المقالات الممنوعة في الصحافة الكويتية

q8 son

عضو فعال


حصلت على مقال للكاتب مبارك الهزاع منع من النشر حيث يكتب، تنشرها أدناه والتعليق لكم:-

كويت الماضي و الحاضر
كويت الماضي:
سياسة: حمد الجوعان، أحمد الخطيب، أحمد الشريعان، عبدالله النفيسي، سامي المنيس، عبدالله النيباري
إعلام: محمد السنعوسي، عبدالله المحيلان، رضا الفيلي القبس، الفجر الجديد، مجلة العربي أمينة الشراح، سهام مبارك
تجارة: عبدالله العثمان، هلال فجحان المطيري، يوسف البدر
فن: سعد الفرج، عبدالحسين عبد الرضا، خالد النفيسي
رياضة و رياضيين: عبدالعزيز المخلد، أحمد السعدون، خالد الحمد جاسم يعقوب، عبدالعزيز العنبري، فتحي كميل
شعر: فهد بورسلي، صقر الشبيب، أحمد العدواني
أدب و ثقافة: زكريا الأنصاري، عبدالعزيز الرشيد، يوسف الجناعي
طرب: عبدالكريم عبدالقادر، غريد الشاطئ، عوض الدوخي


كويت الحاضر:
سياسة: سعدون حماد، سعد زنيفر، سعد خنفور، جاسم الخرافي، محمد هايف، علي الراشد
إعلام: سعود الورع، بو عيدة، فجر السعيد الدار، الصباح، أوان، مجلة الجريمة حليمة بولند، أمل العوضي
تجارة: قتيبة الغانم، محمود حيدر، ناصر الخرافي، جمال الكندري
فن: طارق العلي، داوود حسين، محمد الصيرفي
رياضة و رياضيين: طلال الفهد، أحمد الفهد، سعود بوحمد أحمد الفهد، أحمد الفهد، أحمد الفهد
شعر: راشد بورسلي، دعيج الخليفة،
أدب و ثقافة: ليلى العثمان، عقيل عيدان، ميس العثمان
طرب: ميامي، بشار الشطي، خالد بوصخر


وعود النواب غير المنفذة:
علي الراشد: سأحاسب وزير الداخلية إذا لم يحوّل التجاوزات إلى النيابة (يونيو2009).

مبارك الهزاع
 

q8 son

عضو فعال

محمد المشعان

وزراء غير شكل

وزير النفط والإعلام بالوكالة الشيخ احمد العبدالله لانعرف ماهو السر في مزاجه المتقلب فهو غريب المزاج وسريع الغليان فعندما تم استجوابه في فترة سابقة عندما كان وزيراً للصحة من قبل بعض النواب ومن ثمة استبعاده من قبل الحكومة بدأ يهاجم الحكومة والنواب بكل مناسبة وبالفاضي والمليان وقالها بكل صراحة في أحدا القنوات الفضائية بأن كل استجواب وله ثمن وان استجوابه كان له ثمن وكأنه يلمح بأن الحكومة هي من دفعت النواب لاستجوابه للتخلص منه وبعد ذالك وبكل سهولة يعود وزيراً للنفط وللإعلام بالوكالة ويعمل مع نفس الفريق الحكومي الذي هاجمه العبداللة في وقت سابق ونفس النواب..! أرأيتم كيف انه متقلب..؟ وفي الاسبوع الماضي وبما انه وزيراً الإعلام طلبت منه مذيعة أحدى القنوات استنكار حادثة الاعتداء على الزميل زايد الزيد فسرعان ما انقلب مزاجه وضاق صدره وارتبك وتلعثم في الكلام وخلط الحوادث في بعضها البعض ولم يعير أي اهتمام لزيارة سمو رئيس مجلس الوزراء للاخ زايد واستنكار سموه للحادثة وقارن الاعتداء الذي وقع على الزيد بأي اعتداء يقع على أي موظف أو طبيب أو شرطي أثناء تأدية عملة وكأن الزيد موظف استقبال في احد الصحف والذي ضربة احد المراجعين في تلك الصحيفة..! للأسف إن كان وزير الإعلام لايفقه ماهو الفرق بين الاعتداء على موظف أثناء تأدية عمله والاعتداء ذو البعد السياسي من قوى الفساد وأصحاب المصالح المشبوهة كما حصل مع أخونا زايد الزيد..! لكن نعديها دام تراجع واستنكر بعدما تلعثم وتخبط...الوزير الأخر هو وزير الداخلية الشيخ جابر الخالد صاحب الأخطاء الفادحة الذي قال أن مرسوم التجنيس يطبخ على أيدي امهر الطباخين في وزارة الداخلية وبالنهاية خرجت لنا طبخه (ماسخه وسمجة) وليس لها طعم ولا لون وتفوح منها رائحة التنفيع فهو المسئول سياسياً وهو الذي خربط الدنيا في مرسوم التجنيس وهو المسئول عن ضياع أموال الدولة من خلال صفقة الإعلانات المشبوهة وهو الذي دلس على نواب الأمة والرأي العام بإحالة موضوع المناقصة إلى النيابة وهو الوزير الذي أرسل كل وزارة الداخلية بمدرعاتها بالكامل وحوط منطقة الصباحية وكادت تكون هناك مواجهه بين الداخلية وأبناء الشعب الكويتي وبنفس الوقت لم يكلف نفسه بإرسال دورية لإدارة الانتخابات عندما شوه احد الجهلة العملية الانتخابية بتوزيع الأموال على بعض الناخبين محاولة منه لضرب العملية الانتخابية والاستهزاء بها وبعد كل هذه الأخطاء التي ذكرناها يأتي ليختمها وبكل أريحية بخطيئة لاتغتفر وبتحدي لمشاعر أبناء الشعب الكويتي ليستقبل في مكتبه الوزاري شخص مشبوه ويكون اسمه من ضمن أسماء كبار الشخصيات في الجدول ولم يهتم هذا الوزير بممارسات هذا الشخص المشبوه وقد تم تحذير الوزير بخصوص هذا الشخص أثناء استجواب مسلم البراك ومن بعدها تم تحذير الحكومة ككل عن طريق كتاب الصحف جميعاً فهذا الجاهل دمر وحدتنا الوطنية وشتم من شتم من نواب يمثلون الأمة ومن مواطنين وطعن في ولاء فئة تمثل أكثر من نصف المجتمع الكويتي من خلال لقاءات تلفزيونيه في أحدى القنوات..! اليس المكان الطبيعي لهذا الشخص هو جهاز امن الدولة ام يحل ضيفاً على وزير الداخلية..؟ هل هؤلاء هم ضيوفك ياوزير الداخلية..؟ هل وصلنا لمرحلة الاستهزاء في مشاعر المواطنين..؟ هل تتوقع ياوزير الداخلية بعد استقبالك لهذا الشخص المشبوه بأننا سنثق في قيادتك في حفظ في امن البلد وامن المواطنين..؟ أنا لا اعتقد..!

محمد المشعان
 

q8 son

عضو فعال
زايد الزيد ينتقد مقترح فيصل المسلم بتعديل قانو ن ديوان المحاسبة ويقوله الله يسامحك يادكتور المقترح مايصلح للعدساني !!








تنشر مقالا للزميل زايد الزيد منعت من النشر حيث يكتب في إحدى الصحف اليومية المطبوعة:
الله يسامحك يا فيصل المسلم !!
زايدالزيد
تقدم النائب الدكتور فيصل المسلم ومجموعة من زملائه النواب قبل أسابيع قليلة باقتراح بقانون بتعديل بعض احكام قانون ديوان المحاسبة وكذلك قانون الخدمة المدنية ، بحيث يمنح التعديل المقترح رئيس ديوان المحاسبة سلطة إبلاغ الجهات القضائية بشكل فوري في حال اكتشافه لأي شبهة جريمة تمس المال العام من واقع أعمال الرقابة التي تمارسها أجهزة الديوان ، وحتى تكون المسألة أكثر وضوحا للقاريء ، أعتقد أنه من المفيد إيراد النص كما جاء في الاقتراح بقانون الذي تقدم به المسلم وزملائه ، حيث جاء كالتالي :
مادة 81 مكرر: «لرئيس الديوان ان يبلغ فورا السلطة القضائية المختصة اذا بدت له من واقع الرقابة التي يمارسها الديوان شبهة جريمة تمس الاموال العامة معاقب عليها جزائيا وليس لرئيس الديوان ان يفوض غيره في ممارسة هذا الاختصاص».
وهذا الاقتراح ممتاز من حيث الشكل و المبدأ ، ولكني شخصيا أعتقد أن شائبتان تحيطان به : الأولى تتعلق بشخص الرئيس الحالي للديوان وتحديدا غموض مواقفه من قضايا المال العام، والثانية ترتبط بسوء استغلال رئيس ديوان المحاسبة ( أيا كان الرئيس) لسلطاته !!
ففي البحث بالشائبة الأولى ، فإن الكل بات يعلم أن الرئيس الحالي للديوان متضايق جدا من عدد ليس بقليل من تقارير جهازه التي تشير بوضوح لوجود شبهات جرائم تمس المال العام ، ومع ذلك فإن الرئيس الحالي للديوان لم يكتف فقط بعدم التعامل الايجابي مع تلك التقارير ( أي تجاهلها ) ، بل ذهب إلى مدى أبعد في إضعاف الجهاز – بل يقول منقدوه إلى تدميره – من خلال معاقبة المسؤولين والمدققين الذين أجادوا في عملهم الرقابي وكشفوا العديد من المخالفات والتجاوزات التي طالت المال العام ! وأبرز مثال على ما نقول هو طريقة تعامل الرئيس الجديد للديوان مع جريمة طواريء كهرباء 2007 التي كلفت المال العام 408 مليون دينار ، فالرئيس الجديد أول ماوطئت قدماه مبنى الديوان ، قام بتجميد كبير المدققين في الديوان البطل احسان عبدالله عن عمله بأن قام بإبعاده نهائيا عن هذا الملف ، وسحب كل القضايا الأخرى التي يدقق فيها ،وأصبح هم الديوان ومسؤوليه اليوم تجاه احسان : هل تأخر دقيقة أو دقيقتين عن الحضور حتى تتم احالته للتحقيق !
مشكلة البطل إحسان -يادكتور فيصل- أنه رأى جريمة أمام عينيه ، فتقدم ببلاغ للنائب العام بالواقعة ، وهو يملك الأدلة كافة على وقوع الجريمة ( لاحظ يادكتور أن البطل احسان طبق ماتذهبون إليه في مقترحكم ، فهو قام بدوره كما يحتم عليه ضميره وكما يحضه قانون حماية الأموال العامة ) ، لكن النتيجة كما ترى يادكتور فيصل ! فهل تتوقعون من الرئيس الحالي للديوان أن يفعل موضوع إحالة الشبهات على المال العام في حال إقرار مقترحكم ، وهو الذي دفن ملف جريمة طواريء كهرباء 2007 بكل جدارة ، وعاقب – في سبيل ذلك – الموظفين الشرفاء الذي تعاطوا هذا الملف ؟؟ هذا مثال واحد فقط يادكتور فيصل يتعلق بموقف الرئيس الجديد للديوان من قضايا المال العام ، وكنا قد أشرنا في السابق إلى مواقف أخرى أخطرها موقفه تجاه البطل الكبير في الديوان عبدالعزيز اليحيى الذي أوقف صفقة المدفع الأمريكي ' بالادين ' ، وكشف جريمة طائرات شحن الكويتية ، وأشرف على تقرير طواريء كهرباء 2007 ، وأشرف على تقرير مصروفات الرئيس ، وتقرير اعلانات الانتخابات وغيرها وغيرها الكثير من التجاوزات ، فما كان موقف الرئيس الجديد للديوان من اليحيى غير تصفيته وإبعاده نهائيا من الديوان ؟؟
ومن الأمور الملفتة للنظر يادكتور فيصل أن كل هذا الحديث الذي ملأ الكويت بأسرها : في دواوينها ومنازلها وفي دوائرها الحكومية والخاصة عن ممارسات الرئيس الجديد للديوان ، ومع وجود طلب تشكيل لجنة تحقيق في جريمة طواريء 2007 سيطرح بعد أيام قليلة في مجلس الأمة ، كل هذا ، والرئيس عاجز عن مواجهة هذه الحقائق والرد عليها ولو ببيان من الديوان يرد فيه على هذه الحقائق!!
أما الشائبة الثانية يادكتور فيصل ، فهي بنظري أخطر من الأولى ، وهي تتمثل في تجاهل تعديلكم المقترح لمعالجة مسألة إخلال رئيس ديوان المحاسبة في واجباته الوظيفية في حال علمه بوجود شبهة جريمة تعد على المال العام ولم يقم بواجبه بالإبلاغ عنها ! فأنتم يادكتور أعطيتم الرئيس صلاحية في منتهى الخطورة والأهمية وهي الإبلاغ عن شبهات جرائم التعدي على المال العام ، ولكن السؤال : ماذا لو لم يقم الرئيس بالإبلاغ عن تلك الشبهات ؟ الاجابة في مقترحكم : لا حساب عليه ولاهم يحزنون !! أي أنكم أعطيتم رئيس الديوان سلاح في غاية الخطورة ' ربما ' يستخدمه بشكل انتقائي مع رئيس مجلس الوزراء أو مع أي وزير أو أي مدير عام كان !! وبهذا تفتحون بابا واسعا للابتزاز في المؤسسة الرقابية الأخطر في الدولة !!
لذا ، أظن يادكتور ان الصحيح هو إضافة مادة على تعديلكم المقترح تحمل رئيس الديوان المسؤولية الجنائية في حال وجود شبهة جريمة تعد على المال ولم يبلغ عنها فور علمه بها .
باختصار دكتور فيصل : المقترح توقيته مع وجود الرئيس الجديد عديم الفائدة ، وهو ناقص في جزئية عدم إبلاغه عن وجود جريمة ! وفي كل الأحوال كنت أتمنى أن يكون هذا التعديل ( بعد معالجة النقص ) في زمن رئيس الديوان السابق براك المرزوق رحمة الله عليه
 

