المقالات الممنوعة في الصحافة الكويتية

q8 son

عضو فعال





نشر للكاتب حامد الهاملي مقالا حيث تكتب، لكن المقال نشر مبتورا وليس كما حصلت عليهفي نسخته الأصلية، وننشره أدناه كما هو:

خلوها علنية ..يا حكومة
حالة ترقب تسيطر على الشارع الكويتي هذه الأيام لما يحصل بالأسبوع القادم والتي ستكون تاريخية للسلطة التشريعية والتنفيذية عندما يصعد سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ / ناصر المحمد إلى منصة الاستجواب المقدم من النائب فيصل المسلم والتي تحاول الحكومة با أقناع بعض النواب بالتصويت معها على أن تكون جلسة سرية , ولا نعرف لماذا تكون سرية إذا كان الشعب سيعرف ماذا جرى بهذه الجلسة حتى لو حولت إلى جلسة سرية , الحكومة تعتقد أن الشعب غير واعي لما يدور داخل اجتماعات أروقة مجلس الوزراء وكم من حادثة حصلت ووصلت إلى الصحافة , فما بالك أخي القارئ بجلسة استجواب داخل مجلس الأمة وفيها خمسين نائب يمثلون الأمة , مع أن الحكومة تعرف أنها لديها الأغلبية من أمثال صحاف المجلس مع أربع نساء وامرأة وغير ذلك من البصامة من النواب الذين لم نسمع لهم صوتا بالمجلس منذ افتتاحه غير رفعة اليد وتنزيل اليد , والحكومة إذا طلبت بعقد جلسة سرية لاستجواب رئيس مجلس الوزراء فهي سوف تضع عليها علامات استفهام كبيرة , لان الشارع الكويتي يريد أن يعرف ماذا يحصل بالبلد وحتى تتضح الرؤية الحقيقية للمتابع لمن يحمل المسؤولية التأزيم هل النواب أم الوزراء , وعلى الحكومة تبادر بطلب الجلسة العلنية التي سوف تعكس نظرة المواطن السلبية تجاهها بان هذه الحكومة قادرة على مواجهة الاستجوابات وتفنيدها أمام الشارع الكويتي, وترتاح الحكومة من عقدة الاستجوابات التي عانت منها طوال المجالس السابقة , أما استجواب وزير الدفاع الشيخ / جابر المبارك الصباح من النائب ضيف الله أبورمية في قضايا قديمة لم تطرح بالمجالس السابقة ولو كانت بهذه الحكومة لقلت يستحق الاستجواب لكن يأتي بعد أعوام مضت ويطرح بهذا المجلس الجديد وحكومة جديدة فهذا أمر نختلف فيه مع مقدم الاستجواب الذي أتمنى أن يسحب استجوابه ضد وزير الدفاع الشيخ / جابر المبارك حتى لا يفسر أنه استجواب شخصاني للنائب أبورمية على خلفية اعتقاله با أمن الدولة , والاستجواب لاشك انه حق دستوري وهذا لا اعتراض عليه لكن دعونا نرتقي بالاستجوابات إذا كانت فيها محاور تستحق المسائلة السياسية من النواب , ولا نعبث ولا نضيع قيمة الاستجواب التي صانها الدستور للنائب بأحقيته بالمسائلة السياسية تجاه الحكومة , لذا أعود وأقول لرئيس مجلس الوزراء الشيخ / ناصر المحمد اصعد منصة الاستجواب واطلبها علنية أمام شاشات الأعلام وأمام الشارع الكويتي لتفنيد الاستجواب المقدم لكم والحقيقة الكاملة بقضية الشيك الذي صرف من حسابكم الشخصي أم من المال العام , حتى يقول الشعب الكويتي كلمته بممثليه داخل قبة عبدالله السالم لمن.. يصفق له.. ولمن يرحل .
حامد الهاملي


 

q8 son

عضو فعال
الشيخ ناصر صباح الأحمد وزير الديوان الأميري نجل أمير البلاد احترم مجلس الأمة وحضر أمام لجنة تحقيق ' الأبحاث ' بينما خالد الصقر يصر على عدم احترام المجلس رغم وجود واقعة تضارب المصالح !






تنشر مقالا للزميل زايد الزيد منعت من النشر حيث يكتب في إحدى الصحف اليومية المطبوعة، وفي ما يلي نص المقال:

نبيها علنية
زايد الزيد

بدعوة كريمة من الأخ طارق المطيري شاركت يوم الأربعاء الماضي في ندوة تحمل عنوان هذا المقال ، بمشاركة النائب الفاضل الدكتور فيصل المسلم ، والأستاذ أحمد الديين والصديق الكاتب محمد الوشيحي ، وبودي أن أعيد ماقلته في الندوة تعميما لفائدة أراها ، لأن النقل الصحافي لوقائع الندوة كان مختصرا في معظمه .

لقد قلت في الندوة : أن التطور السياسي رغم كل ما نشاهده من أزمات إلا أنه يتسارع بشكل ايجابي ، فنحن حصلنا على الفصل بين منصبي ولاية العهد ورئاسة مجلس الوزراء وهذا مكسب سياسي كبير ، وحدث استجواب لرئيس مجلس الوزراء في العام 2006 هو الأول من نوعه في تاريخ حياتنا السياسية ، وسبق ان حل مجلس الأمة ثلاث مرات بسبب استجوابات رئيس مجلس الوزراء، وكنا حينها نتجادل حول ما إذا كان الصعود للمنصة خط أحمر أم لا ؟ ولكن الآن لم نعد نتحدث عن صعود المنصة بل عن شيء آخر وهو هل تكون الجلسة علنية أم سرية ؟ فمثل ما تم إشغالنا في السابق في مسألة صعود المنصة لرئيس مجلس الوزراء ، فإنهم اليوم يحاولون أيجاد تبريرات لسرية الجلسة وتكريسها كسابقة ، وأنا أعتقد ان التطور السياسي في الكويت يدفع نحو علنية الجلسات ، لذلك قلت في البداية أن التطور السياسي لدينا يسير نحو الأفضل .
وقلت : ان النواب هم وكلاء الأمة ، فالأمة هي صاحبة الحق الأصلي في كل شيء ، وهي من يجب أن تطلع على خبايا الأمور وعلى ما يخصها وما يهمها ، فكيف يطلع الوكيل على أمور تحجب عن صاحب الحق الأصلي ، والأموال العامة هي بالنهاية أموالنا وأموال أولادنا فيجب أن نعرف عنها وعن مآلها .
وقلت أيضا : أننا يمكن أن نفهم موضوع السرية إذا كان في قضايا السياسة الخارجية أو في الخلافات السياسية الحادة مع دول الجوار ، أو في غيرها من القضايا التي تمس الأمن الوطني للبلد ، هنا يمكن أن تعقد جلسات أو استجوابات سرية في قضية من هذا النوع ، لكن عندما تتعلق المسألة بالأموال العامة فلا أعتقد أن المسألة تحتاج إلى جلسة سرية فلماذا السرية في موضوع يتعلق بالأموال؟ فيجب توضيح ما إذا صرفت هذه الأموال بحق أو بغير وجه حق .
وقلت ان الأمر الخطير في موضوع السرية هي أننا لا نريد أن تكون هناك سابقة ، ففي العمل السياسي ، والبرلماني منه تحديدا ، إما ان تكرس سوابق ايجابية أو تكرس سوابق سلبية ، وفي حال السكوت عن سرية الجلسات في هذا المجلس فسيستخدم هذا الحق اليوم مع رئيس مجلس الوزراء وغدا مع النائب الأول أو مع أي وزير لقضايا يمكن أن تكون حتى أقل أهمية من موضوع المصروفات والشيكات.
وأشدت بشعار 'نبيها علنية' وقلت أنه شعار مهم جدا لكن ' نبيها علنية ' في قضايا كثيرة ، وليس في هذه القضية فقط مع أهميتها القصوى ، وتمنيت على الأخوة الذين يتبنون هذه الحملة أن يعمموها ويستمروا فيها ، فهذا الاستجواب سينتهي قريبا وسنرى نتائجه قريبا وهي مفتوحة على كل الاحتمالات ، لكن هناك قضايا كثيرة جدا في موضوع العلانية وأنها يجب ألا تكون سرية ، فهناك قضايا الفحم المكلسن ومحطة الصبية وطوارئ 2007 ومايحصل في ديوان المحاسبة وغيرها الكثير ، مضيفا أنه في موضوع الفحم المكلسن لأول مرة تحدث وهذه من السوابق السيئة أن يلغي المجلس لجنة من الوجود ، واللجنة لا تنتهي إلا بإنتهاء أعمالها واذا انتهت قبل انتهاء أعمالها تطلب التجديد ويجدد لها، وهذه اللجنة مرت عليها ثلاثة مجالس ، وفي الآخير تم الغاؤها ، وللأسف صوت عليها ناس أصحاب علاقة مباشرة بهذا الموضوع ، والغريب أن لجنة المكلسن اتفق عليها الأضداد ، فهناك جريدة تتصيد على رئيس الجلس جاسم الخرافي في كل شاردة وواردة وقامت بين ملاكها وبين مجموعة الخرافي معارك مالية وسياسية شرسة ، ولكن في هذه القضية كتبوا افتتاحية عصماء تمتدح قراره في دفن اللجنة !!
وأضفت : هل يعقل ان تلغى لجنة مثل المكلسن ولا يحرك أحد ساكنا؟ وفي مجلس 2008 عندما كان النائب الفاضل عبد الله راعي الفحماء رئيسا للجنة طلبوا منه ان 'ينام على الموضوع' حتى لا يظهر التقرير رغم أنه جاهز ونهائي وكان يقضي بسحب المشروع وسحب القرض وسحب الأرض وإحالة المتورطين للنيابة العامة أما خالد الصقر وهو نائب رئيس مجلس الهيئة العامة للصناعة يقولون انه لا يمكن أن يحضر التحقيق رغم وجود واقعة ( ولا أقول تضارب تصالح) فهيئة الصناعة التي يشغل خالد الصقر فيها نائب رئيس مجلس الإدارة تنازلت عن أرض لها لشركة الفحم المكلسن التي يملك فيها هو وعائلته نسبة كبيرة، فمن هو خالد الصقر حتى لا يحضر لجنة تحقيق للمكلسن ؟ من هو كي تحل اللجنة لأجله ولأجل مجموعته ؟ والسبب لماذا لأنه لا يحمل صفة تنفيذية، مضيفا ان الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح وزير الديوان الأميري وهو نجل صاحب السمو الأمير حضر أمام لجنة التحقيق في موضوع معهد الأبحاث والتي كان رئيسها بالمناسبة الدكتور فيصل المسلم ، ومعروف أن وزير الديوان الأميري لايحمل صفة تنفيذية ومع ذلك احترم مجلس الأمة وحضر أمام لجنة التحقيق ، فلذلك من المهم النوسع في حملة ' نبيها علنية ' في أمور كثيرة وقضايا كثيرة في قضايا المال العام تحديدا .
ومايحصل في ديوان المحاسبة يحتاج أيضا للعلانية ، فما حصل في تعامله مع مشروع مجطة الصبية ، ومع قضايا الدفاع ، يحتاج إلى العلانية ، فالديوان يسجل خمس مخالفات رئيسية على مشروع محطة الصبية ومع ذلك هو من يمرر المشروع ! نريد أن نفهم لماذا حدث هذا ؟؟ والديوان يتعامل بنعومة شديدة مع وزارة الدفاع ولاينتصر لمدققيه الذين أهينوا في الدفاع !! وفوق هذا وذاك ، فإن رئيس الديوان يأتي بقانون سرية الوثائق من إحدى الدول العربية ويطالب وكلاء الديوان بتعميمه على كل الموظفين للاستفادة منه ، والمفارقة أن هذا القانون فيه من العقوبات ما تصل إلى الإعدام !! فعن أي علانية نتحدث ؟؟


