لقاءات كويتية: د. شفيق الغبرا

د. شفيق الغبرا

كاتب وناشط سياسي
أرحب كثيرا ب عين جدي الدكتور شفيق الغبرا....

وحاولت كثيرا إيجاد سؤال جديد لم يتناوله زملائي...

حتى أحظى بالمشاركة هنا...ب شرف سؤال الدكتور الغبرا...وإجابته...

التي أتمناها أن تكون صريحة...


سؤالي يا دكتور....

ما رأيك و حضرتك.... شخص أكاديمي ومنفتح على الشعوب الأخرى...

...ب من يقسّم الكويت ل طبقات...

ويتحدث ب عنصرية...ونرجسية بغيضة.....ويعتبر أن هناك بعض من الشعب

الكويتي لا يستحق المواطنة.....!!

هل يمتلك أحدهم هذا الحق....؟ الحق في تقسيم الشعب

الكويتي ل طبقات...ومراتب...ومستويات....؟
لايمتلك احد هذا الحق، وهو كلام يجب الرد عليه من خلال تأسيس جمعيات للنفع العام ومبادرات شبابيه تؤمن بالوحده وتركز على حق التنوع ضمن هذه الوحده. ان تقسيم الناس الى فئات ليس سلبيا اذا كان الهدف منه اغناء التنوع الذي يقوى البلاد. ولكن تقسيم الناس بهدف التصنيف والاساءه والعزل والتمييز خطر على العلاقات بين الناس. ان جوهر التنوع هو الاختلاف وجوهر الاختلاف هو الاحترام والتقدير وهذا اساسي لمقدرتنا العمل سويا للصالح العام. ان قيام احدا بتصنيف الاخرين بصوره سلبيه لن يغير من انهم مواطنون لهم ما له وعليهم ما عليه وانه يجب ان يتعلم العمل والمشاركه معهم لانهم مواطنون يقاسمونه الوطن في السراء والضراء. الا يتذكر البعض التقسيمات السلبيه قبل عام ١٩٩٠، ماذا حصل: فوجئ الكثيرون بانهم يقاتلون سويا في نفس الخندق مع من صنفوهم خارج دائره الوطن قبل ذلك بأيام.
 

د. شفيق الغبرا

كاتب وناشط سياسي
أهلا أهلا بمن إنتظرته طويلا ً .. د. شفيق الغبرا .. حللت أهلا و وطئت سهلا ً .. و الشكر موصول للعزيز المشرف العام على جهده الواضح ..

أول سؤال قد سبقني إليه الزميل كحيلان


*سؤالي الآخر لك عزيزي .. كيف تنظر لقانون لجنسية الكويتي ؟ عادل؟ .. جائر؟ .. تلزمه بعض التعديلات ؟
أحتاج لأعادة دراسته، ولكنني مقتنع أنه قابل للتطوير.

*كونك مواطن كويتي .. يا ترى ما هو مفهوم المواطنة لدى شفيق الغبرا ؟ و هل تجبره أصوله الفلسطينية على ولاء من نوع آخر ؟؟
انا مواطن كويتي، ولكن اصولي الفلسطينيه جعلتني كثيرا ما احمل عبئ فلسطين كقضية اؤمن بها. ولكنني ايضا اجد ان كل عربي بامكانه ان يكون فلسطيني وكل مسلم بامكانه ان يكون فلسطيني بما لفلسطين من موقع والقدس علي الاخص في الضمير العربي والاسلامي. ولكن هذا لا يعني انني لا اقيم الخطأ والصواب. عام 1990 كان لي موقف واضح وعلني استمر معي في مواجهات فكرية وسياسية طوال عقد التسعينات الى جانب الكويت. فعلت هذا لان الكويت بلدي من جهه ولان الولاء لها يتطلب موقفا حازما عندما تتعرض لخطر كبير ولتهدديد وجود. في الجوهر لا تناقض بين القضايا عندما تكون قضايا محقه فأنا مع تحرير الضفة الغربية والقدس وغزة ووقفت مع تحرير الكويت ولكنني لا اقبل ان يرهن احد تحرير أرض كثمن للاخرى ومن هنا كان اختلافي مع موقف من قالوا بهذا المنطق بما فيهم صدام حسين عام 1990.

المسأله الاساسيه: نحن اليوم جميعا شخصيات مركبه في العصر الحديث. تجد الشخص اليوم من قبيله وكويتي ومسلم وربما ليبرالي وقد يكون من اصول عربيه او فارسيه ولديه ميول لتيارات او لمدارس فكريه او لغيرها. لهذا كل منا تجده يكتشف التناغم المطلوب بين هذه الابعاد كلها ليكون مخلصا ومتجانسا صادقاً مع نفسه يقوم بواجبه ويحقق قناعاته، وبينما نتعامل مع كل هذا علينا ان نبقى بوصلة الصح والخطأ التي تساعد كل منا على خط خطوات سليمه تحت كل الظروف عندما تتناقض.