q8 son

عضو فعال

حصلت على مقال للكاتب حامد الهاملي منع من النشر حيث يكتب، وننشره أدناه كما هو دون تعليق:

مياه الخالد بدأت تضحل

وزير الداخلية جابر الخالد اشغل سمو رئيس مجلس الوزراء مع بداية افتتاح دور الانعقاد الثاني للفصل التشريعي 13 لمجلس الأمة في متاهاته لا قيمة ولا فائدة لها بعدما ظلل مجلس الأمة والشارع الكويتي طوال الثلاث الشهور الماضية بقضيته الخاسرة ل5 مليون التي صرفت للوحات الإعلانية التي لا نعرف أين طريقها ولا تعرف من نصدق وزير العدل أم وزير الداخلية , وتمنيت كما تمنى بعض الكتاب أن يقطع الوزير الحق من نفسه ويضع استقالته على طاولة مجلس الوزراء ومع افتتاح ببداية عمل مجلس الأمة حتى تكون العلاقة بين السلطتين ممدودة بينهم إذا أحسوا انك هناك رئيس مجلس وزراء إصلاحي بمحاسبة المتسبب في قضية اللوحات الإعلانية والتي يتحملها الوزير جابر الخالد بعدما انكشف المستور باللعبة السياسية التي يمارسها الوزير وهذي لن تنطلي على المتابعين للساحة السياسية , لكن الوزير أصبح من رواد التمسك بكرسي وأصبح ملذة ووجاهة لدي بعض الوزراء , وجابر الخالد اثبت انه يناقض نفسه بنفسه ولا يعرف كيف يواجه هذي المعضلة التي وقع بها أمام الرأي العام وقبل كل ذلك أمام سمو رئيس مجلس الوزراء الذي يتحمل تبعات الوزير وقد يدخل حكومة ناصر المحمد بأزمة جديدة إذا لم يتداركها رئيس مجلس الوزراء ويتخذ قرار بإقالة وزير الداخلية من منصبة حتى يحصل على ثقة المجلس بان سمو رئيس مجلس الوزراء يبدي تعاونا مع نواب المجلس ,ليحس الشارع الكويتي بان ناصر المحمد يقود مسيرة الإصلاح ومحاسبة المقصرين , أما غير ذلك سوف يقود نواب مجلس الأمة بأغلبيته إلى مساءلة رئيس مجلس الوزراء على ما ارتكبه الوزير بقضية ال5 مليون والذي اشغل فيها وزارة العدل معه بمتاهات قضيته والتي تلاعب بها على بعض نواب الأمة الغلابة الذين استوعبوا الدرس بعد ما طارت الطيور بأرزاقها ومنحوه الثقة التي لا يستحقها من نواب الأمة الذين مثل عليهم بمسرحيته الوهمية في ردوده الغير مقنعه ولم يأتي بجديد بها باستجوابه الأخير والذي نرى اليوم مياه المؤيدين لوزير الداخلية بدأت تضحل , لكن إذا فات الفوت ما ينفع الصوت يوم كنا ننادي ونضع الحقائق لبعض نواب الأمة حديثي العهد وسنة أولى امة لبعض نواب الدائرة الخامسة الذي لم نجد أذان صاغية ألا للبعض منهم بمواقفهم الثابتة التي لا تتزحزح لتسمع رأي الشعب قبل جلسة طرح الثقة وهنا أتذكر فيها احد نواب الدائرة الخامسة وهو دليهي الهاجري الذي أطلق تصريحه الشهير بأنه يبحث عن العنب وليس الناطور لكنه لم يقطف العنب كما توقع نائب الدائرة الذي أوصلته أصوات ناخبيه الذي خذلهم مع بداية المجلس .

( الحسيني بمدرسة الجاهل)
الكاتب ناصر الحسيني وصف تهديد نواب الخامسة بمساءلة رئيس مجلس الوزراء بقضية تلوث ضاحية على صباح السالم إذا لم تحل قضيتهم مع المصانع بأنه استجواب شوارعي , وهذا الوصف لا يطلقه غير الجاهل المعروف على الفضائيات لكن يبدو أن الحسيني بدا يدرس بمدرسته ليتعلم منه الكلمات البذيئة للقاري والتوصيف , لذا أقول له عليك بزيارة المنطقة لتعرف حجم الكارثة حتى تكرمنا بسكوتك وأهل مكه أدرى بشعابها .

حامد الهاملي

 

q8 son

عضو فعال
الرئيس قرب الشيوخ الذين ضحى بهم من قبل من أجل حمايته




رئيس الوزراء وفهد الخنة



حصلت

على مقال للكاتب د.فهد الخنة منع من النشر حيث يكتب، وننشره أدناه :

من وحي الخاطر

د.فهد صالح الخنه

شاغلنا ومشغول عنا

انشغال الدولة بوزرائها وأجهزتها التنفيذية بحماية رئيس الوزراء من الاستجوابات ولعل آخرها زيارة الجيش الجرار من مسئولي الدولة لمصانع الشعيبة بعد التهديد باستجواب أم الهيمان وتقديم الوزراء والقيادات الإدارية في الحكومة قرابين أيضاً لحماية رئيس الوزراء من الاستجوابات وسيأتيكم خبر وزير الداخلية وسحب المراسيم وسحب الجناسي وإلغاء العقود وإلغاء المناقصات كذلك لحماية رئيس الوزراء من الاستجواب وإشغال الوزراء بالاتصال والتكتيك لوأد الاستجوابات ضده بل وصل الأمر بإنشغال النواب كذلك في ترطيب الأجواء وتبرير تصرفات الحكومة والتماس الأعذار لها ولو دون منطق وإشغال القضاء بقضايا متنوعة ومتعددة ضد وسائل الإعلام والكتاب ودعم المرتزقة والمطبلين لشتم المعارضين لرئيس الحكومة وتبديل التحالفات والتنسيق مع القوى السياسية ، فبداية كان مع الشعبي والليبراليين ثم الإخوان المسلمين وآخراً مع غيرهم وأخيراً عاد الى أعداء الأمس فقرب الشيوخ الذين ضحى بهم وأراد تجميع حكومة يمَثل فيها الجميع من أجل الدفاع عنه يعني البلد صار لها ثلاث سنوات مشغولة بحماية رئيس الوزراء وهو مشغول عنها . سياسة الدولة حاليا كيف يبقى الشيخ ناصر المحمد رئيساً للوزراء ونتيجة لذلك أصاب الدولة شلل الرعاب رعاب الاستجواب والحل بسيط الشيخ ناصر المحمد ينفض الخوف عن نفسه ولا أظنه يفعل أويستقيل أو يعفى من منصبه ويأتي رئيس وزراء قادر على إدارة البلد وتحمل مسؤولياته وتحمل تبعات المنصب وهذه الخطوة مسألة وقت ورئيس وزرائنا يراهن على الزمن والقدر لعله ينقذه ولا يدري أيسبق هو القدر أم يسبقه القدر وقصدي بالقدر هو القدر المحتوم فهو يراهن عليه والله اعلم
والله المستعان ,,,
 

q8 son

عضو فعال
يتساءل الطبطبائي حول دور الهيئة العامة للاستثمار في صفقة بيع 'زين'








حصلت على مقالة للمهندس عمر الطبطبائي منعت من النشر حيث يكتب، وننشرها أدناه كما هي، ولكم التعليق:

حقائق أغرب من الخيال

في ظل تطور الأحداث المتعلقة برغبة بعض مساهمي شركة زين للإتصالات في بيع 46% من حصتها لشركة تدعى 'فيفاسي' يحق لنا الاستفسار عن موقف ممثل الهيئة العامة للاستثمار في اجتماع مجلس ادارة زين عن عدم اعتراضه على فتح الكتب المحاسبية التي تحتوي على معلومات سرية لشركة زين الى ما يسمى 'بالكونسورتيوم' اي تحالفات بعض الشركات الأجنبية بقيادة الشركة الهندية 'فيفاسي' التي اتضح لنا لاحقا بأنها، أي فيفاسي، لا تملك القدرة المالية الكافيه لحجم هذا الاستثمار ولا تملك المعلومة المؤكدة عن الشركات المتحالفة معها لهذا الاستثمار حتى انها لم تعين أي مستشار مالي عالمي لدراسة هذه الصفقه علما بأن التوقيع مع مستشار مالي معتمد دوليا هو من أساسيات أي استثمار بهذا الحجم، وهذا ما يبين أن هناك شيئ غير واضح ولا شفاف في هذه الصفقة.
لأي مستثمر في شركة زين كل الحق في بيع أسهمه متى شاء ولمن شاء مالم يتلاعب في القوانين، أما الهيئة العامة للاستثمار والمالك الأكبر في شركة زين هي شركه تدير الفوائض المالية للبلد كما ذكرنا سابقا، أي أنها ملك للبلد يعنى بالكويتي الفصيح انها تمثل المال العام للبلد وبموجب دستور دولة الكويت تحديدا المادة 17 'للاموال العامة حرمة، وحمايتها واجب على كل مواطن' يحق لنا طرح أي تساؤل متى شئنا وعلى الهيئة العامة للاستثمار الإجابة حفاظا وتطبيقا لروح الدستور لذا هل من الحكمة أن تسمح ادارة الهيئة العامة من خلال ممثلها السماح للتحالف الاستثماري بقيادة الشركة الهندية الاطلاع على كل تفاصيل واسرار شركة زين دون أي ضمانات قوية تحمي أموالنا العامة؟ هل تأكدت الهيئة العامة للاستثمار من خلال ممثلها من قدرة شركة فيفاسي على تكملة هذه الصفقة الكبيرة؟ وعلى أي أساس يوافق ممثل الهيئة العامة للاستثمار صاحبة أكبر حصة على إخراج مثل هذه المعلومات السرية لأي كان من دون التحقق من قيام الشركة الممثلة لطرف البائع من توقيع ال(NDA) وهي الوثيقة الخاصة بعدم الافصاح عن أي معلومة للشركة؟ وما يجعلني أن أطرح هذه التساؤلات وتحديدا السؤال الأخير هو حقيقة الكتاب الموجه الى ممثل الهيئة العامة في مجلس ادارة زين والذي بدوره قام بتحويله الى مجلس ادارة الشركة؟!؟!؟!
تدعونا هذا التساؤلات الى طرح اسئلة أخرى عديدة تخص الهيئة العامة للاستثمار ففي تصريح لرئيس الهيئة في أحد القنوات الإخبارية الاقتصادية، أكد على ان سعر دينارين للسهم الواحد لشركة زين هو سعر عادل لبيع حصتها لأي مستثمر ونحن بدورنا نسأل الهيئة عن الأسس التي من خلالها توصلت الى ان الدينارين هو السعر العادل؟
بالنهاية نحن لانشكك بنوايا المستثمرين ولا ملاك شركة زين الأفاضل وليس لنا أي علاقة باستثماراتهم لأنها ببساطه شديدة استثماراتهم، أما الهيئة العامة فمن منطلق واجباتنا نحو دستورنا لنا كل الحق في أن نستفسر عن استثماراتها لأنها استثمارات الشعب وما نطلبه هو الإجابة على التساؤلات وأن يكونوا أكثرا شفافية ووضوح لإدارة أموال الشعب تطبيقا لدستور 62.
م ع ل و م ة :
يتقاضي ممثل الهيئة العامة للاستثمار مكافئة مالية سنوية تتجاوز النصف مليون دولار وهي ليست هبه أو تبرع بل هي مكافئة لممارسة دورة في حماية المال العام ... !!

