوائد عقليلة ,, بوركت اخي الطيب على ماتتحفنا هنا
حياك الله أختنا الكريمة ام العيال , و الأجمل هو طيب كلماتك و تواجدك المنير و فهمك الراقي .

---------------------------------------------------------------------------------------------


و الحمدلله أن هذا المتصفح المتواضع قد حاز القبول لذائقتكم النخبوية و الذي أضاءهـُ حضوركن .








 

الغرندوق

عضو ذهبي
عندما تمر علي مواقف في الحياة لـ نساء ذات سيرة عطرة حسنة .. صدقاً .. فإنني أتذكر أخوات لنا هنا في المنتدى فاضلات ذو كثافة أدبية و سمو أخلاقي , نُكِن لهن كل الإحترام و التقدير , تابعنا أقلامهن على مَرّ السنين .. و رأينا كيف هي تتوهج حكمة و أدب في إطروحاتهن و ردودهن .

و لذلك لا يسعني هنا إلا أن أُوْرِد ما أراه " يُذكرني " بتلك النماذج الكريمة و هذا هو الواجب و اللائق بهن .

تنحني الأقلام تبجيلاً لهن .. فــ تحية إجلال و تقدير لكل المرايم "صفة ً و فعلا ً" و إن لم تكن إسماً .

 

الغرندوق

عضو ذهبي
هل تعلم عزيزي القارئ و المتابع الكريم أنَّ .. من أهم قواعد " منهج إتخاذ القرار" هو الإلمام و الإحاطة بــ أهم أسباب الندم ؟؟ لـــــ كي يتسنى لنا الإستفادة من الأحداث التي تمُرُّ بنا , فـــ كم من الناس قد اتخذ قرار و تندم عليه فيما بعد ......

نعم ... الحياة دروس عزيزي القارئ و لكن !! من أجمل تلك الدروس و أنجعها هي التي نأخذها من المواقف التي نخوضها .
-
و حتى تتفادى بإذن الله عزيزي القارئ الوقوع في شِراك الندم .. من جرّاء إتخاذك قراراً لم تراعي فيه خطوات المنهج الصحيح في إتخاذه ....؟؟!!

تابع عزيزي القارئ بإذن الله ...... (> أسـبـاب الـنـدم <)
 
أعلى