كويتي في زمن الإحتلال

ناجى السنباطى

عضو فعال
اخى ياسين عرض شامل للفجيعة ..عرض لأحداث دامية كنت أتمنى ألا تحدث ولكن هذه عادتنا كعرب نخطىء العنوان فكنت أتخيل أن يذهب الجيش العراقى ليحرر القدس ومعه الجيوش العربية..واعجبنى شعرك
ياشارعي الأول .. لك حبي وأشجاني
مهما الفراق طول .. راح تبقى عنواني
 

ياسين الحساوي

عميد الشبكة "مشرف "
طاقم الإشراف
استاذي العزيز ياسين قواك الله، مستمتعة بقراءة هذه الذكريات والاحداث رغم انها حزينة واسترجعت معك ايام كانت عصيبة مازالت بالذاكرة صور الجنود تجولهم سياراتهم و أصوات الطائرات المدافع الرصاص وغيرها الكثير ،كنت واهلي من صمد ولم نخرج من الكويت، وعسى الله يديم علينا الأمن والأمان ويحفظ بلدنا من كل شر وسوء وفتن...

طريقة تنزيل الصورة من الهاتف للمنتدى اسفل هذا المربع
خيار [أرفاق ملفات] اضغط عليه واتبع الخطوات
والله يعطيك الصحة والعافية ويبارك بعيالك
نعم أختي العزيزة جواهر الجميع عاش المحنة وصادف ظروفا مختلفة عن الآخرين
ولكن الجميع عاش المأساة بكل حزن وخوف على أهله سواء كان بالداخل أو الخارج .
وشكرا على توضيح طريقة تنزيل الصور ولجهلي بالأمر سأستعين بإبنتي الخريجة بهذا المجال

دمت بخير وعافية
 

ياسين الحساوي

عميد الشبكة "مشرف "
طاقم الإشراف
خطأ العمر هو إعتداء دولة عربية على شقيقتها فبدلا من الد الادنى للوحدة وهو التكامل الاقتصادى نعتدى على بعضنا البعض وافرح ياغرب على العرب
للأسف هذه سياسات العرب دولة ضد دولة والأسباب مجهولة:smilingimp:
 

ياسين الحساوي

عميد الشبكة "مشرف "
طاقم الإشراف
اخى ياسين عرض شامل للفجيعة ..عرض لأحداث دامية كنت أتمنى ألا تحدث ولكن هذه عادتنا كعرب نخطىء العنوان فكنت أتخيل أن يذهب الجيش العراقى ليحرر القدس ومعه الجيوش العربية..واعجبنى شعرك
ياشارعي الأول .. لك حبي وأشجاني
مهما الفراق طول .. راح تبقى عنواني
شكرا لإعجابك فقد كانت القصيدة خارجة من الوجدان
 

ياسين الحساوي

عميد الشبكة "مشرف "
طاقم الإشراف
نعم كانت سعادتي غامرة لدخولي لبلدي ثالث يوم التحرير ولقائي بإخوتي وأحبتي

ولكن فاتني أن أقول عن جزعي وحزني عندما فاجؤوني بوجود شقيقي عبدالعزيز مع الأسرى

وكانت دموعي تنهمل كلما احتضت أبنائه الصغار..وكنا نذهب جميعا لملاقات كل أسرى يتم
تحريرهم وإرجاعهم للكويت حتى وجدناه من ضمن آخر دفعة عائدة من الأسرى بعد 3 شهور من التحرير

أعود لتفقدي لأملاكنا فقد كانت لنا مزرعة أبقار أسسها الوالد رحمه الله تتضمن أكثر من 800 بقرة
ذهبنا لتفقدها فلم نجد سوى بقرة واحدة ميتة..والمفاجأة الأولى وجود شباب كويتيين يسرقون محتويات
المزرعة فواجهتهم بسوء عملهم فاعتذروا وتركوا المسروقات ولكنني لاحظت تكرار أفعالهم في بيتي وفي المزرعة

العراقيون نهبوا الكويت وكل ما تحويه سواء قي البيوت أو السيارات أو البنوك من أموال ومحتويات وحسب
قوانين الأمم المتحدة استعادت الكويت بعض من هذه المسروقات.

وللأسف استمر كثير من الشباب الكويتي بسرقة البيوت الخالية من أصحابها المسافرين والمزارع والمصانع
والشركات

خلقت عادات رذيلة لم يعرفها الكويتيون فمارسها حتى كبار المسؤولين بعد التحرير
ومنهم من هرببعد التحرير بعد أن استولى علي الملايين التي كانت مرصودة لدعم الكويت والكويتيين وعاش في أوروبا وأمريكا الجنوبية
لايصلهم أحد مهما أدانتهم المحاكم الدولية,أخلاق لم نعرفها في جيلنا وأجيالنا السابقة.

سأعود للحديث عمًا وجدته في مزرعة أبقارنا لاحقا,,ويا هول ما وجدت.

