نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ الدكتور محمد صباح السالم الصباح

الكويت روحي

عضو بلاتيني
النواب قد يقبلون إعادة الجدولة أو التنازل عن نصفها
إسقاط ديون العراق ينذر بمواجهة برلمانية - حكومية


أكدت مصادر برلمانية واسعة الاطلاع ان دور الانعقاد المقبل سيشهد جلسات سرية عدة ستكون ابرزها تلك التي ستخصص لبحث ديون العراق. وأشارت المصادر في تصريحات لـ «النهار» الى ان هذه المسألة تحظى باهتمام كبير من السلطتين ولكل منهما موقف مختلف تجاه هذا الموضوع. المصادر ألمحت الى ان الحكومة تتعرض لضغوط كبيرة من اجل اسقاط الديون بما فيها ما تبقى من التعويضات التي لم تتسلمها الكويت وهذا ما يضع الحكومة في حرج كبير امام البرلمان لان جانباً كبيراً من تلك التعويضات يعود لمواطنين ولشركات يملكها مواطنون.

في الجانب الآخر - والحديث مازال للمصادر ذاتها - فان النواب ينظرون الى هذه المسألة بمنظار مختلف تماماً، فقد سبق وان اعلن عدد منهم ان ديون العراق خط أحمر لا يمكن للحكومة تجاوزه ما ينذر بمواجهة حتمية بين السلطتين تسعى الحكومة الى تجنبها قدر المستطاع.

ومضت المصادر الى القول ان التوجه النيابي سيدفع نحو الابقاء على هذه الديون خصوصاً ان هناك عدداً من النواب يعتزمون توجيه اسئلة الى نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الشيخ د. محمد الصباح حول هذه الديون وارقامها الحقيقية.

وأشارت المصادر الى ان الحكومة حاولت في مرات سابقة طرح هذا الموضوع لكنها اصطدمت برفض نيابي قاطع ما دفعها الى تأجيل بحثه من اجل كسب مزيد من الاصوات النيابية المؤيدة. ونقلت المصادر عن نواب يتابعون هذا الملف ان التنازل الوحيد الذي يمكن ان يقدمه النواب حينما تبحث هذه المسألة هو الموافقة على اعادة جدولة الديون او اسقاط نصفها، وهناك اجماع على رفض اسقاط الديون بالكامل.

النهار 25 - 7 - 2008
 

الكويت روحي

عضو بلاتيني
[font=arial, helvetica, sans-serif]محمد الصباح: إجراءات مشددة ضد أي شركات تستغل العمال البنغلاديشيين[/font]
الجمعة 5 سبتمبر 2008 - الأنباء

أكد كل من نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الشيخ د.محمد الصباح ومستشار الشؤون الخارجية في بنغلاديش افتخار احمد شودري على قوة العلاقات التي تربط الكويت وبنغلاديش، اضافة الى تطوير مجالات التعاون بين البلدين مستقبلا.

وتطرق الوزيران في لقاء تم امس على هامش زيارة رسمية يقوم بها الوزير البنغلاديشي الى القضايا الدولية والاقليمية والثنائية، كما اعرب الشيخ د.محمد الصباح عن شكره لبنغلاديش ودعمها للكويت ابان الاحتلال العراقي الغاشم.
من جهته عبر شودري في بيان صادر عن سفارة بنغلاديش «عن تقديره لاستمرار دعم الكويت لبلاده منذ العام 1970 خاصة في مجالي البنية التحتية والطاقة كما تم التطرق الى مشروع جسر باوما حيث ابدى الشيخ د.محمد الصباح اهتمام الكويت بذلك في افق دعم لهذا المشروع مستقبلا اضافة الى امكانية استفادة الكويت وعدد من الدول العربية الاخرى من مشاريع القروض الصغيرة.
ونوه شودري بمساهمة بنغلاديش في خدمة وتنمية الكويت من خلال 250 الف مواطن بنغلاديشي يعملون فيها حيث تم بحث المشاكل التي يعانيها هؤلاء معربا عن شكره للحكومة الكويتية التي اتخذت اجراءات لحل هذه المشاكل.
وجاء في البيان ايضا ان الشيخ د.محمد الصباح اكد ان الحكومة الكويتية تتخذ اجراءات مشددة ضد الشركات الكويتية التي تستغل العمال البنغلادشيين.
 