*د. شفيق الغبرا تعامل مع عدد لا بأس به من العناصر الإسلامية .. في ممارسته السياسية المشهود لها .. تُرى هل يجد د. الغبرا نموذج إسلامي إيجابي مستعد للتعاطي مع الفكر الليبرالي ؟ و في المقابل هل يرا الغبرا نموذج ليبرالي مستعد لتقبل الإسلاميين و التعاطي معهم للإرتقاء بالممارسة السياسية الكويتية ؟
النموذج التركي نموذج متميز. هناك تطورات كثيره في وسط تيارات اسلاميه هي الاخرى تتساءل وبدأت تقبل بالاخر. الفكر الليبرالي هو الاخر فكر يقوم على مبادئ الحريه في التعبير والكتابه والمساحه في المجتمع. الاسلام لم يتناقض مع الليبراليه المعتدله، والنموذج الاسلامي سيجد طريقا للوسطيه مع الوقت. كما ان النموذج الاسلامي المتسامح سيجد طريقا للربط وللفصل بين الدين والسياسه والدوله بمعناها التفصيلي وسيبقى العلاقه بمعناها الدوله العادله المتسامحه والتنمويه التي تنشر العمران و التي تؤمن الكرامه للمواطن كنموذج للدوله الاسلاميه. حتى الان لم نبني هذا النموذج الإسلامي.
 

د. شفيق الغبرا

كاتب وناشط سياسي
السلام عليكم ..​



انا معجب بشخصية الدكتور شفيق الغبرا وحياديته وهدوئه في برنامح ديوانية الاسبوع

ومسكه للعصا من الوسط في ادارته للبرنامج ..:وردة:

والاسئلة هي :-

1- هل صحيح ما يشاع وينقل .. ان الفساد والتأخر والفوضى السياسية في الكويت حلها سهل


وممكن جدا وهو بتطبيق الدستور والقانون . وان الامر فقط بحاجة الى قرار سياسي؟
الأمر اكثر تعقيداً وقد لامست بعض منه في أوجوبتي الأخرى.

2- ما رأيكم بالسياسة الكويتية تجاه العراق .. فمن المعروف ان الكويت البلد العربي الوحيد

الذي لديه علاقات مميزة مع التشكيلة السياسية الحاكمة او الحزبية في العراق ..

سؤالي .. الا يشكل هذه العلاقة المميزة خطر على الكويت واستقرارها الداخلي .. لان التركيبة

السياسية العراقية تركيبة طائفية والعراق معروف انه بلد به تاريخ حافل بالعنف والدموية والثأرات.

وبالتالي .. هذه الاوضاع والتركيبة . ودعم السياسة الكويتية لها لها أثار واحتمالات انتقالها

للكويت بطريق مباشر او غير مباشر ..(ونحن نشاهد تزايد حدة اللهجة الطائفية في الكويت)؟؟؟
نظرا لاهمية العراق كجار ابدي للكويت يجب ان نبقى علاقات ايجابيه ودائمه معه. علينا ان نهتم باستقرار العراق لان هذا يعود بالنفع على العراق وعلى الكويت معا. الكويت لا تدعم العنف في العراق بل السلم والتفاهم، اما الطائفيه في الكويت والتي تنتشر في المنطقه فعلينا ان نواجهه بالبرامج الثقافيه والحملات الوطنيه والصراحه والشفافيه، اهذا امر يجب ان نتعامل معه بصدق في مجلس الامه والحكومه والوسط الثقافي والصحفي. ..


3- كيف يقرأ الدكتور شفيق الغبرا عقلية المواطن الامريكي في امريكا .. وما ينقل ان الامريكي

لا يعرف اين تقع دول العالم وثقافتها .. مما يدخل امريكا بمؤسساتها وجيشها في مأزق

الفجوة الثقافية والتنظير البعيد للواقع على الارض .. (اقرب مثال.. العراق . افغانستان) وحتى

في علاقة الحكومة الامريكية مع الدول العربية ..

سؤالي هو .. نسمع من الامريكان كلام مطاط وغامض عن الديمقراطية والمعتدلين

في المنطقة ولكن .. من هم هؤلاء الديمقراطين والمعتدلين ؟ وهل الوضع المعقد الذي انشأه

الامريكان في المنطقة من اثارة للحساسيات الطائفية والقومية يساعد على ترسيخ الديمقراطية

ودعم المعتدلين فيها ؟؟ فأنا اشعر احيانا انه حتى المسئولين الامريكان يعيشون حالة ازداوجية


مربكة ..وهي تربك حتى المواطن العربي الذي يحلم بالديمقراطية .

المواطن الامريكي يعرف بحدود ما يحتاج. فهو مواطن في دوله كبرى وهو ينتج بشكل كبير في عمله وبصورة يكاد لا يضاهيها احد في العالم من حيث النوعيه والوقت. ولكن هذا لا يعني انه لا يحتاج ان يعرف الكثير عن العالم، فهناك حركة دائمه في الولايات المتحده لتعريف الامريكيين بالعالم. ومع ذلك يبقى الامر قاصرا ويتطلب الكثير. اما بالنسبه للشرق الاوسط فهناك اشكاليه الشرق واشكاليه الصراع مع اسرائيل ووجود قوى أمريكية تسعى للتأثير على الامريكيين بخصوص الاوضاع في منطقتنا. لهذا فالصراع على العقل الامريكي في مجال الاعلام والحقيقه والنشر هو صراع قديم جديد سيقى مفتوحا.