 

q8 son

عضو فعال
يالديين دولتنا تشتكي العقوق











حصلت على مقال للكاتب سلطان مبارك العجمي منع من النشر حيث يكتب، وننشره أدناه والتعليق لكم:-

الأستاذ أحمد الديين في مقالة له قبل أسابيع يتحسر على الكويت ويقول لسنا دولة محتلة! لأنها لا تملك أن تتحكم بكم كيلو متر من أراضيها الواقعة على الدائري السابع وذلك لتحكم القوات الأمريكية بتلك الأراضي ومنع دخول موظفين البلدية إليها والقيام بعملهم !! ‎‏' ولو نارا نفخت بها أضاءت ... ولكن أنت تنفخ في رمادي'، ماذا تقول يا أستاذ أحمد, الكويت لم يحترمها أبناؤها فهل ننشد الإحترام عند الغير ، وماذا تريد منا يا أستاذنا الكريم هل نقف في وجه من يستقلون أرضنا ؟ ولكن كيف والبعض من أهلنا المتنفذين الفاسدين يصوبون الرماح على ظهورنا و يضعون الخناجر في خاصرتنا؟! ، إلى أي ضياع وفساد تريدنا أن نلتفت يا أستاذنا ، كيف نقول للذي يؤجر جزء من البيت ويقول للمؤجر لا تتعدى على الجزء المؤجر لك وأهل البيت يعيثون فسادا في أركان البيت ويبيعون كل ما فيه من أثاث ومتاع ولا يهمهم إلا غرفهم التي ينامون فيها ، يا أستاذ أحمد نحن في زمن القوى الفاسدة من بعض التجار المتنفذين وغيرهم وزمن الرويبضة زمن من قذف به البحر علينا (ابن العلقمي) وتابعه الجاهل ، فالحبال بأيديهم وبعض كبار البلد على المستوى السياسي والاقتصادي والإعلامي رقابهم بوسط تلك الحبال يقودونهم كيفما شاءوا وكما يحلو لهم ، إنهم يستقسمون بالأزلام ويجزروا الكويت ليأخذ كل منهم من وقع سهمه عليه ، للأسف هذه الزمرة من الغربان هي الرائدة في زمننا الموحل وهي الدليل لمسيرة البلد وقد قالت العرب قديما ' ومن كان الغراب له دليلا .. يمر به على جيف الكلاب' ، حال الكويت الآن وبدون مبالغة مثل المرأة التي تهتك سترها وتحاول جاهدة لستر نفسها وأبنائها مابين ابن عاق وابن متفرج خائف و أبن بار بوالدته يحاول الدفاع عنها ولكن بيد واحدة عجزت من أن تمسك بالسلاح بعد أن بترت يده الثانية التي تعفنت من حقن الفساد ، والآن يا أستاذ أحمد ماذا عسانا أن نفعل غير الدعاء لله بأن يعجل باليوم الذي تتفجر فيه مروءة هذا الابن الجبان المتفرج وتصحي عنده الغيرة لينصر أخاه الذي يدافع عن أمه ويرمي العباءة على أمه ليسترها قبل أن يعجز هذا الابن البار وييأس من ستر أمه ،والله المستعان.
 

q8 son

عضو فعال
اللحية الإسلامية وهم كبير!










حصلت على مقال للكاتب عبدالكريم الجسار منع من النشر حيث يكتب، وننشره أدناه والتعليق لكم :-
الإسلام عقل ومنطق وليس شوارب ولحية، ومن يقول بأن اللحية ضرورة إسلامية فهو مخطئ فالإسلام لو نزل في بلاد الرومان بدلا من بلاد العرب لما رأينا للحية قدسية إسلامية!!
ما رأيك عزيزي القارئ نقرأ معا ما قاله الرسول صلى الله عليه وسلم بشكل غير تقليدي بروح المنطق والعقل؟ إليك أشهر ما قيل على لسان الرسول صلى الله عليه وسلم في موضوعنا هذا، عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:'خالفوا المشركين ووفروا وأخفوا الشوارب'. وعن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:' عشر من الفطرة، قص الشارب، إعفاء اللحية، السواك، استنشاق الماء، قص الأظفار، غسل البراجم(مفاصل الأصابع من ظهر الكتف)، نتف الإبط، حلق العانة، وانتقاص الماء'. وفال مصعب: نسيت العاشرة إلا أن تكون المضمضة. وقال أيضا الرسول صلى الله عليه وسلم:' إن اليهود والنصارى لا يصبغون فخالفوهم'.
أجمع السلف على عدم وجوب صبغ الشعر، فقد صبغ بعض الصحابة ولم يصبغ البعض الآخر، والسؤال لماذا إذن فرض البعض إطالة اللحية ولم يأخذ واقعة الصبغ كقياس؟!!!!!!! نترك الإجابة لك عزيزي القارئ، ولكن لا مانع أن تستعين بأول 6 كلمات من الموضوع للإجابة.
نلاحظ بأن الرسول صلى الله عليه وسلم يسعى إلى مخالفة المشركين واليهود والنصارى حتى في الهيئة، والسبب أنهم قوى كبرى في شبه الجزيرة العربية، والإسلام أصبح القوى الرابعة!
كيف يعرف المرء في جزيرة العرب هذا نصراني أم يهودي أم مشرك أم مسلم؟ وخاصة أن جميعهم من سكان شبه الجزيرة العربية، وملامح الهيئة متشابهة كونهم أبناء أرض واحدة؟
الجواب بمخالفتهم، فكيف المسلم يعرف المسلم بعد أن أصبحوا كثرة؟ وخاصة عندما يكون أحدهم أشهر إسلامه دون أن يعرف الآخر، فرمز المخالفة بوابة المعرفة، وهذا ما سعى إليه الرسول صلى الله عليه وسلم، ولكن السؤال هو لماذا لم يخالفهم بحلق اللحية والشوارب مثلا، أو ترك أحدهما؟!
ذلك لسبب أن اللحية ليست إسلامية بل هي ترمز للرجولة عند سكان الجزيرة العربية قبل مجيء الإسلام ولهذا يصعب نزعها، أي أنها عادات عربية لا إسلامية والرسول صلى الله عليه وسلم هو ابن هذه البيئة الذي من المؤكد قد يتأثر بها كونه بشر.
ما دامت سطورنا قد تحدثت عن بشرية الرسول صلى الله عليه وسلم الذي جاء ليتمم مكارم الأخلاق، نقول بأن ما جاء على لسان النبي عليه الصلاة والسلام في حديث عشر من الفطرة الخ. .، نقول أن جميع ما ذكر أفعال عربية 100% أدخلها الرسول صلى الله عليه وسلم كونها أفعال طيبة، فالعرب من عاداتهم السواك واستنشاق الماء وقص الأظافر ونتف الإبط والخ. .، ويجب أن نلاحظ بأن هناك فرق بين قص الشارب للتهذيب وبين تخفيف الشوارب، فالأولى عربية والثانية إسلامية لمجرد المخالفة الاضطرارية لذاك الزمان، إذن هذه الأحاديث هي أبنت زمانها ومكانها وبيئتها لا أكثر.
نعلم بأن الفقهاء قد اختلفوا حول اللحية وحكمها، فمنهم من رأى تحريم حلق اللحية، وهناك من رأى كراهة حلق اللحية، وأيضا هناك رأي وهو إعفاء اللحية، مستعينين بسيرة النبي وأحاديثه والقياس وإجماع الصحابة بالتصرف مثلما تحدثنا عن صبغ الشعر لمخالفة النصارى واليهود، ونحن بعون الله قلنا ما نراه صوابا دون ميل أو مصلحة.
اللحية ليست حكرا للمسلمين بل هي حكرا للرجال، وهي ليست فكرة إسلامية أو عربية والدليل هو أن التماثيل القديمة التابعة للحضارة اليونانية تثبت بأن الرجال ذو لحيى، فمثلا تمثال اسكلبيوس/ اكسنوفون/ سقراط/ سيرابيس الخ. . 'متحف الإسكندرية'.
المبدأ هو عدم اختراع الأمواس' المريحة' جعلت الرجال يقدسون اللحية كونها رمزا لهم، ولعلمنا بوجود الأمواس البرونزية والحديدية عند الرومان والمصريين القدماء إلا أنهم يسحقون اللحية سحقا وبهذا يدل على تحملهم وقوتهم ليس لهدف آخر، أي أن الحلاقة عندهم ترمز للشجاعة والقوة لأنها مؤلمة جدا، و تخلف عرب الجزيرة جعلهم بعيدون جدا عن الاختراعات، وأما من ناحية الاستيراد من الأمم المتقدمة لن يجد الموس سوقا للبيع كون اللحية ترمز لفحولة الرجل العربي.
المسلمون الأقل علما جعلوا من اللحية جزءا من الدين وهي ليست كذلك، كان لها مهما للمخالفة ومن الجهل امتداد الفعل لانتفاء الهدف.
اللحية في عصرنا جعلت من الحلاقة مهنة وفن، ولكن البعض يريدنا كالسيخ نجعل للحية قدسية خاصة.
المصدر: 'صحيح بخاري/صحيح مسلم/الترمذي/ فتح الباري/ النسائي/ نهج البلاغة'.
 

q8 son

عضو فعال




حصلت على مقال للكاتب/ عبدالكريم الجسار منع من النشر حيث يكتب.. وننشره أدناه دون تعديل أو اضافات والتعليق لكم:-

اللحية الإسلامية وهم كبير!