يتبع
 

ياسين الحساوي

عميد الشبكة "مشرف "
طاقم الإشراف
صباح اليوم التالي توجهت مع أخي عيسى إلى مزرعة أبقارنا في الصليبية..ورغم اختفاء السماء فوق دخان الحرائق
فقد شاهدنا على طول الطريق عشرات من السيارات العسكرية العراقية ودبابات كثيرة مهشمة ومحروقة بفعل
القصف الجوي ..
كما رأيت لأول مرة منذ مدة طويلة زوجا من الحمير بعد انقطاع هذا الحيوان عنا منذ عقود.فسرت
الأمر أن بعض العراقيين جلبوا حميرهم معهم أيام الإحتلال لمساعدتهم بنقل الأحمال.


اقتربنا من المزارع وكلها خاوية وبعضها محروق ولفت نظري أفراد من الشباب يدخلون ويخرجون من المزارع
محملين ببعض الأواني وتنكات الحليب..وعند باب مزرعتنا وجدت شابين في طريقهما للخروج منها محملان
ببعض أدوات مزرعتنا فأوقفتهما وأمرتهما بترك الأدوات لأن الفعل يعتبر سرقة وهذه ليست من عاداتنا وأخلاقنا

كان تعليلهما هو الحاجة للمال لأنهم في ضيقة وتأكدت أنهما يكذبان فلديهم سيارة بها أكياس ومعدات والظاهر
أنها من مزارع أخرى..أراد أخي عيسى العراك معهما وتقييدهما لتسليمها لقوات أمنية فمنعته من ذلك فغادرا.


دخلنا المزرعة فإذا بها سيارات عسكرية ومدفعين مضادين للطائرات وأسلحة متنوعة وذخائر وفي المخزن العالي
كان هناك ثلاث مدافع ضخمة يبلغ طول قصباتها أكثر من عشرة أمتار حتى بلأفلام لم أر مثلها.


والعجب العجاب وجود خنادق وسراديب ضخمة أكثر من ثلاثين سردابا تم حفرها على عمق أمتار كثيرة يوضع
بها منازل جاهزة مسروقة من مصانع البيوت الجاهزة وكل بيت مدفون تنزل له في درج خمس درجات ثم تلف
يسارا وتنزل ثلاث درجات أخرى لتصل للبيت الخندقي وهو مجهز بأسرة وطاولة ولاسلكي وغير ذلك من أدوات الجند

كان لدينا ستمائة بقرة خلاف الثيران فوالدي رحمه الله من مؤسسين شركة الألبان الكويتية والفاجعة لم
نشاهد سوى بقرة ميتة حديثا..فاستنتجت سرقة الأبقار ونقلها للعراق وتم ترك بقرة أو اثنتين لشرب الحليب.


طبعا وجدنا دفاتر بها معلومات عسكرية وخطط للجنود والضباط وأسماء العديد منهم.
لقد كانت مزرعتنا قاعدة عسكرية تضم معدات خفيفة وثقيلة يسكن في الثلاثين سردابا كتيبة كاملة مستعدة للقتال.
يتبع
 

ناجى السنباطى

عضو فعال
اخى ياسين ربنا لايعيد هذه الايام ولكنها تجربة مهمة كان لابد للشعب الكويتى ان يجتازها وقد اجتزاها ولكنها تركت غصصا فى النفوس وأقترح عليك أن تصدر كتابا شاملا تحكى فيه ذكرياتك من الألف للياء وممكن أن تسميه أيام المحنة ذكريات أليمة أو ذكريات كويتى فى أيام المحنة...أو مايعن لك على أن ترسل لى نسخة هدية بالبريد(مصر- مدينة السرو محافظة دمياط ) وسوف أكتب عنه بإذن الله
 

ياسين الحساوي

عميد الشبكة "مشرف "
طاقم الإشراف
اخى ياسين ربنا لايعيد هذه الايام ولكنها تجربة مهمة كان لابد للشعب الكويتى ان يجتازها وقد اجتزاها ولكنها تركت غصصا فى النفوس وأقترح عليك أن تصدر كتابا شاملا تحكى فيه ذكرياتك من الألف للياء وممكن أن تسميه أيام المحنة ذكريات أليمة أو ذكريات كويتى فى أيام المحنة...أو مايعن لك على أن ترسل لى نسخة هدية بالبريد(مصر- مدينة السرو محافظة دمياط ) وسوف أكتب عنه بإذن الله
أخي الفاضل ناجي شكرا على المتابعة وقد اقترح علي أصدقاء نفس اقتراحك وأنا أفكر بذلك
وسيسعدني إن تم الأمر أن تكون لك نسخة موقعة مني ويشرفني ذلك

فأنت لك كتابات جميلة ومثرية تدل على عشقك في الكتابة والقراءة بذات الوقت
وسيسعدني أن ألتقيك بالقاهرة مستقبلا فأنا حريص على زيارتها من آنٍ لآخر
لأني فخور بأنني خريج جامعة عين شمس وحبي لمصر وأصدقائي بمصر

