إلى كل المعجبين بما يسمى مجلس الأمة :

صانع التاريخ

عضو بلاتيني
ساقت الأخبار إلينا قُبَيْلَ خطاب سمو الأمير رعاه الله أن حكومة تصريف الأعمال المستقيلة قد صادقت على مرسوم حل ما يسمى مجلس الأمة !!! :
خوش سلطة تشريعية ؛ حكومة تصريف أعمال مستقيلة بعد أن تم قبول استقالتها تقوم بنحر البرلمان وتعليقه على مذبح الديمقراطية الكويتية اَلْفَتِيَّةِ !!! ،
ألا يعني ذلك لكم أي شيء يا مَنْ أُعْجِبْتُمْ بمجلس أمتكم وطفقتم تتيهون على الجيران بوجوده في بلدكم ؟؟؟ ،
لماذا استقالت الحكومة ولماذا تم قبول استقالتها ؟؟؟ ،
لماذا لم ترفع الحكومة القائمة على رأس عملها كتاب عدم التعاون ومن ثم تصادق على مرسوم الحل بشكل طبيعي دون الحاجة للاستقالة ثم البت فيها بالقبول ؟؟؟ ...
أظن والله أعلم أن في إسناد مهمة المصادقة على مرسوم حل المجلس لحكومة تصريف أعمال مستقيلة رسالة واضحة ؛ وأن فهم مضمون تلك الرسالة ليس صعبا على كل من كان له عقل رشيد ،
فهل فَهِمَ المعجبون بمجلس أمتهم مضمون تلك الرسالة أم أن على سمعهم وأبصارهم غشاوة ؟؟؟ ...
 
رغم أن الدستور ( عقيم ) .

ورغم أن الحكومة هي الطرف الأقوى في اللعبة السياسية .

ورغم أن صلاحيات مجلس الأمة غير كافية .

ولكن :

خشمك خشمك لو كان عوج .

ذكرتُ لك في موضوع سابق الحلول الجذرية لمشاكل البلد ، ولكن الأحلام شيء والواقع المفروض علينا شيء آخر .

لو كان الشعب الكويتي شعب ( حي ) لما وصلنا إلى هذه المرحلة من التردي .

الحي يحييك .:)
 

المهم^الكويت

عضو بلاتيني
لابد من حل المجلس اذا تغيّر رئيس الحكومه...والا السالفه تصير سايبه ويكون انتصار للمجلس على انه شال الرئيس واستمر ما انحل...
 

أحمداني

عضو بلاتيني
كان شئ متوقع أن يتم حل مجلس للإصدار مرسوم ضرورة بتمرير مشروع الأستقرار المالي

أما في ظل وجود مجلس أمة يصعب علي السلطة التنفيذية إقناع النواب بتمرير مشروع مشبوه كمشروع ( الحيتان )

وهذا هو الحل الوحيد في نظرهم


!
 

صانع التاريخ

عضو بلاتيني
النقطة الأهم في موضوعي هي أن الحكومة التي صادقت على مرسوم حل المجلس هي حكومة تصريف أعمال مستقيلة وتم البت في قبول استقالتها :
فهل هذا هو ما حدث في العام الماضي ؟ وإذا كان الجواب بلا : فلماذا لم تتم عملية حل المجلس والخطوات الروتينية التي صاحبتها بنفس النسق الذي حدثت فيه عامي 2006 و2008 م ؟؟؟ ،
ومن خلال الإجابة على كل تلك الأسئلة سيتمكن كل منا من الإحاطة بحقيقة هذا المجلس وما إذا كان سلطة تشريعية حقيقية أم هيئة تابعة للسلطة التنفيذية ولكن بثوب أبيض مرصع بخمسين لؤلؤة مغشوشة على أساس أنهم نواب الشعب !!! ...
الزميل المتبحر :
أنتَ ورأيكَ على راسي ؛ بَيْدَ أن الاستسلام للواقع المر باعتباره مفروضا وعلى أساس ( خشمكَ خشمكَ لو كان عوج ) أمر فيه نظر !!! ،
انظر إلى فئة من الشعب الباكستاني كيف نزلت إلى الشارع دون أن تطلق رصاصة واحدة كيف استطاعت أن تجبر رئيس باكستان اللص على إعادة رئيس القضاة وأنفه في التراب ،
فإذا كنا متفقين على ضرورة تعديل الدستور والذي وَصَفْتَهُ أنتَ بأنه عقيم ؛ فلماذا لا نتحرك جديا باتجاه الضغط من أجل تعديله ؟؟؟ ،
لماذا لا تتحول مطالبة الزميل الفاضل عصامي من مجرد كلمة صادقة كتبها مواطن صادق إلى واقع عملي على الأرض ؟؟؟ ،
لماذا لا نتحرك فورا لاتخاذ كل ما يمكن لمنع إجراء الانتخابات على نسق 2008 م والتي ستشعل جذوة التعصب بكل أشكاله وتنسف المجتمع بالتالي ؟؟؟ ...
أسئلة يكفي أن يعرضها كل منا على عقله ؛ ولن يُعْيِيْهُ الحصول على إجابات لها ...
 