اما ان كان سؤالك مرتبط بكيفية دخول الولايات المتحده الحرب في افغانستان والعراق بهذه الطريقه وبلا خطه لما سيقع بعد الحرب فقد وقع هذا في ظل سيطرة تيار ايديولوجي على الاداره الامريكيه المحافظين الجدد وكانت مشكلتهم الرئيسيه انهم لم يسمعوا للكثير من الاراء النيره التي كانت تحيط بهم والتي كانت تحذر من مخاطر لا تختلف عن الذي وقع الان في العراق. الايديولوجيا تعمي صاحبها عن الحقيقه وهذا ما حصل مع هذا التيار، ولو تمعنا في الاداره الامريكيه التي كانت في معظم الاجهزه الامريكيه لوجدنا ان معظم ممثلي هذا التيار قد غادر الاداره الامريكيه وخسر خسارة كبيره امام الرأي العام الامريكي. .
 

د. شفيق الغبرا

كاتب وناشط سياسي
نرحب بالدكتور شفيق الغبرا وسؤالى: - بعد سيطرة التيار الاصولى على الامور السياسية فى البلاد حاليا واقرار قوانيين وتشريعات تقيد حريات المواطنيين هل تعتقد بان هناك امل فى المستقبل بان تصبح الكويت فى مصاف الدول المتقدمة وذلك بعد تراجع التيار الاصولى.
الكويت بامكانها الانطلاق لانه لديها كل مقومات الانطلاق. المعادله السياسيه حتى الان هي التي تقف عائقا امام ذلك. لا استطيع ان احمل سلبيات الكويت للتيار الاصولي لوحده ، بل احمل المسؤوليه للجميع واجد ان الخروج من المأزق هو مسـؤولية الجميع. القوانين السلبيه في نهاية اليوم وافقت عليها اطراف عديده حكوميه وبرلمانيه. لا نستطيع ان نلوم احد على تقصيرنا، لهذا فالمبادره من اجل التغير يجب ان تكون لدى جميع المهتمين ويجب ان يكون لها اساس في المجتمع. مثلا نبيها خمسه غيرت الكثير في البلاد، ماذا عن حركات تتصدى لطرح الحريات وتسعى لنصرة التعدديه والحريات في الكويت؟
- هل تؤيد انسحاب القوات الامريكية فى العراق قبل سيطرة القوات الحكومية او ترى بضرورة بقاءها الى ما بعد استقرار الاوضاع هناك.
لا اؤيد الانسحاب قبل ان يكون هناك ترتيب للوضع السياسي بين العراقيين بشكل اساسي. ولكن هناك ضغط امريكي داخلي لصالح الانسحاب. المسؤوليه الرئيسيه الان على العراقيين في ايجاد مخرج

- بعد حصول المرأة على حقوقها السياسية متى تعتقد بانها تستطيع الدخول لمجلس الامة.
المهم ان تستعد للعب دور في التأثير على المرشحين والتحول لقوة ترجح الكفه هنا او هناك. بامكانها ان تطرح قضاياها فتساهم في تنمية المجتمع الاوسع الذي تنتمي اليه. بنفس الوقت المرأه بامكانها دخول المجلس من خلال مزيد من العمل والجهد رفع شعارات مناسبه. ان قضية الكوتا على سبيل المثال تستحق النقاش وقد يكون اقرارها مفيدا.
 

د. شفيق الغبرا

كاتب وناشط سياسي
نرحب اشد الترحيب بالدكتور شفيق الغبرا ... والسؤال هو :

- نحن كمجتمع كويتى نرفض ( الارهاب ) ونقف ضده سواء من الافراد مثل ماهو موجود في العراق ..او كان ارهاب تنظيمى مثل جماعات التكفير ومثال عليها جماعه القاعده .. ولكن .. الا ترى اننا يجب ان نرفض ( ارهاب الدوله ) الذي تمارسه امريكا في افغانستان والعراق .. كيف نرفض ونستنكر هذا الارهاب الذي تمارسه امريكا ؟ هل ترى يجب ان يكون لنا موقف ضد ارهابها ؟ كيف ؟
في الجوهر علينا ان نرفض الخطأ والظلم والاساءه من اي طرف جاء. ما قامت به القاعده في الولايات المتحده كان كارثه كبرى، وما قامت به الولايات المتحده بعد تغير نظام صدام في العراق احتوى على استخفاف في الشعب العراقي كما احتوى على ممارسات يجب ان نقف ضدها وننتقدها، ان التجاوزات التي وقعت في المعتقلات العراقيه تمثل نمطا من الارهاب الرسمي، ان معظم العراقيين الذين شعروا في الايام الاولى من تغير النظام في العراق الكثير من الامتنان للولايات المتحده غيروا موقفهم عندما واحتكوا بالممارسات الامريكيه التي تعاملهم كاحتلال فتحل الجيش وتلغي الاجهزه الامنيه، ووزارة الدفاع والداخليه ثم تطرح تطهير البعث وغيره من القرارات.

