تلاعب حدسي جديد : لإخفاء نصف المضابط لضرب صالح الملا

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

غريب امركم

عضو فعال
انا بشوف شنو المركز اللي راح يحصدة الملا بعد فوز اسيل..
قريب ان شاء الله راح تشوف :إستحسان: و يوم الاحد الصبح يبين :)

الله يوفق كل مرشح غيور على الكويت :)
 

صقر قريش

عضو مخضرم
حدس في خبر كان ...
 

رأي محايد

عضو فعال
بصراحه وايد طاحوا من عيني حدس بعد مااستخدمت الاساليب الرخيصه لضرب الخصوم

الحين كل شئ خلص مابقى الا الجذب يعني اهم تيار اسلامي مايقولون (حرام)

عيب والله عيب
 

الحوووت

عضو مميز
حدس الجذب عندهم مثل شرب الماي :p
 

رأي محايد

عضو فعال
حدس الجذب عندهم مثل شرب الماي :p

اتصدق اول مره اشوف حدس يجذبون جذي

بالعاده اسمع بس هالمره بطريقه واضحه للاسف انهم يمثلون تيار اسلامي

حرام
 

المحتجب

عضو ذهبي
والنجاح سيكون حليف احمد السعدون واحمد المليفي عادل الصرعاوي واسيل العوضي

وصالح الملا وروضان الروضان وناجي العبدهادي وجمال العمر وعلي العمير وماضي الخميس:p
 

DeJo

عضو
مرشح واحد

مرشح واحد فقط راح يفوز من حدس في الثالثة وبالمركز العاشر ( بالكثير )

هذا (اذا ) اشتغلو طرارة من جماعة وليد الطبطبائي والمسلم , اما اذا اقعدو على هذي الحالة

فسلملي !!!
 

regrego

عضو مخضرم
هالشي مو غريب على حدس!!! يومهم قريب وانشاء الله هالانتخابات ناخبين الدائره الثالثه يوقفونهم عند حدهم
يا ريت نوقفهم عند حدهم هالمجرمين الاخونجية
 

الكويت لنا

عضو فعال
مقابلة صالح الملا مع تلفزيون الراي .
أكد لتلفزيون «الراي» أن الحكومة كانت تمتلك غالبية نيابية ساحقة لم تتحقق لأي رئيس وزراء .​
الملا: المحمد تكالب عليه الكل وحورب من داخل البرلمان وظهره غير محمي من مؤسسة الحكم .
كتب باسم عبدالرحمن |​

اعتبر النائب السابق مرشح الدائرة الثالثة صالح الملا القاء عبء ومسؤولية التأزيم المستمر بين السلطتين على سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر المحمد تسطيحا للازمة التي تعيشها الكويت منذ 30 سنة، متسائلا: من قال إن حكومات ناصر المحمد هي التي عطلت التنمية؟ وهي بالأصل معطلة منذ 30 عاما ولعل آخر مشروع ضخم بني في الكويت كان مستشفى العدان، مؤكدا أن المحمد تكالب عليه الكل وكان يحارب من داخل البرلمان وتصوّب له المدافع من الخلف وظهره غير محمي لا من الاسرة ولا من مؤسسة الحكم، موضحا ان استجواب وزير الصحة الأسبق أحمد العبدالله كان بمثابة استجواب الاسرة للاسرة وابن عم لابن عمه.
وأكد الملا في حواره مع برنامج «أمه 2009» على تلفزيون «الراي» مساء أول من أمس ان الحكومة كانت تمتلك غالبية نيابية ساحقة لم يسبق لأي رئيس وزراء سابق منذ صدور دستور 1962 ان يمتلكها، لافتا الى انه دعا في أكثر من مناسبة لصعود رئيس الحكومة لمنصة الاستجوابات حتى لا يبني المستجوب بطولة وهمية على حسابه، مؤكدا ان عدم صعود الرئيس للمنصة خلق لدينا أبطالا من ورق.
وأشار الى ان قيادات القطاع النفطي كانوا يتعاملون مع المجلس من منطلق ان القطاع النفطي شركة مقفلة، واصفا النائب السابق بأنه من أشرف وأنظف أعضاء مجلس الامة، متمنيا ان يكون حديثه عن «شيكات النواب» هفوة لانه «أساء لنا قبل أن يسيء للاخرين وان كان لديه حق معلومات أتمنى أن يكشفها ليبرئ ساحتنا لان الـ 50 عضوا بمن فيهم أنا في دائرة الشك»، نافيا انسحابه من المنبر الديموقراطي وقال «مازلت أردد بان سامي المنيس وأحمد الخطيب هم أساتذتي وقدوتي لم أخرج من المنبر واتشرف بالانتماء له»
ودعا الملا لكشف تجار البشر، وقال «يفترض بوزير الشؤون الاجتماعية والعمل بدر الدويلة كشف أسمائهم وهو بالتأكيد يعرفهم لانه أحال ملفاتهم الى النيابة» مؤكدا ان أمن المواطن أصبح مهددا اليوم لاسيما في مناطق معينة مثل خيطان والجليب حيث لا يستطيع التجول فيها من بعد التاسعة مساء بسبب الكم الهائل من العزاب الذين تاجروا بهم تجار البشر ورموهم في الشارع... وهنا نص الحوار:

حملت راية الشباب هل حققت شيئاً في ما يهم الشباب؟
- أعتقد ان كل ما طرح في المجلس السابق كان يتعلق بالشباب، وأول موضوع كان موجوداً في أدراج المجلس السابق منذ 5 سنوات واستطاع هذا المجلس ان يتناوله وهو قانون العمل في القطاع الاهلي، وبالفعل نجح المجلس في التصويت عليه بالمداولة الاولى ولكن الظروف لم تسعفنا في اقراره نظرا لحل المجلس، ولولا أزمات المجلس السابق وتعطيل الجلسات لأقر هذا القانون وكان سيستفيد منه الشباب العامل في القطاع الخاص والذي سرح عددا كبيرا منهم جراء الازمة الاقتصادية الراهنة فكان هذا القانون سيتكفل بحمايتهم.
كذلك قضية تطبيق القوانين الرياضية وقانون الاستثمار في الاندية الرياضية، أما القانون الثالث فكان قانون دعم مشروعات الشباب وهو مشروع عملاق يفوق رأسمال الصندوق المخصص له مليار ونصف المليار دينار، الى جانب العمل في لجنة الشؤون الخارجية لقراءة الاتفاقيات الثنائية والجماعية التي أنجزت العديد من المعاهدات والاتفاقيات الخاصة بالكويت وكانت تتوقف فقط على المجلس وفق جدول الاعمال، كذلك كان لنا دور في اللجنة التعليمية في متابعة انشاء جامعة الشدادية والضغط على الحكومة لتحقيق هذا المشروع ومتابعة اخواننا في البعثات الخارجية واستطعنا ان نرفع سقف البعثات الداخلية في الجامعات الكويتية الخاصة الى 8 آلاف مقعد و1500 بعثة خارجية.
أيضا في لجنة حماية المال العام التي كنت عضوا بها في دور الانعقاد الاول لم يسعفنا الوقت في انجاز شيء يخصها لأن التقارير التي تخصها لم تكن جاهزة.
وماذا عن دورك المستغرب في لجنة مكافحة الظواهر السلبية؟
- وجودي في هذه اللجنة ليس غريبا فبالعكس انا مع مكافحة الظواهر السلبية الدخيلة على المجتمع وعلى رأسها الارهاب الديني والمشاركة في الانتخابات الفرعية وحمل السلاح أمام رجال الامن وأنا اعترضت على أداء النواب زملائنا في اللجان السابقة قبل المشاركة في اللجنة فكان هناك سلوك غير مفهوم وافتراءات على السلطة التنفيذية وانتهاك صارخ للمادة 50 من الدستور التي تقضي بفصل السلطات، وهذا كان تحفظنا عليها لكن لم يكن تحفظنا عليها في البحث والدراسة للظواهر السلبية والمقترح للاسف الشديد عندما وضع لهذا الشأن وبعد الدراسة والبحث نتساءل ما الآليات المفترضة بعمل لجنة الظواهر السلبية هل تحتفظ بهذه الدراسات ام ترفعها للمجلس أم توضع في أدراج اللجان المختصة.
لكن اللجنة لم تعد تكتفي بدور البحث والدراسة وتجاوزت ذلك؟
- حينما شارك بها الاخ علي الراشد، لم نستدع أي مسؤول واحد في الدولة لفرض فرمانات مثلما كانت تفعل في السابق، ولم نستدع وزيرا لوضع ضوابط عليه، فهناك اجراءات دستورية في المجلس يجب أن نتبعها والا اذا كانت لجنة الظواهر السلبية ستدير المجتمع بمزاجيتها لنلغي اذن مجلس الأمة والانتخابات بالاساس.
• هذه اللجنة يعتبرها البعض وكالة نواب لهيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر وتدخلت في موضوع الملابس الرياضية ويوم الفلانتين ألا يعتبر هذا تعديا على الهدف الاساسي من انشائها؟
- اللجنة تجاوزت ما هو مقترح وصوت عليه بالمجلس والاخوة في المجلس لم يصوتوا على أن تأتي هذه اللجنة بوزير الشؤون ومدير هيئة الشباب والرياضة وتضع لهم ضوابط، فاذا كان النائب المختص في هذه اللجنة يريد وضع ضوابط فهناك اقتراح برغبة وليترك الامر برمته في يد مجلس الامة وهو سيد قراره، لكن أن تأتي بالوزير وتفرض عليه أوامر قراقوشية فهذا غير مقبول وللاسف الشديد ان الحكومة بترددها وضعفها كانت تستجيب لهذه اللجنة.
على الرغم مما قيل عن سمو الشيخ ناصر المحمد كان لك رأي مخالف بان أبناء عمومته وحكومته تركوه وحيدا وكنت ترى انه لم يخطئ ما توضيحك؟
- إلقاء العبء كله على ناصر المحمد يعتبر تسطيحا للازمة التي تعيشها الكويت منذ 30 سنة فمن قال إن حكومات ناصر المحمد هي التي عطلت التنمية رغم انها بالأصل معطلة منذ 30 سنة ولعل اخر مشروع ضخم بني في الكويت كان مستشفى العدان، ومن يقول إن ناصر المحمد وحكومته هو من عطل التنمية نرد عليه بان المحمد أخطأ حينما استمر على نهج سابقيه للأسف وهذا من الاخطاء التي تحسب عليه وعلى حكوماته، فالمحمد تكالب عليه الكل وكان يحارب من داخل البرلمان وكانت تصوب له المدافع من الخلف في الوقت الذي أصبح فيه ظهره غير محمي لا من الاسرة ولا من مؤسسة الحكم ولدرجة انه خرج عن طوره وأخرج ما في صدره ليبين أن هناك من أبناء الاسرة من يحاربه ويجتمع بوزرائه من خلفه، أضف الى ذلك صراع أبناء الاسرة له تأثير مباشر على فترة ترؤس ناصر المحمد للحكومات السابقة وأول ما ظهر من هذا الصراع استجواب وزير الصحة الأسبق أحمد العبدالله مع احترامنا الشديد للنواب الذين قدموا استجوابهم، وكان هذا الاستجواب بمثابة استجواب الاسرة للاسرة وابن عم لابن عمه ولم يكن استجواب مجلس الامة لوزير في حكومة الكويت، وهذا مرده لعدة أسباب أولها من داخل البيت الحاكم وطموحات البعض في أن يدوس أي شيء أمامه، والحكومات التي أتى بها ناصر المحمد هي الخطأ الذي يحسب عليه وقلت له ابتعد عن المحاصصة واتينا بحكومة فيها رجال دولة ونساء قادرون على حمل الملفات المتخمة في الوزارات لان هذه المحاصصة أثبتت فشلها لكن برغم ذلك اتتنا حكومة محاصصة، ولكن بالرجوع الى السبب الاساسي نجد أن الناس تحتاج لقدوة، والقدوة في رأيي اذا أردنا من القبائل والتيارات والطوائف أن تهتدي بها ولا تطالب بجزء من كعكة الحكومة أي بكرسي من وزارتها بأن تجعل أمامهم قدوة، فحتى وزارات السيادة وزراؤها وفقا للمحاصصة من أسرة الحكم فكم من الكفاءات مجمدة عن هذه الوزارات وعندما تطالب القبائل والطوائف والتيارات بعدم المطالبة بالتمثيل في التشكيل الحكومة يجب أن تعطي الاسرة الحاكمة المثال والقدوة وأن تأتي بالكفاءات.
خوف الحكومة من الاستجواب سببه عدم لباقة بعض النواب وحدة الطرح أدى الى عدم مواجهة الاستجواب هل هذا سبب رفض المواجهة؟
- بالعكس كان موقفي واضحاً من الاستجوابات التي قدمت ووقفت ضد محاورها وليس ضدها كأداة ودعوت في أكثر من مناسبة لصعود رئيس الحكومة لمنصة الاستجوابات حتى لا يبني المستجوب بطولة وهمية من ورق أمام المجتمع الكويتي ليثبت انه بطل شاهر سيفه في وجه الحكومة وحتى لو حل المجلس فهذا بدوره يوفر مادة أساسية في ندواتهم الانتخابية والشعب يعرف هذا السيناريو، ونحن لسنا ضد استجواب رئيس الوزراء أو أي وزير، فالاستجواب ما هو الا سؤال مغلظ شفهي يجاوب عليه المستجوب، لكن لماذا يتم الاستعراض اللفظي والاتيان أحيانا بأسماء العوائل وأعراض الناس، وهذا موضوع تكرر في أكثر من استجواب ولا أقصد انني حينما أستجوب الا أقسى على من استجوبه بل بالعكس مطلوب أن أقسو عليه لكن يجب احترام لغة الحوار داخل قاعة عبدالله السالم فلغة الحوار كانت متردية وهابطة جدا ومع احترامي الشديد لكل الاعضاء لا أحد يمكن أن يزايد على الاستجوابات الرعيل الاول فنجدهم كانوا قاسين على حكومتهم لكن عمرنا ما سمعنا انهم كانوا سلطاء اللسان.
ما الاخطاء التي تراها في الاستجوابات؟
- أنا كنت ضد الاستجواب المقدم بشأن «الفالي» من قبل الاخوة الاعزاء وليد الطبطبائي وعبدالله برغش ومحمد هايف وضد استجواب «حدس» بسبب بسيط أن مادة الاستجواب كانت تستحق أن تكون استجوابا قبل أن يحال ملف قضية الداو للتحقيق وكذلك كنت ضد استجواب فيصل المسلم.
• وما رأيك في استجواب محمد هايف بشأن هدم المساجد؟
- أنا أعتقد ان تسميتها بالمساجد يثير ألالم في المسلم نفسه، لكن هذه المباني لا يمكن أن نسميها مساجد لان شرع الله لا يرضى أن تكون بيوته بهذا الشكل، فهذه مصليات والمصليات في أرض الله الواسعة يمكن الصلاة في أي بقعة على الارض، كما انها غير مرخصة وهناك فتاوى بانه لا يجوز الصلاة على أرض مغتصبة، وهذه أرض مغتصبة ومساحتها الصغيرة لا يمكن ان تجعلنا نسميها مساجد، فالمسجد يجب أن يكون جميلا ونظيفا لان هذه بيوت الله والدكتور بسام الشطي أفتى ليس فقط بجواز ازالتها انما بوجوب ازالتها لانها تفرق المسلمين، وأعتقد ان تقديم استجواب في هذه القضية جانبه الصواب ولكن هناك علة لدى الحكومة في عدم مواجهتها للاستجوابات اذا كانت مواد الاستجواب هشة وضعيفة فما بالنا بالاستجوابات الدسمة التي تستحق أن تكون فعلا استجوابا.
طالبت الحكومة باستغلال غالبيتها النيابية بالصعود لمنصة الاستجواب لماذا لم تستجيب الحكومة ويصعد رئيسها المنصة؟
