حنين والم الانثى

مسك الورد

عضو بلاتيني
5699712966_208fa95d0c_z_large.jpg





كنت قد خرجت مع احدى الصديقات وتدعى حنين لتناول الفطور في احد الاماكن التي تمتاز بالهدوء والسكينة وانا ابحث في حقيبتي عن هاتفي واذا بها تخبرني مسك ارغب بهذا!! ظننت للوهله الاولى انها شاهدت قطعة ثياب على احدى الفتيات او حتى حقيبة واعجبتها وعندما رفعت راسي وانتهيت من البحث واذ بها تشير الى رجل وامراة يبدو انهم حديثي الارتباط فقلت لها اعجبتك ملابسها حتما نعم انها جميلة وبسيطة فقالت لم اكن اعني الملابس! اذا ماذا تعنين ياحنين؟ فاجابت: ارغب بان اكون مثلهما! هل تعتقدين انني سارتبط يوما ما؟


مسك: نعم اعتقد ذلك

حنين: انا لا اعتقد! انا اؤمن بنظريتك عندما قلتي ان الدنيا عبارة عن شركة مساهمة هناك من يمدها بالقوة البشرية من خلال الارتباط والانجاب وهناك من يمدها بالخبرات العلمية والعملية من خلال الدراسة والعمل. واعتقد باني ساكون من النوع الثاني.

مسك: مالذي جعلك تقولين هكذا؟

حنين: ساخبرك بصراحة انا خضت تجربتين لم اخبرك بهما فقد تعرفت على رجلين في فترات سابقة وكنت ارغب بالارتباط حقا اريد ان اصبح زوجة وام ولكن كلاهما للاسف كان يتسلى ويضيع وقته ويتصنع الشرف فكلاهما كان يسمعنى ما ارغب بسماعهم وعندما لم اكن استجيب لطلباتهم المريب اخبراني انني لست من النوع المفضل لهما فانا معقدة وغير منفتحة هل تعلمين ان احدهم كان قد طلب مني ان نتقابل باحد الكبائن حتى نتعرف اكثر على بعض لا اعلم اي تعرف يقصد.

مسك: تستمع بصمت وذهول.

حنين تسترسل: عندما اخرج او حتى اثناء زيارات المعارف والاهل الجميع يشيد بجمالي وادبي واخلاقي ولكن لازلت عزباء هل تعلمين يا مسك اشعر كاني فاكهة محرمة الجميع يرغب بها ويشتهيها دون ان يجروء على الاقتراب لماذا لا اعلم. لدي صديقتين احداهما ترتدي مايحلو لها وتخرج والاخرى تتشح بالسواد من راسها الى اخمص قدميها من حجاب وعباءة وكلتاهما عزباء الى الان اذا الامر لا علاقة له باشكالنا الخارجية. هناك امر اخر لا اعرف ما هو.

مسك تستمع بصمت والدموع حائرة في عينها لانه حني تحكي والالم يعتصرها.

حنين: هل تعلمين حتى في مجال عملي انا اكثر الفتيات التي يرغب الرجال بالاقتراب منها والتحدث معها وهذا مايثير غيرة زميلاتي نعم اتحدث معهم ولكن لا اتجاوز الحدود وهناك ما يبدي اعجابة ولكني ادعي بانني لا اكترث ومن داخلي تغمرني السعادة لاننا كما تعلمين تعلمنا وتربينا في بيئة محافظة تم تدريسنا ان الرجال مخيفون فلا تبيني اي سعادة او استمتاع بالحديث معهم. من جانب احر حتى من يبدين هذا الامر للرجال تجدينهم عازبات اذا ما السر؟
مسك ارغب بتكوين اسرة وارغب بوجود رجل في حياتي ما العمل ومالحل؟ ومالسر في عدم اقترابهم مني والارتباط بي فهناك من هن اقل جمالا مني واناقة وحتى اخلاق ارتبطن اذا لما انا لازلت عزباء؟.