الإسلام عقل ومنطق وليس شوارب ولحية، ومن يقول بأن اللحية ضرورة إسلامية فهو مخطئ فالإسلام لو نزل في بلاد الرومان بدلا من بلاد العرب لما رأينا للحية قدسية إسلامية!!
ما رأيك عزيزي القارئ نقرأ معا ما قاله الرسول صلى الله عليه وسلم بشكل غير تقليدي بروح المنطق والعقل؟ إليك أشهر ما قيل على لسان الرسول صلى الله عليه وسلم في موضوعنا هذا، عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:'خالفوا المشركين ووفروا وأخفوا الشوارب'. وعن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:' عشر من الفطرة، قص الشارب، إعفاء اللحية، السواك، استنشاق الماء، قص الأظفار، غسل البراجم(مفاصل الأصابع من ظهر الكتف)، نتف الإبط، حلق العانة، وانتقاص الماء'. وفال مصعب: نسيت العاشرة إلا أن تكون المضمضة. وقال أيضا الرسول صلى الله عليه وسلم:' إن اليهود والنصارى لا يصبغون فخالفوهم'.
أجمع السلف على عدم وجوب صبغ الشعر، فقد صبغ بعض الصحابة ولم يصبغ البعض الآخر، والسؤال لماذا إذن فرض البعض إطالة اللحية ولم يأخذ واقعة الصبغ كقياس؟!!!!!!! نترك الإجابة لك عزيزي القارئ، ولكن لا مانع أن تستعين بأول 6 كلمات من الموضوع للإجابة.
نلاحظ بأن الرسول صلى الله عليه وسلم يسعى إلى مخالفة المشركين واليهود والنصارى حتى في الهيئة، والسبب أنهم قوى كبرى في شبه الجزيرة العربية، والإسلام أصبح القوى الرابعة!
كيف يعرف المرء في جزيرة العرب هذا نصراني أم يهودي أم مشرك أم مسلم؟ وخاصة أن جميعهم من سكان شبه الجزيرة العربية، وملامح الهيئة متشابهة كونهم أبناء أرض واحدة؟
الجواب بمخالفتهم، فكيف المسلم يعرف المسلم بعد أن أصبحوا كثرة؟ وخاصة عندما يكون أحدهم أشهر إسلامه دون أن يعرف الآخر، فرمز المخالفة بوابة المعرفة، وهذا ما سعى إليه الرسول صلى الله عليه وسلم، ولكن السؤال هو لماذا لم يخالفهم بحلق اللحية والشوارب مثلا، أو ترك أحدهما؟!
ذلك لسبب أن اللحية ليست إسلامية بل هي ترمز للرجولة عند سكان الجزيرة العربية قبل مجيء الإسلام ولهذا يصعب نزعها، أي أنها عادات عربية لا إسلامية والرسول صلى الله عليه وسلم هو ابن هذه البيئة الذي من المؤكد قد يتأثر بها كونه بشر.
ما دامت سطورنا قد تحدثت عن بشرية الرسول صلى الله عليه وسلم الذي جاء ليتمم مكارم الأخلاق، نقول بأن ما جاء على لسان النبي عليه الصلاة والسلام في حديث عشر من الفطرة الخ. .، نقول أن جميع ما ذكر أفعال عربية 100% أدخلها الرسول صلى الله عليه وسلم كونها أفعال طيبة، فالعرب من عاداتهم السواك واستنشاق الماء وقص الأظافر ونتف الإبط والخ. .، ويجب أن نلاحظ بأن هناك فرق بين قص الشارب للتهذيب وبين تخفيف الشوارب، فالأولى عربية والثانية إسلامية لمجرد المخالفة الاضطرارية لذاك الزمان، إذن هذه الأحاديث هي أبنت زمانها ومكانها وبيئتها لا أكثر.
نعلم بأن الفقهاء قد اختلفوا حول اللحية وحكمها، فمنهم من رأى تحريم حلق اللحية، وهناك من رأى كراهة حلق اللحية، وأيضا هناك رأي وهو إعفاء اللحية، مستعينين بسيرة النبي وأحاديثه والقياس وإجماع الصحابة بالتصرف مثلما تحدثنا عن صبغ الشعر لمخالفة النصارى واليهود، ونحن بعون الله قلنا ما نراه صوابا دون ميل أو مصلحة.
اللحية ليست حكرا للمسلمين بل هي حكرا للرجال، وهي ليست فكرة إسلامية أو عربية والدليل هو أن التماثيل القديمة التابعة للحضارة اليونانية تثبت بأن الرجال ذو لحيى، فمثلا تمثال اسكلبيوس/ اكسنوفون/ سقراط/ سيرابيس الخ. . 'متحف الإسكندرية'.
المبدأ هو عدم اختراع الأمواس' المريحة' جعلت الرجال يقدسون اللحية كونها رمزا لهم، ولعلمنا بوجود الأمواس البرونزية والحديدية عند الرومان والمصريين القدماء إلا أنهم يسحقون اللحية سحقا وبهذا يدل على تحملهم وقوتهم ليس لهدف آخر، أي أن الحلاقة عندهم ترمز للشجاعة والقوة لأنها مؤلمة جدا، و تخلف عرب الجزيرة جعلهم بعيدون جدا عن الاختراعات، وأما من ناحية الاستيراد من الأمم المتقدمة لن يجد الموس سوقا للبيع كون اللحية ترمز لفحولة الرجل العربي.
المسلمون الأقل علما جعلوا من اللحية جزءا من الدين وهي ليست كذلك، كان لها مهما للمخالفة ومن الجهل امتداد الفعل لانتفاء الهدف.
اللحية في عصرنا جعلت من الحلاقة مهنة وفن، ولكن البعض يريدنا كالسيخ نجعل للحية قدسية خاصة.
المصدر:
'صحيح بخاري/صحيح مسلم/الترمذي/ فتح الباري/ النسائي/ نهج البلاغة'.

 

الأصمعي

عضو مخضرم






حصلت على مقال للكاتب/ عبدالكريم الجسار منع من النشر حيث يكتب.. وننشره أدناه دون تعديل أو اضافات والتعليق لكم:-

اللحية الإسلامية وهم كبير!


الإسلام عقل ومنطق وليس شوارب ولحية، ومن يقول بأن اللحية ضرورة إسلامية فهو مخطئ فالإسلام لو نزل في بلاد الرومان بدلا من بلاد العرب لما رأينا للحية قدسية إسلامية!!
ما رأيك عزيزي القارئ نقرأ معا ما قاله الرسول صلى الله عليه وسلم بشكل غير تقليدي بروح المنطق والعقل؟ إليك أشهر ما قيل على لسان الرسول صلى الله عليه وسلم في موضوعنا هذا، عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:'خالفوا المشركين ووفروا وأخفوا الشوارب'. وعن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:' عشر من الفطرة، قص الشارب، إعفاء اللحية، السواك، استنشاق الماء، قص الأظفار، غسل البراجم(مفاصل الأصابع من ظهر الكتف)، نتف الإبط، حلق العانة، وانتقاص الماء'. وفال مصعب: نسيت العاشرة إلا أن تكون المضمضة. وقال أيضا الرسول صلى الله عليه وسلم:' إن اليهود والنصارى لا يصبغون فخالفوهم'.
أجمع السلف على عدم وجوب صبغ الشعر، فقد صبغ بعض الصحابة ولم يصبغ البعض الآخر، والسؤال لماذا إذن فرض البعض إطالة اللحية ولم يأخذ واقعة الصبغ كقياس؟!!!!!!! نترك الإجابة لك عزيزي القارئ، ولكن لا مانع أن تستعين بأول 6 كلمات من الموضوع للإجابة.
نلاحظ بأن الرسول صلى الله عليه وسلم يسعى إلى مخالفة المشركين واليهود والنصارى حتى في الهيئة، والسبب أنهم قوى كبرى في شبه الجزيرة العربية، والإسلام أصبح القوى الرابعة!
كيف يعرف المرء في جزيرة العرب هذا نصراني أم يهودي أم مشرك أم مسلم؟ وخاصة أن جميعهم من سكان شبه الجزيرة العربية، وملامح الهيئة متشابهة كونهم أبناء أرض واحدة؟
الجواب بمخالفتهم، فكيف المسلم يعرف المسلم بعد أن أصبحوا كثرة؟ وخاصة عندما يكون أحدهم أشهر إسلامه دون أن يعرف الآخر، فرمز المخالفة بوابة المعرفة، وهذا ما سعى إليه الرسول صلى الله عليه وسلم، ولكن السؤال هو لماذا لم يخالفهم بحلق اللحية والشوارب مثلا، أو ترك أحدهما؟!
ذلك لسبب أن اللحية ليست إسلامية بل هي ترمز للرجولة عند سكان الجزيرة العربية قبل مجيء الإسلام ولهذا يصعب نزعها، أي أنها عادات عربية لا إسلامية والرسول صلى الله عليه وسلم هو ابن هذه البيئة الذي من المؤكد قد يتأثر بها كونه بشر.
ما دامت سطورنا قد تحدثت عن بشرية الرسول صلى الله عليه وسلم الذي جاء ليتمم مكارم الأخلاق، نقول بأن ما جاء على لسان النبي عليه الصلاة والسلام في حديث عشر من الفطرة الخ. .، نقول أن جميع ما ذكر أفعال عربية 100% أدخلها الرسول صلى الله عليه وسلم كونها أفعال طيبة، فالعرب من عاداتهم السواك واستنشاق الماء وقص الأظافر ونتف الإبط والخ. .، ويجب أن نلاحظ بأن هناك فرق بين قص الشارب للتهذيب وبين تخفيف الشوارب، فالأولى عربية والثانية إسلامية لمجرد المخالفة الاضطرارية لذاك الزمان، إذن هذه الأحاديث هي أبنت زمانها ومكانها وبيئتها لا أكثر.
نعلم بأن الفقهاء قد اختلفوا حول اللحية وحكمها، فمنهم من رأى تحريم حلق اللحية، وهناك من رأى كراهة حلق اللحية، وأيضا هناك رأي وهو إعفاء اللحية، مستعينين بسيرة النبي وأحاديثه والقياس وإجماع الصحابة بالتصرف مثلما تحدثنا عن صبغ الشعر لمخالفة النصارى واليهود، ونحن بعون الله قلنا ما نراه صوابا دون ميل أو مصلحة.
اللحية ليست حكرا للمسلمين بل هي حكرا للرجال، وهي ليست فكرة إسلامية أو عربية والدليل هو أن التماثيل القديمة التابعة للحضارة اليونانية تثبت بأن الرجال ذو لحيى، فمثلا تمثال اسكلبيوس/ اكسنوفون/ سقراط/ سيرابيس الخ. . 'متحف الإسكندرية'.
المبدأ هو عدم اختراع الأمواس' المريحة' جعلت الرجال يقدسون اللحية كونها رمزا لهم، ولعلمنا بوجود الأمواس البرونزية والحديدية عند الرومان والمصريين القدماء إلا أنهم يسحقون اللحية سحقا وبهذا يدل على تحملهم وقوتهم ليس لهدف آخر، أي أن الحلاقة عندهم ترمز للشجاعة والقوة لأنها مؤلمة جدا، و تخلف عرب الجزيرة جعلهم بعيدون جدا عن الاختراعات، وأما من ناحية الاستيراد من الأمم المتقدمة لن يجد الموس سوقا للبيع كون اللحية ترمز لفحولة الرجل العربي.
المسلمون الأقل علما جعلوا من اللحية جزءا من الدين وهي ليست كذلك، كان لها مهما للمخالفة ومن الجهل امتداد الفعل لانتفاء الهدف.
اللحية في عصرنا جعلت من الحلاقة مهنة وفن، ولكن البعض يريدنا كالسيخ نجعل للحية قدسية خاصة.
المصدر:
'صحيح بخاري/صحيح مسلم/الترمذي/ فتح الباري/ النسائي/ نهج البلاغة'.
متابع من بعيد :)
 