 

q8 son

عضو فعال





حصلت على مقال للكاتب غازي العنزي منع من النشر حيث يكت، وننشره أدناه والتعليق لكم:-
بوعمر مع التحية!
لم يجعل الشيطان من الأنس والجن طريقا للحق إلا وأخذ له فيه مقعدا, ليصعب على سالك طريق الحق مسلكه, ويلبس عليه ذلك الحق, لكن الحق بين لمن أراد أن يراه ويتبعه, والباطل بين لمن أراد أن يسقط في وحله.
كنت في شك وريب مما يقوله الأستاذ محمد عبد القادر الجاسم, ومما اقرأه عنه في مدونته أو محاضراته التي كنت أحضرها وكأنها فرضا علي كصلاة الجمعة, فكنت أقول هل ما يقوله هذا الرجل صحيح أم أنه يفتري على الأطراف المعنية في خطاباته وكتاباته؟
هل صحيح تلك المعلومات التي يقولها أم تحمل الكذب في طياتها؟
وكم هل جرت أختها لماذا وأخويهما كيف وكم؟
وما عرفت النتيجة إلا في الأسبوعين المنصرمين, النتيجة التي دعمت رأيي في (بوعمر) حين حاز أحد جهال الدائرة الثالثة نسبة أصوات أعلى منه في صناديق الاقتراع, عرفت أنه من المصلحين وأن طرحه كان عين الصواب لذلك لم يحوز على أصوات الشعب, وحاز الجاهل أعلى نسبة منه.!
حين اعتقل بوعمر وقيدت حريته دون سبب قانوني يستدعي ذلك, أيقنت أن ما خرج من لسان ذلك الرجل له الحق بعينه.
نعم تأخرت في كتابة مقال أدعم فيه موقف الأستاذ (بوعمر), ولكن ذلك من أجل أمرين, أولهما انشغالي خارج البلاد في الفترة الماضية وابتعادي عن الكتابة, وثانيا لم أشأ أن أكتب في أمرا دونما علم لي في جميع جوانبه, وهي عادة فيني.
ولكن اليوم وبعد يقيني بصحة موقف الأستاذ (بوعمر), أقول نعم أنني متضامنا معك, فمن يلقى شخصا اليوم محبا لوطنه وقانونه مثل حبك الدنف للوطن والقانون.
أن ما تعرضت له من حجز لحريتك لهو أمر عظيم, ينذر القوم بانهيار محتم, عليهم تفاديه بأسرع وقت, فكما اتضح لنا من آراءك النيرة من هشاشة تعتري السلطة التنفيذية في البلاد, وجهل دامغ في السلطة التشريعية, أكدت لنا بعد حجزك بشبهات تدور حول السلطة المتبقية, وضرورة التحرك من أجل تحريرها من عبودية السياسة والاقتصاد لها, فهي آخر معقل نرجو من وراءه الصحة وعدم الإعلال, ولكن مع الأسف اتضح لي ولغيري تفشي المرض الخبيث في هذه السلطة والله المستعان.
يا بوعمر رجائي الخاص ورجاء كل من يعرف حقيقة محمد عبد القادر الجاسم, لا تقف ولا تسكت, فأصدع بما تعلم واكتبه ناشرا للأمة وإياك ومجاوزة قانون النشر والمطبوعات, ولاحق قانونيا كل من ساهم في حبسك وحجز حريتك, واعرض عن المأجورين والمفلسين, فأولئك حجر عثرة في طريق الإصلاح المنشود فلا تتعثر فيهم.
لم اعتد في حياتي تمجيد الأشخاص أبدا, ولكني احترم الأشخاص أيما احترام حتى يبدي لي العكس, ولكني أمجد بفخر آراء وأفكار الأشخاص كونها نتاج يستحق مني التمجيد والاحترام معا.
غازي العنزي
 

q8 son

عضو فعال



حصلت على مقال للكاتب عبدالكريم الجسار منع من النشر حيث يكتب، وننشره أدناه والتعليق لكم:-

الإيدز ليس عقابا

الإيدز ليس عقابا إلهيا، إنما مرضا دنيويا، أقولها متحديا طفولتي وقناعاتها التي غزاها هؤلاء الذين أدخلوا الدين في كل شيء حتى عطلوا كل شيء.
نعم من فينا لا يعتقد بأن مرض الإيدز ليس عقابا من الله؟ للأسف الكل يعتقد ذلك بسبب هؤلاء الدعاة أو المدعين الذين سيطروا على عقولنا منذ الطفولة، ورسخوا فكرة بأن مرض الإيدز عقاب من الله، وما دمنا نخالف الله ولا نطبق الشريعة الإسلامية على كل زان، أضطر على إنزال العقاب وهو مرض الإيدز!!
يا سادة ليس كل علاقة جنسية = الإيدز، وإلا أصبح العرب القدماء أكثر شعوب العالم مرضا، فهم يتزوجون النساء و يعاشرون الجواري، وأيضا مع ظهور دين محمد كان رجال الإسلام يتزوجون بكثرة، حتى يصل عدد الزوجات إلى 9 أو 11، طبعا دون تجاوز ال4 زوجات، و هذا ونحن لم نذكر معاشرة رجال الإسلام للجواري الذين تحل لهم، و مع هذا لم نرى إيدز!! وأيضا كانت المرأة المسلمة تتزوج بعد عدتها مباشرة عند وفاة زوجها، ولهذا نرى المسلمة لها أكثر من زوج في حياتها، ولم تصب بمرض!!
أيها الداعية أو المدعي الذي تقرأ مقالي أعلم بماذا تفكر! تفكر بأن هم لم يصابوا بالأمراض لأنه زواج وليس زنا، وأنا أقول لك بأنهم لم يصابوا لأنهم ليسوا أبناء هذا الزمان، وأن مرض الإيدز هو مرض دنيوي ظهر في القرن ال20، ولو كان رجال الإسلام أبناء هذا القرن لأصيبوا به حتما لأنه مرض دنيوي!
الآن المشكلة الكبرى هي تدخل رجال الدين في الطب حتى عطلوا الطب،فقول المدعين بأن مرض الإيدز عقاب من الله جعل الطب يقف عن العمل والبحث والتطوير والاكتشاف، وذلك لأن الطبيب المسلم يعلم بأن العقاب الإلهي لا يقهره الإنسان!
أنا لا أؤمن بفتاوى الشيوخ العلمية، ولا أؤمن بفتاويهم أو بلاويهم الطبية، ولهذا أتمنى أن تسافروا معي الآن إلى أمريكا لكي نرى بأعيننا كيف أستطاع علماء من جامعة نورث كارولينا اكتشاف تقنية فكت شفرة هذا الفيروس h.i.v المسبب لمرض الإيدز، ولهذا صنعوا أدوية فعالة لمكافحة المرض، وقالوا بأن هذه التقنية لا تعالج مرض الإيدز فقط بل تعالج أمراض أخرى، وما دمنا ننشر هذه المقالة إلكترونيا، باستطاعة كل منا الذهاب إلى جوجل ليتأكد من هذه التقنية المبتكرة.
السؤال هل يستطيع الإنسان أن ينتصر على عقاب الله؟ إذا كانت الإجابة لا إذن الإيدز ليس عقابا.
الغرب لم يرى بأن الإيدز عقاب سماوي فنجحوا في علاجه، أما نحن نرى بأن الإيدز والبركان والإعصار والزلزال عقاب من الله 'أرجعوا لفتاوى شيوخ السعودية'، ولذلك نحن لا نستطيع حل أي شيء، الحل فقط يأتي من 'العلم' الغربي، ونحن نقف وننظر مع 'الدين' الشرقي!
صدقوني يا أصدقائي القراء تدخل رجال الدين في كل شيء هو سبب تخلفنا وتردينا، الغرب يسير بسرعة الصاروخ ونحن نمشي كالسلحفاة.
عبدالكريم الجسار
 

q8 son

عضو فعال
مقال المليفي حول استجواب صفر لم ينشر كاملا





حصلت على مقال للمحامي أحمد يوسف المليفي نشرت أجزاء منه واقتطعت أجزاء أخرى، وننشره أدناه كما هو كاملا دون تعليق:

مطبات وحفر في استجواب صفر !
خسارة الوقت اللي ضيعناه لمتابعة ما يسمى بالاستجوابات ، فقد راحت السكرة وجائت الفكرة ، وقد تبين لنا الخيط الأبيض من الأسود وتبين أن الاستجواب يشبه أي شي عدا الاستجواب !
بعد متابعة ومشاهدة مسرحية الاستجوابات الهزلية فقد وصلت إلى قناعة تامة أنه لم يكن لدى أيا من المستجوبين نية حقيقية لتقديم استجواب ، وإنما كانوا يراهنون على استقالة الحكومة أو حل المجلس ولتبدأ بعد ذلك حفلات الزار وادعاء البطولات ! ان بعض الاستجوبات المهلهلة قدمت بطريقة تثير الاشمئزاز بسبب ضعف مقدم الاستجواب وضعف حيثيات استجوابه وضعف أداءه مما قد يكون سببا مباشرا لتكوين قناعة خاطئة لدى الرأي العام بقوة وسلامة موقف الوزير المستجوب رغم فساده وعظيم أخطاءه ، وكل ذلك بسبب ضعف وإخطاء مقدم الاستجواب ! مهما يكن من أمر فإن الواقع والتجارب المكررة بل الأكيدة أن لا محاور الاستجواب ولا ردود الوزير هي من يحكم نتائج الاستجواب وموهوم أوكذاب من يدعي خلاف ذلك فإن نجاح أي استجواب مرهون بالتكتيتات والإتفاقات المسبقة لا بما يطرح أثناء الجلسة وأن أي استجواب لا يمر من خلال قواعد هذه اللعبة فصاحبه إما ساذج أو غير جاد في استجوابه !