قد تكون الولايات المتحده قد بدأت تستدرك اخطاؤها ولكن المرحله قد تغيرت والولايات المتحده في طريق الانسحاب من العراق. سيكون الوضع العراقي خلال عامين من الان مسؤولية عراقيه.

من جهة اخرى عندما نعارض الارهاب الذي يصدر من الولايات المتحده ام من اسرائيل علينا نحن كعرب ان لا نستخدم هذا كذريعه لذر العيون بالرماد حول ما نقوم به في واقعنا العربي من ارهاب. اين يقع الارهاب الذي يمارس بين الشيعه والسنه في العراق، ام الارهاب الذي مارسته الطالبان بحق اهل افغانستان او الارهاب الذي ادى لاغتيال الحريري وسلسلة الاغتيالات في لبنان او ارهاب جماعة فتح الاسلام وهكذا؟ هناك مشكله اعمق في بلادنا وهي تفادي التعامل مع ما يقع في مجتمعنا من سلبيات وتحميل الغرب مسؤوليه كل شيئ. اوافق معك ان الغرب يتحمل مسؤوليه ولكنه لا يتحمل الا جزء من المسؤوليه: فنحن المسؤولون عن ما يقع في بلادنا. الحرب في العراق لن تأتي من فراغ على سبيل المثال. صدام حسين قتل مئات الالوف من العرب والعراقيين والايرانيين قبل ان تدخل مع الولايات المتحده في حرب لتغير نظامه. ان اعادة النظر بواقعنا وبناء اوضاعنا كما فعلت حضارات وشعوب كثيره عانت اكثر منا في التاريخ من الصين الى اليابان الي كوريا الجنوبيه هو امر ملح لمستقبلنا.

- اذا سمحت لي ... كلمنا عن تاريخ عائلة ( الغبرا ) الكريمه والشخصيات التاريخيه المعروفه فيها سواء في الكويت او خارجها ... اتمنى الاسهاب قليلا اذا تكرمت .


وشكرا لقبولك دعوتنا للقاء بك ..,
والف شكرا على الاجابه مقدما .,
دمتم بخير ..,
-
عائلة الغبرا عائله تواجدت في لبنان وفلسطين وسوريا والان الكويت. ان اساس العائله في مدينة دمشق. فهي عائله تجاريه دمشقيه عرفت من بينها قضاة معروفين ورجال دين واطباء علي مدى مئات السنوات. وهناك الكثير عن العائله في التاريخ في زمن العثمانيين وصولا الي سوريا الحديثه، لقد هاجر بعض افراد هذه العائله بهدف التجاره من دمشق الى حيفا في فلسطين في اواخر القرن التاسع عشر كان الجميع في تلك الفتره يعيشون ضمن الدوله العثمانيه وكان الانتقال من مدينه الي اخرى امر طبيعي، ومن هنا كانت عائلة جدي وبالتالي والدي من ذلك الفرع الذي غادر دمشق الى فلسطين وظل فيها مع سقوط الدوله العثمانيه وبداية نشوء دول جديده سوريا وفلسطين والاردن ولبنان. اما عائله والدتي فهي من عائلة فلسطينيه ايضا قديمه (الطبري) امتلكت الكثير من الاراضي ولعب رجالاتها دورا كبيرا في مجال الافتاء والقياده السياسيه في مدينة طبريا وفي شمال فلسطين طوال حقبة الاحتلال البريطاني وحتي سقوط فلسطين عام 1948.
 

د. شفيق الغبرا

كاتب وناشط سياسي
اهلا بالدكتور شفيق الغبرا

الإعلام في الكويت لا يزال تحت مستوى الطموحات

و ظهر هذا العجز واضحا في فترة حرب تحرير العراق و الفترة التي

سبقتها أيام الحصار الدولي على العراق

فهل تعتقد أن زمن الإعلام الحكومي قد أنتهى؟

و أن هذا التراجع الإعلامي الكويتي سببه تحكم الحكومة

و بيروقراطيتها في مجال لم يعد للحكومات فيه أي مصداقية؟
زمن الاعلام الحكومي التقليدي في تراجع، ولكننا نجد اعلاما حكوميا جديدا من خلال قنوات تدعمها حكومات وتعبر عن بعض توجهاتها من خلال سياسة اعلاميه عامه تلامس بعض اهم القضايا التي تسعى اليها تلك الحكومه. مثلا المستقبل في لبنان يمثل مدرسة الحريري والحكومه اللبنانيه الحاليه باكثر مما يفعل التلفزيون الرسمي اللبناني، الجزيره من جهة اخرى تمثل توجهات قطر في بعض الجوانب، وهكذا. في هذا النمط من الاعلام هناك مساحة من الحريه اكبر بكثير وبامكان الضيوف ان يقولوا باراء واطروحات تختلف عن سياسه المحطه ومع ذلك يتم هذا لان المشاهد اليوم اكثر ذكاءا وجذبه يتطلب اثبات نجاح المحطه، من خلال برامجها وطريقتها الحديثه وتنوع الافكار فيها. الاعلام في الكويت امامه تحديات كبيره معظمها يتطلب قرارات سياسيه: مثلا هل نعود لتفكيك وزارة الاعلام وبناء هيئات مستقله؟
 