q8 son

عضو فعال
مقالة المهندسة الخليفة لم تنشر كاملة








نشر للمهندسة نجلاء عبدالعزيز الخليفة اليوم مقالا حيث تكتب، لكن المقال نشر مبتورا وليس كما حصلت عليه في نسخته الأصلية، وننشره أدناه كما هو:
الراقصة والطبال
لا أعلم ما أصاب النائب محمد هايف حينما استشاط غضباً على وزيرة التربية والحكومة حتى يخرج إلى الرأي العام بهذا التصريح الذي لم يحترم فيه أخلاق المجتمع الكويتي الأصيل ولم يراعِ معه أصول الكلمة الطيبة في الدعوة إلى الإصلاح، بعد أن اتهم الوزيرة والحكومة بتحويل الطالبات إلى 'راقصات' بجعل مادة التربية الموسيقية مادة أساسية ضمن المنهج الدراسي الحكومي، وكم وددنا لو أن النائب الفاضل الذي يمثل الشعب الكويتي بمختلف قناعاته قد ابتعد عن الشخصانية والتعصب في الرأي وتبني ما هو أهم من الاعتراض على مادة التربية الموسيقية ، والتفت إلى ضعف مناهج التعليم الكويتي والتدهور المستمر في مخرجاته التي لا تتواءم مع احتياجات سوق العمل ، فطلبة المدارس لازالوا يتلقون التعليم بأسلوب التلقين ، واليوم الدراسي المتخم بالحصص( الساعات) الدراسية بالكاد يكفي لثلاثة أو أربعة حصص (ساعات) دراسية ، والسنة الدراسية لو جمعت أيامها فلن تتعدى الثلاثة أو أربعة أشهر بعد طرح أيام العطل الرسمية والإجازات السنوية وغيرها ، وحتى يتأكد النائب الفاضل مما أتحدث عنه فليجلس مع أحد أبنائه أو أي طالب أو طالبة ليناقشهم وسيرى مدى سطحية أفكارهم وركاكة أسلوبهم ، وأتحداه أن يسأل أياً منهم عن أي معلومة قد تلقاها خلال العام الدراسي فيجده محتفظاً بها بعد انتهاء العام الدراسي ، إن الوضع المزري للمستوى التعليمي اللامنهجي في مدارسنا هو الأولى بالانتقاد ، ويكفي أن يعي النواب الذين يشغلون أنفسهم في انتقاد التربية الإسلامية والتربية الموسيقية بأن المشكلة لا تكمن في هذين المنهجين بل انخفاض ترتيب دولة الكويت من حيث جودة التعليم ومخرجاته إلى أدنى المستويات بعدما كنا في مقدمة دول العالم العربي هو الأولى بالاهتمام ، ولا عزاء بعد ذلك لأبنائنا وبناتنا الذين يخرجون إلى سوق العمل ليكتشفوا أنهم عاجزين عن مواكبة متطلبات هذا السوق وأنهم يفتقرون إلى أبسط مستويات الكفاءة والقدرة على العمل ، إن التعليم بشكل عام في الكويت أصبح هو العائق الحقيقي أمام تقدمنا وتدهور الحالة الاقتصادية للمواطنين وتراجع أعداد المعينين وتفشي البطالة وازدياد نسبة الجريمة وتدهور الفكر والثقافة وانتشار الأفكار الغريبة التي لا تتواءم مع مجتمعنا ، بل إن مادة التربية الموسيقية بريئة براءة الذئب من دم ابن يعقوب مما يلقى عليها ، وإن كان أحد النواب يسعى لمحاكمة الحكومة ومساءلتها فليكن السبب الرئيسي لهذه المساءلة هو تدني المستوى التعليمي لأبنائنا ، لأن 'الراقصة ' لا تنشأ راقصة يا هايف وهي الحاملة لأعلى الشهادات العلمية ، و'الطبال' لا ينشأ طبالاً وهو المعد مهنياً لتبوء المناصب القيادية ، بل ضعف التعليم وقلة الثقافة ونقص الخبرة وشح الوظائف وتخلف المجتمع هم الأسباب الحقيقية لما قد يقود أبناءنا وبناتنا إلى هذا المستوى من التدني الأخلاقي ، وسكوت أولياء الأمور وتخاذلهم عن الدفاع عن مستقبل أبنائهم وبناتهم التعليمي والعملي هو في الأساس معصية للخالق وليس شراء الآلات الموسيقية هو السبب ، كم نتمنى لو أشغل النواب أنفسهم فيما هو أهم وأجدى من مجرد فرض أفكارهم وقناعاتهم الشخصية واهتموا بأمور عامة الشعب الذي قد يوافقهم أو يختلف معهم في هذه الأفكار والقناعات.
يا أيهـــــا الرجــــل المعلـــم غيــــره هلاّ لنفسك كان ذا التعليـــــم
تصف الدواء لذي السقام وذي الضنى كيما يصحّ به وأنت سقيـــم
ونراك تُصلــــح بالرشـــاد عقولنــــــا أبداً وأنت من الرشاد عديــم
لا تنـــــه عن خلـــــقٍ وتأتِ بمثلــــــه عارٌ عليك إذا فعلت عظيــــم
وابدأ بنفســـك فانههــــا عن غيهــــــا فإذا انتهيت منه فأنت حكيم
فهنـــاك يُقبـــل ما وعظت ويفتـــــــدي بالعلم منك وينفع التعليـــــم
نجلاء عبد العزيز خليفة- مهندسة وكاتبة كويتية
Engineering_group@hotmail.com
 

q8 son

عضو فعال
من وحي الخاطر

الخنة: مقاضاة المسلم مضيعة وقت وتهويش'، وليكشف رئيس الوزراء اسم النائب ويستقيل







حصلت على مقال منع من النشر حيث يكتب للنائب السابق د.فهد الخنه، وفي ما يلي نص المقال دون تعليق :

من وحي الخاطر
د.فهد صالح الخنه
السقوط في الوحل
استعمل رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلاً على صدقات بن سليم فلماء جاء حاسبه وقال الرجل لرسول الله صلى الله عليه وسلم هذا مالكم وهذا أهدي لي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فهلا جلست في بيت أبيك وأمك حتى تأتيك هديتك إن كنت صادقاً وفي رواية ' فقام وخطب صلى الله عليه وسلم من على المنبر فحمد الله وأثنى عليه وقال ما بال العامل نبعثه فيقول هذا لكم وهذا أهدى لي ألا جلس في بيت أمه أوأبيه فينظر أيهدى له أم لا......'
نحن أمام واقعة تتعلق بدفع رئيس الوزراء الشيخ ناصر المحمد الصباح مبلغ مائتين ألف دينار لنائب في مجلس الأمة لو كان في بيته لما رآها ومع أن تلك شبهة تهمة جنائية والمتهم برئ حتى تثبت إدانته في محاكمة عادلة إلا أنه في السياسة الأمر يختلف .
فأولاً من الناحية السياسية هذا أمر لا يمكن قبوله تحت أي مبرر سواء من رئيس الوزراء أو النائب وعليه يجب على رئيس الوزراء تقديم استقالته كما يجب كشف أسم النائب حتى لا تعم التهمة الباقين .
ثانياً : على نواب الأمة تشكيل لجنة تحقيق برلمانية وحيث أن التهمة تطول جميع النواب الحاليين والسابقين ربما تفقدها الحياد لأنها تحقق مع زملاء لهم لذا اقترح تشكيل لجنة قضائية من مستشارين للتحقيق في جميع حسابات رئيس الوزراء الخاصة والرسمية منذ توليه المسؤولية إلى يوم استقالته أو إعفاءه وإحالة من استلم من النواب أو غيرهم ممن هم في حكمهم أية مبالغ إلى القضاء ليفصل في الأمر إن كان رشوة أم لا.
ثالثاً: إحالة رئيس الوزراء إلى محكمة الوزراء وإحالة النائب معه للتحقيق إن كانت الواقعة جريمة رشوة أم لا.
رابعاً : إقرار الاقتراحات بقوانين كشف الذمة المالية وقانون الإفصاح وتعارض المصالح وقانون ديوان الرقابة الإدارية في جلسة 17/11/2009 القادمة بعد مناقشة اقتراحات القروض وصندوق المعسرين لأنه أصبح ضرورة ملحة لا تحتمل التأخير ولو تم تمديد الجلسة إلى حين الانتهاء من إقرار ها أعلاه
أننا في مرحلة سياسية صعبة و مريرة تم فيها تسخير الأموال العامة والخاصة من اجل شراء أو سرقة إرادة الأمة وذلك بشراء بعض الضمائر الخربة من نواب الخيانة الذين تعرفهم بسيماهم وتعرفهم من لحن القول يدافعون عن الفساد والمفسدين بكلام ظاهره الرحمة كذباً كالتهدئة و الحرص على التنمية وتحقيق مصالح الوطن والمواطنين وباطنه العذاب وهو حماية المفسدين ولصوص المال العام والراشين والمرتشين والمطبلين والمرتزقة ، يا أهل الكويت أدركوا وطنكم قبل أن يسرق منكم فكما يدفعون لبعض النواب أصبحوا يشترون كما نقرأ بعض وسائل الإعلام للثناء والمديح وتدبيج المقالات والبطولات لبيان مزاياهم طبعاً الوهمية وانجازاتهم التي هي من نسج الخيال لأنه لا شيء على ارض الواقع ادفعوا رئيس الوزراء إلى الاستقالة أو إعفاءه من منصبه ،أما حجج فريق رئيس الوزراء فهي تدل على انهيار دفاعاته قبل الهجوم وإشهار إفلاس مبكر لمحاميه فالحديث عن أن الذي يدفع من أمواله الخاصة لا يساءل بأي حال غير صحيح بل وتخريف يضحك عليه أهل القانون فإذا كان الباعث شراء موقف النائب فهو رشوة وجريمة يعاقب عليها القانون سواء من ماله الخاص أو من المال العام وهذه أدهى وأمر والحديث عن السرية المصرفية هو مشاغبة وإثارة غبار من محامي الرئيس على أنفسهم فالشيك كما أكد الخبراء القانونيين حسب ما نشرته القبس ورقة متداولة لا تخضع للسرية المصرفية ويمكن أن يحولها المستفيد إلى طرف ثالث والثالث إلى رابع وإن كان تشددكم على ما أسميتموه خيانة موظف لأمانته وإخراج مستند اطلع عليه بحكم وظيفته فماذا تسمون دفع مائتين ألف دينار من رئيس الوزراء إلى نائب أثناء عضويته والأولى قطرة في بحر الثانية فأين تشددكم عليها وهي اخطر و أكبر والأولى إن كانت خطأ فمن الصغائر والأخرى من الكبائر السياسية وإذا ثبت أنها رشوة فهي من الكبائر الجنائية ما لكم كيف تحكمون!! أما حديثكم عن مقاضاة النائب فيصل المسلم فمضيعة وقت وتهويش لان النائب دستورياً لايسائل عن آراءه داخل المجلس ولجانه بأي حال من الأحوال ، وقد أنصف الدكتور فيصل المسلم بل جاء على نفسه عندما قال إذا كانت المعلومة صحيحة فعلى رئيس الوزراء الاستقالة وإذا كانت غير صحيحة فهو سيقدم استقالته أو الاستجواب مع أنه نائب يمارس دوره في التأكد من المعلومة وليس مطالب بتقديم استقالته ولكنه أنصف من نفسه، اليوم نحن أمام مفترق طرق إما تمر هذه ويصبح الدفع للنواب من الحكومة أو غيرهم مباركاً طيباً حلالاً زلالاً وعليهم بالعافية واقبض ولا يهمك من حلالهم الخاص لشراء الجواخير وبناء المساجد!!؟ كما يتحجج فريق رئيس الوزراء بهذه الحجج المضحكة المبكية على الحال اللي وصلنا إليه وإما أن يقف نواب الأمة الشرفاء والبقية منهم والقوى السياسية ومؤسسات المجتمع المدني ليتصدوا إلى هذا الأمر بحزم حتى يستقيل رئيس الوزراء ويحال إلى محاكمة الوزراء هو وجميع من قبض منه من النواب ومن هم في حكمهم . إننا نراقب مواقف نواب الأمة فإما ينتصروا للكويت ولو على حساب كراسيهم التي سيعود الشرفاء إليها بعد الله بإرادة الأمة أو يقدموا كراسيهم على حساب مستقبلنا ومبادئ الصدق والأمانة والشرف والنزاهة فماذا سيختار من نراهن عليهم لا من غسلنا أيدينا منهم نسأل الله لهم الثبات والسداد وقول وفعل الحق وآلا يخافوا في الله لومة لائم
والله ولي المتقين
 

q8 son

عضو فعال
ارحل الكويت تستحق الأفضل

ضعف ادارتك يا رئيس الوزراء وتفشي الفساد في طوارئ 2007 وكارثة مشرف ومناقصة
'الصبية' ومستشفى جابر كلها تدفع بإستقالت