الكويت روحي

عضو بلاتيني
[font=arial, helvetica, sans-serif]محمد الصباح عن ديون بغداد: لو كنت عراقياً لطالبت بإلغائها نأمل في حل سريع لإزالة المنشآت العراقية من أراضينا [/font]
الثلاثاء 9 سبتمبر 2008 - الأنباء

قال نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ د.محمد الصباح ان زيارات من مستوى رفيع سيقوم بها مسؤولون كويتيون بعد عودة الرئيس العراقي جلال طالباني وتقديم سفيرنا لدى بغداد اوراق اعتماده، مشيرا الى زيارات مرتقبة متعددة ذات مستوى رفيع.
واضاف الشيخ د.محمد الصباح لدى مغادرته مساء اول من امس لحضور الاجتماع الدوري لوزراء الخارجية العرب في القاهرة ان الكويت جادة في ازالة اي قضية يمكن ان تكون سببا في اثارة مشكلة في العلاقات الكويتية – العراقية.

آملا في ان يكون هناك حل سريع لإزالة المنشآت العراقية الموجودة على الاراضي الكويتية.
وذكر ان موضوع الديون العراقية يشمل حقوقا متقابلة بين البلدين ولكل منهما الحق في مطالبة ما يراه مناسبا، الا ان الكويت لا يمكنها ان تقبل بأمر يؤدي الى زيادة معاناة الشعب العراقي.
واستطرد نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ د.محمد الصباح ان الاجتماع الدوري لوزراء خارجية الدول العربية الذي يعقد اليوم في القاهرة مهم ويتناول قضايا تتعلق بالكويت، خاصة منها التي ستطرح في القمة الاقتصادية التي تستضيفها الكويت يناير المقبل.
واوضح الشيخ د.محمد الصباح ان الاجتماع سيركز على بحث الخلاف الفلسطيني – الفلسطيني حيث ستخصص له جلسة لأن الامور وصلت الى درجة لا يمكن تجاهلها، مشيرا إلى أنه يتطلب تدخلا عربيا حقيقيا لوقف هذا الانشقاق الداخلي في الصف الفلسطيني، آملا التوفيق لهذا الاجتماع في هذا الشهر الفضيل لمعالجة هذا الخلاف.

وفي تعليقه عما يثار من زيارة، لسمو رئيس الوزراء الشيخ ناصر المحمد إلى بغداد قال الشيخ د.محمد الصباح: علاقتنا مع العراق طيبة واعتقد انه عندما يتعلق الامر بتنفيذ قرارات مجلس الامن فالكويت دائما جادة في هذا الأمر الذي لا يحتمل التغيرات المختلفة، لافتا الى ان القرارات واضحة وبدأنا في هذه المفاوضات، خاصة في ازالة المنشآت العراقية التي لاتزال على الاراضي الكويتية.

ونأمل ان يكون لها حل سريع.

مذكرا بأن الكويت اظهرت استعدادها لتقديم المساعدة في عملية الازالة وايجاد بدائل.
واشار الى ان هناك عملا جادا وما سمعته كان نقلا عن متحدث، ولكن ما سنسمعه من وزير المالية العراقية الزائر للكويت سيؤكد أن الكويت جادة في ازالة اي قضية يمكن ان تتسبب في مشكلة بالعلاقات الكويتية – العراقية.
وفي رده حول إصرار ومطالبة العراق دائما بالغاء الديون أوضح اننا جميعا نريد حل مشكلة الديون فالعراق له الحق بمطالبة العالم بالغاء ديونه «وأنا لو كنت شخصا عراقيا لطالبت بالغاء هذه الديون»، مضيفا.. «كذلك نحن نقول ان هناك حقوقا متقابلة فهم لهم الحق في المطالبة ونحن لنا الحق في وجود قنوات محددة يجب ان ننتهجها في حل هذا الموضوع»، مشيرا الى انه لا يمكن للكويت ان تقبل بوجود اي امر يؤدي الى زيادة معاناة الشعب العراقي وهذا ليس باجراء، فالله انعم على العراق والكويت بالخير وبدأنا صفحة جديدة وهذه قضية اساسية.