د. شفيق الغبرا

كاتب وناشط سياسي
الأستاذ المكرم شفيق

1- لماذا فضلت عائلتكم الكريمة الإستغناء عن الإنتماء والجنسية الفلسطينية وأخذ الجنسية الكويتية ؟
في عام 1984 قامت دولة اسرائيل ووقعت الحرب العربيه الاسرائيليه الاولى التي نتج عنها تشرد الشعب الفلسطيني. لهذا لم يكن هناك جنسية فلسطينيه نتنازل عنها بالمعنى التقني. كما أننا تمسكنا على الدوام كأسرة بالحق الفلسطيني. كان والدي قد حمل الجنسية الاردنيه في اواخر الخمسينات ثم تخلى عنها لصالح الجنسيه الكويتيه في العام 1961 مع استقلال دولة الكويت عن بريطانيا. اما لماذ فعل ذلك: الجواب بسيط لقد شعر والدي انه في الكويت بين اهله، شعر بارتباط كبير وطبيعي مما جعله يعتز بحمل الجنسيه الكويتيه (العربية). ولا اخفي ان لصداقته مع الشيخ صباح السالم ومع الكثير من اهل الكويت في الخمسينات من القرن الماضي اكبر الاثر في هذا القرار، ان قرار القبول بجنسية بلد هو قرار بالارتباط والاقتران و فيه حقوق والتزامات ولكن السؤال الاهم هل يعتبر حمل جنسية كويتيه خيانة للقضيه الفلسطينيه: الاجابه كلا. فالقضيه الفلسطينيه هي الاخرى قضية عربيه وحملي لجنسيه عربيه كويتية جزء من الانتماء العربي الوطني.

2- في حال نضوب النفط في الكويت وانحسار المدنية ودولة الرفاه هل سوف تستغني عن الجنسية الكويتية وتخرج جنسيتك الامريكية أم أنك سوف تعود لفلسطين ؟

مع كل الحب
مالذي يجعلك تعتقد أنك ستبقى وانا سأخرج؟ الوطنية الحقيقية لا تعرف إلا بالشدائد. في البداية لا امتلك جنسية امريكيه ولو كنت احمل جنسية اخرى لقلت ذلك.

السؤال يعطي الانطباع بأن العلاقه مع الكويت مرتبطه بالنفط ودولة الرفاه. وقد اكون شخصيا من اكثر الذين ينتقدون دوله الرفاه بالصوره الراهنه، كما ان جعل العلاقه مع الكويت مجرد علاقة مع نفط ورفاه في تقليل من شأن الكويت التي تتميز بالحريات وروابط خاصه بين كل سكانها. لنتذكر سويا عام 1990 وكيف كان الوضع في حينها: لم تكن العلاقه مع الكويت علاقه نفط او رفاه بل علاقة نضال والتزام وتضحيه. اشعر بالكثير من الفخر انني قدمت الكثير للكويت في تلك المحنه ابان الثلاث الشهور التي قضيتها في الكويت ابان الغزو وقبل خروجي من الكويت وانضمامي للجهد الساعي لتحريرها حتى لحظة التحرير. وقد سعيت لهذا الهدف لانه هدف محق ينطلق من العداله والقيم العربيه التي اؤمن بها. بنفس الوقت قمت بالكثير في تاريخي من اجل تحرير فلسطين وصونها وقمت بجهود كبرى في قضايا عربيه عديده أنا بالجوهر مكافح وأسعى لما أومن به.
 

د. شفيق الغبرا

كاتب وناشط سياسي
الأخ الفاضل د .شفيق الغبرا

قبل عدة سنوات وفي برنامج على قناة (أبوظبي) تقديم جاسم العزاوي ذكرت باننا لا يجب أن ننسخ الليبراليه الغربيه وتطبيقها كما هي بل علينا أن نستحدث ليبراليه خاصه بنا .... ليبراليه اسلاميه ليبراليه أخلاقيه - هكذا أسميتها - .

1- ماذا تقصد ب(ليبراليه اسلاميه ... ليبراليه أخلاقيه) ؟
الليبراليه فكرة تؤمن في الجوهر في الحريه الانسانيه وحق الفرد، وفي السياسه الليبراليه تؤمن بحقوق الجميع امام القانون كما تؤمن بالتداول على السلطه في ظل حماية حقوق الفئات التي تهزم في الانتخابات وحقها ان تسعى مرة ثانيه للفوز. الليبراليه تضمن للجميع حق الانتخاب وتضمن لجميع المواطنين الوصول الي صناديق الاقتراع والادلاء باصواتهم بحريه. الليبراليه لا تعاقب الفرد علي اراءه او مقالاته او اجتهاده. الليبراليه ليست العلمانيه التي تقول بفصل الدين عن الدوله فهناك فارق بين الاثنين.