- الحكومة كانت تمتلك غالبية نيابية ساحقة لم يسبق لاي رئيس وزراء سابق منذ صدور دستور 1962 ان يمتلك هذه الغالبية النيابية، ولكن لا اعلم لماذا لم تواجه الحكومة الاستجوابات، وبالنسبة لي كنت ضد محاور هذه الاستجوابات ولم أكن ضد تفعيل هذه الاداة الدستورية، وعندما تقدم وليد الطبطبائي ومحمد هايف وعبدالله برغش باستجوابهم كلمني أحد النواب الزملاء وأخبرني بتأييد تأجيل الاستجواب او احالته الى اللجنة التشريعية أو المحكمة الدستورية فقلت له انني لن أشارك في هذه الجريمة لانه سيأتي غدا استجواب مستحق وتستخدم الحكومة هذه الطريقة فيصبح المجلس بلا انياب أو مخالب يمارس دوره الحقيقي كسلطة تشريعية ورقابية، وأتت الحكومة ومعها 40 نائبا وانا لم أصوت لكن المشهد المحزن حقا الذي صدمنا كلنا بالمجلس وأول من صدم بذلك المجموعة التي وقفت مع الحكومة حينما فوجئنا بانسحاب الحكومة بورقة أتتها من الخارج فلم تدع لنا حجة في أن ندافع عنها، فالحكومة تتحمل المسؤولية صحيح أن هناك بعض النواب زايدوا في تصعيد الامور وبالغوا في الاستجوابات لكن على رئيس الحكومة ان يأتي برجالات دولة قادرين على المواجهة وعدم صعود رئيس الوزراء لمنصة الاستجواب خلق لدينا أبطالا من ورق.
من المواضيع التي أثارت استجوابات مشروع الداو كيميكال والمصفاة الرابعة نريد أن نعرف أين الحقيقة في الموضوع؟
- الغاء صفقة الداوكيميكال وفر على الدولة مبالغ طائلة ليس فقط في مبلغ الصفقة انما في الخسائر التي كانت من الممكن ان تتكبدها الكويت لو دخلت واستمرت في هذه الشراكة، واخواننا في القطاع النفطي كان لديهم دراسات بشأن هذا المشروع عام 2006 بجدوى هذه الصفقة اقتصاديا لكن في عام 2007 تغيرت الامور ووقتها سألت وزير النفط بكل هدوء دون اثارة أي بلبلة عن مشروع الداو وطلبت دراسات الجدوى الاقتصادية وصورة من عقد المشروع ولم تأتني اجابة حتى اليوم، ومرت اجازة المجلس وللاسف الشديد الوزير وقيادات القطاع النفطي كانوا يتعاملون مع المجلس من منطلق ان القطاع النفطي شركة مقفلة، وحتى الحكومة تعتقد أن من يرأسه هو المجلس الاعلى للبترول الذي يعتبر كدولة داخل الدولة.
كما ان هناك بيانا صادرا من الشركة السعودية لنفي اتمام الصفقة وهذا الكلام كان يطرح منذ الغاء الصفقة في شهر ديسمبر الماضي، ونحن الان على مشارف شهر مايو ولم يتم توقيع أي عقد وسوف يستمرون في أقوالهم حتى يشعرون بأننا اتخذنا قرارا سابقا، وعندما الغيت صفقة الداو كانت أصول شركة الداو تصل الى 51 مليار دولار ثم تراجعت الى 17 مليارا الى ان وصلت في الوقت الراهن الى 7 مليارات دولار لذا يجب علينا ان ننام ونحن مرتاحون الضمير لاننا استطعنا المحافظة على المال العام بإلغاء هذه الصفقة الخاسرة ولا أقول الصفقة المشبوهة، ولجنة التحقيق التي اقترحتها «حدس» بشأن مشروع الداو تحدثت عن اجراء تحقيق في المشروع من ناحية قانونية الاجراءات، ونحن هنا لسنا بصدد البحث عن طارئ هذه الاجراءات فليس عليها ادنى مشكلة فلماذا نضع محورا نتائجه معروفة مسبقا لكي اعدل النتيجة الى 1 مقابل صفر على الحكومة.
الحكومة وافقت على هذه الصفقة وكذلك المجلس الاعلى للبترول ثم الغته ألا تعتقد ان هذا التردد هو من تسبب في صنع حال التأزيم؟
- العمل في الصفقة لم يكن بمستوى الاحترافية لا من الحكومة ولا من المجلس الاعلى للبترول وانا أعتقد ان المجلس الاعلى للبترول ومجلس ادارة مؤسسة البترول وشركة البتروكيماويات هم المسؤوليون عن تغييب المعلومات، فشركة الداو انحدرت أصولها من 51 مليار دولار الى 7 مليارات الان وباعت 21 مصنعا من مصانعها.
قدمت أسئلة ولم تأت عليها اجابات ولكن هناك طلب احالة المشروع للجنة التحقيق؟
- اللجنة لن تأتي الا بعد الغاء المشروع وعندما علمنا ان الاتفاقية ستدخل حيز التنفيذ في 2 يناير الماضي كثفت الحملات الاعلامية بجانب فزعة مجموعة قليلة من النواب لاسيما نواب كتلة العمل الشعبي حيث دعيت الى انه في حال عدم الغاء الصفقة فانني سأذهب الى المساءلة السياسية لاعلى سقف ولكن أكن اقصد بالطبع رئيس الوزراء انما الشخص المسؤول عن تغييب المعلومات ويتحمل وزير النفط المسؤولية كونه مسؤولا سياسيا عن ذلك والحمد لله الحكومة استجابت والغت المشروع، وعندما تستمع الحكومة لصوت العقل وتحافظ على المال العام تصبح حكومة رديئة ومترددة وغير شجاعة، وحينما تفرط في المال العام وتدوس عليه تصبح قوية فهذا منطق معكوس.
• وصفت بانك حكومي ما ردك؟
- ما زلت أردد بان سامي المنيس وأحمد الخطيب هم أساتذتي وقدوتي وكنت في المجلس وحيدا وموقفي واضح فانا ضد مواد الاستجوابات لكن مع أداة الاستجواب، فمن تصدى غيري انا والتكتل الشعبي لاضخم مشروعين حكوميين هما مشروع الداو كيميكال والمصفاة الرابعة وهددت بالمساءلة السياسية وهذه مشاريع حكومية بها شبهات وتصدينا لها حفاظا على المال العام وتوفير أكثر من 25 مليار دولار، وفي ما يخص موضوع الاستجوابات لست على استعداد لاستخدامها دون لزوم وسأقول كلمتي في قاعة عبدالله السالم.
كنت من النواب الذين شنوا حربا على تجار الاقامات وطالبت بكشف أسمائهم وهددت بالانسحاب من جلسة مناقشة هذا الامر وبالفعل انسحبت منها نريد ان نعرف تفاصيل هذه الواقعة؟
- بالاشارة الى موضوع الاتجار بالبشر فالى جانب انه موضوع انساني يسيء للكويت وسمعتها في المحافل الدولية ومناف لكافة معاهدات حقوق الانسان التي وقعت عليها الكويت كبلد حضاري ديموقراطي فهو موضوع أمني بحيث انه متعلق بانتشار الحوادث والجرائم والسرقات فأمن المواطن أصبح مهددا اليوم لاسيما في مناطق معينة مثل خيطان والجليب حيث لا يستطيع التجول فيها من بعد التاسعة مساء بسبب هذا الكم الهائل من العزاب الذين تاجروا بهم تجار البشر ورموهم بالشارع، وتجار البشر معروفيون ويفترض على وزير الشؤون الاجتماعية والعمل بدر الدويلة كشف أسمائهم وهو بالتأكيد يعرفهم لانه أحال ملفاتهم الى النيابة وقلت له انه اذا كنا سنحضر لجلسة لن تسفر عن نتائج فعلى الاقل ان يكون هناك أكبر عقاب لتجار البشر بفضحهم وتعريتهم أمام الشعب الكويتي لنكشف من يتلاعب بسمعة الكويت في الخارج وأمن الكويت في الداخل على ظهور هؤلاء الفقراء والمساكين، حينما توقعوا انهم قدموا للكويت على انها ارض الاحلام لجمع الثروات فوجدوا أنفسهم دون مأوى أو معاش أو حتى لقمة، لذلك حينما جاء الوزير وأعطانا مقدمة طويلة وللاسف الشديد ضرب لنا أمثلة ضعيفة بمجال وشركات صغيرة في موضوع تجارة الاقامات، فالمشكلة ليست هذه الشركات الصغيرة انما المشكلة تكمن مع العتاولة الكبار الذين انتفخت كروشهم من هذه التجارة، وحينما قلنا له أعلن عن أسماء هؤلاء التجار وأخبرنا من الذي يحصل على مناقصات من الدولة بعقود حكومية ما بين 4 و5 آلاف دينار ويتقاضي أكثر من 50 الفا على ذلك العقد. فلم يتم أي شيء من هذه المطالب وانسحبت من هذه الجلسة.
هناك شخصيات رياضية تعمل الان كمفاتيح انتخابية لبعض المرشحين ما رأيك في هذا الكلام؟
- للاسف الشديد بعد ان كنا قادة المنطقة رياضيا وكنا نسمي المناصب أصبحنا اليوم مفاتيح انتخابية «كمطاريش» نجوب العالم يمينا ويسارا للتسويق لمرشح ليس لنا علاقة به ونحارب شخصاً وقف مع الكويت وقفة رجل (يقصد بن همام) الذي خرج من اجتماعه مع سمو أمير البلاد وقال ان كلام سمو الامير سيف على رقبتي ورفع الايقاف عن الكويت ونفذ الرغبة الاميرية، فهل نكافئه بهذا الفعل أم نعاقبه كذلك قرار التصويت للمناصب الدولية هل هو قرار فردي أم قرار دولة فأين وزير الشؤون ومدير عام الهيئة العامة للشباب والرياضة عن ذلك وأنا ليس لي علاقة بجولات الشيخ أحمد الفهد، ومنع الكويت كان استنادا على قرار قديم أصدره الرئيس السابق للاتحاد الاسيوي بيتر فليبان وليس بن همام، وان اللجان المعنية بالتصويت برغبة الجمعية العمومية المنتخبة ليس لها حق التصويت فهل المنطق يقضي بذلك لكن يجب ان تكون هناك وقفة جادة من الحكومة فالمناصب الدولية حق للشعب الكويتي وحكومة الكويت وليس حقا لافراد يقررون ويشجبون ما يريدون.
هل خرجت من المنبر الديموقراطي؟
- لم أخرج من المنبر واتشرف بالانتماء له.
ما رأيك في ما أثاره النائب فيصل المسلم بشأن قضية الشيكات التي تراجع عنها أخيراً؟
- بالنسبة لي أكرر الدعوة التي كررها العديد من الزملاء بأن الاخ فيصل المسلم من أشرف وأنظف أعضاء مجلس الامة وأتمنى أن تكون هذه هفوة لانه أساء لنا قبل أن يسيء للآخرين وإن كان لديه حق معلومات أتمنى أن يكشفها ليبرأ ساحتنا فالـ 50 عضوا بمن فيهم أنا في دائرة الشك أمام الناس وأنا أثق في كلام الاخ فيصل المسلم لكن اذا كان ليس لديه معلومات فهو قد أخطأ، وان كان لديه معلومات دون شيكات فكان الأجدر به الا يتكلم منذ البداية ن واذا كانت هذه الشيكات غير الموجودة لديه كانت صرفت من الحساب الشخصي لرئيس الوزراء فلا يحاسب عليه رئيس الوزراء بالمرة فهذا ماله وحلاله وهو حر فيه مع تحفظنا في ان كان يعطي أو لا يعطي فانا أتكلم هنا بشكل عام، لكن إن كانت هذه الاموال من أموال ديوان رئاسة مجلس الوزراء فيحق هنا المساءلة السياسية، الاخ فيصل المسلم أعطى معلومات عامة مطاطة وضعتنا كلنا في دائرة الاتهام ونتمنى منه ان ينصفنا وينصف نفسه امام الشارع.
كلمة أخيرة؟
- دعوة أوجهها للشعب الكويتي وأتضامن معه «تفاءلوا فالصوت سيفرق فمجلس الامة يا أهل الكويت موجود والذي سيصل له سوف لا ينسى من لم يصوت وسيشرع له «لذلك سيكون للناخب كلمة يوم 16 مايو المقبل ولن أقول صوتوا لي أو لغيري لانني أو انه يستاهل ولكن لأن الكويت تستاهل.
 