انتهى حديث حنين المؤلم والذي حقا لما اجد له اجابة فقد اعتصرني الالم وانا استمع لها ودموعها تنهمر

اترك لكم البحث عن سر عدم ارتباطها؟ وكيف السبيل الى الارتباط؟
 

النوف

عضو مخضرم
عندها حلين::

١- تنتظر النصيب يأتيها،،،..وتنسى الأمر وما تشغل نفسها،،،...

٢ - اذا كانت ترى في رجل يصلح لها زوجاً تصل اليه بطريقة محترمة،،..
 
النصيب ياتي بغتة ..
وكل أنثى تطمح بما تطمح له حنين ..​

شدني عنوان الموضوع فقمت بأداء تصفيرة طويلة :/​






نعم الحنين لرجل شهم ودود رحوم حقيقي مُبتغى كل امرأة ..​

لكن نحن في زمان المزيفين إلا من رحم ربي ..​

حنين ومثلها الكثيرات يشتعل فؤادها بالحنين حينما تسألها وسادتها كل مساء : ويحك ألم تغادرينني بعد ؟​

ولا تجد حنين إجابة غير احتضانها لتؤكد لها الضعف ..​

هذه الدنيا يا حنين صبرٌ جميل والله المستعان ..​

وإن لم تجد رجلها الأمين في الدنيا فبالجنة رجال صادقين أسأل الله تعالى ان يرزقها أحدهم ..​


وانصحها بالدعاء والإلحاح به واليقين بأن الله تعالى ما صرف عنا شيء إلا وفيه خير عظيم لنا​

آهٍ بس لو كنا نعلم كيف يُدير رب السماء شؤوننا ويدبّّرها ونحن على الارض​

والله لقضينا كل لحظاتنا بسجود وركوع وتذلل وشكر وخضوع ..​
 
رب ضارة نافعه

هناك الكثير من الفتيات من تزوجن ولكن حالهن يقول ياليتنا لم نتزوج

العبرة ليس في الزواج شكلا بل في الزواج موضوعا

كبعض نبت الفطر يعجبك شكله ولكنه مسموم

نعم الزواج هي سنة الحياة ومطلب كل شخص

لكن الراحه والكرامه هي اولى من الزواج

وطبعا الزواج قسمه ونصيب ولا يعلم الانسان مايكتب له ويدار

انا اعرف امرأة ليس عليها قاصر او نقص كانت عانس وتزوجت حديثا وعمرها عند الزواج كان تقريبا الخمسة والثلاثون واعرف امرأة اخرى نفسها بالضبط تزوجت ايضا مأخرا

وبحمدالله ومنته فانهم رزقن بحياة جميلة وبازواج نعم الازواج

وبنفس الوقت نسمع عن بنات تزوجوا بعمر 20 وحوله وهم الان مطلقات

فالعبره ليست بالزواج بل بماهو داخل الزواج

وكل شيء قسمه ونصيب

والمطلوب هو الايمان بالله حق الايمان وقضاءه وقدره والتوكل عليه والرضاء بما يكتبه رضا مريحا متفاؤلا​
 
ببساطه

لأن العرض أكثر من الطلب !!

أعتذر عن (( القسوة )) التي قد تفهم من العباره ولكنها الحقيقة التي يجب ان نفهمها جميعا

حنين في نهاية كلامها قالت :

(( مسك ارغب بتكوين اسرة وارغب بوجود رجل في حياتي ))

لم تقل بأها تريد (( تملك رجل لوحدها ))

هذه هي الفطرة البشريه التي يحاربها الكثيرون من الناس ومنهم النساء !!!

وفي هذا الزمن انفتحت آفات الارض وكثر الزواج من البلدان الاخرى

فكانت النتيجه الطبيعيه هي (( بروز )) الفرق في العدد بين الجنسين وظهور كثرة النساء على الرجال

التعدد حكمة ربانيه (( أساء )) الرجال في استخدامها !!