لتكن صديقا رائعا كما أصدقائي المفضلين
دمت بخير وسعادة
 

ناجى السنباطى

عضو فعال
اشكرك اخى ياسين ولاانسى ان بداية كتبى المنشورة كان بالكويت فقد نشرت اربع كتب على حسابى الخاص بالكويت كما عملت بجانب عملى بديوان المحاسبة كصحفى بمجلة عالم الفن الكويتية فى المدة من 79 حتى حتى عام 81 ولى ذكريات حلوة وذكريات مرة بالكويت ولكن هذه الفترة جزء من شبابى وقد أديت عملى بجهد وبامانة سواء فى ديوان المحاسبة أو المجلة..ويشرفنى مقابلتكم عند زيارتكم لمصر وسأحضر لكم الحلاوة الدمياطية هدية بسيطة رمز للمحبة وللإخوة تحياتى أخى الكريم
 

ياسين الحساوي

عميد الشبكة "مشرف "
طاقم الإشراف
اشكرك اخى ياسين ولاانسى ان بداية كتبى المنشورة كان بالكويت فقد نشرت اربع كتب على حسابى الخاص بالكويت كما عملت بجانب عملى بديوان المحاسبة كصحفى بمجلة عالم الفن الكويتية فى المدة من 79 حتى حتى عام 81 ولى ذكريات حلوة وذكريات مرة بالكويت ولكن هذه الفترة جزء من شبابى وقد أديت عملى بجهد وبامانة سواء فى ديوان المحاسبة أو المجلة..ويشرفنى مقابلتكم عند زيارتكم لمصر وسأحضر لكم الحلاوة الدمياطية هدية بسيطة رمز للمحبة وللإخوة تحياتى أخى الكريم
أشكر كرمك أخي ناجي وهذا من شيم أهل مصر الحبيبة
لاحظتك تكرر ذكريات حلوة وذكريات مرة في عدد من ردودك..وهل من يترك وطنه يخلو من بعض المرارة
عشت في مصر وتعرضت لبعض المواقف الكريهة ولكن معظم أيامي كانت سعيدة مع الإخوة المصريين
لذلك تناسيت المواقف والذكريات المريرة ولن أرددها لأني أحببت مصر بحلوها الكثير ومرها القليل.
حفظك الرحمن.
 

ياسين الحساوي

عميد الشبكة "مشرف "
طاقم الإشراف
أمضيت بضعة أيام في الكويت المظلمة أتفقد بيتي وبيوت إخوتي وأحبابي
وأما عن بيتي فيحتاج لمقاول ديكور محترف ليزيل الشواءب المنحوتة على الجدران وحتى بالأسقف والحمامات

تصوروا لانقطاع الكهرباء والغزو في صيف الكويت الحار جعل الجنود في بيتي ينامون بالحمامات عند المراحيض

لآنها أبرد بسبب المياه من الغرف والصالات فقد اكتشفت الأغطية والبطاطين هناك..والمخزي أن بعض
البراز أعزكم الله كان في الغرف والصالات..

البيت يحتاج إلى جهد عظيم لتطهيره وإعادة رونقه ونظافته.كذلك الحديقة
الخضراء التي زيًناها بالأشجار المثمرة والمزروعات الخضراء الجميلة أصبحت جرداء شوهتها خنادق الجنود.
أجلت البت في قرار الترميمات حتى حين يتواجد المتخصصون فالبلد تحررت منذ أيام فقط..
وكذلك حال مزرعة أبقارنا .فإعادتها لطبيعتها يتطلب أموالا كبيرة


فأكثر من 30 بيتا تحت الأرض يجب اقتلاعها وإعادة دفنها منجديد ناهيك عن معامل حلب الأبقار
المسلوبة بالكامل مثل كل معدات المزرعة ومكاتبها.والأكثر أهميةكيفية إعادة 600 بقرة وأكثر من 50 ثورا فحلا..
فسعر البقرة لايقل عن 1200 دينار كويتي ×600=720.000دينار يعادل بالدولار 2.400.000 تقريبا


أنا وإخوتي لانملك ربع المبلغ إنه لأمر عصيب خصوصا هناك بعض القروض من البنك الصناعي علينا.
أرجأت البت في هذه المواضيع المتعبة تفكيريا لأجل غير مسمى.

في سابع أيام التحرير طلبت منهم الإستعداد معي للذهاب للمملكة العربية السعودية بعيدا عن هذا التلوث والبدء
بإعادة الروح بالحياة للجميع.وكان هذا ما حصل ذهبنا للسكن في بيتي بالخبر وأيامها كنا بشهر رمضان المبارك
وهنا سأتحدث عن مواقف وردود أفعال بشر كانوا شبه سجناء ثم تحرروا..
يتبع
 

ALMALKI

عضو جديد
الله يرحم العم مبارك الحساوي ويرحم والداي اللي كان بينهم عمل تجاري في الخبر .. وسرد جميل جداً من شاعرنا ياسين
 
كلمة إدارة الموقع
جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها، ولا تعبّر بأي شكل من الاشكال عن وجهة نظر إدارة الشبكة.
أعلى