BOFATMAH

عضو فعال
عنوان موضوع الزميل حمد: اخفاء نصف المضابط لضرب الملا..! طيب..

وفقاً لمضابط جلسات مجلس الامة للفصل التشريعي الثاني عشر دور الانعقاد الثاني.. السيد صالح الملا:

الثلاثاء 28/10/2008.. حضر متأخر..!

الأربعاء 29/10/2008.. حضر متأخر..!

الثلاثاء 11/11/2008.. حضر متأخر..!

الخميس 13/11/2008.. حضر متأخر..!

الأربعاء 19/11/2008.. لم يحضر ولم يقدم اعتذار..!

الثلاثاء 16/12/2008.. لم يحضر ولم يقدم اعتذار..!

الثلاثاء 30/12/2008.. لم يحضر ولم يقدم اعتذار..!

الأربعاء 14/1/2009.. حضر متأخر..!

الأربعاء 11/2/2009 .. حضر متأخر..!

http://www.majlesalommah.net/clt/meeting.asp

9 جلسات من أصل 18 جلسة (نص الجلسات.. وفقاً لنصف المضابط!) والسيد صالح الملا ما بين تأخير وغياب..

وسواء كان غيابه لمقاطعة الحكومة للجلسة أو منوم بالمستشفى أو نايم بالبيت أو بالشاليه.. ما يشفع له هذا كله!

(مادري.. ليش ما صار الأخ صالح مثل ما بعض زملاءه احضروا يوم الحكومة اعتذرت.. أو غاب وتعتذر مثل ما بعض زملاءه غابوا وتعذروا!!)

والله لو ساكت حمد جان أشوه.. جان ما نبشنا ولقينا علاوة على اللي فات 4 أيام تقاعس واستهتار فقط في دور انعقاد واحد!

(ملاحظة: ما ذكرت لا يبرر عدم دقة نقل شباب حدس.. أو عدم تصحيحهم للمعلومة.. بالرغم من ان ما نشروه مو بعيد عن فحوى المعلومة!)