'لا غالب ولا مغلوب' كانت هذه العبارة مقولة الوزير صفر بعد استجوابه الفاشل وتعليقا على ذلك أقول له تيقن أيها الوزير أن ما قدم لك ليس استجوابا وإنما هو استعراضا ، وتيقن ان هذا الاستجواب لم يتحقق فيه أصول اللعبة ولم يسعى صاحبه للحصول على الموافقات والأصوات السابقة للإستجواب ولطرح الثقة كعادة الاستجوابات الحقيقية ! و ببساطة لا أعتقد أن مقدمه كان يتصور حدوث الاستجواب أصلا ! هذا من جهة ومن جهة ثانية فتيقن أيضا وتأسيسا على ما سبق فإن ليس قوة حجتك ولا دفاعك هو من أنقذك ولكنه ضعف خصمك ، فوالله وبالله وتالله إن ما أحاطت به خطيئتك وفساد وزارتك فيه ما يكفي لإسقاط حكومة بأكملها لا بشخصك فقط !
جوقة الدفاع عن صفر وهم الأعضاء د.أسيل ومرزوق والصرعاوي وتعليقا خاطفا عليهم أقول للدكتوره أسيل إن منحك صكوك النزاهة بلا نزاهة يفقدك النزاهه ! وأما النائب مرزوق الغانم فأقول له هنيئا لك فمن كان خصمه يتحدث عن ' حوار الربيع' وعن الحليب والعشب ، فاعلم أنك قد ترافعت في محكمة بلا خصوم ! وأما النائب الصرعاوي وحديثك عن شهادة الأوصاف فهو حديث بلا علم بل وجهل مركب واعلم أن غلبتك وانتصارك كان من باب ' الأعور على العميان باشا ' !

* أسئلة وافتراضات تدور في بالي منها : لو أن رجلا بقي 40 عاما لا يعترف ولا يلتزم ولا يقف عند الإشارة الضوئية الحمراء ثم يقرر التوبة وتصحيح منهجه والالتزام والاعتراف والوقوف للإشارة فهل فقط لأنه انصاع واعترف وطبق القانون يعده ذلك بطلا ورمزا ؟! أما السؤال الآخر فهو هل الاستجوابات هي بمثابة الاعتداء على الكويت أو وباء حل بها أو فعل آثما وقع عليها مما يجعل الحكومة تتفاخر بالقضاء علية وتفكيكه وافشاله ؟

 

q8 son

عضو فعال




حصلت على مقال للكاتب علي البصيري منع من النشر حيث يكتب، ننشره ادناه كما هو والتعليق لكم:-

جهلاء القوم أصبحوا أسيادها

كتب: علي البصيري

ما تمر به الكويت من فتن طائفية و عنصرية فئوية هو نتاج تراخي الحكومة والسكوت عن مروجي هذه الفتن من أبناء الكويت الذين لا يريدون لهذا الوطن أن يعيش ديمقراطية فكرية ترعاها دولة المؤسسات والقانون فبعد أن وضع الدستور منظما علاقة الدولة بالشعب و خلال أعوامة السبعة والأربعون من الحياة السياسية الحرة و الممارسات الديمقراطية لتي وان شابها بعض التلاعب يخرج علينا من ينسف الحريات و يكفر أبناء بلده وينعت فئات الشعب بأقذع الألفاظ التي يعف لسان الشرفاء عن قولها فيحيل صاحب مركز وذكر المأتم الحسيني الى فرح وسرور مكرر هذا الأسلوب من الاستفزاز لمشاعر فئة من الشعب لها دور في بناء التاريخ الكويتي وتدين بالولاء المطلق للقيادة السياسية و الحكومة ولها أحقية مطلقه فيما تعتقد وترضاه مذهبا دينيا نصا للمادة خمسة وثلاثون من الدستور التي كفلت حرية الاعتقاد للمواطن الكويتي حسب العادات المرعية وأكدت المادة أن الدولة تحمي هذه الحرية ويخرج من بيننا من يروج للفتن الطائفية ناهيك عن من يدعي المعرفة وهوا جاهل فلا يعرف من حدود الكويت غير سورها سابا شرفائها متلفظ على من أطعموه من جوع وأمنوه من خوف رافع سكين الفئوية والعنصرية البغيضة شارعا في تقطيع وتقسيم أوصال أبناء الكويت الى فئات داخل السور وخارجة و أصيلين وبياسر و مزدوجي جنسية وكل ما يفتت التوحد الوطني لأبناء الشعب الكويتي الذي لا ينكر الجميع بأنه على مر العصور الثلاثة التي رافقت حكم آل الصباح للكويت وأرضها الطيبة كان الناس تهاجر أليها مكونه الشعب الكويتي الحالي من جميع اطيافة ملتفين حول حكم آل الصباح مبايعيهم على العهد والطاعة للحاكم وأسرة الحكم لا يرتضون غيرهم بديلا فيخرج قزم من بين الهامات العالية ويسب هذا وذاك ترعاه جهات و قنوات تدعي حب الوطن والحرص على وحدته تبث من داخل الكويت و وقد نبهه عن أفعالها نواب وكتاب ولكن كان الإجراء الحكومي معطلا وبعد أن استيقظت الفتنه هبت الحكومة مشما عن أجراءتها التي لو كانت قبل هذا اليوم ما وصل لنا الحال ولكن نحمد الله أن الحكومة قد عاد لها رشدها بعد السبات وبعد أن كادت تعصف رياح الاستجواب الثاني لسمو رئيس مجلس الوزراء ومع هذا فقد أعادت نشر وتوزيع هذا المنشور احد الصحف المحلية بتاريخ الأمس و إعادة الإعلانات المدفوعة والتي أثارت جدلا في صفحتها الأخير رغما عن ما شددت عليه الحكومة في بيانها الذي نريد أن نلتمس واقعه فها هو صاحب المركز ينعق و ها هو صاحب القناة يبحث عن قمرا مستضيفا لقناته بعد إغلاقها من قبل وزارة الإعلام ولا نجد لهم غير البيان فهل من إجراءات يا حكومة ملموسة تعيد لدولة المؤسسات هيبتها و وقارها الذي ضاع بسبب السكوت والسبات العميق الذي تعيش به الحكومة إزاء الوحدة الوطنية .
 

q8 son

عضو فعال
بيننا وبينكم الجموع ..!!


فهيد الهيلم


حصلت على مقال للكاتب فهيد الهيلم منع من النشر حيث يكتب، ننشره أدناه والتعليق لكم:

حديث المدينة
بيننا وبينكم الجموع ..!!
بقلم / فهيد الهيلم

لقد دأب أبناء المدرسة السلفية على ترديد مقولة الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله حينما قالها مدللا على صدق منهج أهل الحق وتقبل دعوتهم وحب الناس لهم ، قال قولوا لأهل البدع ( بيننا وبينكم الجنائز ) فكانت جنازة الإمام أحمد مهيبة يذكر المؤرخون أنه حضرها مليون مشيع يصلون على الإمام ويذكرون محاسنه ويترحمون عليه بينما مات خصومه المبتدعة ولم يحضر للصلاة عليهم إلا عدد قليل لم يتجاوز أصابع اليد الواحدة كما حصل مع ابن أبي دؤاد خصم الإمام أحمد وصاحب فكرة خلق القرآن .

ولاشك أن محبة الناس وتقديرهم أمر مرتبط ارتباطا وثيقا بمصداقية الشخص المحبوب وصراحته وشفافيته ووضوح منهجه ، فلم أرى عبر تاريخ الأجيال المتعاقبة أن الناس قد أحبت كذابا أو منافقا أو مرتشيا أو مزورا ، وربما تنخدع الأمة أحيانا ببعض الممثلين الذين يتلونون لكن سرعان ما تنكشف الحقيقة وتتساقط الأقنعة ويزول حب الناس وتقديرهم لتلك الشخصيات المضحكة المتلونة .

لقد تذكرت مقولة الإمام أحمد تلك وأنا أرى تفاعل الناس من حولي مع الأحداث التي جرت وتجري في ساحتنا السياسية فكم من دعوة خرجت من هيئة أو جهة أو أفراد يمتلكون من المصداقية والوضوح ما جعل الناس جميعا تتفاعل مع ما يطرحون وتتحرك الجماهير بتحركاتهم والأمثلة على ذلك أكثر من أن تحصى فها هي الحركة السلفية حينما أرادت جمع الناس وتحريك الجماهير في ساحة الإرادة لنصرة الأقصى وغزة توافد حولها الآلاف ملبين لندائها ولم يكن ذلك لولا طيب أهل الكويت ومن يعيشون على أرضها وتلبيتهم لنداء نصرة إخوانهم المضطهدين في فلسطين .

بل ها هو الصديق العزيز زايد الزيد حينما يتعرض للاعتداء تتوافد عليه الاتصالات ويحشد محبوه ومناصروه الأصوات في ساحة الإرادة وأيضا في مقر 'معك' وتقام الندوات وترسل البيانات وما كان ذلك ليكون لولا مصداقية الرجل وحرصه على الصالح العام ، وكذلك كان شباب نبيها خمس في تجمعهم ، والمدونون الكرام أصحاب حملة ارحل نستحق الأفضل وغيرهم كثير .

واليوم برز لنا في المشهد السياسي دعوتان لا يمكن للمتابع أن يتجاوزهما فلكلا الدعوتين مدلول سياسي مختلف فالدعوة الأولى أطلقها النائب حسين القلاف بتسيير جموع حاشده على حد وصفه ، تنطلق من مجلس الأمة إلى منزل رئيس الوزراء لتهنئته وعلى الرغم من كلام النائب القلاف الكثير وتسويقه وترويجه لمسيرته إلا أنه لم يحضر تلك المسيرة معه إلا بعض العاملين في مكتبه ونزر يسير من الفضوليين الذين يريدون معرفة جريان الأحداث فقط ورغم أن المسيرة لتهنئة رئيس الوزراء إلا أن سمو الرئيس لم يخرج لاستقبال النائب القلاف ومن معه ممن لم يتجاوز عددهم أصابع اليدين فعلام يدل ذلك ؟!

وأما الدعوة الثانية فكانت من شباب حريص غيور تنادوا في يوم السبت المنصرم لمنزل النائب الفاضل مسلم البراك وما أن عرف أهل الكويت حاضرة وبادية سنة وشيعة أن التجمع لدى النائب مسلم البراك إلا ورأيتهم يحتشدون من كل فج عميق حتى غصت بهم الطرقات وأقيمت المسيرات وعلت الهتافات بحب الكويت وحفظ كرامتها وكرامة نوابها الذين يتميزون بالمصداقية ونظافة اليد وعدم التلون وعدم شهادة الزور ممن لم تتلوث أيديهم بالشيكات أو المال السياسي تجمع الكل كي يوصل رسالة الوحدة واللحمة الوطنية ويردوا على كل ناعق يريد أن يفتت تركيبة هذا المجتمع .

إن هذا التعاطي من الشارع الكويتي مع كلا الدعوتين من النائب القلاف والنائب البراك جعلني أفكر بإعادة صياغة الجملة التي قالها الإمام احمد لتكون كالأتي : قولوا لأهل الباطل والشيكات والطائرات الخاصة من نوائب الأمة ( بيننا وبينكم الجموع الكويتية ) التي باتت تميز الخبيث من الطيب والصادق من الكاذب فهنيئا لك يا أبا حمود هذا الحب وهذا التقدير من أبناء بلدك بمختلف عوائلهم وقبائلهم وطوائفهم وما كان ذلك ليكون لولا أنك ضمير الأمة بالفعل وصوتا للشعب ، وليتأمل الطرف الأخر فما فشله في عمله وما عزوف الناس عنه إلا لأنه جانب الحق وتمنطق بالكذب وعمل على غرس الباطل ونصرته .. ولا حول ولا قوة إلا بالله .