ولكن انتم الصحافة تحاولون التضخيم دائما ولكن حقيقة الامر ليست بقضية.
وحول تحديد زيارة سمو رئيس الوزراء الشيخ ناصر المحمد الى العراق قال انه خلال زيارة الرئيس جلال طالباني وعد بأن تكون هناك زيارات لمسؤولين كويتيين ايضا الى العراق في المقابل وهذا الأمر قائم وستكون هناك زيارة على مستوى رفيع، وبانتظار عودة الرئيس العراقي وتقديم سفيرنا لدى بغداد اوراق اعتماده ستكون زيارات متعددة على مستوى عال وليست زيارة واحدة للعراق.
وحول اعلان ايران وقف البحث عن المواطن الكويتي حسن الفضالة ودور الخارجية الكويتية في هذا الموضوع بناء على مطالبة لجنة حقوق الانسان في مجلس الامة قال «لدينا مواطن مفقود واتصلنا بجميع الاصدقاء وليس فقط بايران بل اتصلنا بالعراق والمملكة العربية السعودية والاميركان بخصوص المواطن المفقود ونأمل التمكن من الوصول الى خبر يطمئن الجميع خلال هذا الشهر الكريم.

وفي تعليقه عن وصف ايران لبيان مجلس التعاون الخليجي حول الجزر الثلاث المتنازع عليها، بينها وبين الامارات العربية المتحدة قال: «هذا مو شيء جديد».
 

الكويت روحي

عضو بلاتيني
[FONT=Arial, Helvetica, sans-serif]محمد الصباح: المؤمن يقدم أوراق اعتماده للعراق الأسبوع المقبل وسيمهد لزيارة رئيس الوزراء[/FONT]
الخميس 16 أكتوبر 2008 - الأنباء