رئيس الوزراء وفهد الخنة




حصلت على مقال للكاتب د.فهد الخنة منع من النشر حيث يكتب، وننشره أدناه :
من وحي الخاطر
د.فهد صالح الخنه
ارحل الكويت تستحق الأفضل
تأكيد رئيس الوزراء للنواب أن المجلس باق لأربع سنوات مع إن ذلك لا يرجع له بل لحضرة صاحب السمو حفظه الله لأنه الحكم بين السلطتين ورغم تمنياتنا ببقاء المجلس لمدتة الدستورية ولكن ليس على حساب سلطاته الدستورية ودوره الرقابي والتشريعي وكذلك ليس برئاستك للحكومة التي يجب أن تستقيل منها على خلفية شيكات النواب ومصاريف ديوانك وتحال إلى محاكمة الوزراء ليأخذ القانون مجراه علاوة على فشلك التام والذريع في إدارة الدولة ، أن محاولتك فرض نفسك وكأن بقاء المجلس مرهون ببقائك وترسل رسالة للنواب لتأجيل الاستجوابات أو إحالتها للدستورية أو التشريعية أو هو حتى شطبها بالشبهة المتكررة بعدم الدستورية هو في الحقيقة الذي سيقضي على المجلس وصلاحياته وهذا يعني كذلك هروبك المستمر من مواجهة الاستجواب رغم إعلانك استعدادك لصعود المنصة لأنه إعلان وهمي وخديعة معروفة وإذا كان النواب يريدون استقرار المجلس فليبحثوا عن سبب حل الثلاث مجالس السابقة!!؟ إنه أنت يا سمو رئيس مجلس الوزراء وليس غيرك لقد دافع عنك نواب كثر وكانت معك أغلبية مريحة منذ أول مجلس كنت فيه إلى هذا المجلس الذي فيه أغلبية فدائية أعلنت جهوزيتها للانقضاض على أي استجواب يقدم لك واستعدادها للتصدي له فأين العلة والخلل إذن !!؟ أنه بضعف إدارتك وخوفك من صعود المنصة وتفشي الفساد وما طوارئ 2007-2008 عنا ببعيد ومحطة مشرف ومناقصة محطة الصبية التي دار حولها لغط كبير ومناقصة مستشفى جابر وتداعياتها وذهاب أكثر من 40 مليار دينار ميزانيات حكوماتك خلال الثلاث سنوات الماضية هباءاً منثوراً لم نر منها شيئاً يستحق على ارض الواقع وإذ عدنا إلى تصرفاتك فمصاريف ديوانك في النيابة بعد تقرير ديوان المحاسبة الذي يدينك سياسياً وشيكاتك واعترافاتك وحججك المرفوضة بأنها من أموالك الخاصة وتتصرف فيها كيفما تشاء وهي حجة غير صحيحة فلا يجوز لك دفع أموال لنواب الأمة تحت أي ذريعة أو أي ظرف إذ أنها تنافي الشفافية وتثير شبهة الرشوة لشراء مواقفهم لمصلحتك وإذا كان الأمر كما تقول من أموالك وعلى كيفك فهل يسمح لك ذلك بدفع أموال لمجلس القضاء الأعلى و لأعضاء المحكمة الدستورية أو النائب العام أو رئيس لجنة المناقصات أو رئيس ديوان المحاسبة أو رئيس الفتوى والتشريع مع كامل تقديري لمن ذكرت وثقتي بنزاهتهم وأنهم فوق الشبهات خاصة رجال القضاء وإنما اضطررت إلى ضرب أمثلة لأبين بطلان التحجج بأنها من أموالك الخاصة وأن حقك بالتصرف بها على كيفك , إنه منطق أعوج مدمر للبلد ، فأموالك تتصرف فيها حسب الشرع والقانون و الشرع والقانون يحرمون ويجرمون إعطاء رئيس الوزراء أية أموال ولو كانت من حسابه الخاص إلى النواب والقضاء العادل هو الفيصل في ذلك ولك حق الدفاع عن نفسك وله تقدير إن كانت بهدف تغيير مواقفهم أو لأمر أخر ولكنها كما أكدت سياسياً مرفوضة وعليك الاستقالة فوراً حتى تنطلق الكويت برئيس وزراء جديد وحكومة جديدة وبوجود هذا المجلس الذي إن أراد النواب المحافظة عليه فعليهم أن يرفعوا كتاب عدم تعاون معك لا أن يدافعوا عنك لان من سبقهم فعل ذلك ولم يبق المجلس وإن لم يفعلوا ولن يفعلوا فما عليهم حسافه ولا عليك .
والله المستعان
 

q8 son

عضو فعال
الحميضي ومحاولة الانتقام السياسي




بدر الحميضي



حصلت على مقال للكاتب مشعل المعلث منع من النشر حيث يكتب، وننشره أدناه :

قلم حر الحميضي ومحاولة الانتقام السياسي مشعل المعلث

في الحقيقه لم أكن أعرف عن لقاء بدر الحميضي الخطير إلا بعدما قرأت نقد الصحفي داهم القحطاني له في جريدة الآن الإلكترونية . فحديث الوزير السابق بدر الحميضي عن موضوع التركيبة السكانية ونقله عما أسماه أحد رجالات الدولة (وأظنه شبحا ) وما حمل في حديثه من لمز وغمز في القبائل وطعن في مخرجاتهم لمجلس الأمة ومحاولة لتأليب السلطة عليهم في إشارة لدعوة النائب ضيف الله بورميه للبدون للتجمهر أمام مجلس الأمة والتشكيك في أحقيتهم بالتجنيس لهو عبث فئوي ونفس طبقي لا يخدم مصلحة الكويت 0ولاأظن أن هذا الكلام يقل خطورة عما تفوه به الجاهل النكرة (فض فوه ) من تقسيم أهل الكويت داخل وخارج السور وضربا للوحدة الوطنية والفرق بين الحميضي وذاك (الجاهل ) أن الصراحة موجودة عند الثاني وغير موجودة عند الأول وهل فتح ذلك الجاهل باب الإفصاح عما يدور في خاطرك يا بدر الحميضي ؟ أتمنى من الحميضي أن لا ينقل الخلاف الشخصي بينه وبين النائبين مسلم البراك والدكتور ضيف الله بورميه إلى القبائل ، ففشلك بالتصدي للاستجواب المقدم من بورميه بل هروبك منه بمحاولة الالتفاف على الاستجواب بتقديمك الاستقالة من وزارة المالية وتوزيرك لوزارة النفط ما حدى بالنائب ضيف الله بورميه بمتابعة مشروع استجوابك عن طريق استجواب رئيس الوزراء ما اضطرك لتقديم استقالتك من وزارة النفط تفاديا للاستجواب أي أن بورميه أرغمك على ترك الحكومة وكسب الرهان معك فهزيمتك لا تبرر السماح لك بالتلاعب في النسيج الاجتماعي الكويتي والدفع في تفكيكه والمحاولة منك في إشفاء غليلك فالأولى منك التحلي بالشجاعة السياسية وصعود المنصة وتفنيد الاتهامات الموجهة لك أم أنك تتبع سياسة ( يا مغرب خرب ) وأما حديثك عن إسقاط القروض غير صحيح فالمقترح المقدم الآن شراء الدين وإسقاط الفوائد ، فلماذا التلاعب بالألفاظ ؟ ليتنا سمعنا صوتك عندما أقر المجلس قانون ضمان الودائع البنكية وما يحمل من تفريط في المال العام بل وتصويره بأنه إنقاذ للنظام المصرفي في الكويت بينما هو في الحقيقة تعويض لعائلة مليارديره عن خسارة المضاربة في أموال المساهمين 0 ولا يخفى على الحميضي أن من يملك البنك هم أشخاص وليست الدولة فما يضر الدولة خسارة التاجر ؟ وسكوتك أيضا عن قانون الاستقرار المالي وخطره في تضيع أموال الأجيال القادمة ولم يستفد منه غير التجار، أم حلال على بلابله الدوح - حرام للطير من كل جنس ، أين صوتك المزعوم ؟ في الدفاع عن المال العام عندما كنت تترأس صندوق التنمية وتوزيعك للمنح من أموال الشعب الكويتي أم حلاوة المنصب لها أثرا في ذلك 0 يا بدر الحميضي لن يسمح لك الشعب الكويتي بتصفية حسابك السياسي مع أي كان على حساب ضرب ا لدستور 0 وأود أن أتساءل هل أفقدك بورميه صوابك بعدما أرغمك على الخروج من قاعة عبدالله السالم مقالا ؟ وهل كنت تحمل هذا الفكر الفئوي وأنت وزيرا؟ وهل آلمك بأن من تشكك بأحقيتهم بالتجنيس هم اليوم حفاظ للمال العام من عبث سراقه ؟ بانتظار الإجابة 0
 

q8 son

عضو فعال
الزيد عن المركزي: 87 مليون غرامات البنوك للقروض الشخصية واعتراف بذبح المواطن، فأين الشفافية؟




الزميل زايد الزيد والمحافظ

حصلت على مقال لناشر تحرير جريدة
الزميل زايد الزيد منع من النشر حيث يكتب، وننشره أدناه دون تعليق:

منو اللي مايبي الشفافية ؟!
زايد الزيد
أهاب محافظ البنك المركزي الشيخ سالم العبدالعزيز الصباح في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية ( كونا ) يوم أمس بالمواطنين ضرورة الحصول على الأخبار من مصادرها الرسمية ومن القنوات الاعلامية المعروفة بمصداقيتها وعدم الانسياق وراء الشائعات التي تضر بالاقتصاد الوطني ، وقد جاء هذا التصريح الصحافي من المحافظ على خلفية شائعات تداولها المواطنون عبر الرسائل القصيرة ( sms ) بشأن الحجز على الأسهم المرهونة لبعض الشركات المتعثرة .
وهذا كلام جميل وفي محله تماما ، ولكن نود أن نسأل السيد المحافظ : لماذا يلجأ الناس للشائعات أصلا ؟؟ و أظن أن الاجابة لاتخفى عليك بأن الناس – في كل مكان بالعالم – تلجأ للشائعات حينما تغيب المعلومات من مصادرها الأصلية في أي قضية مثارة ، هنا تنتشر الشائعات في وجود الفراغ !
ولو نأخذ قضية مديونيات المواطنين وقروضهم مثالا ، لوجدنا أن غياب المعلومات الصحيحة وعدم بثها في وقتها المناسب ، بل ونشر معلومات غير دقيقة من جانب المؤسسات والمسؤولين ذوي العلاقة بالموضوع ، كان كل ذلك سببا في تفاقم المشكلة !
فقضية مديونيات وقروض المواطنين ، ساهم غياب الأرقام الحقيقية عنها في جعلها نموذجا للتخبط الحكومي في التعامل معها ، فالقضية كبيرة جدا في حجمها وفي تداعياتها ، لكن المحاولات الحكومية في التقليل من شأنها لم تزد المراقبين لها والمكتوين بنارها إلا اصرارا على متابعتها ، ولتنظر ياسعادة المحافظ إلى المعلومات الخطيرة التي أدلى بها السيد عبدالمجيد الشطي رئيس مجلس ادارة البنك التجاري ورئيس اتحاد المصارف الكويتية قبل يومين حينما قال بأن البنك المركزي قام بتغريم البنوك بما يزيد عن 87 مليون دينار بسبب تجاوزها في اجراءات الإقراض الشخصي ! ماذا يعني هذا ؟ إن هذا يثبت أن البنوك كانت تذبح المواطنين في اقراضها للمواطنين من الوريد للوريد لسنوات طويلة ، وهذا يثبت أن البنك المركزي ' غاب ' طويلا عن محاسبة تلك المؤسسات التي يحركها الجشع ، فمع الاشادة باجراءات البنك المركزي في وضع تلك الغرامات الهائلة على البنوك ، إلا أن الكل يعرف أن اجراءاتكم جاءت متأخرة جدا !
إذا ، غياب الشفافية هي المتسببة في تفاقم هذه المشكلة ، فحينما قللتم من حجم المشكلة ، وغيبتم الأرقام الصحيحة عنها ، كشف النواب المتابعين للقضية وعلى رأسهم النائب الفاضل ضيف الله بورمية بعض مالديهم من الأرقام التي تكشف جزءا كبيرا من حجم المشكلة ، فتحركتم لتغريم المؤسسات الجشعة !،والشفافية مطلوبة جدا في كل الموضوعات العامة التي تهم شرائح واسعة من المجتمع ، ووجود المعلومات الصحيحة ونشرها بالسرعة المطلوبة هي التي تقضي على الشائعات ، والقضايا المالية تحديدا ياسعادة المحافظ تتطلب شفافية أعلى من القضايا الأخرى ،
مايتعرض له سوق الكويت للأوراق المالية هذه الأيام من انهيارات ، لاأظن أنه يخفى عليك أن سببها غياب الشفافية عن أوضاع الشركات الكبيرة فيها ك ' زين ' و ' أجيليتي ' !

