نهائي دوري أبطال أوروبا 2013 بالدوحة

سايروس

عضو بلاتيني

نجاح آخر يضاف إلى سلسلة النجاحات التنظيمية الكبيرة التي حققتها قطر، بحصولها على شرف استضافة نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا لسنة 2013 في أحد الملاعب المخصصة لاستضافة مباريات كأس العالم 2022، وذلك في أول خروج لهذه الكأس التي تحظى بمتابعة جماهيرية عبر العالم خارج القارة العجوز منذ استحداث المسابقة.
وبهذه الخطوة يسير الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في المسار ذاته الذي خطه قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في شهر ديسمبر الماضي، حينما أسند استضافة منافسات مونديال 2022 لقطر لتكون أول بلد عربي وإسلامي يحظى بهذا الشرف، في تفوق غير مسبوق على ملفات دول عظيمة، لتكون الدوحة مثار الاهتمام في مايو سنة 2013 بعد ملعب ويمبلي في إنجلترا يوم 28 مايو المقبل الذي سيحتضن نهائي هذه السنة، وملعب أليانز أرينا في مدينة ميونيخ الألمانية سنة 2012.
وقد أوردت مصادر إعلامية أوروبية أن الملعب الذي سيحتضن المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا، هو ملعب ميناء الدوحة الموجود ضمن المنشآت المخصصة لاحتضان بعض مباريات كأس العالم 2022، والمقرر أن تبلغ طاقته الاستيعابية 90000 متفرج، وهو عبارة عن وحدات سيتم تركيبها كاملة ويتخذ شكل زنبقة الماء العائمة، وسيتم تشييده في خليج الدوحة، ويمكن الوصول إليه بواسطة التاكسي المائي.


صحيفة العرب القطرية
http://www.alarab.com.qa/details.php?docId=181521&issueNo=1202&secId=20

تعليقي : اذا كان الخبر فعلا صحيح فهاذا يعتبر انجاز يضاف للانجازات القطرية على الصعيد العالمي :إستحسان:
 

الأناضول

عضو مخضرم
خطوه إيجابيه تحسب لقطر

شكرا
 
أعلى