في العمق
كم كنت أتمنى على النواب والنائبات الطائفيين الذين تسابقوا للتصريح ضد مركز 'وذكر' الدعوى أن يلتفتوا لما هو أهم وأن يعلموا أن تذاكيهم من خلال تصريحاتهم الطائفية أصبح أمرا مكشوفا لا يطاق .. ولك الله يا وطن
 

q8 son

عضو فعال
مخاطبا أمير البلاد: فهد الخنة يتمنى حل المجلس دستوريا واختيار رئيس جديد للحكومة





حصلت على مقال للنائب السابق د.فهد الخنة منع من النشر حيث يكتب، وننشره أدناه، والتعليق لكم:
من وحي الخاطر
د.فهد صالح الخنه
الديرة يا راعيها
حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه إن ما تمر به البلاد من أحداث مقلقة وفتن متتابعة ومستمرة شلت البلاد وتعطلت فيها التنمية وزاد فيها الفساد وهدر المال العام وتراكمت فيها المشاكل منذ تولي سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر المحمد الصباح مسؤولية رئاسة الحكومة في عام 2006 والى هذه اللحظة التي نعيش فيها أجواء فتنة عنصرية ومناطقية بين الحاضرة والبادية وخلط الأوراق بمحاولة إذكاء نار الطائفية بين أبناء الوطن الواحد وبعد تشكيل سموه لست حكومات وحل المجلس منا أجله ثلاث مرات ونال ثقتكم الغالية التي هي وسام على صدره كان ينبغي عليه أن يضعها في موضعها الصحيح وان يشمر عن ساعد الجد ويستجمع جميع قواه العقلية والجسدية حتى يكون أهلاً لها ويشكل حكومات ممن يعينونه على أداء مسؤولياته ويستعين بالمستشارين والبطانة الصالحة المحترمة حتى يحقق ما يصبو إليه سموكم حفظكم الله لشعبكم وديرتكم وأهلكم من امن وأمان واستقرار وتنمية وصرف الميزانية والأموال العامة إلى المشاريع التي يحتاجها المجتمع والدولة وحل مشاكل المواطنين وبناء الإنسان الكويتي على أسس المسؤولية والبناء والايجابية ورغم الدعم الذي حضي به سمو رئيس الوزراء منذ توليه مسؤولياته من مجلس الأمة والإعلام والمجتمع الكويتي بعد دعمكم له وثقت سموكم فيه إلا انه وللأسف الشديد كلما تقدم الزمان معه في مسؤولياته كلما تأخرت أوضاع ديرتنا ، يا سمو الأمير الذي نعلمه أن سموكم احرص الناس عليها وأولى الناس بها وأول مسئول عنها إننا نعيش زمن يدافع فيه عن سمو رئيس الوزراء خريجي السجون وارباب السوابق من اصحاب جرائم التزوير وخيانة الامانه لشتم أهل الكويت ومخالفيه بالرأي حتى وصل الأمر إن فتحت لهم قنوات فضائية وصحف يومية ومدونات عدة لا هم لها إلى شتم من يعارض رئيس الوزراء بأقذع الأوصاف وأسوأ السباب مما لا يليق معه نقله إليكم إكراماً لمقام سموكم ونأياً بسمعكم عن أمثاله مما لا يليق من القول وهو مما يسئ لسمو رئيس مجلس الوزراء آلا يجد من يدافع عنه إلا أمثال هؤلاء من أرباب السوابق والصحف الجنائية .
فعندما فشل سمو رئيس الوزراء في إدارة الدولة رغم تشكيله سلت حكومات في وقت قياسي وترسخت قناعه عن أهل الرأي والحلم والمشورة بخطورة استمراره في رئاسة الحكومة على استقرار الكويت وأمنها وحاضرها ومستقبلها تسلط أمثال هؤلاء على مخالفيه دفاعاً عنه فأصبحت الناس تمتهن كرامتها ويتلصصون على خصوصياتها ويريدون فضح ما أمر الله ستره بخصومه تجاوزوا فيها حداً لم يسبقوا إليه وتطاول على أعراض الناس من لا يرقب في مؤمن إلاَّ ولا ذمة حتى اضطربت الأوضاع فأصبحنا نعاني شلل التنمية وسوء الإدارة وهدر المال العام وتنامي الفساد وأخيرا الحط من كرامات الناس وإذكاء نار الفتنة بين أبناء الوطن الواحد فإلا متى ونحن نعاني من ضعف وعجز رئيس الحكومة عن إدارة البلد ، والا متى ونحن ننتظر حلاً لهذه الورطة ، إن الكويت تحتاج إلى إعطائها فرصة أخرى وان الطريق الأمثل فيما أرى هو حل مجلس الأمة حلاً دستورياً وإعادة الأمر إلى الشعب لاختيار ممثله وبعدها يتم اختيار رئيس وزراء جديد نضيف اليد ويملك الرؤيا والقرار يشكل حكومة جديدة تجمع أبناء الأسرة الحاكمة وبتوزير الكفاءات الشابة فيها يعاونهم أصحاب الكفاءات الوطنية من أصحاب الأيدي النظيفة والضمائر الحية والرؤى السديدة لتنتبه الكويت من غفلتها لتصحو من غفوتها وتنهض من كبوتها التي كبتها منذ أربع سنوات بفشل حكومي متتابع مستمر وأهل الكويت ينتظرون من سموكم الكريم الحل لما نحن فيه وكلهم أمل بالله ثم فيكم.
والله المستعان .
 

q8 son

عضو فعال
دشتي ينادي بخطة إبداعية برعاية سمو الأمير









حصلت على مقال للكاتب باقر دشتي منعت من النشر حيث يكتب، وننشرها أدناه دون تعليق:


ثلاثون عاماً مرت ومعها ذهبت بأدراج الرياح كل ما لدينا من فكر إبداعي ورؤية مستقبلية لدولة المؤسسات، حتى أصبحنا في القاطرة الأخيرة من بين الدول المتقدمة الصديقة منها والشقيقة.
الم يحن الوقت كي نستفيق من غفلتنا، فقد تجاوزنا أكثر المراحل حلكة وسواداً، هكذا مر احتلال الوطن دون إجراء تحقيق أو تقصي للحقائق، وانتهينا بعفا الله عما سلف، وفي النهاية سارت البلاد تتخطى جروحها ساعية لمحو آثار الكارثة وتداعياتها, بعدها تجاوزنا أزمة الحكم بكل شفافية وعقلانية، وها نحن قبل أيام تجاوزنا مشكلة الاستجوابات،وسوف نتجاوز أزمة قناة السور فنحن شعب تعودنا أن نتجاوز كل خلافاتنا من اجل عيون الوطن واستقراره.
الكل، وفي كافة المجالات، أصبح يتصف بالروح الرياضية إلا نحن الرياضيون أصبحنا، ليس فقط، لا نعرف الروح الرياضية بل أصبحنا بلا روح!
إن المشكلة ليست في الشيخ طلال الفهد أو النائب مرزوق الغانم أو أندية التكتل والمعاير (فلا هذه تعرف ما الذي تتكتل عليه ولا تلك تفقه طبيعة معايرها) ولا الهيئة العامة للشباب والرياضة التي لا تعرف إلى الآن سبب إنشائها، ولا المجتمع الذي انحسر عن مساندة الأنشطة الرياضية قسرا وأصبحت نسائه تعرف عن لاعبي برشلونة أكثر من لاعبي منتخب الكويت (مجتمعنا إبداعي و رياضي بطبعه ولكن ماذا يتابع في الكويت 'اهواش' وخناق وخلافات شخصية ومستوى فني هابط).
إنها مشكلة الدولة ورؤيتها المستقبلية للأنشطة الإبداعية والرياضية والثقافية. تعالوا لنسترجع الخطط الخمسية للدولة منذ العام 1980 والى يومنا هذا، وهل تنسجم وتتوافق مع النطق السامي لسمو الأمير الذي لم يخلوا أبدا من الاهتمام بالإبداع والمبدعين والثقافة والعلم والمعرفة، وذلك لإيمان ولي الأمر إن دولتنا لم تصل لتلقب بجوهرة الخليج ولن تتطور وتعود إلى مرتبتها الأولى إلا بيد أبنائها المبدعين. ولكن، وللأسف الشديد، قامت الحكومة بترجمة كل ذلك وبمعية مجلس الأمة لقمع ووأد كل فكر ونشاط إبداعي في البلد، لان هناك أيمان راسخ عند عدد كبير من المسئولين إن العقل المبدع صحيح أنه منتج ولكنه مؤذي وصريح و'يعور الراس' ولا يعرف الاستثناء، وهم يعيشون على الاستثناء والأوامر التغيرية!!
من منا سمع أو شاهد أو قرأ أي شيء لأي من أعضاء الحكومة أو مجلس الأمة، كلمة وليست جملة تتعلق بالإبداع والثقافة والرياضة منذ الثمانينات و إلى يومنا هذا، سوى في العامين المنصرمين، ليتركز جل الحديث حول ال 5 أو 14 عضو لاتحاد كرة القدم. يحدث كل ذلك والكويت لا يوجد فيها ملاعب ولا مسارح ولا معارض فنية ولا متاحف ولا نشاط ثقافي أو إبداعي أو رياضي، وكل ما نشاهده ما هو إلا مسرحية هزلية إبطالها المسئولين 'الكومبارس' عن حركة الفكر والإبداع والثقافة والرياضة في البلد (لقد تم تسييس كل شيء حتى الإبداع الفكري)، وإيهام المجتمع بأنشطتهم الصورية، هؤلاء يستنزفون المال العام دون إضافة أية قيمة فكرية أو ثقافية أو اقتصادية.(جائزة الدولة التقديرية والتشجيعية لا تتجاوز 10000 دينار) لتعكس لنا مدى تقدير الدولة وتشجيعها للمبدعين (اكو مفكر مو مفلس)
ترى ماذا سنفعل بطريق الحرير والمدن المالية والإعلامية وصرف المليارات لإعادة تأهيل الاقتصاد؟ ماذا سنفعل بالثروة النفطية في زمن ارتفاع الدخل القومي إلى مستويات قياسية؟ ونحن ليس لدينا من يخطط ويدير ويستثمر الثروة. إن الدول لا تقاس بأموالها بل بعقولها المبدعة والمفكرة والأمثلة على ذلك لا تحصى، وأقربها إلى واقعنا نموذج سنغافورة.
إن الكويت تزخر بالمبدعين وأصحاب المبادرات، ونحن مجتمع شاب 65% منا دون الثامنة عشرة، و لا أود أن أقول أنهم ضائعون ودون هدف، بل أتمنى على الجميع أن نهيأ لهم الأرضية المناسبة لاستثمار مواهبهم وإبراز إبداعاتهم، نعم تأخرنا ولكن يمكن أن نبدأ من الغد بعطاء متجرد للوطن . أكثر من ربع قرن، ،وعبر جريدة القبس وفي الندوات وأنا انتقد وانصح وأتوسل واستجدي المسئولين (لم اترك وسيلة إلا وطرقتها) ولكن 'عمك اصمخ' وليس أمامي إلا التوجه لك يا سمو الأمير وأناشدك كأب وراع لنهضتنا، إذا كان اقتصاد الدولة يحتاج إلى مليارات؟ فهذه لابد منها وإذا كان إسقاط القروض والفواتير المستحقة على المواطنين للدولة سوف يكلفنا مئات الملايين دون أي جدوى اقتصادية بل إنها سوف تساهم في استهتار المواطن تجاه واجباته نحو ذاته وأسرته ومجتمعه ووطنه، وهذا ما أصبح عليه أكثرنا في الوقت الراهن مع الأسف الشديد. إننا بحاجة إلى هزة فكرية تصحيحية لنعي ما يدور حولنا وان نتحول من مجتمع الأخذ والاستهلاك إلى مجتمع معطي ومنتج وهذا لن يكلف ميزانية الدولة فلس واحد فاستقطاع 100 أو 150 مليون من ميزانية مؤسسة الكويت للتقدم العلمي (ما اطرحه موضوع علمي بحت) ولا اعتقد إن القطاع الخاص سوف يرفض المساهمة في هذا المشروع الوطني ( حملة سمو الأمير الوطنية للأنشطة الإبداعية 2010 إلى 2015 ) يتم من خلالها الأتي :
1 ـ انجاز المركز الثقافي للدولة، فالأرض مخصصة والمخطط موجود ولم يبقى سوى التنفيذ.
2ـ أنشاء مراكز ثقافية في كل محافظة على أن تحتوي مسارح وقاعات عرض فنية وقاعات للندوات والتدريب والاحتفالات.
3ـ إعادة تأهيل المسارح والقاعات الفنية والمتاحف والمكتبات العامة.
4ـ إعادة تأهيل المدارس من ملاعب وصالات ومسارح وغرف الموسيقى والرسم والمختبرات والورش الصناعية والمطابخ، ليكون لكل مدرسة أنشطتها اليومية العلمية والفكرية والأدبية والدينية والموسيقية والمسرحية والفنية والصناعية والتطوعية بحيث لا نترك وقت فراغ للشباب إلا و نستثمره في صالح الوطن وتنمية قدراته ومواهبه.
5ـ فتح المجال أمام شيوخ الدين والمفكرين والمبدعين في شتى المجالات لزيارة الكويت وفتح فضاء الكويت للتعددية الفكرية وتلاقح الاتجاهات والمشارب المتنوعة، وجعل الكويت مركز للفكر والتنوير كما كانت قبل الثمانينيات.
6ـ إعادة تأهيل المناهج الدراسية باتجاه التشجيع نحو التعليم الفني والتقني.
7 ـ انتهاج رؤية إعلامية جديدة تسعى إلى شحذ همة المواطنين تجاه الوطن والعطاء في العمل والاهتمام بالآسرة، وتشجيع الأنشطة الإبداعية والفكرية.
8ـ الاستفادة من الخبرات العالمية في شتى المجالات الإبداعية والفكرية والبدء من حيث انتهى الآخرون.
إنني من المؤمنين بان تبني الفكر الإبداعي يبدأ من البيت والمدرسة، و إن الدول تتطور وتزدهر بعقول مفكريها ومبدعيها عندما تهيئ الدولة والمجتمع المناخ المناسب للجميع لإظهار مواهبهم وقدراتهم الإبداعية، وهذا ما فعلناه منذ تأسيس الدولة حتى عام 76 عندما انقلبنا على بعضنا دون سبب مقنع بعدها أصبحنا مجتمعا خاويا دون فكر أو رؤية، وتحولنا إلى غوغائيين الكل أصبح منظرا وسياسيا ومعارضا دون فهم حقيقي لهذه المصطلحات، لقد أصبح النفاق والدجل والفساد والتملق و الولاءات الطائفية والقبلية والإخلاص للواسطة على حساب الوطن والكفاءة هي ديدننا للوصول إلى المناصب والترقي والحصول على المناقصات والتكسب الغير مشروع، وهذا ما أوصلنا إلى ما نعانيه اليوم من النزعة المادية الاستهلاكية والتعصب الطائفي والقبلي والفئوي على حساب دولة المؤسسات والقانون.
سمو الأمير الأب قبل ستة أعوام طرحت سموكم فكرة تبني الأنشطة الإبداعية المدرسية التي قبرت في مهده،ا وقد حان الوقت لإعادة إحيائها فلن تقوم لنا قائمة إلا باستثمار الخبرات المبدعة وتهيئة الظروف المناسبة لأجيالنا القادمة لاستثمار قدراتهم ونزعاتهم الخلاقة في مصلحة الوطن.
إذا كان الشيخ مبارك أبو الدولة الحديثة والشيخ عبد الله أبو الدستور والشيخ صباح أبو الخير والشيخ جابر أبو التنمية ليكن شخصكم الكريم أبو الإبداع فالكويت تأسست بالفكر الإبداعي وتقبل الأخر. ولن يكتب لنا النجاح بدون فكر مبدع والأمر لسموكم حفظكم الله وليحفظ الكويت وشعبها من كل ما يمزق وحدتنا ويؤخر تقدمنا وتطورنا.