أعلن نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ د.محمد الصباح ان السفير الفريق علي المؤمن سيقدم أوراق اعتماده للعراق الأسبوع المقبل، مشيرا الى ان هذا ال‍أمر يفتح المجال لترتيب الزيارة الرسمية التي سيقوم بها سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر المحمد الى العراق واصفا الزيارة بالتاريخية وعلى قدر كبير من الأهمية ولها رمزية كبيرة.
وأضاف خلال توجهه الى كازاخستان لحضور مؤتمر «حوار التعاون الآسيوي» انها ستكون أول زيارة لمسؤول كويتي رفيع المستوى الى العراق بعد الاحتلال العراقي عام 1990، معتبرا انها ستفتح الباب بشكل كامل للعلاقات الكويتية – العراقية، كاشفا عن جدول الزيارة الذي سيتضمن مقابلة مع جميع القيادات العراقية بدءا من رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء ورئيس البرلمان ورؤساء الكتل البرلمانية وكذلك الكتل الدينية.
وبين الشيخ د.محمد الصباح ان الزيارة لن تكون محصورة في بغداد وانما في العراق كله بطوائفه وجغرافيته، متمنيا ان يكون هذا الترتيب بحجم الزيارة.
وعن زيارة وفد من جمعية الصحافيين الى العراق قال « تلقى الوفد الصحافي دعوة من العراق للزيارة واعتقد ان الوقت مناسب لهم لزيارة العراق والاستماع بشكل مباشر وعن قرب الى ما لدى اشقائهم من افكار وكذلك ليطلعوهم على تطورات الساحة الكويتية من خلال منظمات المجتمع المدني والمنظمات الثقافية والسياسية، مشيرا الى انها فرصة مناسبة للتعاون بين اجهزة الإعلام بين البلدين، لافتا الى ان العراق الجديد عراق منفتح ديموقراطي متشعب ومتعدد ولديه منابر اعلامية كثيرة.
المواطن حسين الفضالة
وردا على سؤال عن وجود المواطن حسين الفضالة في السجون العراقية، قال د.محمد الصباح ان هذا الامر هم اساسي لدى وزارة الخارجية والتي لا تأخذ مسألة اختفاء مواطن كويتي بسهولة انما بمسؤولية «فلا ينام احدنا ومواطن كويتي مختف».
واضاف: نحن نطرق جميع الابواب وعندما تصلنا معلومة جديدة نتتبعها، لذلك نحن سألنا وننتظر الاجابة، مشيرا الى ان هذه الاجراءات تأخذ مداها، متمنيا في الوقت نفسه صحة الخبر لأنه بذلك سيتم الوصول اليه.
معتقلونا في غوانتانامو
اما بخصوص معتقلينا في غوانتانامو وعن آخر التطورات بهذا الملف، اكد د.محمد الصباح ان اقرار الحكومة لبرنامج اعادة التأهيل خطوة من ضمن الامور التي تم الاتفاق عليها بين سمو رئيس مجلس الوزراء والرئيس الاميركي خلال زيارة سموه الاخيرة لواشنطن، مشيرا الى انها تعنى بشكل اساسي بمنع اي استغلال للمعتقلين من قبل اي جمعية لا تريد الخير للكويت.
معالجة الأزمة الاقتصادية
اما بخصوص تفاصيل مكالمته الهاتفية مع وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس، قال د.محمد الصباح: ان الاتصال تركز حول الجهود التي تبذلها الولايات المتحدة الاميركية في معالجة الازمة الاقتصادية الدولية ، مشيرا الى ان رايس اطلعته على ان الولايات المتحدة تقوم بمسؤولياتها العالمية بالتعاون مع الجميع في الكتلة الاوروبية ومع اصدقائنا حول العالم وذلك لعدم الوقوع في فخ الكساد او ان يحصل للاقتصاد العالمي كما حصل عام 1929، لافتا الى انها اطلعته على الخطوات التي قامت بها مع وزير المالية الاميركي مثل وضع برنامج فعال لدعم المؤسسات المالية الدولية كالبنك الدولي وصندوق النقد الدولي.
واشار د.محمد الصباح الى ان رايس تريد ان تطمئن حلفاءها الذين لديهم مكانة ودور في المؤسسات الدولية، لافتا الى ان الكويت لها تواجد مؤثر في الاسواق العالمية ولذلك نحن لاعب يعمل حسابه في هذه المؤسسات المالية والاسواق العالمية.
وتابع: نحن نهتم بان نعلم ما لديهم من افكار في حماية الاسواق التي تمثل اماكن استثمار مهمة للرأسمال الكويتي، مبينا انه ابلغ رايس كذلك بالاجراءات التي تقوم بها الحكومة الكويتية في حماية اسواق المال والتعاون والتنسيق مع دول مجلس التعاون الخليجي، لافتا الى انه ابلغها بمتانة المؤسسات المالية في الكويت وبشهادة البنوك الدولية، مدللا بذلك على بعض البنوك الدولية التي بدأت تضع محافظ وودائع لدى البنوك الكويتية، مشيرا الى ان هذا اقوى دليل على المؤسسات المصرفية الكويتية.
كازاخستان ثم الإمارات
وعن زيارته الى كازاخستان، قال د.محمد الصباح انها جاءت للمشاركة في مؤتمر «حوار التعاون الآسيوي» الذي يضم اغلب الدول الآسيوية للتعاون الاقتصادي والثقافي والعلمي، مشيرا الى انها فكرة بدأت لتكون تنظيما اقليميا يضم جميع دول آسيا حتى يكون لهم صوت واحد في المحافل الدولية، لافتا الى ان الاجتماع المقبل لهذا المؤتمر سيكون في الكويت، وبين في الوقت نفسه عقد مؤتمر آخر وهو مؤتمر «حوار الاديان» الذي سيكون تحت مظلة منظمة المؤتمر الاسلامي واعتبره نتاجا للمؤتمر الاساسي الذي عقد في اسبانيا برعاية خادم الحرمين الشريفين وملك اسبانيا وتوقع ان يكون هناك جلسة خاصة لحوار الاديان ايضا على مستوى منظمة الامم المتحدة.
واشار د.محمد الصباح الى مشاركة الكويت في المؤتمر، مبينا انه سيكون هناك تنسيق بين وزراء خارجية الدول الاسلامية خلال المؤتمر الذي سيعقد في الاستانة.
بعدها اعلن د.محمد الصباح انه سيتوجه الى الامارات العربية المتحدة لحضور مؤتمر «منتدى المستقبل» المعني بموضوع الحريات وحقوق الانسان، لافتا الى ان الكويت دأبت على ان تشارك في مثل هذه المؤتمرات «لأننا لدينا تجربة رائدة في عملية الاصلاحات السياسية والاقتصادية».
 

