د. وليد حمد السيف

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

Snow White

عضو فعال
المرشح المستقل

د. وليد حمد السيف

الدائره الثالثة - إنتخابات مجلس الامة 2009

كيفان، الخالدية، العديلية، الروضة، اليرموك، قرطبة،

السرة، الجابرية، أبرق خيطان، خيطان الجديدة ،

السلام، حطين ، الشهداء، الزهراء







المؤهلات الدراسية

  • شهادة الدكتوراه في الاقتصاد من جامعة كليرمونت في ولاية كاليفورنيا الأمريكية في عام 1996
  • شهادة الماجستير في الاقتصاد من جامعة كليرمونت في ولاية كاليفورنيا الأمريكية في عام 1991
  • شهادة الماجستير في الإدارة من جامعة كليرمونت في ولاية كاليفورنيا الأمريكية في عام 1987
  • شهادة البكالوريوس في المحاسبة من جامعة الكويت في عام 1981
  • خريج ثانوية كيفان للبنين في عام 1977


شهادات مهنية

  • شهادة جامعة هارفرد الأمريكية في تطوير فعالية مجالس الادارات في عام 2003
  • شهادة من منظمة اليونيدو الدولية لتدريب المدربين في مجال تطوير الاعمال التجارية في 2003


الخبرة العملية

  • نائب رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب للشركة الكويتية لتطوير المشروعات الصغيرة 2003- 2005
  • خبير اقتصادي ونفطي لمجلس الأمة الكويتي للأعوام 2000 و 2001 و 2002
  • مستشار اقتصادي في الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية للفترة 1981 - 2002
  • رئيس معهد التنمية الدولي منذ عام 1996
  • أنتدب لتدريس الإقتصاد النفطي والاقتصاد الهندسي في جامعة الكويت
  • أنتدب كخبير اقتصادي لدى الهيئة العامة للبيئة
  • محاضر زائر لكلية القيادة والأركان بوزارة الدفاع ولوكالة الأنباء الكويتية
  • باحث و محاضر في العديد من المؤتمرات الدولية والعربية والكويتية
  • كاتب صحفي في شئون الاقتصاد والتنمية والنفط والطاقة والشأن الكويتي
  • عضو في العديد من جمعيات النفع العام واللجان المهنية


الإسهامات البرلمانية

ساهم د. وليد السيف كمستشار اقتصادي ونفطي في أعمال ثلاث لجان برلمانية في مجلس الأمة وهي لجنة الشئون المالية والاقتصادية ولجنة شئون الميزانيات والحساب الختامي ولجنة حماية الأموال العامة خلال فترة ثلاثة أعوام ( 2000 - 2002 ). كما شارك في العديد من الاجتماعات الخاصة باللجان بناء على دعوة من المجلس خلال الفترة ( 2003 - 2005 ).


1) لجنة الشئون المالية والاقتصادية: ساهم في دراسة ومناقشة وكتابة تقارير اللجنة الخاصة في مشاريع القوانين التالية:

- تطوير حقول النفط في شمال الكويت.

- المستثمر الأجنبي.

- زيادة علاوة المتعاقدين لدى المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية.

- الذمة المالية.

- بيع حصة الهيئة العامة للإستثمار في شركة الإتصالات المتنقلة.

- الخصخصة.

- خطة التنمية الخمسية (2002- 2006).

- المناقصات العامة.



2) لجنة شئون الميزانيات والحساب الختامي: ساهم في مناقشة العديد من الدراسات والميزانيات والحسابات الختامية وملاحظات ديوان المحاسبة عليها ومنها:

- مشروع حقول الشمال والجدوى الاقتصادية منه وإنعكاس ذلك على ميزانية الدولة.

- الحسابات الختامية لمؤسسة البترول الكويتية وشركاتها التابعة.

- إستثمارات فوائض اموال مؤسسة البترول الكويتية.

- إستثمارات المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية و حساباتها الختامية عقود وزارة الدفاع.

- الاطار العام لميزانية الوزارات والادارات الحكومية.



3) لجنة حماية الأموال العامة: شارك في إجتماعات اللجنة لمناقشة المواضيع التالية:

- مخالفات الهيئات والمؤسسات والشركات الخاضعة لقانون حماية الأموال العامة.

- عقود وزارة الدفاع.

- عقود جامعة الكويت.

- قضايا المال العام المحالة للنيابة.



كلمة المرشح

عرفت دولة الكويت كأحد دول العالم المرموقة - والمحسودة - لتمتع مواطنيها بنعم عديدة أهمها الدستور والنفط، كما عرف الكويتي بصاحب أعلى دخل في العالم وأرقى مستوى معيشي وأفضل الخدمات الاجتماعية كالتعليم والصحة والإسكان والرياضة والأمن وقلة الجرائم والآفات الاجتماعية المدمرة.