باقر دشتي
 

q8 son

عضو فعال
جاسم الخرافي خط أحمر، ولك أن تنتقد أي مسئول آخر حتى رئيس الوزراء

http://www.alaan.cc/pagedetails.asp?nid=44355&cid=71#




مرضي العياش


حصلت على مقال للكاتب مرضي العياش منع من النشر حيث يكتب، وفي ما يلي نص المقال، والتعليق لكم:
الخرافي خط أحمر!
مرضي العياش
ثلاثة شخصيات أثاروا حفيظتي هذه الأيام، هم : رئيس مجلس الأمة جاسم الخرافي، ونائب إسلامي، نسأل الله له الهداية والركادة، سرق الأضواء من حسين القلاف وعلي الراشد، وأخير وزير كان عضوا في حركة إسلامية وممثلا على الأمة.
نبدأ بسعادة الرئيس.. في مقال سابق لي بعنوان (من ليس معنا فهو ضدنا) المنشور في جريدة الرؤية، كنت أول من طالب رئيس مجلس الأمة (حفظه الله) باتخاذ موقف تجاه الأحداث الأخيرة التي تشهدها الساحة (الفتنة)، وناشدته بعدم السلبية تجاه من اعتدى على كرامة الشعب ونوابه باعتباره رئيس مجلس الشعب أو الأمة.
طبعا شُطبت كل العبارات التي تخص الخرافي من مقالي وتم استبدال عبارة رئيس مجلس الأمة بـ (مسؤولي مجلس الأمة)، وساحت المقالة وماعت، والحقيقة تُذكر، فقد آثرت السكوت، ولم أبحث عن السبب، لأني أعرفه جيدا ولا عجب، هو سبب واحد لا غير، فقط لأنه السيد جاسم الخرافي، ومن أنا الذي أنتقده؟ نواب الأمة لا تُنشر انتقاداتهم بالصحافة، ولنا في عادل الصرعاوي خير مثال، فمن أنا؟ لا بل أكثر من ذلك، أتذكر أن النائب جمعان الحربش بعث بتصريح لجميع الصحف لا نقد فيه ولا هم يحزنون، أعلن فيه فقط بأن صوته لن يذهب للخرافي في انتخابات الرئاسة، ومع ذلك لم يُنشر. هذا وللعلم فأنا لم أنتقد الخرافي في مقالي، فقط طالبته باتخاذ موقفا صريحا وحازما، وألا يكون سلبيا.
وللأمانة الصحفية، وبرغم من أنني كنت أشد وطأة في انتقادي لرئيس مجلس الوزراء وهو من أسرة الحكم ومن ذرية مبارك الكبير، إلا أن كلمة واحدة لم تُشطب من مقالي!! وعلى كل ما قيل عن إدارة الشيخ ناصر المحمد فالحق يُذكر أن سقف الحرية ارتفع في عهده بشكل غير مسبوق، وهذا يُحسب له. المحصلة النهائية أن الصحف تقبل بنقد لاذع لسمو رئيس مجلس الوزراء، ولا تقبل أو لا تستطيع أن تقبل أي كلمة بحق رئيس مجلس الأمة، فهو خط أحمر! لا أدري السبب من الخرافي ذات نفسه، بحيث لا يتقبل أي نقد تجاهه، أم أن الصحافة ضعيفة وتحاول استرضاء الخرافي بأي شكل من الأشكال، لدرجة أنها صارت ملكية أكثر من الملك؟.. وهذا ما لا أملك الإجابة عنه.
لا علينا، بالأمس استجاب رئيس مجلس الأمة للنداء (ويا ليته لم يستجب)، وصعقنا بتصريح ـ مثير للجدل ـ طالب فيه بعدم التعسف مع المُعتقل (وهذا حق كل إنسان)، وأنه (آسف) للإجراءات التي اتخذت بحقه من قبل أمن الدولة، نعم هذا هو تصريح الخرافي الذي خيب آمالنا وآمال الكثير من أفراد الشعب الكويتي الذي كان يتحرى منه كلمة (حتى لو كانت مجاملة) يقمع فيها الفتنة ويدافع عن الشعب ونوابه.
أعلم يقين العلم أنه ومع كل ذلك فلن يتحدث أحد من الكُتّاب و السياسيين، لأن في انتقاد الخرافي كلفة وضريبة لا يستطيع تحملهما صحفنا و كٌتابنا الضعفاء!
اليوم الأمانة.. الحرية.. المهنية، تدعو كل من في قلبه شيء على تصريح الخرافي للتصدي له على رؤوس الأشهاد، لا تُجاملوا على حساب قناعاتكم. اليوم إما أن تكونوا شجعان وترفعوا رؤوسكم، وإما أن تجلسوا في منازلكم، وتتركوا أقلامكم التي لا تستقوي إلا على نائب ووزير، لابد للخرافي أن يعرف انعكاسات تصريحه على الرأي العام، وهو ما لا يمكن أن يتم إلا عن طريق أقلامكم.
ما يثير استغرابي هو ما هي قيمة هذا المتهم التي أخرجت رئيس المجلس عن صمته، ومابي يطلعلي أحد الأذكياء ويقولي لأنه مواطن و الرئيس يرفض التعسف مع أحدهم!. باعتقادي أن تصريح الخرافي لم يكن ارتجاليا بل هو مقصود ومحسوب (عدل)، وأظن، وان بعض الظن إثم، أنه يحتمل أمرين:
1) إما أنه رسالة غير مباشرة لجهاز أمن الدولة بعدم المساس بالمتهم بأي شكل من الأشكال، وهو ما لا نتصوره من الرئيس.
2) أو أن له أهدافا سياسية أخرى تخص الاستجوابات المزمع تقديمها، وهذا إن صح فلا بأس به.
عموما نحن نثق بجهاز أمن الدولة وإجراءاته ونستأمن المتهم لديهم كما استأمنت يا سعادة الرئيس من قبل الطاحوس وبورمية والخرافي وبداح الهاجري. أما عن النائب والوزير فللحديث شجون..