ولكن تطبيقات الليبراليه تختلف من مجتمع لاخر، فهي في الولايات المتحده تختلف عن اوروبا. لهذا فأن الليبراليه الاسلاميه تستمد بعض اهم ابعادها الليبراليه من تلاقح التجربه العالميه مع التجربه الاسلاميه ومن تلاقي النص الاسلامي مع التاريخ الاسلامي مع التجربه الانسانيه الحديثه في الغرب والشرق. ماذا يمكن ان نسمي الليبراليه التركيه، ام اي نظام سياسي عربي في المستقبل يمارس السياسه بفطنه وحريه ورحمه. عندما نقرأ في التاريخ الاسلامي عن كيف تعامل الخليفه مع رأي مخالف له في مجلسه او كيف تعامل الخليفة عمر بن الخطاب مع قطع اليد فاوقفه في ظروف الفقر وكيف تعامل الإمام علي بن ابي طالب مع يهودي اختلف معه وكيف تعامل الرسول عليه الصلاه والسلام مع معارضيه بعد فتح مكه نجد جذور الليبراليه العربيه الاسلاميه. بل عندما نجد كيف تعامل القران مع التفرقه بين العرب وغير العرب في بلاد الاسلام وبين القبائل ببعضها البعض وكيف دعى المسلمين لعدم التنابز بالالقاب وعدم الانجرار للاشاعات نجد اساسيات الليبراليه.

2- هل تطرحها كبديل لليبراليه الحاليه ( العلمانيه) ؟
المطلوب ان نرفع نحن في بلادنا العربيه وفي كل بلد عربي سقف الحريه، سقف الرأي والرأي المختلف،وان نخفف من الاتهام بالخيانه والعماله والكفر التي نوزعها كانعكاس لضيق صدرنا من الرأي المخالف. علينا ان نقبل على التدوال على السلطه في جمعيات النفع العام قبل ان نحققها في الدوله وان نقبل بمناقشة ما نمنع نقاشه بحجج غير سليمه كما بامكانننا ان نعارض منع الكتب والرقابه التي تختار لنا ما نقرأ وما لا نقرأ. ان ليبراليتنا بامكانها ان تبرز من واقعنا الإسلامي.

3- هل يمثل الليبراليون العرب الليبراليه بشكل أمثل ؟
اعتقد انهم يمثلون جانبا منها وان كانوا اقليه حتى الان. انني ارى ان الكثير من الاسلاميين قد يكونوا في المستقبل حاملين للواء التوازن بين الانسانيه والليبراليه والاسلام.

4- هل يعيش الليبراليون العرب أزمه ؟ اذا الجواب بنعم لماذا ؟
حتى الان يعيشون بعزله عن الواقع المحيط. الاسباب كثيره فمن جهه العالم العربي يضيق بالرأي المختلف وفيه في هذه المرحله تيارات سياسيه تقوم على فلسفة اقصاء التيارات الاخرى. القومييون والاسلامييون والطائفيون والسلطات الرسميه كلها تقوم علي اقصاء الاخر. هذا الوضع ليس قائما في كل دوله عربيه. بل نجد لليبراليين دور اكبر في الدول التي فيها نسب اكبر من الحريات والديمقراطيه.

5- هل هناك تطرف ليبرالي ؟ اذا كان هناك فماهي أسبابه؟


آسف للاطاله وتقبل تقديري
التطرف ممكن مع كل تيار. التطرف الليبرالي قد يتحول إلى موقف غير ليبرالي من الآخرين وفي هذا تنتفي ليبراليته.
 

د. شفيق الغبرا

كاتب وناشط سياسي
مرحبا مرة أخرى عزيزي ..

أولا : شفيق الغبرا برأيي .. قدم برنامج أكثر من رائع سواء بالأفكار أو الطرح .. أو حتى الشريحة المقصودة بكل موضوع من الموضوعات .. حيث حرص على التنويع ..

بصراحة .. هل يرى شفيق الغبرا أنه قد نجح كـ " مقدم " لهذا البرنامج ..؟؟
لم اكن متأكدا في البدايه. ولكن مع استمرار البرنامج وتدفق الحلقات اشعر انني حققت هذا النجاح ولكن الحكم لكم في هذا الأمر.
ثانيا ً : أنت كاتب صحفي جيد .. و تكتب في صحيفة الراي .. -و أعلم أنك ستتحرج قليلا في الإجابة عن هذا السؤال - ..

عزيزي بصراحة .. ما هو رأيك بمالك الجريدة السيد بودي .. و ما رأيك بالتوجه العام لها ..؟؟
السيد جاسم بودي صديق احترمه، وقد نشأت العلاقه بيننا عندما بدأت في الكتابه في الرأي، الراي جريدة جيدة حققت نجاحا كبيرا في سرعة قياسية. مع ذلك وعودة الى اليبراليه: ستجدين السيد جاسم لا يوافق علي كل ما اكتب في جريدة الرأي وقد لا اوافق علي كل شيئ في جريده الرأي ايضا. ولكن اجد نفسي متفقا مع الكثير من الابعاد التي تطرحها الراي دون ان يكون هناك تطابق. انني اثمن الجريده والجهد الذي تبذله في المجال الصحفي. وأرى أن رئيس تحريرها مسؤول عن هذا. نحن اليوم وصلنا الى مرحله اننا خاصه في المجال الثقافي والفكري لا نبحث عن التطابق بل نحترم الاختلاف.