al_mulla

عضو فعال
انا لو أتكلم عن الشيخ محمد صباح السالم فلن أنتهي أبـــداً ..
هل أبدأ بأنه ابن صباح السالم ، أم بأنه شقيق سالم الصباح الصباح و علي صباح السالم ..

أم أن تواضعه الكبير ، لقد قابلته انا و والدي في مجمع الكوت و فسلمنا عليه و كان في غاية الأدب و الأخلاق و كان يرحب بنا بحرارة و يسأل عن حالنا كأنه هو اللي أقبل و سلم علينا ..

لقد أحببت هذا الأنسـان و أنا أتابعه و أتابع كل خطوة له تصريحاته ، قيادته للوفود الرسمية ..

كما أنه يمتلك الشجاعة و الكبريـــاء و القيـادة أيضاً .. و كلنا شاهدناه عندما أغلظ ( عزت الدوري ) على الوفد الكويتي فقام بكل شجاعة و دافع عن الكويت و أهل الكويت ..
 

KUWAITAWYY

عضو بلاتيني / الفائز الخامس في مسابقة الشبكة الرمض
فائز بالمسابقة الدينية الرمضانية
اشره عليه عندما قال الكويتيين سرقوا اراضي الدوله وحطو دووايين...!!

عيب ياشيخ...
 

سيف الكلمه

عضو مميز
الشيخ محمد صباح السالم شيخ بكل ما تعني الكلمة هو مثقف ومتواضع ومحبوب عند الجميع وقد جلست معه في احدى المرات وتحدثت معه لديه سعة اطلاع ومعرفة بالسياسة ويستحق ان يكون وزير للخارجية .
 

الأغريق

عضو مميز
الشيخ محمد صباح السالم شيخ بكل ما تعني الكلمة هو مثقف ومتواضع ومحبوب عند الجميع وقد جلست معه في احدى المرات وتحدثت معه لديه سعة اطلاع ومعرفة بالسياسة ويستحق ان يكون وزير للخارجية .
عشان قعدت معاه قلت زين بسكم كذب وانت بذات قلم غير صادق

قول حق محمد الصباح

اين الشهداء والمفقودين

اين الفضاله

تعرف شنو رده يقول دورناهم ومالقيناهم شسوي
وهذا اهو وزير الخارجيه
 

الساطووور

عضو فعال
دربك أخضر يابوصباح عسى الله يحفظك من الحساد

معالي الدكتور الشيخ / محمد صباح السالم الصباح
نائب رئيس مجلس الوزراء و وزير الخارجية
.



نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ الدكتور محمد صباح السالم الصباح من مواليد 1955 حاصل على درجة بكالوريوس اقتصاد من كلية (كليرمونت) فى كاليفورنيا ودكتوراة الفلسفة فى الاقتصاد من جامعة (هارفارد) بامريكا.

شغل العديد من الوظائف منها معيد عضو بعثة بقسم الاقتصاد فى كلية التجارة والاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة الكويت بين عامي 1979 و1985 ومن ثم استاذا فى القسم عام 1985 .

انتدب الى معهد الكويت للابحاث العلمية من عام 1987 الى عام 1988.

عين سفيرا للكويت لدى الولايات المتحدة الامريكية عام 1993 وعمل فى هذا المنصب الى ان عين وزير دولة للشؤون الخارجية فى 14 فبراير 2001 وفى 14 يوليو 2003 عين وزيرا للخارجية ووزيرا للشؤون الاجتماعية والعمل بالوكالة. وفي فبراير 2006 عين نائبا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرا للخارجية واعيد تكليفه بنفس المناصب في يوليو 2006 .
 