 

q8 son

عضو فعال
لا.. يا سعادة رئيس مجلس الامة



حامد الهاملي


حصلت على مقال للكاتب حامد الهاملي منع من النشر حيث يكتب، وفي ما يلي نص المقال، والتعليق لكم:
لا.. يا سعادة رئيس مجلس الامة

تصريح رئيس مجلس الوزراء السيد/ جاسم الخرافي يوم الجمعة الماضي على خلفية اعتقال جهاز امن الدولة على المدعو (الجاهل )بعد وصوله إلى ارض الكويت بعيدا عن الواقع وخالف ما اتفق عليه الشعب الكويت بكل أطيافه على نبذ واستنكار ما بثته قناة الزور ومن صاحبها الجاهل , والذي جعل وزير الأعلام يتحرك متأخرا بوقف هذه القناة المشبوهة لتمزيق الوحدة الوطنية إلى يدعونا بها صاحب السمو أمير البلاد حفظة الله ورعاه بخطاباته السامية بنبذ التفرقة بين الشعب , الم يعرف رئيس مجلس الأمة أن هذا الجاهل مس بكرامة نواب المجلس وأهان القبائل والعوائل الكويتية التي تنتمي منها يا سعادة الرئيس , تقول أن جهاز امن الدولة تعسف بحق الجاهل بالإجراءات القانونية , ولا نعرف ماذا كان يريد جاسم الخرافي من رجال امن الدولة أن يتعاملوا مع الجاهل خريج السجون سيئ الصيت والسمعة بشهادة المحكمة الدستورية, وهل اخطئوا رجال جهاز امن الدولة وكان المفروض منهم ينتظروا لسماع إلى كلام الرجل الثالث بالدولة ورئيس مجلس الأمة قبل إلقاء القبض على الجاهل ,و كنا نتمنى من رئيس مجلس الأمة أن يصرح بتصريح ايجابي ويستنكر من مس الكويت بشعبها وبجميع طوائفها وشرائحها,الم كنت تنادي يا سعادة الرئيس بنبذ التفرقة بين الشعب ونبذ التفرقة بين أبناء الكويت ونصحك الدائم للأعلام بالابتعاد عن تمزيق الوحدة الوطنية
ماذا تبقي يا جاسم الخرافي من تاريخك السياسي الذي امتد سنوات وأنت نائبا ورئيسا داخل قبة عبدالله السالم , أصبحت تتخبط بتصريحاتك التي أزعجت الكثير من أبناء الشعب الكويتي من رجل يمسك العصا بالوسط بين السلطتين التشريعية والتنفيذية عندما يحتدم النقاش والخلاف وعدم انفلات الأمور لكن تصريحك بحق الجاهل كان بغير محله ولم تكن موقفا ولا هدف منه سوى الدفاع عن شخص أساء للشعب الكويتي وكأن الأمر يعجبك بعد هذا التصريح , أين تصريحاتك عندما تم اعتقال النائب خالد الطاحوس وضيف الله أبورمية وأخيك عادل الخرافي إلى امن الدولة , الم تقل في ذلك اليوم عندما اعتقلوا المرشحين إن القانون يطبق على الجميع وبيد وزارة الداخلية , وتخرج علينا اليوم بتصريح مغاير وتقول أن جهاز امن الدولة تعسف بالإجراءات القانونية , بدلا من تشيد بالخطوة الصحيحة التي اتخذها رجال امن الدولة وعلى رأسهم الشيخ ابن الشهيد البطل/ عذبي فهد الاحمد الصباح بالإجراءات المسؤولية والقانونية التي أتخذها جهاز أمن الدولة تجاه الجاهل الذي مس أمن البلد وضرب وحدتنا الوطنية وأساء إلى كرامات الكثير من أهل الكويت وأثار الفتنة بين فئات الشعب ويعد ما قام به 'عبث بالأمن الوطني, .حفظ الله الكويت وقائد مسيرتنا صاحب السمو أمير البلاد وولي عهده والشعب الكويتي الذي عودنا دائما على الملحمة الوطنية التي زادت من تعاضد الشعب بكل أطيافه ضد الفتنه.
حامد الهاملي


 

q8 son

عضو فعال
لماذا ينادي ساجد العبدلي على البدو أن 'يرفعوا رؤوسهم'؟




د.ساجد العبدلي



حصلت على مقال للكاتب الدكتور ساجد العبدلي لم يصل إلى النشر حيث يكتب، وننشره أدناه دون تعليق:
ارفع رأسك يا بدوي فأنت كويتي! بقلم: د. ساجد العبدلي

أدرك بأن هناك ومن البدء من قد يخرج ليقول: لا يوجد شيء اسمه 'البدو' اليوم، فالكل قد سكن الحاضرة، لكنني مع ذلك تعمدت استخدام هذه اللفظة قاصدا معناها الشائع، حيث لا زالت تستخدم للإشارة إلى فئة أبناء القبائل الذين لا يزالون يتمسكون بهذا الانتماء ويحتفظون به في أواخر أسمائهم.

وقبل أن يذهب التفكير كذلك بالبعض بعيدا، سأقول بأن المقال ليس 'فزعة' للبدو على هامش ما حصل مؤخرا، لكوني منهم، وإن كان يملؤني الفخر أن 'أفزع' لأهلي ولعشيرتي ولجميع القبائل لكوني من أبنائها في ما أرجو أن يكون على الحق، كما دأبت دوما على 'الفزعة' لكل أهل الكويت من مختلف الفئات في ما أرجو كذلك أنه كان دوما على الحق، وإنما هي رسالة تقريرية تذكيرية ترشيدية أوجهها لنفسي ولأهلي ولقبيلتي ولكل أبناء القبائل الذين يعيشون على هذه الأرض.

سأبدأ وأقول، ارفع رأسك يا بدوي. فلست بحاجة لأن تثبت أنك ابن للشريحة الأكبر بين الكويتيين، وأن تدلل على ذلك، فالكل يدرك هذا، لأن الإحصائيات تثبته، وسجلات العاملين في كل القطاعات، والدارسين في المدارس والجامعات والمعاهد تشير إليه، ونتائج الانتخابات، بالرغم من ظلم التوزيع الانتخابي، واضحة لا لبس فيها. ولعل هذه الحقيقة، أعني حقيقة أن البدو هم الشريحة الأكبر، هي نفسها ما يثير حفيظة البعض، لكن وما همك من ذلك، فالعقلاء على مر الزمان أدركوا أن الأوطان لا قيمة لها دون شعبها، وأن القبائل هم أغلب شعب هذا الوطن.

ارفع رأسك يا بدوي. واعلم بأن مواطنتك في هذا البلد ليست محل تشكيك من أحد، ولا يملك كائنا من كان، فما بالك بجاهل، أن ينال منها، فأنت لم تحصل عليها هبة أو عطية من أحد.

ارفع رأسك يا بدوي. لكن تذكر دوما بأن مواطنتك ليست مجرد ورقة أو وثيقة تحمل اسمك وجنسيتك، وإنما هو انتماء وولاء نفسي وفكري، وعطاء وبذل وتضحية، والتزام بواجبات المواطنة الصالحة قبل كل شيء، فانظر إلى ذاتك وتصرفاتك وحينها ستضع نفسك بنفسك على سلم المواطنة.

ارفع رأسك يا بدوي. وتذكر بأن قبيلتك قد أعطت هذا الوطن المئات والمئات من الأطباء والمهندسين والمحامين والمعلمين والضباط والشرطة والجنود والعاملين الذين خدموا ولا يزالون وسيظلون يخدمون في كل مجال، بكل حب وإخلاص.

ارفع رأسك يا بدوي. وتذكر أن لك وطنا عظيما جميلا يحبك ويحتضنك ويرعاك وسيظل يعطيك بلا حدود مهما حاول السفهاء أن يثيروا غير ذلك، وأنك كذلك تحبه وتخلص له وتعطيه أيضا بلا حدود.

ارفع رأسك يا بدوي وابتسم بكل شموخ فأنت أولا وأخيرا كويتي وليس لأحد أن يشكك بهذا، ومن تجرأ وحاول فلن يجد في وجهه إلا رمال هذه الصحراء التي استوطنتها القبائل وجالت بها عرضا وطولا منذ مئات السنين!
 

q8 son

عضو فعال

مشعل المعلث


حصلت على مقال للكاتب مشعل المعلث منع من النشر حيث يكتب، ننشره أدناه والتعليق لكم:-
ما هكذا تورد الإبل يا الخرافي
مشعل المعلث

رئيس مجلس الأمة الكويتي جاسم الخرافي صاحب سعة الصدر ورحابته وبشاشة الابتسامة وطلاقة الوجه صدم الأوساط السياسية بتصريح يستنكر فيه طريقة إلقاء أمن الدولة على من يدعى محمد الجويهل أقل ما يقال عنها إنها كبوة جواد 0 يابو عبدالمحسن كنا نتمنى منك بدل نقدك للأجهزة الأمنية بما قاموا به وهو العمل على محاسبة كل من تسول له نفسه العبث في نسيج المجتمع الكويتي وتمزيق الوحدة الوطنية باستهزائه بشريحة كبيرة من أهل الكويت من خلال استخدام ألفاظ بذيئة لا تخرج من شخص ذي خلق وأدب ، بل والمصيبة أنه تجرأ وطعن بالأعراض وهذه في الحقيقة هى الجريمة الكبرى والتي لا تغتفر 0 يا جاسم الخرافي ليتك إمتنعت عن التصريح في هذا الموضوع كما هو إمتناعك عن التصويت في مجلس الأمة و ليتنا سمعنا منك إدانة بهذا الأسلوب من نقدك للأجهزة لمن اعتقلوا بتعسف حقيقي مثل النائب ضيف الله بورمية وهو من حصل على ثقة وتمثيل الشعب الكويتي لعدة دورات برلمانية وهذا إن دل على شي فإنما يدل على اقتناع عدد كبير من المواطنين في طرحه ونهجه وما حصل من قبله للنائب خالد الطاحوس فهم أحق بالوقوف معهم والذود عنهم لأن قضيتهم قضية رأي 0 يا من حضيت بثقة أعضاء مجلس الأمة في أحقية رئاسة مجلسهم أعتقد أن هذه الزلة ما هي إلا خرق للسفينة السياسية والتي أنت قائدها ، لماذا لا يكتوي من جعل الحرائق تندلع في الكويت من ناره؟ لماذا لا تدعو يابو عبدالمحسن لوأد الفتنة قبل أن تفلت زمام الأمور فإذا فات الفوت لا ينفع الصوت 0 أتدري يابوعبدالمحسن أن لتصريحك مع اختلافنا معه حسنة واحدة فقد كشفت لنا نواب وسياسيين وكتاب ممن فرحوا بتصريحك واعتبروه بابا لإظهار ما كانوا يكنون في صدورهم وأخرجوا نواياهم السوداء تجاه أبناء القبائل وتعلقوا بأسوار مدرسة الجويهل الفئوية وإن صح خبر اعتراف الجويهل عن من يدعمونه ومنهم وزير سابق وتاجر كبير فهذه المصيبة الكبرى ولا أستبعد ذلك وإلا ما تفسيرك عزيزي القارئ لهجوم الجويهل على الزميل زايد الزيد رئيس تجرير جريدة الان الإلكترونية إلا إن وراءه هامور ولورد قد حرمه الزميل الزيد بعد الله من سرقة أموال الشعب الكويتي من خلال فضح المناقصات المشبوهة فرب صدفة خير من ألف ميعاد فشكرا يا الخرافي على مساعدتك لنا في كشف من يؤمنون ويدافعون عن فكر الجويهل 0

 

q8 son

عضو فعال



مشعل النامي


حصلت على مقال للكاتب مشعل النامي منع من النشر حيث يكتب، ننشره أدناه والتعليق لكم:-

هل لعب الجويهل لصالح الحكومة ؟!