أتدري لماذا لا تتحرك القوى الإصلاحية لتعديل الدستور ؟!

لأن الدستور في أيدي غير أمينة .

فلو فتحوا الباب لتعديله ، لربما انقلب عليهم ظهر المجن وتم زيادة ( عقم ) الدستور بإفقاد مجلس الأمة صلاحياته الحالية :

فالحكومة هي الطرف الأقوى في اللعبة السياسية كما ذكرتُ لك آنفاً .

مع أنني أرى من وجهة نظري :

أنه يجب على القوى السياسية مقاطعة الانتخابات تصدياً لهذا العبث ( كل يوم انتخابات ) وإعلان العصيان المدني حتى يتم تعديل الدستور ( وفق ما يرونه مناسباً ) لا ما تراه الحكومة مناسباً .

وداوها بالتي كانت هي الداء .
 

صانع التاريخ

عضو بلاتيني
أُثَنِّيْ على ما ذكرتَهُ يا متبحر بالموافقة وأضيف :
ليست السلطة وحدها هي المستفيد من الوضع الشاذ لما يسمى الديمقراطية الكويتية ؛ بل إن الذين ارتعدت فرائسهم خوفا حين سمعوا مجرد إشاعة حول احتمالية إقرار نظام الصوت الواحد لكل مواطن هم مستفيدون أيضا وربما بدرجة أكبر من السلطة !!! ،
فالسلطة تضر بنفسها وتضعف نفسها من حيث لا تشعر ظنا منها بأن مكمن الخطر عليها هو في الإصلاح رغم أن العكس تماما هو الصحيح !!! ،
بَيْدَ أن هؤلاء الذين ارتعدت فرائسهم من إشاعة الصوت الواحد يسعون عن قصد لتحقيق مصالحهم الضيقة رغم علمهم بأن ما يفعلونه خطيئة كبيرة بحق بلدهم !!! ،
وهؤلاء هم مَنْ سيفسد عليكَ دعوتَكَ لمقاطعة الانتخابات والعصيان المدني إن أنتَ جاهرتَ بها وخرجتَ صادحا بما تدعو إليه من فضاء الإنترنت إلى مجتمع بلدكَ !!! ،
فالانتماء للقبيلة والطائفة والفئة الذي تعزز وسيتعزز أكثر بإعادة الانتخابات على أساس الدوائر الخمس والأصوات الأربع باتَ أهم عند الكثيرين من إصلاح شأن البلاد !!! ...
 

الساعة 6

عضو ذهبي
باختصار .. المشكلة نظام ادارة الحكومة فقط ...( الادارة السياسية و الفنية ) .



فليأتِ الحل تلو الحل ... طالما انه ضمن الدستور

فمازلنا حسب تعبيرك في ديمقراطية " فتيّة " ، و نحن بحاجة الى تراكم خبرات

والامر الجيّد في نظري .. اننا نكتسب خبرات ديمقراطية و دستورية بصورة تحتاج دول

اخرى الى عقود لتصل اليها .. ونحن نكتسبها في خلال اعوام .


فالعملية التي تحدث في الكويت ، انا شخصياً انظر اليها نظرة تفاؤلية ..

هي تنقية للشوائب .. و بالنظر الى المجالس السابقة ، على الاقل بعد

الغزو ، اجدها تتحسن المجلس تلو الاخر .


احتراماتي ...
 