سلفون

عضو فعال
الى وزير الخارجية

عالم اليوم
الى وزير الخارجية​

كتب ناصر الحسيني

قبل ان ادخل في الموضوع تأكد يا معالي وزير الخارجية الشيخ محمد الصباح بأن ما سأذكره لك هو من دافع انساني بحت ، وليس من دافع شخصي ، لذلك لا تعتقد بأن ماسأذكره لك هو موقف تعرضت له شخصيا او تعرض له احد اقربائي ، حشى لله ، وانما تطرقت لهذا الموضوع بعد ان ابلغني به احد المتصلين بي بالجريده ويعاني من مرض السرطان ، اسأل الله ان يقينا ويقيك ويقي كل كويتي ومسلم شر هذا المرض .

والمشكلة تتلخص في ان المرضى الذين تقرر لهم الدولة العلاج بالخارج يواجهون صعوبات وتعقيدات من قبل بعض السفارت الاجنبية حتى يحصلوا على «فيزا» دخول ، فأحد المرضى قُرر علاجه في الولايات المتحده الاميركية تقدم للسفارة لطلب «الفيزا» وانتظر شهرا كاملا حتى وصلت الموافقة، وانت تعرف يا معالي الوزير ان الدقيقة للمريض تعني الكثير ، كما انه ليس من مصلحة المريض صحيا ونفسيا الانتظار الطويل ، اما السفارة الالمانية فتطلب من المريض الذي يريد العلاج على حسابه الخاص اصدار تذاكر طيران مدفوعة الثمن له وللمرافقين وحجز فندق ، وبعد ذلك يقدم على طلب «الفيزا» وينتظر طويلا ، فلو ان السفارة رفضت الطلب لأي سبب فمن يتحمل التكاليف التي دُفعت على التذاكر وحجز الفندق ، خصوصا وان بعض شركات الطيران ترفض الاسترجاع ، والبعض الاخر يقبل الاسترجاع بشرط لا يتم تسليم المبالغ الا بعد 45 يوما وخصم 15 % من قيمة كل تذكرة.

يا معالي الوزير انا لا اتمنى منك التدخل لمن يطلب فيزا تجارية او سياحية ، بل لمن يطلب الذهاب من اجل العلاج ، لذلك تدخلك يا معالي الوزير هو لانقاذ المرضى الكويتيين الذين لا يوجد لهم علاج في الكويت ، خصوصا وان بعضهم اطفال . فكم من مريض لم يستطع اهله نقله للخارج بعد ان تمت الموافقة له ، وذلك بسبب تدهور حالته الصحية ، بسبب انتظار «الفيزا» و لفظ انفاسه الاخيرة ، وكم من مريض تم ارجاعه للكويت دون علاج ، وذلك بعد ان تعذر الاطباء في صعوبة علاجه بسبب التأخير في عرض حالته .

الأخ الوزير اعرف ان بعض هذه الدول تتأخر في منح الفيزا بسبب احداث سبتمبر ، ولكن طالما ان المريض كويتي ، ولديكم التقارير التي تثبت ذلك ، ومبتعث عن الطريق الحكومة ممثلة في وزارة الدفاع او الداخلية او الصحة، فلماذا لا يتم طلب الفيزا بشكل رسمي ، وبضمان حكومي ، حتى لا يتأخر الاصدار الذي قد يزيد من تدهور الحاله الصحية وبالتالي يصعب العلاج ، لذلك مرة اخرى اتمنى منك يا معالي الوزير التدخل السريع ، لإنقاذ حياة المرضى الكويتيين من الامهات والاطفال وكبار السن ، وتقديم الضمانات لهذه الدول من اجل تسهيل وسرعة سفرهم ، والله عز وجل يقول في سورة المائدة «ومن احياها فكأنما احيا الناس جميعا» ، فتدخلك «اجر وغنيمة» وانا لا «اعلمك» وانما اذكرك ، لأن شرواك يعلِّم ما ينعلَّم .