سؤال ثالث : كيف ترى الصحافة الكويتية .. و توجهها .. و برأيك من هي أفضل جريدة كويتية ..؟؟ بصراحة ..

شكرا لك عزيزي .. ولي عودة .. باذن الله :)
ارى ان الصحافه الكويتيه متميزه، وقد تكون اكثر صحافة عربيه تتميز في مقدرتها على التركيز عل الشأن المحلي وذلك بسبب الحريات في الكويت. نحن الان مقبلين على عدد جديد من الصحف مما سيفرز منافسه جديده. ان استمرار المنافسه مفيد لي كقارى.
 

د. شفيق الغبرا

كاتب وناشط سياسي
ما هو الفكر الإسلامي { إخواني سلفي صوفي ........ } الذي ترى فيه الوضوح في الطرح والثبات في الفكر ولم تدنسه اللعبة السياسية !
التيارات الاسلاميه كلها دخلت باللعبه السياسيه. هذا جيد من جهه ولكن من جهة اخرى ابعدها هذا عن الاسلام. بنفس الوقت ان دخول رجال الدين السياسه من جهه اتى بهم للسياسه ولكنه ابعدهم عن الاسلام والدعوه. دخول التيارات الاسلاميه العمل السياسي جعلها تستخدم الدين كسلاح ضد من تختلف معهم وجعلها قادره على حشد المؤيدين وجلب الانصار من المسجد ومن خلال العلاقات الدينيه. بمعنى اخر لقد تحول الدين لوسيله ناجحه للعمل السياسي. إن الفكر الاسلامي الصافي موجود، ان مفكري النهضه من امثال الشيخ محمد عبده والكواكبي والافغاني يمثلون بعض ارقى ما توصل اليه اجتهاد. هؤلاء هم التنويريين الاسلاميين في العصر الحديث، ولكن كتبهم وفكرهم قد وضع جانبا حتى الان.
 

د. شفيق الغبرا

كاتب وناشط سياسي
مرحبا عزيزي .. :)

أولا ً : من هو شفيق الغبرا ؟؟ بكلمات بسيطه صف نفسك ..؟؟
"انسان مكافح ومجتهد يحب البساطه التعلم والمرح وينظر للحياة بايجابياتها ومصاعبها بتفاؤل ومحبه".
ثانيا ً : ما هي أكلتك المفضلة ..؟؟ رجاءا .. لا تقول المجبوس :)
كلا ليس المجبوس، الفلافل والزعتر واللبنه والأجبان والخضروات الغير مطبوخه بانواعها. معظم اكلي اليومي من الخضروات، كما أقاوم الحلويات بنجاح قدر المستطاع.

ثالثا : ما هو أعظم عمل - بتقديرك - قمت به في حياتك ..؟؟

تحياتي
يصعب علي الاجابه: كل عمل قمت به في حياتي ومنذ كنت في السادس عشره من عمري عملته وكأنه اخر عمل في حياتي. اعظم عمل قمت به هو التزامي بكل عمل تحملت مسؤولية القيام به حتى النهايه.
 

د. شفيق الغبرا

كاتب وناشط سياسي
سؤال اخي رالى اخونا الكبير الدكتور الغبرا

هل بنظرك سوف تتأثر عمليت قوات طالبان ضد الجيوش الغازية بعد مقتل القائد العسكري دادا الله؟
ستتأثر ولكن لن يتغير المنظور العام. ستبقى الحاله في افغانستان غير مستقره لفترة طويله.
 

د. شفيق الغبرا

كاتب وناشط سياسي
السلام عليكم ..

تحيه للدكتور شفيق الغبرا كما اتقدم لك بالشكر بتشريفك لنا بالمنتدى



1- دكتور هل تؤمن بنظرية المؤامره بالشرق الاوسط او تجد نفسك بالفريق الذي يشكك بهذه النظريه ؟؟

أشكك بالنظرية، رغم وجود أجندات لأطراف عديدة. الأجندات معروفة ومعلنة في معظم الأحيان.
2- دكتور هل تلاحظ بانه هناك مد صفوي بالمنطقه مع تعاون اجنبي ؟؟

لا اعتقد ان تسميات صفوي تفيدنا في هذا الاطار، ايران دوله اقليميه كبرى وهي دوله هوجمت عام 1980 من قبل العراق وبدعم من اغلبية العرب. النتيجيه ان ايران في مواجهه مع الولايات المتحده ولا تثق بالعالم العربي بنفس الوقت سوف تسعى إيران لاحكام سيطرتها في العراق بقدر ما تستطيع، كما انها سوف تبقي لنفسها مواقع نفوذ وتسعى لا ستغلال الضعف العربي. بامكان العرب ان يعيدوا ترتيب صفوفهم وتقوية اوضاعهم وبامكانهم مساعدة العراق على استعادة نفسه، حينها ستتغير المعادلات. اعتقد اننا نتحمل جانب مهم من المسـؤوليه.