في لقاء تلفزيوني مع الأستاذ أحمد الجار الله ، ألمح إلى أن هناك توجهات حكومية للتضييق على بعض وسائل الاعلام ، وأن هذا التضييق سيبدأ خلال الثلاثة أشهر القادمة ، وبعد ذلك اللقاء بأقل من أسبوع أثار الجويهل زوبعة في الشارع السياسي عبر برنامجه الذي بثته قناته المسماة بـ(السور) والتي قطعت وزارة الاعلام بثها على إثر ذلك البرنامج.
وبعد ذلك ثارت موجات الغضب النيابيه والشعبية مطالبة وزارة الاعلام بإغلاق تلك القناة ومحاسبة الجويهل قانونيا ، وبالفعل أصدرت الحكومة أمرا بالقبض على الجويهل وإحالتة إلى النيابة بعد أن أوقفت بث القناة ، ثم سارع وزير الاعلام في جلسة مجلس الأمة التي تلت تلك الأحداث بمطالبة مجلس الأمة بتغليظ العقوبات في قانون المرئي والمسموع وعلى قانون المطبوعات ، وكذلك صرح وزير الدولة لشئون مجلس الأمة بأن الحكومة ستتقدم بتعديلات على تلك القوانين ، وتمنى على المجلس أن يتعاون مع الحكومة لإقرارها.
لم تكن الحكومة تحلم بفرصة مثل التي وفرها الجويهل لتقر تلك القوانين التي كانت تلقى في السابق معارضة شديدة من وسائل الاعلام وكذلك من شريحة كبيرة من النواب بحجة تضييقها على الحريات ، فهل تواطئ الجويهل مع الحكومة لاختلاق هذه الأزمة والحصول على تأييد مجلس الأمة على هذه القوانين ؟
إن كانت الاجابة بنعم ، فهذا مؤشر على أن الحكومة بدأن تولي زمام المبادرة ، وامتلكت الجرأة اللازمة لذلك ، وأن الحكومة بدأت تفكر بعمق وبأكثر من خطوة للأمام ، وهذا مؤشر جيد وإن اختلفنا مع ذلك الأسلوب ، إلا أنه في السياسة (فإن الغاية تبرر الوسيلة مهما كانت هذه الوسيلة منافية للدين والأخلاق) كما ذكر ميكافيلي ، ولأن هذا المبدأ يخالف ديننا الحنيف وأخلاقنا التي جبلنا عليها ، فإن ذلك يجعل من تولي الحكومة لزمام المبادرة أمر لا نتمنى حدوثه لسوء نتائجة إن كانت الحكومة بالفعل دفعت بالجويهل ليقوم بما قام به من أجل تمرير ذلك القانون ، وستبدي لك الأيام ما كنت جاهلا ويأتيك بالأخبار من لم تزود.


مشعل النامي

 

q8 son

عضو فعال

ناصر الشليمي


حصلت على مقال للكاتب ناصر الشليمي منع من النشر حيث يكتب، وننشره أدناه والتعليق لكم:

{فلسفة قلم}

من ناصر إلى ناصر !!
كثير من النواب والكتاب والسياسيين اتفقوا على ان الحكومه هى المحرك الرئيسى على مايدور مؤخرآ فى الساحه السياسيه بل وصل الامر الى درجة الاتهام المباشر للحكومه بأنها الراعى الرئيسى والوكيل الحصرى للفساد والفتنه الائحه فى الأفق وأن كل مايدور من أختناق سياسى واضح وفوضى سياسيه مختلقه تتم برعايتها ومباركتها.
مع بدأ سمو الشيخ ناصر المحمد لتشكيل أول حكومه له وأعلانها استعان الشيخ ناصر بمكتب أستشارات دولى يرأسه (السير) تونى بلير لوضع ملامح واستراتيجيه جديده لوضع برنامج عمل متكامل لعمل الحكومه أى بمثابة خارطة طريق للحكومه , وبعد مضى تقريبآ سنتين أكتشفت الحكومه ان البرنامج الموضوع لايصلح للتطبيق وأبلغوا (السير) بان خطته الموضوعه لاتصلح للتطبيق , بعدها أعتقد وهنا لست جازمآ أن (السير) اكتشف ان الخلل ليس فى البرنامج ولخصه بسببين وهما , الاول أن الاليه التى اختيرت بها الحكومه الكويتيه آليه خاطئه وهى ماتتعارض مع بعض نقاط البرنامج الا وهى المحاصصه (الطبقيه-الطائفيه-العائليه-القبليه) وإن كانت مغلفه بغلاف سياسى ولكن تبقى المؤثرات الاجتماعيه وهنا أقصد المكون الأجتماعى للوزير طاغيه إلى حدآ ما , والسبب الاخر ان من يقوم على تطبيق هذا البرنامج غالبيتهم أناس غير مؤهلين لتطبيقه وكذلك البيروقراطيه المتفشيه ومنهجية القرار السلطوى لدى السلطه.
والحل يكمن فى تغيير آلية أختيار الفريق المنفذ (المتناقض) وهى الحكومه , فسمو الشيخ ناصر المحمد كرس ظاهرة الفرز الاجتماعى أثناء تشكيل حكوماته آملا أن يجد المساعده من جميع أطياف الشعب الكويتى متجاهلآ أو قد يكون (غافلا) ماقد تنتج هذه السياسه من سلبيات أجتماعيه خطيره نعيشها الآن , لذلك ينعتوه مناوئوه بأنه وراء الفتنه اللآئحه بالآفق ففى الوقت التى تنتهج هذه الديناميكيه لأختيار الوزراء نجد وللأسف هناك العديد من جمعيات النفع العام المنتظره لقرار الإشهار والتى تعتبر المحرك الحقيقى لدولة المؤسسات منسيه داخل أدراج مكتب سموه.
أتمنى على سمو رئيس مجلس الوزراء أن كان يريد أن يقضى على ظاهرة الفرز الأجتماعى أن يخرج السيوف المتخمه داخل أدراج مكتبه وهى (جمعيات النفع العام المنتظره لقرار الأشهار) ويواجه بها هذه الأفه اللأجتماعيه والتى لاقدر الله إن لم نواجهها بشجاعه فإنها ستصيب المجتمع بمقتل, وباشهرها نكون بذلك قد طبقنا القاعده الفلسفيه الحديثه ( إن كان هناك بعض المثالب فى النظام الديموقراطى فإن العلاج يكمن فى المزيد من الديموقراطيه) فجمعيات النفع العام ستكون المظله التى يجتمع حولها جميع أفراد المجتمع بمختلف مشاربهم وينصهرون فيما بينهم دون الحاجه أن تكون القبيله أو الطائفه أو العائله مظله او وعاء فكرى تختزل به جميع مكونات المجتمع بتصنيفات معينه تؤدى بالنهايه لتفكيك المجتمع,, هذه رساله من ناصر إلى ناصر !! (مع حفظ الألقاب).
ختامآ أود أن أوجه رسائل تحيه: الأولى للقوى المدنيه الجديده (قوى 11/11) لدورهم الكبير فى الدفاع عن الحريات وجهودهم القويه فى المحافظه على الوحده الوطنيه قولا وعملا , والثانيه للمايسترو سعد بن طفله ناشر جريدة الآن الألكترونيه (وضابط إيقاعها) رئيس التحرير الكاتب زايد الزيد قادة الصحافه الألكترونيه لتجسيدهم للمعنى الحقيقى لكيفية المحافظه على الوحده الوطنيه والدفاع عن الحريات ومحاربة الفساد والمفسدين ميدانيآ وبقلب المعركه,, والثالثه للمحب لوطنه الأستاذ/ عيد الدويهيس على أصداراته الوطنيه الرائعه والتى شرفنى بإهدائها لى , لك منى جزيل الشكر يابوسليمان

ناصر الشليمى
 

q8 son

عضو فعال
'عبث' أحمد السعدون بالأمن القومي للبلاد يكتب عنه طارق العلوي

تكبير الخط

08/01/2010 الآن-خاص 08:31:48 م



حصلت
على مقال للدكتور طارق العلوي منع من النشر حيث يكتب، وننشره أدناه دون تعليق:


شاطئ الكلمات
أمن الدولة وعبث السعدون
اليوم سوف ألجم عاطفتي وأكبت مشاعري .. ما استطعت، وسأستخدم عقلي فقط .. كما تطالبون. اليكم ببساطة وبلغة سهلة دون لف أو دوران حقيقة مشكلة البدون:
اذا تركنا جانبا من عليهم جرائم ومشاكل أمنية، فيمكننا تقسيم بقية 'البدون' الى ثلاث فئات .. فئة يستحقون الجنسية، وثانية تملك جنسيات أخرى (ولدينا اثباتات رسمية بذلك)، وفئة ثالثة نشك أن لديهم اثباتات لكنهم يخفونها!
لنخرج الفئة الثانية من الحسبة لأن الدولة تملك اثباتات 'رسمية' بجنسياتهم الحقيقية، ولنفحص ما تبقى. لست أذيع سرا عندما أقول بأنه أضحى واضحا لكل ذي لب أن الدولة فشلت فشلا ذريعا بعد كل هذه السنوات من اللجان والبحث والتقصي في الفصل بين الفئتين (فئة من يستحق الجنسية الكويتية، وفئة من يخفي جنسيته الحقيقية) .. وأتحدى أي مسؤول بالدولة أن يقول غير ذلك!
وما دام من يستحق الجنسية 'مختلطا' بمن نشك بصحة ادعاءاتهم، فليس أمامنا الا أن نضع أحكاما وقوانين تطبق على الجميع دون استثناء. وهنا نجد أنفسنا أمام خيارين: فاما أن نعطي للجميع 'الحقوق الانسانية والمدنية'، وفي هذه الحالة سيحصل من أخفوا هوياتهم على امتيازات لا يستحقونها .. واما أن نمنع عن الجميع الحقوق الانسانية والمدنية، وهنا نكون قد ظلمنا من يستحق هذه الحقوق!
خلال كل هذه السنوات اخترنا السياسة الثانية، ومنعنا عن 'جميع' البدون الحقوق الانسانية والمدنية. وكنا نضع رأسنا ليلا على المخدة ونغط في سبات عميق لا يقطع لذته نحيب تلك العجوز وهي تردد في نفسها تحت جنح الظلام: 'أما لهذا الليل من آخر'؟! ولا يعكر صفوه دموع ذلك الأب وهو ينظر لأطفاله يلعبون ويمرحون دون أن يدركوا ما ينتظرهم عندما يكبرون!
ولماذا تأنيب الضمير ونحن لم نفعل شيئا خطأ، فالقاعدة القانونية والشرعية تقول بأن المتهم .. 'مدان حتى تثبت براءته'! كما أننا لن نستمر بعقاب من يستحق الجنسية الى الأبد، بل سنستمر فقط حتى يأتي اليوم الذي نتمكن فيه من الفصل بين الفئتين، أو حتى يقبض الله أمانته .. أيهما سبق!
هناك أناس 'بدون' جنسية، وهناك أناس 'بدون' عقل، والبعض ممن لا يملكون نعمة العقل اتهم النائب الفاضل أحمد السعدون بأنه 'يعبث' بأمن الدولة واستقرارها عندما قرر أن لا ينضم الى القطيع ويطأطئ رأسه كما فعل غيره. حكمة السعدون تجلت عندما قرر أن الوقت قد حان لاتباع سياسة جديدة تقوم على مبدأ: 'المتهم برئ .. حتى تثبت ادانته'! ولذلك أيد اعطاء البدون حقوقا مدنية وانسانية لكنه في نفس الوقت اقترح اجراءات من شأنها كشف من أخفى هويته أو زور بياناته. وبهذا فقد رفع الظلم عن أصحاب الحق، ووضع منهجا لمعرفة من يستحق الجنسية ومن يستحق العقاب كي نغلق الملف نهائيا!
بقي أن نعرف مَن من النواب سيتبع عقله وضميره في جلسة اليوم، ومن منهم سيتبع .. القطيع!
د. طارق العلوي