 

q8 son

عضو فعال

حامد الهاملي


حصلت علي مقال للكاتب حامد الهاملي منع من النشر حيث يكتب، وننشره أدناه كما هو وتعليق لكم:

ناصر الحسيني والحقيقة الغائبة
دائما عندما تكتب المقالة لابد أن تبحث عن الحقيقة حتى تكون لك مصداقية لدي قرائك ككاتب صحفي ويعرفون عندما تكتب لابد لديك أدلة مقنعة وحقائق وهذا ما يميز بعض الكتاب بصحافتنا حتى تكون صادقا مع نفسك قبل أن تكون صادقا مع القارئ , لكن أصبح بعض الكتاب يزيف الحقائق ويبدو انه غير مطلع جيدا بل الهم الأول لديه هو إثبات الوجود وهذه ليس مهنة الصحفي الشريف على القلم الذي يحمل أمانه على عاتقة ومحاسب أمام الله بما يكتب لوضع الحقيقة والبرهان , وما لفت نظري الأسبوع الماضي لمقالة الكاتب ناصر الحسيني من جريدة عالم اليوم ولن أكون مدافعا عن النائب بقدر ما ابحث عن الحقيقة التي يملكها كما يقول بمقالته عن تصويت النائب بمشروع الدائرة الواحدة والتي كان موقع عليها النائب , لكن يقول كاتبنا العزيز أن النائب انقلب أثناء الجلسة ضد الدائرة الواحدة وإذا كانت لديه معلومات فل يزودني بها , ولاشك أن مراقبة أداء النائب الصيفي مبارك بالدائرة الخامسة أصبحت كبيرة ويحضا بشعبية بعد أن تجلت الحقيقة بمواقفه داخل قبة البرلمان , لكن هناك بعض الكتاب عليه أن يكون واقعيا مع قرائه وصادقا بنقل الخبر بمحاضر اجتماعات اللجان البرلمانية , وهذا ما فاجأني به الكاتب الحسيني بمعلومة مغلوطة لا يعرف القارئ ماذا يريد منها لكنني اعرف ماذا يريد منها , لكن سوف أزودك بمعلومة بان النائب صوت مع الدائرة الواحدة وإذا أحبب إنني أزوده بمحاضر اللجنة والتصويت فأهلا وسهلا لننورك بالحقيقة التي أخفيتها , ولأنني متابع جيدا على أداء نواب الدائرة الخامسة وخاصتنا ما يدور باللجان البرلمانية والمقترحات التي تحتاج إلى تصويت ولدي الشجاعة بان انتقد نواب الدائرة وحتى المقربون مني لكن هل يمتلك الحسيني الشجاعة بالانتقاد للنائب الذي يسير معه ويعرف ما يدور بخفايا الأمور بعدما تجاهل صرخة مواطن وقع الظلم عليه من إحدى الوزارات والذي شمر النائب عن ذراعه وقال بالحرف الواحد سوف ارفع الظلم عنك لكن بعدها اختفى ولم يراه حتى كتابة المقالة كما يقول المواطن المغلوب على أمره وإذا كنت تعلم فهذي مصيبة وإذا لم تكن تعلم فالمصيبة أعظم, وهذا ما لفت انتباهي بمقالة الحسيني التي غيب عنها الحقيقة وامتزجت بغموض كاتبها لقرائه ويبدو أن نواب المواقف المشرفة ارتفعت أسهمهم الشعبية وغاب سهم نائبه الذي دخل مؤشر الخط الأحمر وهذا الذي لا أتمناه للنائب الفاضل, لكن أقول لك أن الدائرة الخامسة كسبوا نواب عرفوا بمواقفهم المشرفة ومع بداية عمل مجلس الأمة اثبت للجميع انه لن ينتظر قانون من أين لك هذا..؟ بل تقدم طواعية بكشف إبراء ذمة بمحض إرادته أمام الله وأمام الشعب وازدادت شعبيته بعد استجواب وزير الداخلية الذي ألمت بعض الكتاب بمواقفه المشرفة ببداية مسيرة نائب بحياته البرلمانية التي لن يغيبها التاريخ مهما كتب عنه لأننا نحتاج مثل هؤلاء النواب الذين يبحثون عن مصالح الشعب قبل مصالحهم الشخصية , لكن يبدو استوي طريقك مع طريق الجاهل الذي غاب عن الفضائيات هذي الأيام .
حامد الهاملي

 

q8 son

عضو فعال



حصلت على مقال للكاتب سلطان مبارك العجمي نشر حيث يكتب ولكن بترت بعض العبارات منه، و تعيد نشره كاملا والتعليق لكم:-


الحكومة والمجلس وأوضاع المنطقة


لقد حذر العقلاء من سياسيين وكتاب من خطورة الفساد الذي استشرى في البلاد وحذروا مرارا وتكرارا من قوى الفساد المتنفذة والمكونة من شخصيات تجارية وشخصيات سياسية وشخصيات تملك السلطة والنفوذ سواء حكومية أو غير حكومية، وهذه القوى هي التي كانت تدير الأمور في الخفاء، إلى إن ظهرت بصمات هذه القوى على »قفا« أشخاص خرجوا في غفلة من الزمن يحملون تاريخا اسود وجعلوا منهم تجارا وكتابا في الصحف وناشطين سياسيين استخدموهم في ضرب الوحدة الوطنية وتضليل الرأي العام وذلك للتشويش على الشرفاء في مجلس الآمة الذين وقفوا سدا منيعا لحماية المال العام وجاهدوا لحفظ كرامة وحقوق الشعب من خلال الدستور في وقت انبطح فيه أعضاء كان من الواجب عليهم الحفاظ على الدستور وحماية المال العام ووقف التجاوزات التي مرت بكل سلاسة ويسر على ظهورهم ومن تحت شواربهم ومن فوق عمائمهم تحت أعذار واهية لدرجة بأن أحد أشهر انبطاحي المجلس وقف ولكن من غير شموخ في استجواب وزير الداخلية ليبرر سرقة خمسة ملايين تحت حجة بأن النائب المستجوب داس في بطن الدستور!! ولا يعلم هذا ألانبطاحي بأنه هو من داس في بطن الدستور حتى جعله ((كعجين الفلاحة)).
وبما إن البلد فتح مصراعيه للنهب والثراء السريع فقد دخلت جبهة جديدة على الساحة الملتهبة وهم قيادات سياسية سابقة عبارة عن وزراء سابقين طردوا بسبب تغطرسهم وفشلهم في إدارة وزاراتهم وأصبحوا مهمشين على ارض الواقع ويحاولون البحث عن أمجاد كانت من وحي الخيال وخصوصا وزير المالية السابق الذي يعاني من (فوبيا) مسلم البراك وذلك من خلال ظهورهم في وسائل الأعلام المرئية والمقروءة والتسويق لخدماتهم بهدف تحقيق مناصب ومميزات شخصية حرموا منها على حساب الكويت وأهلها وانظروا يا من غيبتم عن الواقع إلى أين وصلت الكويت فهي الآن إمام مفترق طرق وقد رفعت رايتها البيضاء بسبب كثرة الفساد الذي أرهقها؟ فعلا لقد دخلنا ودخلت الكويت في نفق مظلم والأيام المقبلة حبلى بمفاجآت خطيرة وها قد بدأت مواجهات خطابية مسعرة لمواجهة مرتقبة قد أعلن عنها احدهم على الملأ وأمام الأعلام؟! هل كنا نتوقع هذا اليوم الذي تأتي فيه هذه التصعيدات الخطيرة والتي لا نتمناها لبلدنا هذه التصعيدات سيترتب عليها ولاءات مزيفة تطبل لمصالح شخصية وبعضها لتنفيذ أجندات خارجية وخصوصا لما تمر به المنطقة من توتر سياسي ولموقعنا الجغرافي القريب من التوتر فنحن ارض خصبة لزرع بذور فتنة مستوردة من الخارج لدق إسفين بين الشعب الواحد وبين الشعب ونظام الحكم، نحن اليوم في أمس الحاجة لترابط الشعب والتفافه حول القيادة لمواجهة التحديات الخارجية المقبلة ولكن ليست هذه القيادة التي تتمثل في مجلس الوزراء ونسخته المكررة للمرة السادسة لأنها هي السبب الرئيسي لكل تأزيم قادم وكل ما هو آت من أحداث غامضة لسوء إدارتها للبلاد وتخبطها الذي بدا واضحا ولا يحتاج إلى خمسين انبطاحي لترقيعها فقد اتسع الرقع على الراقع.
وكم من أمنية يحلم بها كل كويتي ان تستتب فيها أمور البلاد بإذن الله وتنهض من سباتها العميق وتنفض عن جسدها تراب الفساد الذي لصق فيها لسنوات، وأخيرا نتمنى الا نغفل وننشغل عن مراقبة حدودنا الشمالية خصوصا في هذه الأوضاع الراهنة والله المستعان.