فدفعت (( بعض النساء )) ثمن غلطة (( بعض الرجال ))
 

بن ذى يزن

عضو بلاتيني
قصه جميله
ولكن هي وصفه لكل فتاة

عليك بالأعراس والمناسبات العائليه
وبعدها ستتزوجين ويأتيك عدلك
مشكلتنا الكل مقطوع عن الثاني ولا يزورون
فشلون تبي تتزوج

وانا اقول ياريت يا مسك تنصحين حنين
لان لديها الرغبه بالزواج ولو كان عن طريق الحرام
فاخبريها ما بني على باطل يبقى باطل ولن يدوم


والتركيز على ام خماس العائله او القبيله
هي من عندها يمشي حال البنات
بعد الله
وبالتوفيق

 

سوزان 1

عضو بلاتيني
اذا استمرت حنين بطرح هذا السؤال ستصاب بمرض نفسي!
لماذا لم اتزوج ؟,لماذا تزوجت تلك الفتاة قبلي بالرغم اني اجمل منها؟ هذه الاسئلة حتصيبها بالاكتئاب والاحباط والانطواء

هو النصيب فقط عزيزتي مسك وكم من فتاة تزوجت وندمت على على هذا الزواج!!!

فلتخالط النساء في محيطها وتنتظر نصيبها الذي ياتي فجاة من غير استئذان
 

فكر

عضو بلاتيني
حنين: هل تعلمين حتى في مجال عملي انا اكثر الفتيات التي يرغب الرجال بالاقتراب منها والتحدث معها وهذا مايثير غيرة زميلاتي نعم اتحدث معهم ولكن لا اتجاوز الحدود وهناك ما يبدي اعجابة ولكني ادعي بانني لا اكترث ومن داخلي تغمرني السعادة لاننا كما تعلمين تعلمنا وتربينا في بيئة محافظة تم تدريسنا ان الرجال مخيفون فلا تبيني اي سعادة او استمتاع بالحديث معهم. من جانب احر حتى من يبدين هذا الامر للرجال تجدينهم عازبات اذا ما السر؟

المرأة دون دين اغبى كائن حي

والمرأة مع الدين ارقى كائن حي


حنين لديها ستين شماعة ترمي عليها (بلاويها)

لتعيش كاملة المواصفات مع عقلها الباطن

في بداية الحديث تقول انها تعرفت على اثنين وكل منهم ارادها لنفسها (غريزيا)

ثم في نهاية الحديث تذم البيئة التي عاشت فيها وتصفها بوصف ساخر

ولو انها اتبعت ما ارادته بيئتها

لما احتقرها رجل طالبا منها لقاء في كابينة!

الفتاة مريضة نفسيا ولاتعرف كيف تدير ضغوطاتها النفسيه

هي بكل بساطة قبيحة من الداخل

لكنها تصف نفسها بصورة دراما حزينة عندما تتكلم مع الاخرين


حنين ومثيلاتها

هن الغباء المثير للأشمئزاز يمشي على قدمين
 

مسك الورد

عضو بلاتيني
عندها حلين::

1- تنتظر النصيب يأتيها،،،..وتنسى الأمر وما تشغل نفسها،،،...

2 - اذا كانت ترى في رجل يصلح لها زوجاً تصل اليه بطريقة محترمة،،..

الحل الاول هو ما طبقته ولكن فاض صبرها في لحظة حزن وفضفضة.
الحل الثاني اتمنى ان تعطينا امثله عن احدى الطرق. شكرًا مقدما
 

مسك الورد

عضو بلاتيني
النصيب ياتي بغتة ..
وكل أنثى تطمح بما تطمح له حنين ..​

شدني عنوان الموضوع فقمت بأداء تصفيرة طويلة :/​






نعم الحنين لرجل شهم ودود رحوم حقيقي مُبتغى كل امرأة ..​

لكن نحن في زمان المزيفين إلا من رحم ربي ..​

حنين ومثلها الكثيرات يشتعل فؤادها بالحنين حينما تسألها وسادتها كل مساء : ويحك ألم تغادرينني بعد ؟​

