طرائف فى البلاغة اللغوية

ياسين الحساوي

عميدالشبكة "مشرف "
( 474 )
نصر بن منيع والمأمون


لما قدم نصر بين يدي المأمون وكان قد أمر بضرب عنقه قال :
يا أمير المؤمنين اسمع مني كلمات أقولها..قال قل..فأنشأ نصر يقول:

زعموا بأن الصقر صادف مرةً ** عصفور برٍ ساقه التقدير
فتكلم العصفور تحت جناحه ** والصقر منقضٌ عليه يطير
إني لمثلك لا أتمم لقمةً ** ولئن شُويتُ فإنني لحقير
فتهاون الصقر المدل بصيده ** كرما وأفلت ذلك العصفور

ابتسم المأمون وعفا عنه
 

ياسين الحساوي

عميدالشبكة "مشرف "
( 475 )
الإكثار من عيوب الناس


عاب رجلٌ رجلا عند بعض الأمراء فقال له الأمير :
قد استدللت على كثرة عيوبك بما تُكثر من عيوب الناس
لأن طالب العيوب انما يطلبها بقدر ما فيه منها
أما سمعت قول الشاعر :

لا تهتكنً من مساوي الناس ما ستروا .. فيهتُك الله سترا من مساويكا
واذكر محاسن ما فيهم إذا ذُكروا .. ولا تعِبْ أحدا منهم بما فيكا
 

ياسين الحساوي

عميدالشبكة "مشرف "
كنت ولا زلت من معجبي ومتابعي هذا الطرح الذي أراه من اجمل وانقى مواضيع الشبكه لما فيه من فائده ....

شكرا جزيلا يا طيب
شكرا أخي العزيز برنس مع التحية والتقدير
إطراؤك يحفزنا على بذل الجهود للرفع من مكانة هذا المتصفح بنشر كل ما هو بليغ في لغتنا الجميلة
مع العلم أننا ننشر فقط ما نجده من جمال اللغة لدى الأقدمين والمعاصرين
دمت بحفظ الرحمن
 

ياسين الحساوي

عميدالشبكة "مشرف "
( 476 )
خشونة البدوي ورقة المدني


قدم علي بن الجهم على المتوكل وكان بدويا جافيا فأنشده قائلا:
أنت كالكب في حفاظك للود .. وكالتيس في قراع الخطوب
أنت كالدلو لاعدمناك دلوا .. من كبار الدلا كثير الذنوب

لم يمتعض المتوكل من مفردات شعره رغم احتجاج الجالسين
لأنه عرف قوته وصدق مقصده فهو لم يخالط أهل المدن..
فأمر له بدار على ضفاف دجلة أمام أحد جسور النهر..وبعد
شهور استدعاه الخليفة فاستنشده فأنشد قصيدة استهلها بالبيت الشهير:

عيون المها بين الرصافة والجسر .. جلبن الهوى من حيث أدري ولا أدري
وكان المتوكل محقا ببلاغة هذا الرجل بدويا كان أم مدنيا.
 

ياسين الحساوي

عميدالشبكة "مشرف "
( 477 )
شتمه الأمير


انهزم رجل في موقعة وعندما رآه الأمير شتمه قائلا :
أعطيت بيدك وهربت , ولم توغل ولا صبرت..فقال الرجل :

لئن تشتمني _ أصلحك الله _ وأنا حيٌ خير من أن تترحم علي وأنا ميت
( يعني ياروح ما بعدك روح )


أخذ هذا المعنى أحمد بن أبي فنن فقال يمدح أبا دلف القاسم بن عيسى فأنشد:

مالي ومالك قد كلًفتني شططا .. حمل السلاح وقول الدارعين قف
أمِنْ رجال المنايا خلتني رجلا .. أُمسي وأصبح مشتاقا إلى التلف
أرى المنايا على غيري فأكرهها .. فكيف أمشي إليها بارز الكتف
أخِلتَ أن سواد الليل غيًرني .. أو أن قلبي في جنبيً أبي دلف
 

ياسين الحساوي

عميدالشبكة "مشرف "
( 478 )
الجواب الصاعق


دخل شاب على المنصور فسأله عن وفاة أبيه فقال :
مات رحمه الله يوم كذا وكان مرضه رضي الله عنه كذا وكذا
وترك عفا الله عنه من المال والحلال كذا وكذا..