سلطان مبارك العجمي

 

q8 son

عضو فعال
'ما تبي أحد ينتقدك استقيل وأقعد في بيتك أو في سويسرا ولا راح أحد يجيب طاريك'



فهد الخنة ورئيس الوزراء
حصلت على مقال للكاتب د.فهد الخنة منع من النشر حيث يكتب، وننشره أدناه :

من وحي الخاطر
د.فهد صالح الخنه
ضعف لا قوة
لو اهتم رئيس الوزراء بعمله وواجبه الدستوري كإهتمامه بملاحقة منتقديه من أعضاء مجلس الأمة وأصحاب الرأي لكانت الكويت بخير , الأخ شاغل القضاء وشاغل منتقديه بالقضايا التي يرفعها على مخالفيه بالرأي , وهو يعلم أنه شخصية عامة بل ورئيس الحكومة يعني أهم منصب تنفيذي في الحكومة ومن المؤكد أنه سيجد من يخالفه الرأي في أسلوب إدارته إن كان هناك إدارة أصلاً وكما يطرب للمطبلين له من الأحداث الذين طرأوا علينا بالساحة السياسية والإعلامية ولا هم لهم إلا الشيخ ناصر ومدحه وتأليف انجازات من ورق لحكومته فعليه أن يتحمل النقد , يا شيخ ناصر مع احترامي لك لقد انتقدنا رؤساء الوزراء من قبلك وكانوا يتحملون النقد بصدر رحب ولم يتباكون ويشتكون وهم من هم كسمو الأمير الوالد الراحل الشيخ سعد العبد الله وتعرف من هو الشيخ سعد العبد الله وسمو الأمير أمد الله في عمره الشيخ صباح الأحمد حفظه الله الذي يعرف الناس قدره واحترامه ولم يرفع قضية على أي صاحب رأي بينما أنت شغلت القضاء والبلد بك وهذا دليل ضعف لا قوة وكلما سنحت أجازة طرت إلى سويسرا و تركت الديرة وراك يا أخي ما تبي أحد ينتقدك استقيل و اقعد في بيتك أو في سويسرا ولا راح احد يجيب طاريك لكن ما دمت رئيساً للوزراء فتحمل النقد ولا تقحم القضاء والنيابة في مشاكلك مع المواطنين وما أحداث الأخ محمد عبد القادر الجاسم وحجزه الذي آمل أن ينتهي حالاً وتأمر النيابة التي نحترمها ونثق فيها ونحرص على استقلاليتها بأطلاق سراحه دون الحاجة الى كفالة ماليه لأنه لا خوف عليه من الهروب وطالما أكدنا أن النيابة سلطة اتهام وليست سلطة إدانة والقضاء هو الذي يصدر الأحكام أما النيابة فتصدر اتهام وقضايا الرأي لا يسجن فيها إلا بحدود ما نص عليه القانون لأن حجز حرية الإنسان دون سبب قانوني جريمة في حد ذاتها ولا أظن أن نقد رئيس الوزراء وإدارته الفاشلة للبلد مخالفاً للقانون.
وعيدكم مبارك
والله المستعان
 

q8 son

عضو فعال
عبدالله زمان يرد: الوعي المكسور... بكلام العصفور








سعدون حماد وعدنان عبدالصمد




حصلت على مقال منع من النشر للكاتب عبدالله زمان منع من النشر حيث يكتب، حيث يرد الكاتب زمان عبر مقاله على مقال سابق للكاتب المهندس سعود العصفور، وفي ما يلي نص المقال الممنوع من النشر للكاتب زمان، ويليه نص مقال الكاتب العصفور:
الوعي المكسور... بكلام العصفور

كتب زميلنا سعود العصفور مقالاً بعنوان 'انكسار نائب' بتاريخ 23/11/2009 يصف النائب سعدون حمّاد بأنه من المعارضين الجدد وأن سيد عدنان عبدالصمد انكسر سياسياً لجلوسه بالصفوف الخلفية بعدما كان بالصفوف الأمامية، وهذه قراءة تستحق وقفة جادة في فهمها وتمحيصها.
ودخولا في الموضوع من أوسع أبوابه، أذكركم بما قاله زميلنا في 20/2/2008 إذ يكفي ذكر عنوانه المقال وهو 'هذه قلة حيا يا سيد' الذي به سوف يعرف الجميع ما ذهب إليه الكاتب من رأي سياسي بناه على أساس الهيجان الشعبي والعاطفي وعلى غرار 'مع الخيل يا شقرا' لا على الأساس القانون ودولة الدستور وأحكام القضاء التي لم ينتظرها الكاتب طبعاً. ولاحقا استدرك نفسه بتاريخ 14/3/2008 وأنقذ ما يمكن إنقاذه من موقعه السياسي ومن جرّاء التراكمات والضغوط النفسية والشعبية التي رضخ لها العصفور حاله كحال القوى السياسية 'إيّاها'، ليكتب مقالاً بعنوان 'اختطاف الشارع الكويتي' ويعترف بأن هناك قوى أرادت تقطيع الوطن بما يخدم مصالحها وخططها القصيرة على حساب أبنائه واستقراره.
كما أقر الكاتب حقائق أخرى، من بينها أن بعض القوى وجدت في خضم هذا العراك مرتعاً لهم لتصفية الحسابات السياسية وبالتالي أدى ذلك لمشهد سياسي جديد –للأسف- قرأه العصفور بشكل ساذج للغاية.
أمّا عن تشخيص المشهد السياسي الراهن، فيكفي المراقب المنصف أن يستعرض شخوص المعارضين الجدد ليتعرف على القوى الدافعة لهم. فقد كانت لدينا بالأمس معارضة صارمة ونظيفة بحيث كانت بعيدة عن السياسة الرعناء والضوضاء والتشويش المفتعل، وكان حقاً علينا أن يكون سيد عدنان عبدالصمد بالصفوف الأولى في تلك البيئة.
أمّا معارضة اليوم والتي تتكون من أشخاص أقل ما يستطيعون فعله هو التلفظ بألفاظ نابية وسوقية لم يعد يتداولها 'صبيان الفريج' ناهيكم عن الممارسات الجوفاء وما أكثرها، عندها كان حرياً بجميع صفوف المعارضة الحقيقة أن يبتعدوا عن هذا الهراء والعبث السياسي الذي قد يودي بالديمقراطية برمتها لا فقط بالمعارضة الحقيقة الذي يتباكى عليها البعض اليوم.
ثم بربكم، أي سذاجة تلك التي تريدنا أن نقتنع بأن معارضة اليوم إصلاحية وتريد الخير لهذا البلد وإن استخدامهم للأدوات الدستورية هو في مصلحة البلاد والعباد. والحقيقة بأن معارضة اليوم تتسم بحرفية عالية في استعمال الابتزاز السياسي في تحقيق مصالحها هي، لا مصلحة الشعب. وشخوص معارضة اليوم يتباهون بإتقانهم لأدوات أخرى كـ'حفلة زار' و'قلة حيا'.
ثم تعالوا وبكل إنصاف نتحقق من التهم التي يطلقها البعض لمآرب ليست خافية عن كل ذي لب. فمن لم ينكسر تحت الضغوط السياسية المتنوعة، وهيجان الشارع المفتعل وكما وصفه زميلنا بأنها من ثمار الخصومة السياسية. نقول: من لم ينكسر في تلك الظروف الحالكة، عندما تخاذل المبدئيون وعزّ الناصر وقل المعين، كيف يمكن أن نصدق تهمة 'انكسار نائب' اليوم في ظل الظروف المريحة كما يصورها البعض، وهنا أعني تهمة 'الحكوميين' التي يطلقها البعض بشكلها القديم.
المشهد السياسي يا أخوان هو امتداد لما بعد تلك الفترة الحالكة، شئنا أم أبينا، فهناك من اعتلى منابر المعارضة ولبسوا أثواب المصلحين وتقمّصوا أدوار الساسة الأوائل، ليكتسبوا من خلاله تعاطف الشارع بأرخص الأثمان، ويتكسبوا انتخابياً ليصلوا أول ما يصلون إليه هو الكرسي الأخضر بالإضافة لتنفيذهم لأجندات سياسية تهدف للنيل من أشخاص بالأسرة أو بالحكومة أو بوجود المؤسسة البرلمانية بشحمها ولحمها.
في المقابل، هناك من لم يرتضي لنفسه أن يكون في ركب المخادعين، الذين تكسّرت مبادئهم عند أول منعطف وعند أصدق محك. نعم، البعض كان يتغنى بالقيم الديمقراطية والدستورية، ولكن ما إن شعر بخطورة أطروحته وإن تلك المبادئ لن 'توكل خبز' في الانتخابات وكسب الأصوات، انقلب على عقبيه، فلا مبادئ ولا 'بطيخ'.. ولا داعي لتوضيح الواضحات في هذا الجانب. ومجدداً، كان حرياً بزميلنا الكاتب والآخرين دراسة تلك الظاهرة السياسية لتعم الفائدة على الجميع ويتعلم الساسة منه الدروس للمستقبل.
إذاً، المشهد الذي صوره لنا زميلنا العصفور، يحمل وعي مكسور، وبكل سرور، أصلحناه بهذه السطور.

عبدالله زمان



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نص مقال الكاتب العصفور

انكسار نائب!
سعود عبدالعزيز العصفور
آه ما أقسى الانكسار على النفس البشرية، وما أقسى الجلوس في الصفوف الخلفية بعد احتلال الصف الأمامي لأعوام طويلة! كل شيء في هذه الدنيا قابل للتغيير، إلا وجه الله سبحانه وتعالى، فقد يصبح النائب الحكومي معارضاً شرساً، واسألوا عن ذلك النائب سعدون حماد، وقد يصبح في المقابل النائب المعارض الشرس حكومياً موالياً لا يتحرك إلا بإشارة، ولا يتكلم إلا بضغطة على جهازٍ للتحكم عن بعد، واسألوا عن ذلك النائب المعارض سابقاً والحكومي حالياً سيد عدنان عبدالصمد! النواب في اتخاذ المواقف السياسية والآراء هم، في نظري، مثل الخيل، فهناك النائب «الأصيل» الذي يبقى أصيلاً مهما تغيرت الظروف ومهما تبدلت الأحوال، لا يهتم بتغيير الحكومات ولا تبدل الوزراء، يظل يدافع عن حقوق الشعب وعن الدستور مهما كانت ظروف الملعب السياسي، وهناك النائب «الكديش» الذي يبدأ بداية أكثر من ممتازة ويجعل الكثيرين يعتقدون أنه القادم الجديد، وحامي حمى الدستور، والمعارض الأول على وزن المعلم الأول، ولكنه ما يلبث إلا أن يظهر معدنه الحقيقي ويكتشف الناس أن من اعتقدوه أصيلاً وسريعاً وقوياً ليس إلا كديشاً من الطراز النادر، ويعود للاختباء خلف تبريرات التهدئة وعدم التأزيم وتوقف التنمية و«عطوهم فرصة يا جماعة» و«تراكم دستواً ببطن الدستور»! وهناك بالتأكيد النائب «الشهري» الذي لا يمكن اعتباره حصاناً، وهذا خط سيره معروف وجهاز التحكم الخاص به «سلكي» يمكن للعين المجردة أن ترى أسلاكه من مقاعد قاعة عبدالله السالم العلوية! وهناك النائب «الوحش» غير المستأنس والذي لا يمكن لجمه أو التحكم به، ويقابله النائب «المستأنس» الذي تم لجمه وتركيب السرج على ظهره وأصبح جاهزاً لحمل أثقال الآخرين على ظهره و«خطاياهم»! ولكل نائب مستأنس لجام خاص به، فهذا لجامه مصنوع من معاملات غير قانونية، والآخر لجامه مختوم بختم الهيئة العامة للزراعة، والثالث لجامه طائرة خاصة تنقله أينما أراد، ولن يعجز «مربط» الحكومة من إيجاد اللجام المناسب لكل نائب مستأنس وقابل للجم، المهم أن يكون لدى النائب الاستعداد الكافي لكي يسلم قيادة أمره إلى الآخرين!
في أيام الدارسة كان الجلوس خلف الطالب ضخم الجثة، عريض المنكبين، يعتبر ميزة لا يحظى بها إلا القلة، فخلف تلك الجثة الضخمة العريضة يمكن للطالب الاختباء من أسئلة المدرس المفاجأة، ويمكن له أن «يشخبط» على دفتره من دون أن يلحظه مدرس الفصل، فالبركة في «السد العالي» الجالس أمامه الذي يحجب النور ونظرات المدرس عن الجالس خلفه، وما يقوم به النائب سيد عدنان عبدالصمد حالياً هو الاختباء خلف نائب آخر ضخم الجثة عريض المنكبين أول حرف من اسمه هو السيد يوسف الزلزلة، لأن أعواما وأعواما من المعارضة السياسية الوطنية لا يريد أن يختمها السيد عدنان بموالاة حكومية «مصلعة»، حتى أصبح مثل الحصان الأصيل المكسور الخارج عن الخدمة، وفي مثل هذه الحالات يقدم أهل السباق على إطلاق رصاصة الرحمة على الحصان ليريح ويرتاح، وآه ما أقسى الجلوس في الصفوف الخلفية يا سيد عدنان
 
كلمة إدارة الموقع
جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها، ولا تعبّر بأي شكل من الاشكال عن وجهة نظر إدارة الشبكة.
أعلى