ولا تجد حنين إجابة غير احتضانها لتؤكد لها الضعف ..​

هذه الدنيا يا حنين صبرٌ جميل والله المستعان ..​

وإن لم تجد رجلها الأمين في الدنيا فبالجنة رجال صادقين أسأل الله تعالى ان يرزقها أحدهم ..​


وانصحها بالدعاء والإلحاح به واليقين بأن الله تعالى ما صرف عنا شيء إلا وفيه خير عظيم لنا​

آهٍ بس لو كنا نعلم كيف يُدير رب السماء شؤوننا ويدبّّرها ونحن على الارض​

والله لقضينا كل لحظاتنا بسجود وركوع وتذلل وشكر وخضوع ..​

احيانا زميلتي نعرف الاسباب ونعيها جيدا ولكن لابد من الفضفضة بين الحين والآخر والا انفجرنا وتكالبت علينا الامراض الجسمانية بسب الكبت النفسي. والدعاء اكيد خير شفاء ودواء. شكرًا زميلتي على إثراء الموضوع
 

مسك الورد

عضو بلاتيني
رب ضارة نافعه

هناك الكثير من الفتيات من تزوجن ولكن حالهن يقول ياليتنا لم نتزوج

العبرة ليس في الزواج شكلا بل في الزواج موضوعا

كبعض نبت الفطر يعجبك شكله ولكنه مسموم

نعم الزواج هي سنة الحياة ومطلب كل شخص

لكن الراحه والكرامه هي اولى من الزواج

وطبعا الزواج قسمه ونصيب ولا يعلم الانسان مايكتب له ويدار

انا اعرف امرأة ليس عليها قاصر او نقص كانت عانس وتزوجت حديثا وعمرها عند الزواج كان تقريبا الخمسة والثلاثون واعرف امرأة اخرى نفسها بالضبط تزوجت ايضا مأخرا

وبحمدالله ومنته فانهم رزقن بحياة جميلة وبازواج نعم الازواج

وبنفس الوقت نسمع عن بنات تزوجوا بعمر 20 وحوله وهم الان مطلقات

فالعبره ليست بالزواج بل بماهو داخل الزواج

وكل شيء قسمه ونصيب

والمطلوب هو الايمان بالله حق الايمان وقضاءه وقدره والتوكل عليه والرضاء بما يكتبه رضا مريحا متفاؤلا​
ردك زميلي عجبني جدا منطقي وواقعي وهادئ والتحليل كذلك وقد اصبت :إستحسان: أثريت الموضوع
الا هذه الكلمة ما حبيتها منك اسمحلي .
 

مسك الورد

عضو بلاتيني
ببساطه

لأن العرض أكثر من الطلب !!

أعتذر عن (( القسوة )) التي قد تفهم من العباره ولكنها الحقيقة التي يجب ان نفهمها جميعا

حنين في نهاية كلامها قالت :

(( مسك ارغب بتكوين اسرة وارغب بوجود رجل في حياتي ))

لم تقل بأها تريد (( تملك رجل لوحدها ))

هذه هي الفطرة البشريه التي يحاربها الكثيرون من الناس ومنهم النساء !!!

وفي هذا الزمن انفتحت آفات الارض وكثر الزواج من البلدان الاخرى

فكانت النتيجه الطبيعيه هي (( بروز )) الفرق في العدد بين الجنسين وظهور كثرة النساء على الرجال

التعدد حكمة ربانيه (( أساء )) الرجال في استخدامها !!

فدفعت (( بعض النساء )) ثمن غلطة (( بعض الرجال ))

جميل انك أخذت جانب اخر من الموضوع ولكن كما تفضلت اسيئ استخدامها لذلك لا توجد ضمانات ان يحسن استخدامها فمن باب اولى ان نبتعد عن الشر وانغني له.
 