 

غريب امركم

عضو فعال
عنوان موضوع الزميل حمد: اخفاء نصف المضابط لضرب الملا..! طيب..

وفقاً لمضابط جلسات مجلس الامة للفصل التشريعي الثاني عشر دور الانعقاد الثاني.. السيد صالح الملا:

الثلاثاء 28/10/2008.. حضر متأخر..!

الأربعاء 29/10/2008.. حضر متأخر..!

الثلاثاء 11/11/2008.. حضر متأخر..!

الخميس 13/11/2008.. حضر متأخر..!

الأربعاء 19/11/2008.. لم يحضر ولم يقدم اعتذار..!

الثلاثاء 16/12/2008.. لم يحضر ولم يقدم اعتذار..!

الثلاثاء 30/12/2008.. لم يحضر ولم يقدم اعتذار..!

الأربعاء 14/1/2009.. حضر متأخر..!

الأربعاء 11/2/2009 .. حضر متأخر..!

http://www.majlesalommah.net/clt/meeting.asp

9 جلسات من أصل 18 جلسة (نص الجلسات.. وفقاً لنصف المضابط!) والسيد صالح الملا ما بين تأخير وغياب..

وسواء كان غيابه لمقاطعة الحكومة للجلسة أو منوم بالمستشفى أو نايم بالبيت أو بالشاليه.. ما يشفع له هذا كله!

(مادري.. ليش ما صار الأخ صالح مثل ما بعض زملاءه احضروا يوم الحكومة اعتذرت.. أو غاب وتعتذر مثل ما بعض زملاءه غابوا وتعذروا!!)

والله لو ساكت حمد جان أشوه.. جان ما نبشنا ولقينا علاوة على اللي فات 4 أيام تقاعس واستهتار فقط في دور انعقاد واحد!

(ملاحظة: ما ذكرت لا يبرر عدم دقة نقل شباب حدس.. أو عدم تصحيحهم للمعلومة.. بالرغم من ان ما نشروه مو بعيد عن فحوى المعلومة!)

الأربعاء 19/11/2008.. لم يحضر ولم يقدم اعتذار..! (لم يكتمل النصاب بسبب عدم حضور الحكومة )

الثلاثاء 16/12/2008.. لم يحضر ولم يقدم اعتذار..! (لم يكتمل النصاب بسبب عدم حضور الحكومة )

الثلاثاء 30/12/2008.. لم يحضر ولم يقدم اعتذار..! ( استقالة الحكومة !! )


الرد على اتهامات التي وجهت للنائب صالح الملا

http://www.majlesalommah.net/clt/run.asp?id=19

http://www.majlesalommah.net/clt/run.asp?id=1324



بسكم طعن يا شباب :)
 

غريب امركم

عضو فعال
مقابلة صالح الملا مع تلفزيون الراي .
أكد لتلفزيون «الراي» أن الحكومة كانت تمتلك غالبية نيابية ساحقة لم تتحقق لأي رئيس وزراء .
الملا: المحمد تكالب عليه الكل وحورب من داخل البرلمان وظهره غير محمي من مؤسسة الحكم .

كتب باسم عبدالرحمن |

اعتبر النائب السابق مرشح الدائرة الثالثة صالح الملا القاء عبء ومسؤولية التأزيم المستمر بين السلطتين على سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر المحمد تسطيحا للازمة التي تعيشها الكويت منذ 30 سنة، متسائلا: من قال إن حكومات ناصر المحمد هي التي عطلت التنمية؟ وهي بالأصل معطلة منذ 30 عاما ولعل آخر مشروع ضخم بني في الكويت كان مستشفى العدان، مؤكدا أن المحمد تكالب عليه الكل وكان يحارب من داخل البرلمان وتصوّب له المدافع من الخلف وظهره غير محمي لا من الاسرة ولا من مؤسسة الحكم، موضحا ان استجواب وزير الصحة الأسبق أحمد العبدالله كان بمثابة استجواب الاسرة للاسرة وابن عم لابن عمه.
وأكد الملا في حواره مع برنامج «أمه 2009» على تلفزيون «الراي» مساء أول من أمس ان الحكومة كانت تمتلك غالبية نيابية ساحقة لم يسبق لأي رئيس وزراء سابق منذ صدور دستور 1962 ان يمتلكها، لافتا الى انه دعا في أكثر من مناسبة لصعود رئيس الحكومة لمنصة الاستجوابات حتى لا يبني المستجوب بطولة وهمية على حسابه، مؤكدا ان عدم صعود الرئيس للمنصة خلق لدينا أبطالا من ورق.
وأشار الى ان قيادات القطاع النفطي كانوا يتعاملون مع المجلس من منطلق ان القطاع النفطي شركة مقفلة، واصفا النائب السابق بأنه من أشرف وأنظف أعضاء مجلس الامة، متمنيا ان يكون حديثه عن «شيكات النواب» هفوة لانه «أساء لنا قبل أن يسيء للاخرين وان كان لديه حق معلومات أتمنى أن يكشفها ليبرئ ساحتنا لان الـ 50 عضوا بمن فيهم أنا في دائرة الشك»، نافيا انسحابه من المنبر الديموقراطي وقال «مازلت أردد بان سامي المنيس وأحمد الخطيب هم أساتذتي وقدوتي لم أخرج من المنبر واتشرف بالانتماء له»
ودعا الملا لكشف تجار البشر، وقال «يفترض بوزير الشؤون الاجتماعية والعمل بدر الدويلة كشف أسمائهم وهو بالتأكيد يعرفهم لانه أحال ملفاتهم الى النيابة» مؤكدا ان أمن المواطن أصبح مهددا اليوم لاسيما في مناطق معينة مثل خيطان والجليب حيث لا يستطيع التجول فيها من بعد التاسعة مساء بسبب الكم الهائل من العزاب الذين تاجروا بهم تجار البشر ورموهم في الشارع... وهنا نص الحوار:


حملت راية الشباب هل حققت شيئاً في ما يهم الشباب؟
- أعتقد ان كل ما طرح في المجلس السابق كان يتعلق بالشباب، وأول موضوع كان موجوداً في أدراج المجلس السابق منذ 5 سنوات واستطاع هذا المجلس ان يتناوله وهو قانون العمل في القطاع الاهلي، وبالفعل نجح المجلس في التصويت عليه بالمداولة الاولى ولكن الظروف لم تسعفنا في اقراره نظرا لحل المجلس، ولولا أزمات المجلس السابق وتعطيل الجلسات لأقر هذا القانون وكان سيستفيد منه الشباب العامل في القطاع الخاص والذي سرح عددا كبيرا منهم جراء الازمة الاقتصادية الراهنة فكان هذا القانون سيتكفل بحمايتهم.
كذلك قضية تطبيق القوانين الرياضية وقانون الاستثمار في الاندية الرياضية، أما القانون الثالث فكان قانون دعم مشروعات الشباب وهو مشروع عملاق يفوق رأسمال الصندوق المخصص له مليار ونصف المليار دينار، الى جانب العمل في لجنة الشؤون الخارجية لقراءة الاتفاقيات الثنائية والجماعية التي أنجزت العديد من المعاهدات والاتفاقيات الخاصة بالكويت وكانت تتوقف فقط على المجلس وفق جدول الاعمال، كذلك كان لنا دور في اللجنة التعليمية في متابعة انشاء جامعة الشدادية والضغط على الحكومة لتحقيق هذا المشروع ومتابعة اخواننا في البعثات الخارجية واستطعنا ان نرفع سقف البعثات الداخلية في الجامعات الكويتية الخاصة الى 8 آلاف مقعد و1500 بعثة خارجية.
أيضا في لجنة حماية المال العام التي كنت عضوا بها في دور الانعقاد الاول لم يسعفنا الوقت في انجاز شيء يخصها لأن التقارير التي تخصها لم تكن جاهزة.
وماذا عن دورك المستغرب في لجنة مكافحة الظواهر السلبية؟
- وجودي في هذه اللجنة ليس غريبا فبالعكس انا مع مكافحة الظواهر السلبية الدخيلة على المجتمع وعلى رأسها الارهاب الديني والمشاركة في الانتخابات الفرعية وحمل السلاح أمام رجال الامن وأنا اعترضت على أداء النواب زملائنا في اللجان السابقة قبل المشاركة في اللجنة فكان هناك سلوك غير مفهوم وافتراءات على السلطة التنفيذية وانتهاك صارخ للمادة 50 من الدستور التي تقضي بفصل السلطات، وهذا كان تحفظنا عليها لكن لم يكن تحفظنا عليها في البحث والدراسة للظواهر السلبية والمقترح للاسف الشديد عندما وضع لهذا الشأن وبعد الدراسة والبحث نتساءل ما الآليات المفترضة بعمل لجنة الظواهر السلبية هل تحتفظ بهذه الدراسات ام ترفعها للمجلس أم توضع في أدراج اللجان المختصة.
لكن اللجنة لم تعد تكتفي بدور البحث والدراسة وتجاوزت ذلك؟
- حينما شارك بها الاخ علي الراشد، لم نستدع أي مسؤول واحد في الدولة لفرض فرمانات مثلما كانت تفعل في السابق، ولم نستدع وزيرا لوضع ضوابط عليه، فهناك اجراءات دستورية في المجلس يجب أن نتبعها والا اذا كانت لجنة الظواهر السلبية ستدير المجتمع بمزاجيتها لنلغي اذن مجلس الأمة والانتخابات بالاساس.
• هذه اللجنة يعتبرها البعض وكالة نواب لهيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر وتدخلت في موضوع الملابس الرياضية ويوم الفلانتين ألا يعتبر هذا تعديا على الهدف الاساسي من انشائها؟
- اللجنة تجاوزت ما هو مقترح وصوت عليه بالمجلس والاخوة في المجلس لم يصوتوا على أن تأتي هذه اللجنة بوزير الشؤون ومدير هيئة الشباب والرياضة وتضع لهم ضوابط، فاذا كان النائب المختص في هذه اللجنة يريد وضع ضوابط فهناك اقتراح برغبة وليترك الامر برمته في يد مجلس الامة وهو سيد قراره، لكن أن تأتي بالوزير وتفرض عليه أوامر قراقوشية فهذا غير مقبول وللاسف الشديد ان الحكومة بترددها وضعفها كانت تستجيب لهذه اللجنة.
على الرغم مما قيل عن سمو الشيخ ناصر المحمد كان لك رأي مخالف بان أبناء عمومته وحكومته تركوه وحيدا وكنت ترى انه لم يخطئ ما توضيحك؟
- إلقاء العبء كله على ناصر المحمد يعتبر تسطيحا للازمة التي تعيشها الكويت منذ 30 سنة فمن قال إن حكومات ناصر المحمد هي التي عطلت التنمية رغم انها بالأصل معطلة منذ 30 سنة ولعل اخر مشروع ضخم بني في الكويت كان مستشفى العدان، ومن يقول إن ناصر المحمد وحكومته هو من عطل التنمية نرد عليه بان المحمد أخطأ حينما استمر على نهج سابقيه للأسف وهذا من الاخطاء التي تحسب عليه وعلى حكوماته، فالمحمد تكالب عليه الكل وكان يحارب من داخل البرلمان وكانت تصوب له المدافع من الخلف في الوقت الذي أصبح فيه ظهره غير محمي لا من الاسرة ولا من مؤسسة الحكم ولدرجة انه خرج عن طوره وأخرج ما في صدره ليبين أن هناك من أبناء الاسرة من يحاربه ويجتمع بوزرائه من خلفه، أضف الى ذلك صراع أبناء الاسرة له تأثير مباشر على فترة ترؤس ناصر المحمد للحكومات السابقة وأول ما ظهر من هذا الصراع استجواب وزير الصحة الأسبق أحمد العبدالله مع احترامنا الشديد للنواب الذين قدموا استجوابهم، وكان هذا الاستجواب بمثابة استجواب الاسرة للاسرة وابن عم لابن عمه ولم يكن استجواب مجلس الامة لوزير في حكومة الكويت، وهذا مرده لعدة أسباب أولها من داخل البيت الحاكم وطموحات البعض في أن يدوس أي شيء أمامه، والحكومات التي أتى بها ناصر المحمد هي الخطأ الذي يحسب عليه وقلت له ابتعد عن المحاصصة واتينا بحكومة فيها رجال دولة ونساء قادرون على حمل الملفات المتخمة في الوزارات لان هذه المحاصصة أثبتت فشلها لكن برغم ذلك اتتنا حكومة محاصصة، ولكن بالرجوع الى السبب الاساسي نجد أن الناس تحتاج لقدوة، والقدوة في رأيي اذا أردنا من القبائل والتيارات والطوائف أن تهتدي بها ولا تطالب بجزء من كعكة الحكومة أي بكرسي من وزارتها بأن تجعل أمامهم قدوة، فحتى وزارات السيادة وزراؤها وفقا للمحاصصة من أسرة الحكم فكم من الكفاءات مجمدة عن هذه الوزارات وعندما تطالب القبائل والطوائف والتيارات بعدم المطالبة بالتمثيل في التشكيل الحكومة يجب أن تعطي الاسرة الحاكمة المثال والقدوة وأن تأتي بالكفاءات.
خوف الحكومة من الاستجواب سببه عدم لباقة بعض النواب وحدة الطرح أدى الى عدم مواجهة الاستجواب هل هذا سبب رفض المواجهة؟