أما اليوم فلم يعد المواطن الكويتي ذو أعلى دخل في العالم، ولم يعد يتمتع بالمستوى المعيشي الراقي، ولم تعد الخدمات الاجتماعية التي تقدمها الدولة على مستوي الطموح. فالمواطنون اليوم يعيشون في حيرة وتخوف وعدم استقرار نتيجة للظروف الاقتصادية والاجتماعية والسياسية المحيطة بهم. فعلى الصعيد الاقتصادي، البطالة الحقيقية ، تدهور قيمة دينارهم خصوصا بعد التقاعد وانخفاض قوته الشرائية في ظل التضخم في مستوى الأسعار، عدم توفر فرص عمل لأولادهم وبناتهم حديثي التخرج ، عدم السماح لموظف الحكومة تنويع مصادر دخله، منع المتقاعد من العمل في المؤسسات الحكومية والشركات المملوكة لها. أما على الصعيد الاجتماعي، فالأوضاع أسوء بكثير. ضعف مستوى التعليم العام والخدمات الصحية. وتزايد مدة انتظار البيت الحكومي. أما المستوى الرياضي فالكل يعلم بحاله. أضف إلى ذلك عدم احترام القانون وغياب هيبة الدولة أدى إلى تزعزع الأمن وتزايد الجرائم وتنوعها وتفشي ظاهرة المخدرات في المجتمع. أما حالة الأوضاع السياسية في البلاد فهي سيئة للغاية انتهت به الحال إلى استقالت الحكومة وحل المجلس حلا دستوريا. جميع تلك الظروف جعلت المواطن يعيش في حالة إحباط شديد.. ولكن هل هناك أمل لعودة مجد الكويت ورفعة مواطنيها؟ الجواب نعم.


إن خبرتي في مجلس الأمة والعمل فيه كمستشار اقتصادي وكذلك عملي في المشاريع الإنمائية الكبرى لدى الصندوق الكويتي للتنمية وترأسي للشركة الكويتية لتطوير المشروعات الصغيرة جعلتني أتلمس – بشكل واقعي وفعلي - مواقع القصور والضعف في كل من السلطة التنفيذية والتشريعية التي حالت دون نهضة البلاد والعباد. لهذا أتقدم لأهالي الدائرة الثالثة برسالة موضحا فيها أركان برنامجي الانتخابي التي على أساسها أسعى للحصول على قبولكم ومساندتكم.




البرنامج الإنتخابي

يتكون البرنامج الانتخابي من عشرة أركان وهم:



الركن السياسي: التمسك بالدستور ومكتسباته وتفعيل مواده.


الركن الاقتصادي: العمل على النهوض بالاقتصاد الوطني وتطوير التشريعات الاقتصادية والتجارية الحالية، والتفعيل الرقابي والمحاسبي على الإستثمارات الحكومية في داخل وخارج الكويت.


الركن التنموي: تقديم مشروع خطة التنمية الخمسية للكويت وإصدارها بقانون ومتابعة خطواتها التنفيذية وتقديم الحوافز على أساس مبدأ الإنجاز ومحاسبة المقصّرين. وتقديم الحلول لمشاكل البطالة وتوفير فرص العمل للشباب والاستفادة من خبرات المتقاعدين ومنحهم حق العودة للعمل كعنصر أساسي في الخطة.


الركن النفطي: تطوير قطاع الإنتاج والصناعات النفطية اللاحقة وفق دراسات جدوى إقتصادية وبيئية معتمده والسعي لإنشاء لجنة الطاقة في المجلس – كلجنة دائمة - أسوة بالبرلمانات في دول العالم. وتطوير قدرات الكوادر الكويتية في إدارة المرافق والمنشآت النفطية.


الركن الاجتماعي: يواجه المجتمع الكويتي العديد من التحديات التي تتطلب العمل على غرس القيم والممارسات الطيبة التى تحفظ النشء من الانحراف والتطرف والإرهاب من خلال التوجيه التربوي والإعلامي والاهتمام بالبعد التنموي الاجتماعي. والإسهام في دعم الرياضة والرياضيين، وتطوير كافة المرافق الاجتماعية التي تشرف عليها وزارة الشئون الاجتماعية والعمل.


الركن التعليمي: السعي لإقامة لجنة وطنية على أرفع المستويات لتقييم أوضاع التعليم العام وتشخيصها واقتراح أفضل الحلول وإعداد التشريعات المناسبة لها.


الركن الصحي: الاقتراح بالاستعانة بالمؤسسات الصحية العالمية المختصة لإعادة بناء نظام الصحة العامة وخدماتها المقدمة للمواطنين وذلك لتوفير أفضل الخدمات وبشكل ميسّر وسريع.


الركن السكاني: معالجة وضع التركيبة السكانية بهدف إعادة التوازن إليها وحتى لا نكون أقلية متناقصة في وطننا.


الركن الإسكاني: معالجة المشكلة الإسكانية بشكل حاسم من خلال إنشاء مدن جديدة قائمة على مبدأ الأرض والقرض بالإضافة إلى المباني الحكومية.


الركن الأمني: إعادة هيبة دولة القانون.




يستحق دعمكم :)

مزيداً من المعلومات في موقعه

http://www.alsaif.me
 

Doctor

عضو ذهبي
أخذت ماده عنده ايام الدراسة الجامعية في كلية الهندسة وأقولها بكل صراحة شخص لا يستحق تمثيل المجلس لانه شخص عديم المصداقية

والله على ما أقول شهيد
 

سنمار

عضو فعال
بذمتك

أخذت ماده عنده ايام الدراسة الجامعية في كلية الهندسة وأقولها بكل صراحة شخص لا يستحق تمثيل المجلس لانه شخص عديم المصداقية

والله على ما أقول شهيد


ماني مصوتله وبالاخرة بقول Doctorشهد عليه ان مهو صادق وانا عند ربي صادق ان شاء الله بس والله وانا اخوك السيرة الذاتية للدكتور لو جمال عبدالناصر بعزه نازل ضده ما يلبط معاه
الله يوفق الجميع لخير الدين والبلد

يعني بالاخرة انت وياه تتحاسبون وطلعوني منها :p
 

Meshari

عضو مميز
وانا كذلك خذيت عنده ماده

وهالسيرة الذاتيه ماني متصور انها له

او يمكن صاجين بعض هالناس

الدكتور من كثر دراساته وعلمه تضرب فيوزاته

ويصير تعامله مع الناس ينرفز ويكره شخصيته ومادته بنفسه
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
أعلى