فانتهره وزير المنصور الربيع قائلا: أبين يدي أمير المؤمنين توالي الدعاء لأبيك؟
فقال الشاب : لا ألومك..فأنت لم تعرف حلاوة الآباء


فما عُلم أن المنصور ضحك مثل ضحكه يومئذ..
(فقد كان الربيع لقيطا)

**

من كتاب الفكاهة عند العرب
 

ياسين الحساوي

عميدالشبكة "مشرف "
( 479 )
شهادة جار من أول الحديث


جاءت امرأة إلى القاضي وادعت أن زوجها طلقها فقال :ألديك بيًنة ؟
قالت نعم جارنا..فأحضرته فقال القاضي :أسمعت طلاق هذه المرأة ؟

فقال :يا سيدي خرجت إلى السوق فاشتريت خبزا ولحما ودبسا وزعفران
القاضي: ما سألتك عن هذا .. هل سمعت طلاق هذه المرأة؟
فقال:ثم تركته في البيت وعدت فاشتريت حطبا وخلاً

فرد القاضي: دع عنك هذا..فقال
الرجل:ما أعرف أتكلم بالحديث إلا من أوله..وتابع :ثم جلت في داري
فسمعت زعقاتهم وسمعت الطلاق ثلاثا فما أدري أهي طلقته أم هو طلقها!؟
 

ياسين الحساوي

عميدالشبكة "مشرف "
( 480 )
من طرائف الطفيليين


لاخير في العيش
دخل طفيلي على قوم يأكلون فقال : ما تأكلون؟
فقالوا من بغضه : سماً...فمد يده وقال :
لاخير في العيش بعدكم.
**

كذٍبوني
مر طفلي بقوم يتغدون فقال: سلام عليكم معشر اللئام
فغضبوا...فقال كذبوني إن كنت مخطئا
فدعوه إلى طعامهم .. فالتهم نصفه
 

ياسين الحساوي

عميدالشبكة "مشرف "
( 481 )
من طرائف شهر الصوم القديمة


جاء رجل إلى فقيه وقال: أفطرت يوما في رمضان
فقال له الشيخ: إقضِ يوما مكانه

قال: قضيت وأتيت أهلي بعد العمل وكانوا قد صنعوا "مأمونية " حلوى فاخرة ..فسبقتني يدي إليها وأكلت منها
فقال الفقيه : إقض يوما مكانه واستغفر ربك

قال: قضيت وحدث أن عدت مرهقا من العمل وإذا بأهلي قد أعدوا هريسة فسبقتني يدي إليها وأكلت

فقال الفقيه بحدة: أرى ألاً تصوم بعد ذلك إلاً ويدك مغلولة إلى عنقك
 

ياسين الحساوي

عميدالشبكة "مشرف "
( 482 )
وحياتك هي صحيحة..


دخل أعرابي مجلس احد الامراء، وبعدما جلس، قصّ على الأمير قصة،
فقال له الأمير: إنها قصة غير صحيحة، فحلف الأعرابي أن القصة صحيحة،

فقال الأمير: أولى لمن كان مثلك أن يحلف حتى بالشيطان الرجيم،
فقال الأعرابي: وحياتك يا مولاي إنها صحيحة.
 

ياسين الحساوي

عميدالشبكة "مشرف "
( 483 )
عتاب إبن لأبيه


- خصّ والد أحد ولديه بهدية ثمينة دون ابنه الآخر، فسمع بذلك الابن الثاني فكتب لأبيه شعراً:

ليس لي بعد إلهي مشتكى إلا إليكا... وأخي في الفضل مثلي وكلانا في يديكا
لا تفضله عليَّ بالحبا من ناطريكا ...إنما ابناك كعينيكَ فداوي مقلتيكا
إن أذقت العين كحلا هاجت الأخرى عليكا


فاستجاب الوالد، وأرسل له هدية مثلها.
 