 

q8 son

عضو فعال
ما دخلنا بالعريفي والسيستاني؟ يتساءل السويط

تكبير الخط

12/01/2010 الآن-خاص 01:38:19 م

د.مساعد السويط


حصلت
على مقال للدكتور مساعد السويط منع من النشر حيث يكتب، وننشره أدناه كما هو:

العريفي سعودي والسيستاني عراقي

للأسف لا زلنا نعاني من حمى الفتن المذهبية عجباً لأمر النائبان محمد هايف وصالح عاشور عندما يتطرق نواب الأمة إلى اطروحات مـذهبية ،وهنا نطرح سؤالا ماذا سيكون حال الشارع الكويتي؟ طبعا ستتحول العصبية الطائفية إلي أصعب حالاتها فيصبح الطائفي أكثر طائفية.
عزيزي القارئ كلما أقتربنا من قارب النجاة يشدنا التيار بعيدا عنه وإن الصراع المذهبي يطفو من جديد بصناعة نواب الأمة والحقيقة التي يجب أن نقنع بها مايعنينا بهذا وذاك فإن الشيخ محمد العريفي مواطن سعودي يحارب من أجل بلدة ،السيد السيستاني مواطن عراقي ومرجع شيعة العراق فلا يعنيان بمهاتراتهم الكويت بشيء.
فأين ما ينادي به النائبان احترام المذاهب وأين هم من الصحة ،التعليم، الرياضة، الاسكان لاتستغرب إذا انفصل الرأس عن الجسد فيجب أن يعرف النائبان أننا نعيش في وطن متوازن القوى يشمل جميع فئات المجتمع وارتضينا أن نتعايش بسلام اخوة متحابون بالله فإن مايقوم به النائبان ادخال البلد في أزمة مع دول الجوار وتفرقة الشارع الكويتي وإعطاء ابواق الاعلام الفاسد فرصة الفتك بالوحدة الوطنية وإلى فتك الجراح العربية وتعريض بلادنا إلي احراج واضح مع دول الجوار كما احرجنا أحد أبواق الاعلام الفاسد أمام العروبة.
ياترى هل نحتاج إلى لجنة مصالحة وطنية كبعض الدول الشقيقة؟
عزيزي القارئ لك بنصيحة مني امض إلى طريق النور واجتنب مايعرض بلدنا للفتنة فإن الله هو الحكم بيننا فإن إليه لراجعون وحمى الله الكويت وشعبها من كل شر ومكروه.


 

q8 son

عضو فعال

هبال هبنقي و جوتي النائبة!!




أحمد الكوح
حصلت على مقال للكاتب أحمد الكوح منع من النشر حيث يكتب، وننشره أدناه دون تعليق:


هبال هبنقي و جوتي النائبة!!



أود في البداية أن اسرد لكم قصة هبنقة (بشد النون) لمن لم يسمع به من قبل! فهو مضرب للمثل بالحماقة، في الحقيقة اسمه يزيد القيسي وكان ملقبا ً بهبنقة، حيث كان يعلق قلادة ملونة على رقبته ليعرف نفسه بها إذا ضاع! قلنا لكم الرجال مو صاحي..


وفي يوم من الأيام عندما كان هبنقة غارقا في النوم، قام أخوه مروان بأخذ قلادة هبنقة ووضعها في رقبته، فلما استيقظ هبنقة من النوم ورأى القلادة في رقبة أخيه، قال له: سرقتني مني، أنت يزيد فمن أنا!! عاد تعال حزتها وفسر له الموضوع..

فأصبح هبنقة مقياس للحماقة و كان يقال قديما 'أحمق من هبنقة'، و لكن اليوم سنختلف مع التاريخ ونقول بأن لدينا من هم أحمق من هبنقة، وتكريما لما وصلوا له من حماقة فسنهديهم 'قلادة هبنقة' التاريخية.

أول فائز بهذه القلادة هو النائب الفاضل (أحيانا ً) الذي ترك كل هموم الشعب الكويتي وأصبح مهاجما لشخص واحد وهو مواطن بسيط وأطلق عليه لقب 'العراب'، ولا يخفاكم سرا من هو المقصود بالعراب! فنائب القلادة يخط المقالات ويصرح على الشاشات ممسكا بمقالات 'العراب' مفندا لما خطه قلمه بصفحته الشخصية على الشبكة العنكبوتية!

يا نائبنا العزيز اترك عنك الرجل ولا تحاول أن تلفق له التهم فتصبح أنت والحكومة عليه! لست هنا بصدد الدفاع عن الرجل ولكن أتحسر على الوقت الذي أضاعه نائب القلادة في الدخول بمهاترات محاولا خلق نظريات لا تحمل شيئا ً من الصدق.

و الفائز الثاني بقلادتنا اليوم هو صحيفة كويتية تدعى 'العار' وعليكم التحريف.. فهم بلغوا من الحماقة اكبر من ما وصل له نائب القلادة، فأخذوا يسطرون الأخبار والتلفيقات.. عفوا اقصد التحليلات!

فأخر ما توصلوا له من تحليلات بأن هناك مركز تعليمي يدعو الأطفال لحب القاعدة ليس لأنهم يضعوا صور لطالبان مثلا! لا.. ولكن لان اسم المركز 'القاعدة الحلبية'.. و هم يكتبون على البوستر أنا أحب القاعدة الحلبية!! يا عيني على الهبال الهبنقي.. بصراحة يستحقون ميدالية ذهبية من الدرجة الأولى.

تكفون يا جماعة فكونا من هبالكم و فتنتكم التي تثيرونها، ولله الحمد بأن الشعب الكويتي ليس شعب هبنقي وهو شعب يفهمها وهي طايره ويعرف ما تريدون أن تصلوا له من وراء هذا التصعيد الإعلامي!


ما بينهما:


عيب عليك يا 'ذكر البط' شيل وحط انتي والنائبة 'تبوله' على الهواء مباشره! والله فضحتونا أمام الله وخلقه! طبعا الله ستر أن ذكر البط ليست عضوه بالمجلس وإلا جان صار تحذف جناط وجواتي.


م. أحمد الكوح


a.alkouh@hotmail.com
 

q8 son

عضو فعال

م. أحمد الكوح​

حصلت على مقال للكاتب م. أحمد الكوح منع من النشر حيث يكتب، ننشره أدناه والتعليق لكم:-
هبال هبنقي و جوتي النائبة!!

أود في البداية أن اسرد لكم قصة هبنقة (بشد النون) لمن لم يسمع به من قبل! فهو مضرب للمثل بالحماقة، في الحقيقة اسمه يزيد القيسي وكان ملقبا ً بهبنقة، حيث كان يعلق قلادة ملونة على رقبته ليعرف نفسه بها إذا ضاع! قلنا لكم الرجال مو صاحي..
وفي يوم من الأيام عندما كان هبنقة غارقا في النوم، قام أخوه مروان بأخذ قلادة هبنقة ووضعها في رقبته، فلما استيقظ هبنقة من النوم ورأى القلادة في رقبة أخيه، قال له: سرقتني مني، أنت يزيد فمن أنا!! عاد تعال حزتها وفسر له الموضوع..
فأصبح هبنقة مقياس للحماقة و كان يقال قديما 'أحمق من هبنقة'، و لكن اليوم سنختلف مع التاريخ ونقول بأن لدينا من هم أحمق من هبنقة، وتكريما لما وصلوا له من حماقة فسنهديهم 'قلادة هبنقة' التاريخية.
أول فائز بهذه القلادة هو النائب الفاضل (أحيانا ً) الذي ترك كل هموم الشعب الكويتي وأصبح مهاجما لشخص واحد وهو مواطن بسيط وأطلق عليه لقب 'العراب'، ولا يخفاكم سرا من هو المقصود بالعراب! فنائب القلادة يخط المقالات ويصرح على الشاشات ممسكا بمقالات 'العراب' مفندا لما خطه قلمه بصفحته الشخصية على الشبكة العنكبوتية!
يا نائبنا العزيز اترك عنك الرجل ولا تحاول أن تلفق له التهم فتصبح أنت والحكومة عليه! لست هنا بصدد الدفاع عن الرجل ولكن أتحسر على الوقت الذي أضاعه نائب القلادة في الدخول بمهاترات محاولا خلق نظريات لا تحمل شيئا ً من الصدق.
و الفائز الثاني بقلادتنا اليوم هو صحيفة كويتية تدعى 'العار' وعليكم التحريف.. فهم بلغوا من الحماقة اكبر من ما وصل له نائب القلادة، فأخذوا يسطرون الأخبار والتلفيقات.. عفوا اقصد التحليلات!
فأخر ما توصلوا له من تحليلات بأن هناك مركز تعليمي يدعو الأطفال لحب القاعدة ليس لأنهم يضعوا صور لطالبان مثلا! لا.. ولكن لان اسم المركز 'القاعدة الحلبية'.. و هم يكتبون على البوستر أنا أحب القاعدة الحلبية!! يا عيني على الهبال الهبنقي.. بصراحة يستحقون ميدالية ذهبية من الدرجة الأولى.
تكفون يا جماعة فكونا من هبالكم و فتنتكم التي تثيرونها، ولله الحمد بأن الشعب الكويتي ليس شعب هبنقي وهو شعب يفهمها وهي طايره ويعرف ما تريدون أن تصلوا له من وراء هذا التصعيد الإعلامي!

ما بينهما:
عيب عليك يا 'ذكر البط' شيل وحط انتي والنائبة 'تبوله' على الهواء مباشره! والله فضحتونا أمام الله وخلقه! طبعا الله ستر أن ذكر البط ليست عضوه بالمجلس وإلا جان صار تحذف جناط وجواتي.

م. أحمد الكوح
 
أعلى