قصة حقيقية

عواطف كوم

عضو جديد
خلال ثورة التحرير كان والدي فلاحا بسيطا وكان يذهب كى يوم أحد إلى السوق الأسبوعية. وذات يوم أوقفه العسكر الفرنسي في حاجز أمني ،فتشوا جسده النحيل ودابته الهزيلة فما وجدو عنده سوى بعض الخضر وصحونا بلاستيكية اشتراهم لأمي بعدما باع بيض دجاجتها الوحيدة .
الجندي ساخرا :ماهذه الأواني الرخيصة؟
أبي: هي صحون اشتريتها
الجندي: اشتريتها لتأكلوا فيها؟نحن نضع فيها الأكل لكلابنا وقططنا!
أبي: لا بل اشتريتها لنتغوط فيها¡¡¡¡¡¡¡¡¡¿¿¿
لاتخافوا مات أبي بعد الثورة .
 
كلمة إدارة الموقع
جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها، ولا تعبّر بأي شكل من الاشكال عن وجهة نظر إدارة الشبكة.
أعلى