مسك الورد

عضو بلاتيني
قصه جميله
ولكن هي وصفه لكل فتاة

عليك بالأعراس والمناسبات العائليه
وبعدها ستتزوجين ويأتيك عدلك
مشكلتنا الكل مقطوع عن الثاني ولا يزورون
فشلون تبي تتزوج

وانا اقول ياريت يا مسك تنصحين حنين
لان لديها الرغبه بالزواج ولو كان عن طريق الحرام
فاخبريها ما بني على باطل يبقى باطل ولن يدوم


والتركيز على ام خماس العائله او القبيله
هي من عندها يمشي حال البنات
بعد الله
وبالتوفيق


المشكلة يا زميلي ليست بالاعراس وله في ام خماس العائلة على قولتك :D المشكلة كما تفضل احد الزملاء العرض اكثر من الطلب حتى من يذهبن الى الأعراس والاستقبالات لازلن عازبات مافي ريايل عزابية بالمحيط القريب خلصوا يا زميل :confused:
 

مسك الورد

عضو بلاتيني
اذا استمرت حنين بطرح هذا السؤال ستصاب بمرض نفسي!
لماذا لم اتزوج ؟,لماذا تزوجت تلك الفتاة قبلي بالرغم اني اجمل منها؟ هذه الاسئلة حتصيبها بالاكتئاب والاحباط والانطواء

هو النصيب فقط عزيزتي مسك وكم من فتاة تزوجت وندمت على على هذا الزواج!!!

فلتخالط النساء في محيطها وتنتظر نصيبها الذي ياتي فجاة من غير استئذان

شكرًا زميلتي على الإضافة
 

مسك الورد

عضو بلاتيني
المرأة دون دين اغبى كائن حي

والمرأة مع الدين ارقى كائن حي


حنين لديها ستين شماعة ترمي عليها (بلاويها)

لتعيش كاملة المواصفات مع عقلها الباطن

في بداية الحديث تقول انها تعرفت على اثنين وكل منهم ارادها لنفسها (غريزيا)

ثم في نهاية الحديث تذم البيئة التي عاشت فيها وتصفها بوصف ساخر

ولو انها اتبعت ما ارادته بيئتها

لما احتقرها رجل طالبا منها لقاء في كابينة!

الفتاة مريضة نفسيا ولاتعرف كيف تدير ضغوطاتها النفسيه

هي بكل بساطة قبيحة من الداخل

لكنها تصف نفسها بصورة دراما حزينة عندما تتكلم مع الاخرين


حنين ومثيلاتها

هن الغباء المثير للأشمئزاز يمشي على قدمين

على الرغم من ان الموضوع المطروح للنقاش هادئ والهدف منه هو الإفادة والاستفادة ولكني حقيقة لا اعلم ما الذي أغضبك واستفزك الى هذا الحد :eek: كان من الممكن ان تطرح حلولا وتحليل با سلوب اكثر هدوء
 

فكر

عضو بلاتيني
على الرغم من ان الموضوع المطروح للنقاش هادئ والهدف منه هو الإفادة والاستفادة ولكني حقيقة لا اعلم ما الذي أغضبك واستفزك الى هذا الحد :eek: كان من الممكن ان تطرح حلولا وتحليل با سلوب اكثر هدوء


عندما يمثل الشخص على من حوله

فيصقل ظاهره امام الناس

ليخفي قبح باطنه

لايصحو إلا بصفعة

حسية او معنوية

حنين شخصية واقعية


تشبعت من مرحلة

وتريد ان تقفز إلى الاخرى

بقبحها الداخلي

اعتقد ان الرجل المحظوظ

هو الرجل الذي لايتزوج من هم على شاكلة حنين


...

المضحك من حديثها انها تقول بصيغة التعجب

ان الرجل الذي تعرفت عليه كان يسألها موعدا في كابينة

!!!!

بمعنى اخر

انظري ياصديقتي مسك

انا شريفة حتى بالعلاقات المشبوهة

فهل الرجال عميان


...

اللهم لا شماته

...

احترامي الشديد للزميلة كاتبة الموضوع
 
أعلى