صانع التاريخ

عضو بلاتيني
وأنا أبادلكَ الاحترام يا ساعتنا السادسة متمنيا بصدق أن يكون تفاؤلكَ في محله :
بَيْدَ أن السؤال الذي يفرض نفسه هنا :
ما الذي استفدناه من الخبرات التي تقول أننا اكتسبناها خلال أعوام ؟؟؟ ...
أما عن ترحيبكَ بالحل تلو الحل ما دام في إطار الدستور فهذا رأي أحترمه وَأُجِلُ صاحبه ،
لكن هل نحن نركض لنصطف طَوابيرًا في الحر لننتخب مجلسا يحل بعد ذلك بأشهر ثم نشكر مَنْ حله لأنه قام بذلك في إطار الدستور ؟؟؟ ،
هل هذه هي الغاية من وجود البرلمانات أم أن الغاية من وجودها هي التشريع والرقابة من أجل مصلحة الوطن والمواطن ؟؟؟ ...
احتراماتي ...
 

الساعة 6

عضو ذهبي
ما الذي استفدناه من الخبرات التي تقول أننا اكتسبناها خلال أعوام ؟؟؟

الفائدة ليست لحظية بالضرورة ، فقد يستفاد منها مستقبلاً . هي خبرة .


لكن هل نحن نركض لنصطف طَوابيرًا في الحر لننتخب مجلسا يحل بعد ذلك بأشهر ثم نشكر مَنْ حله لأنه قام بذلك في إطار الدستور ؟؟؟

توجد فقرة مطاطية في الدستور تعالج هذه القضية ..

للأمير ان يحل مجلس الامة بمرسوم تبين فيه اسباب الحل، على انه لا يجوز حل المجلس لذات الاسباب مرة اخرى


اما الشكر ، فلا داع له ، فلا اعرف ان حل مجلس الامة حسب الدستور الكويتي يعد هدية او

خدمة ، او منّة .

هل هذه هي الغاية من وجود البرلمانات أم أن الغاية من وجودها هي التشريع والرقابة من أجل مصلحة الوطن والمواطن ؟؟؟ ...

المشكلة بالنسبة لي جلية جلو الشمس في رابعة النهار ..

وهي قطعاً ليست في مجلس الامة .




احتراماتي ..
 

صانع التاريخ

عضو بلاتيني
كل التقدير لكَ يا الساعة 6 :
وأتمنى أن يطيل الله بعمري وعمركَ كي نعايش ثمار الخبرات التي اكتسبناها من تجربتنا البرلمانية ،
وأدعو الله صادقا ألا يطول الانتظار بي وبكَ حتى نذوق فرحة ذلك اليوم ...
 

Doctor

عضو ذهبي
عزيزي الحيران

ألخص لك الموضوع بشكل مبسط وهو ان المشكلة الرئيسية تقع على المواطن الكويتي وليس الحكومة فمتى ما كان هناك ثواب وعقاب وحساب عسير متمثل بوعي تام بالعملية السياسية فلن نحتاج الى عمل عصيان مدنى لان الواقع يقول ان النائب ممثل الشعب لذلك فان المحرك الرئيسي للعبة السياسية هو الناخب ولكن مايحصل للاسف الان مجرد ضحك على الذقون وليس هناك عمل جاد من النواب الا فئة قليلة جدا تهمها مصلحة البلد بشكل عام اما البقية من النواب فمنشغلين مابين استعراض العضلات في تقديم الاستجوابات العقيمة او تخليص معاملات النواب ولذلك نرى ان الحكومة استطاعت السيطرة على النواب من خلال التسهيلات التي تقدمها وكما قال بعض الاخوه فهي الحلقة الاقوى وهذه هي الحقيقة التي يجب ان نعرف كيفية التعاطي معها!

تقبل تحياتي
 

صانع التاريخ

عضو بلاتيني
يا دكتورنا الفاضل :
ما ذكرتَهُ صحيح من حيث الأصل وبناء على ما هو مفترض ويحدث في كل الديمقراطيات الحقيقية ،
بَيْدَ أن للمشكلة في الكويت بعدا آخر يتعدى قصة سوء الاختيار وسوء مخرجات الانتخابات كنتيجة له !!! ،
ولقد تحدثنا عن ذلك كثيرا بل ووصل ما كتبناه إلى أوساط معنية بالديوان الأميري !!! ،
وتبقى الأمور مرهونة بوجود النية للإصلاح من عدمها ...
 

صانع التاريخ

عضو بلاتيني
تبقى وجهة نظر يا الحرية وطن نحترمها :
لكن ما نعتقده هو أن الخلل أعم وأشمل من مجرد سوء إدارة الحكومة ...
 
أعلى