- بالعكس كان موقفي واضحاً من الاستجوابات التي قدمت ووقفت ضد محاورها وليس ضدها كأداة ودعوت في أكثر من مناسبة لصعود رئيس الحكومة لمنصة الاستجوابات حتى لا يبني المستجوب بطولة وهمية من ورق أمام المجتمع الكويتي ليثبت انه بطل شاهر سيفه في وجه الحكومة وحتى لو حل المجلس فهذا بدوره يوفر مادة أساسية في ندواتهم الانتخابية والشعب يعرف هذا السيناريو، ونحن لسنا ضد استجواب رئيس الوزراء أو أي وزير، فالاستجواب ما هو الا سؤال مغلظ شفهي يجاوب عليه المستجوب، لكن لماذا يتم الاستعراض اللفظي والاتيان أحيانا بأسماء العوائل وأعراض الناس، وهذا موضوع تكرر في أكثر من استجواب ولا أقصد انني حينما أستجوب الا أقسى على من استجوبه بل بالعكس مطلوب أن أقسو عليه لكن يجب احترام لغة الحوار داخل قاعة عبدالله السالم فلغة الحوار كانت متردية وهابطة جدا ومع احترامي الشديد لكل الاعضاء لا أحد يمكن أن يزايد على الاستجوابات الرعيل الاول فنجدهم كانوا قاسين على حكومتهم لكن عمرنا ما سمعنا انهم كانوا سلطاء اللسان.
ما الاخطاء التي تراها في الاستجوابات؟
- أنا كنت ضد الاستجواب المقدم بشأن «الفالي» من قبل الاخوة الاعزاء وليد الطبطبائي وعبدالله برغش ومحمد هايف وضد استجواب «حدس» بسبب بسيط أن مادة الاستجواب كانت تستحق أن تكون استجوابا قبل أن يحال ملف قضية الداو للتحقيق وكذلك كنت ضد استجواب فيصل المسلم.
• وما رأيك في استجواب محمد هايف بشأن هدم المساجد؟
- أنا أعتقد ان تسميتها بالمساجد يثير ألالم في المسلم نفسه، لكن هذه المباني لا يمكن أن نسميها مساجد لان شرع الله لا يرضى أن تكون بيوته بهذا الشكل، فهذه مصليات والمصليات في أرض الله الواسعة يمكن الصلاة في أي بقعة على الارض، كما انها غير مرخصة وهناك فتاوى بانه لا يجوز الصلاة على أرض مغتصبة، وهذه أرض مغتصبة ومساحتها الصغيرة لا يمكن ان تجعلنا نسميها مساجد، فالمسجد يجب أن يكون جميلا ونظيفا لان هذه بيوت الله والدكتور بسام الشطي أفتى ليس فقط بجواز ازالتها انما بوجوب ازالتها لانها تفرق المسلمين، وأعتقد ان تقديم استجواب في هذه القضية جانبه الصواب ولكن هناك علة لدى الحكومة في عدم مواجهتها للاستجوابات اذا كانت مواد الاستجواب هشة وضعيفة فما بالنا بالاستجوابات الدسمة التي تستحق أن تكون فعلا استجوابا.
طالبت الحكومة باستغلال غالبيتها النيابية بالصعود لمنصة الاستجواب لماذا لم تستجيب الحكومة ويصعد رئيسها المنصة؟
- الحكومة كانت تمتلك غالبية نيابية ساحقة لم يسبق لاي رئيس وزراء سابق منذ صدور دستور 1962 ان يمتلك هذه الغالبية النيابية، ولكن لا اعلم لماذا لم تواجه الحكومة الاستجوابات، وبالنسبة لي كنت ضد محاور هذه الاستجوابات ولم أكن ضد تفعيل هذه الاداة الدستورية، وعندما تقدم وليد الطبطبائي ومحمد هايف وعبدالله برغش باستجوابهم كلمني أحد النواب الزملاء وأخبرني بتأييد تأجيل الاستجواب او احالته الى اللجنة التشريعية أو المحكمة الدستورية فقلت له انني لن أشارك في هذه الجريمة لانه سيأتي غدا استجواب مستحق وتستخدم الحكومة هذه الطريقة فيصبح المجلس بلا انياب أو مخالب يمارس دوره الحقيقي كسلطة تشريعية ورقابية، وأتت الحكومة ومعها 40 نائبا وانا لم أصوت لكن المشهد المحزن حقا الذي صدمنا كلنا بالمجلس وأول من صدم بذلك المجموعة التي وقفت مع الحكومة حينما فوجئنا بانسحاب الحكومة بورقة أتتها من الخارج فلم تدع لنا حجة في أن ندافع عنها، فالحكومة تتحمل المسؤولية صحيح أن هناك بعض النواب زايدوا في تصعيد الامور وبالغوا في الاستجوابات لكن على رئيس الحكومة ان يأتي برجالات دولة قادرين على المواجهة وعدم صعود رئيس الوزراء لمنصة الاستجواب خلق لدينا أبطالا من ورق.
من المواضيع التي أثارت استجوابات مشروع الداو كيميكال والمصفاة الرابعة نريد أن نعرف أين الحقيقة في الموضوع؟
- الغاء صفقة الداوكيميكال وفر على الدولة مبالغ طائلة ليس فقط في مبلغ الصفقة انما في الخسائر التي كانت من الممكن ان تتكبدها الكويت لو دخلت واستمرت في هذه الشراكة، واخواننا في القطاع النفطي كان لديهم دراسات بشأن هذا المشروع عام 2006 بجدوى هذه الصفقة اقتصاديا لكن في عام 2007 تغيرت الامور ووقتها سألت وزير النفط بكل هدوء دون اثارة أي بلبلة عن مشروع الداو وطلبت دراسات الجدوى الاقتصادية وصورة من عقد المشروع ولم تأتني اجابة حتى اليوم، ومرت اجازة المجلس وللاسف الشديد الوزير وقيادات القطاع النفطي كانوا يتعاملون مع المجلس من منطلق ان القطاع النفطي شركة مقفلة، وحتى الحكومة تعتقد أن من يرأسه هو المجلس الاعلى للبترول الذي يعتبر كدولة داخل الدولة.
كما ان هناك بيانا صادرا من الشركة السعودية لنفي اتمام الصفقة وهذا الكلام كان يطرح منذ الغاء الصفقة في شهر ديسمبر الماضي، ونحن الان على مشارف شهر مايو ولم يتم توقيع أي عقد وسوف يستمرون في أقوالهم حتى يشعرون بأننا اتخذنا قرارا سابقا، وعندما الغيت صفقة الداو كانت أصول شركة الداو تصل الى 51 مليار دولار ثم تراجعت الى 17 مليارا الى ان وصلت في الوقت الراهن الى 7 مليارات دولار لذا يجب علينا ان ننام ونحن مرتاحون الضمير لاننا استطعنا المحافظة على المال العام بإلغاء هذه الصفقة الخاسرة ولا أقول الصفقة المشبوهة، ولجنة التحقيق التي اقترحتها «حدس» بشأن مشروع الداو تحدثت عن اجراء تحقيق في المشروع من ناحية قانونية الاجراءات، ونحن هنا لسنا بصدد البحث عن طارئ هذه الاجراءات فليس عليها ادنى مشكلة فلماذا نضع محورا نتائجه معروفة مسبقا لكي اعدل النتيجة الى 1 مقابل صفر على الحكومة.
الحكومة وافقت على هذه الصفقة وكذلك المجلس الاعلى للبترول ثم الغته ألا تعتقد ان هذا التردد هو من تسبب في صنع حال التأزيم؟
- العمل في الصفقة لم يكن بمستوى الاحترافية لا من الحكومة ولا من المجلس الاعلى للبترول وانا أعتقد ان المجلس الاعلى للبترول ومجلس ادارة مؤسسة البترول وشركة البتروكيماويات هم المسؤوليون عن تغييب المعلومات، فشركة الداو انحدرت أصولها من 51 مليار دولار الى 7 مليارات الان وباعت 21 مصنعا من مصانعها.
قدمت أسئلة ولم تأت عليها اجابات ولكن هناك طلب احالة المشروع للجنة التحقيق؟
- اللجنة لن تأتي الا بعد الغاء المشروع وعندما علمنا ان الاتفاقية ستدخل حيز التنفيذ في 2 يناير الماضي كثفت الحملات الاعلامية بجانب فزعة مجموعة قليلة من النواب لاسيما نواب كتلة العمل الشعبي حيث دعيت الى انه في حال عدم الغاء الصفقة فانني سأذهب الى المساءلة السياسية لاعلى سقف ولكن أكن اقصد بالطبع رئيس الوزراء انما الشخص المسؤول عن تغييب المعلومات ويتحمل وزير النفط المسؤولية كونه مسؤولا سياسيا عن ذلك والحمد لله الحكومة استجابت والغت المشروع، وعندما تستمع الحكومة لصوت العقل وتحافظ على المال العام تصبح حكومة رديئة ومترددة وغير شجاعة، وحينما تفرط في المال العام وتدوس عليه تصبح قوية فهذا منطق معكوس.