التعليق : فعلا المريض يزيد مرضه بسبب استخراج فيزا وانا اطلب من النواب مناقشة هذا الموضوع فحياة المواطن مهمه ومع الاسف ان كل الدول الغربية تنظر لكل عربي انه اسامه بن لادن وياليت وزارة الخارجية تستعجل في حل هذه المشكلة فالوضع لا يتحمل التاخير
 

بدرالمطيور

عضو مخضرم
سلفون

قضية إنسانية

شكرا للكاتب و لحضرتك بنقل هذه المقاله


أتمنى أن تلتفت الحكومة للقضايا الإنسانية

بشيء من الإستثناء
 

أندلسي الغرام

عضو فعال
ماسبب ضعف وزارة الخارجية الكويتية في الخارج ؟

ماهي سياسة قبول البعثة الدبلوماسية ؟ ولماذا الانتظار عاما كاملا للحصول على النتيجة ؟

هل السياسة الخارجية للكويت تمارس العقوبات أو الرد بالمثل ؟ أما أحبت سياسة المهادنة والمحابة للجميع !!


هل الوزير مهتم بالشأن الخارجي ويقيم علاقاته الدولية أم أنه يقحم نفسه في شؤن داخلية !!



لو عمل استفتاء شعبي عن دور وزارة الخارجية ماذا تتتوقعون أن تحصل على نسبة مئوية ؟


كنا سابقا نتباكى أن المملكة العربية السعودية مواطنيها مكرمين في الخارج في أي بقعه في العالم !!


الآن بدأنا نحسد الشقيقة قطر على قوة خارجيتها !!!
 

عبدالعزيزسعد

عضو مميز
انا متفائل بهذا الرجل وهيبته تأهل ان يكون رجل دوله فرض احترامه علي الكل ولا تجد في وزارته اي تقصير اللي القليل وهو رجل الكويت القادم ان شاء الله مجامل بس هذي الصراحه;)
 

سعد الازدي

عضو فعال
وزير الخارجية اللة اعلم عنة لكن يكفية فخر انة ولد صباح السالم
 

نمر

عضو مخضرم
هل أنا جبان ؟ لاوالله.........
هل أنا مجنون ؟ كلاّ والله..
بس اللّي قاعد اشوفه من تمادي و استمرااااء
واستفزاز و تحدّي لأسرتنا أسرة آل صباح
لايجب ان يستمر أبداَ تحت أي سبب أو حجة
مهما كانت.....
بل يجب علينا الدعااااااااء لهم باليمن والسعاده
وأن يحفظهم الله لنا ذخرا
أرجو كل الرجاااااااااااء أن تتقبلوا منّي النصيحة
كوني أخوكم الصغير وأنا كلّي ثقة بحسن
نواياكم وصدق ماتحملونه
من مشااااااااعر نبيلة تجاة مظلّة الكويت
وشعبها أسرة آل صباح الكريييمة والله من ورااااااء القصد والسلام
نسيت شغله أخواني وأخواتي :ألا وهي أن هناك نوّابأَ للأمة
فقد كفّانا الله بهم بمطالبنا , واللي منهم يقصر نحاسبه حساااب عسسسسسسسير
دمتم
 

bo-5aled

عضو بلاتيني
رجل المرحله االقادمه .. :وردة:
 

hassankoc

عضو فعال
اتمنى على وزارة الخارجيه الأهتمام بالمواطن الصالح اذا غادر البلاد عن طريق السفارات والتواصل معه على رقم معين على حسب البلد
 

ناجى السنباطى

عضو فعال
ابن الامير الاسبق واعتقد انه اخ للشيخ سالم الصباحالسالم الصباح ولكن ليس الفتى من قال ابى ووزارةالخارجية هى عنوان الدولة ويكفى ان سمو الامير الحالى شغلها لسنوات طويلة
 

عبدالعزيزسعد

عضو مميز
رجل الكويت القادم ان شاء الله نحبه بشده
 

غنيم الزعبي

عضو بلاتيني
الدكتور محمد صباح السالم

الشيخ محمد صباح السالم من الشخصيات المحبوبه لدي الشعب الكويتي...ويذكر له أنه خلال أزمة الحكم التي مرت بها الكويت..كان الطريق ممهدا أمامه...للمطالبه بولاية العهد...لكنه وضع الكويت بين عينيه..وفضل أن يخدمها من موقعه الحالي.
 
كلمة إدارة الموقع
جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها، ولا تعبّر بأي شكل من الاشكال عن وجهة نظر إدارة الشبكة.
أعلى