ياسين الحساوي

عميدالشبكة "مشرف "
( 484 )
تصحيف يغير المعاني


التصحيف في اللغة، كتابتها أو قراءتها على غير صحتها، لاشتباه في الحروف أو تغيير فيها...بالنقاط مثلا

وفيما يلي، تصحيف حـوَّل الهــجـــاء مدحـــا، فاقرأها في المرتين، تر الفرق:
***
من رام أن يلقى تباريح الكربْ *** من نفســهِ فليأتِ أجلاف العَرَبْ

يرى الجمال والجلال والخشب*** والشَّعر والأوبار كيفما انقلب

أسرَقَ أهل الأرض عن أم وأب *** واسمج الناس وأخزى من نهب

لا تعرف الأقدار فيهم والرتب *** ولا يبالون بأحرار النسب

.......لكن يغارون على حفظ النَــشــب.


وعند التصحيف تصبح أبيات اتلهجاء هذه مديحا كما يلي:

من رام أن يلقى تباريح الكرب *** من نفسه فليأت أحلاف العرب

يرى الجمال والجلال والحسب *** والشَعْر والأوتار كيفما انقلب

أشرف أهل الأرض عن أم وأب *** واسمح الناس وأجرى من يهب

لا تعرف الأقذار فيهم والريب *** ولا يبالون بإحراز النشب

..... لكن يغارون على حفظ النسـب.
 

ياسين الحساوي

عميدالشبكة "مشرف "
( 485 )
الحمقى .. والحماقة


يقول ابن الجوزي :
الحماقة مأخوذة من حمقت السوق إذا كسدت..فكأنه كاسد العقل والرأي فلا يؤخذ رأيه
ومعنى الحمق والتغفيل هو الغلط في الوسيلة والطريق إلى المطلوب..فالأحمق مقصوده
صحيح ولكن سلوكه الطريق فاسد لايحقق الغرض.
قال ابن الأعرابي : سمًي الرجل أحمق لأنه لايميز كلامه من رعونته
***
ومن حكايات الحمقى:
جاء رجل من أشراف الناس إلى بغداد..فأراد أن يكتب لأبيه كتابا يخبره بالأمر

فلم يجد أحدا يعرفه...فانحدر بالكتاب إلى أبيه وقال :
كرهتُ أن يبطيء عليك خبري ولم أجد أحد يجيء بالكتاب فجئت أنا به..

وسلمه إياه
 

ياسين الحساوي

عميدالشبكة "مشرف "
( 486 )
الأصمعي والكناس


قال الأصمعي..بينما أنا في طرق البصرة إذا بكناس يكنس كنيفا وهو ينشد:
فإياك والسكنى بأرض مذلة .. تعد مسيئا فيه إن كنت محسنا
فنفسك أكرمها وإن ضاق مسكن .. عليك بها فاطلب لنفسك مسكنا

قال فوقفت عليه فقلت: والله ما بقي عليك من الهون شيء إلاً وقد
أهنتها به..فما الذي نلت من كرامتها؟

قال : والله لكنس ألف كنيف أحسن من القيام على باب مثلك ساعة.
 

ياسين الحساوي

عميدالشبكة "مشرف "
( 487 )
سؤال وجواب


دخل المأمون يوما بيت الديوان فرآى غلاما على أذنه قلم فسأله :من أنت؟
قال:أنا الناشيء في دولتك,والمتقلب في نعمتك,والمؤمل لخدمتك..الحسن بن رجاء.
فقال المأمون: بالإحسان في البديهة تفاضلت العقول..ارفعوا مرتبة هذا الغلام.
***
سأل أحدهم ولدا: إن أخبرتني أين يوجد الله أعطيتك دينارا.
أجابه الولد: إن أخبرتني أين لايوجد الله أعطيتك دينارين.
 
أعلى