• وصفت بانك حكومي ما ردك؟
- ما زلت أردد بان سامي المنيس وأحمد الخطيب هم أساتذتي وقدوتي وكنت في المجلس وحيدا وموقفي واضح فانا ضد مواد الاستجوابات لكن مع أداة الاستجواب، فمن تصدى غيري انا والتكتل الشعبي لاضخم مشروعين حكوميين هما مشروع الداو كيميكال والمصفاة الرابعة وهددت بالمساءلة السياسية وهذه مشاريع حكومية بها شبهات وتصدينا لها حفاظا على المال العام وتوفير أكثر من 25 مليار دولار، وفي ما يخص موضوع الاستجوابات لست على استعداد لاستخدامها دون لزوم وسأقول كلمتي في قاعة عبدالله السالم.
كنت من النواب الذين شنوا حربا على تجار الاقامات وطالبت بكشف أسمائهم وهددت بالانسحاب من جلسة مناقشة هذا الامر وبالفعل انسحبت منها نريد ان نعرف تفاصيل هذه الواقعة؟
- بالاشارة الى موضوع الاتجار بالبشر فالى جانب انه موضوع انساني يسيء للكويت وسمعتها في المحافل الدولية ومناف لكافة معاهدات حقوق الانسان التي وقعت عليها الكويت كبلد حضاري ديموقراطي فهو موضوع أمني بحيث انه متعلق بانتشار الحوادث والجرائم والسرقات فأمن المواطن أصبح مهددا اليوم لاسيما في مناطق معينة مثل خيطان والجليب حيث لا يستطيع التجول فيها من بعد التاسعة مساء بسبب هذا الكم الهائل من العزاب الذين تاجروا بهم تجار البشر ورموهم بالشارع، وتجار البشر معروفيون ويفترض على وزير الشؤون الاجتماعية والعمل بدر الدويلة كشف أسمائهم وهو بالتأكيد يعرفهم لانه أحال ملفاتهم الى النيابة وقلت له انه اذا كنا سنحضر لجلسة لن تسفر عن نتائج فعلى الاقل ان يكون هناك أكبر عقاب لتجار البشر بفضحهم وتعريتهم أمام الشعب الكويتي لنكشف من يتلاعب بسمعة الكويت في الخارج وأمن الكويت في الداخل على ظهور هؤلاء الفقراء والمساكين، حينما توقعوا انهم قدموا للكويت على انها ارض الاحلام لجمع الثروات فوجدوا أنفسهم دون مأوى أو معاش أو حتى لقمة، لذلك حينما جاء الوزير وأعطانا مقدمة طويلة وللاسف الشديد ضرب لنا أمثلة ضعيفة بمجال وشركات صغيرة في موضوع تجارة الاقامات، فالمشكلة ليست هذه الشركات الصغيرة انما المشكلة تكمن مع العتاولة الكبار الذين انتفخت كروشهم من هذه التجارة، وحينما قلنا له أعلن عن أسماء هؤلاء التجار وأخبرنا من الذي يحصل على مناقصات من الدولة بعقود حكومية ما بين 4 و5 آلاف دينار ويتقاضي أكثر من 50 الفا على ذلك العقد. فلم يتم أي شيء من هذه المطالب وانسحبت من هذه الجلسة.
هناك شخصيات رياضية تعمل الان كمفاتيح انتخابية لبعض المرشحين ما رأيك في هذا الكلام؟
- للاسف الشديد بعد ان كنا قادة المنطقة رياضيا وكنا نسمي المناصب أصبحنا اليوم مفاتيح انتخابية «كمطاريش» نجوب العالم يمينا ويسارا للتسويق لمرشح ليس لنا علاقة به ونحارب شخصاً وقف مع الكويت وقفة رجل (يقصد بن همام) الذي خرج من اجتماعه مع سمو أمير البلاد وقال ان كلام سمو الامير سيف على رقبتي ورفع الايقاف عن الكويت ونفذ الرغبة الاميرية، فهل نكافئه بهذا الفعل أم نعاقبه كذلك قرار التصويت للمناصب الدولية هل هو قرار فردي أم قرار دولة فأين وزير الشؤون ومدير عام الهيئة العامة للشباب والرياضة عن ذلك وأنا ليس لي علاقة بجولات الشيخ أحمد الفهد، ومنع الكويت كان استنادا على قرار قديم أصدره الرئيس السابق للاتحاد الاسيوي بيتر فليبان وليس بن همام، وان اللجان المعنية بالتصويت برغبة الجمعية العمومية المنتخبة ليس لها حق التصويت فهل المنطق يقضي بذلك لكن يجب ان تكون هناك وقفة جادة من الحكومة فالمناصب الدولية حق للشعب الكويتي وحكومة الكويت وليس حقا لافراد يقررون ويشجبون ما يريدون.
هل خرجت من المنبر الديموقراطي؟
- لم أخرج من المنبر واتشرف بالانتماء له.
ما رأيك في ما أثاره النائب فيصل المسلم بشأن قضية الشيكات التي تراجع عنها أخيراً؟
- بالنسبة لي أكرر الدعوة التي كررها العديد من الزملاء بأن الاخ فيصل المسلم من أشرف وأنظف أعضاء مجلس الامة وأتمنى أن تكون هذه هفوة لانه أساء لنا قبل أن يسيء للآخرين وإن كان لديه حق معلومات أتمنى أن يكشفها ليبرأ ساحتنا فالـ 50 عضوا بمن فيهم أنا في دائرة الشك أمام الناس وأنا أثق في كلام الاخ فيصل المسلم لكن اذا كان ليس لديه معلومات فهو قد أخطأ، وان كان لديه معلومات دون شيكات فكان الأجدر به الا يتكلم منذ البداية ن واذا كانت هذه الشيكات غير الموجودة لديه كانت صرفت من الحساب الشخصي لرئيس الوزراء فلا يحاسب عليه رئيس الوزراء بالمرة فهذا ماله وحلاله وهو حر فيه مع تحفظنا في ان كان يعطي أو لا يعطي فانا أتكلم هنا بشكل عام، لكن إن كانت هذه الاموال من أموال ديوان رئاسة مجلس الوزراء فيحق هنا المساءلة السياسية، الاخ فيصل المسلم أعطى معلومات عامة مطاطة وضعتنا كلنا في دائرة الاتهام ونتمنى منه ان ينصفنا وينصف نفسه امام الشارع.
كلمة أخيرة؟
- دعوة أوجهها للشعب الكويتي وأتضامن معه «تفاءلوا فالصوت سيفرق فمجلس الامة يا أهل الكويت موجود والذي سيصل له سوف لا ينسى من لم يصوت وسيشرع له «لذلك سيكون للناخب كلمة يوم 16 مايو المقبل ولن أقول صوتوا لي أو لغيري لانني أو انه يستاهل ولكن لأن الكويت تستاهل.


اقروا وحكموا :)
 

غريب امركم

عضو فعال
للعلم !! تم توزيع منشورات بالمعلومات المغلوطه للنائب صالح الملا في منطقة السرة و قرطبة اثناء التصويت !!! كفوا والله يا مرشحين الفساد !! هل وصلتم إلى هذا المستوى !؟
 

ولد التحالف

عضو بلاتيني
وانكشف قناع بعض التيارات المتأسلمه وهذا بو محمد رجعناه المجلس غصبا عن حدس وسلف :)
 

الحوووت

عضو مميز
:p يبا استانسوا بالفوز شكو تردون على تعليقات حدس خلهم ينحرقون بمكانهم موشرط ربع حدس الحاقدين عامتاً
 

ولد كيفان

عضو جديد
والله كفو يا بو محمد والله كفو هذا مع الأشاعات و مع المنشورات و الرابع :)

انا اقول من الحين شوفو لكم شي حق الأنتخابات اليايه بعد اربع سنين ان شاء الله عشان يمديكم تنزلونه السادس يمكن :)

بس والله انك جبل مايهزك ريح يا صالح
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
كلمة إدارة الموقع
جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها، ولا تعبّر بأي شكل من الاشكال عن وجهة نظر إدارة الشبكة.
أعلى