3- ما رأيك بالدور الذي تقوم به المملكه العربيه السعوديه للمنطقه وهل ذلك له تأثير مما ادى لسحب البساط من الجامعه العربيه ومصر ؟؟

مع الاسف الدور المصري ودور الجامعه العربيه قد تراجع كثيرا في السنوات القليله الماضيه. الدور السعودي هو الدور العربي الوحيد الفعال في هذه المرحله، هذا لا يعني بأن مصر غير قادره على التحرك كما تفعل بفعاليه في غزه. ولكن كما تعلم لكل تحرك ثمن في الوقت وتكلفه ماليه كبيره لجعل الامور تتحرك على الارض.

4- دكتور في اخر حلقه من برنامجك الاسبوعي دوانية الاثنين وكانت الحلقه متعلقه بالمرأه الكويتيه وجدنا هناك تحيز واضح من قبلك للمرأه وهذا يتنفى مع دور مقدم البرامج الذي يجب ان يتسم بالحياد الا انك تعديت هذا والغريب بالامر بانه برنامجك يبث من قبل قناة حكوميه وهي ليست ملك خاص والشواهد على هذا التحيز كثيره و سا اذكر موقف واحد من مجموعه مواقف وهو:

طالبه جامعيه تقول القوامه للرجال وهذا مما لا شك فيه قاطعتها حضرتك يادكتور وتركت ضيفاتك يعلقون بل يتهجمون حتى على مشايخ ومفتين شبه الجزيره العربيه واقحامهم وتفسير وجهات نظرهم على مزاج المتحدثه

وبعدها باقل من خمس دقائق تحدثت طالبه جامعية اخرى تقول مع الاسف الرجل الكويتي سلب حق المراة الكويتيه بخروجها من المنزل بدون علمه .... فا ليس من الضروري اخبار الزوج او الاخ او الاب اين تذهب المراءة او الفتاة !!!

ومع الاسف بهذه لم تقاطعها ولم يقاطعونها ضيفاتك كما يحصل مع اي مداخله تكون عكس اتجاهم بل اثنيت على مداخلتها مؤيدا ما قالته بانه من حقها الخروج من غير ان تخبر احد ؟!

فا انا استغرب منك يادكتور هذا التحيز الذي لم نتعوده منك ومع الاسف لم تتطرق لا حضرتك ولا ضيفاتك عن الظوابط الشرعيه الذي سا يسبب قلق في طرحهم فا من تحيزت لهن يطالبون بنظام الكوتا بعدما فشلو فشل ذريع بانتخابات مجلس الامه

فا اذا كانت اجابتك بانك لم تتحيز فا نتمى منك ان تخصص حلقه لمعارضين حقوق المراءة الذين سا يضعون النقاط على الحروف .. وليس الاستماع لطرف واحد فقط


شكرا دكتور شفيق على سعة صدرك ..

تحياتي
أعتقد فكرة تخصيص حلقة للمعارضة فكرة مفيدة. لست ضد الاستماع لكل الآراء، ولكنني سأشاغب على المعارضين لو استضفتهم.

من جهة ثانية التحييز للمرأة هو تحيز "لك" لأن المرأة هي نصفك الآخر وهي أيضاً نصف شعبك ومستقبلك وأسرتك، لسنا في مواجهة بين الرجل والمرأة.

عودة لسؤالك حول حلقة المرأة من ديوانية الأسبوع:

لم يكن لدي مشكله مع ما طرحته الفتاة في البرنامج من قوامة الرجال على النساء وفق النص القرأني. ولكن لماذا يضايقك ان يكون هناك رأي اخر في تفسير الاسلام اقرب للواقع والحقيقه: ففي الحياة العامه لا قوامه لاحد على احد، جميع المواطنين متساويين امام القانون وفي الحياة السياسيه والاقتصادية والاجتماعية. اذن يجب ان لا يكون هناك مشكله في استيضاح الرأي وفهم الاسلام بصوره صادقه وواقعيه. ان التطرف في فهم الاسلام وفق معايير نضعها نحن لا علاقه للاسلام بها هو الخطر على امتنا. من جهة اخرى ليس كل ما يقال في الحلقه يتطلب التعليق، وعادة يعلق الضيوف على بعضهم البعض. ولكن في قضايا ارى انه يدور حولها سوء فهم كبير مثل وضع المرأه في المجتمع او الخلط بين الخلوه والاختلاط اجد نفسي اتساءل محاولا كشف الضوء عن الامر. قضية إذن المرأة في الخروج من المنزل قضية خاصه في كل اسره فهناك اسر تتفاهم على قواعد محدده حول الخروج والدخول وهناك اسر تتشدد في هذا الامر.. ليس كل شيئ نفعله دين او اصل من اصول الدين، وعلينا ان لا نساوي كل شيئ بالشهادتين والاركان الاساسيه للاسلام. شؤون الدنيا كثيره وعلينا ان نحكم عقلنا ومعرفتنا بما هو صائب او غير صائب. ارجو ان يتسع صدرك لما اطرح في الحلقات القادمه، بينما سأحاول قدر المستطاع التحلي بالموضوعيه.
 

المشرف العام

مراقب
طاقم الإدارة
كل الشكر و التقدير من أعضاء و مشرفي الشبكة الوطنية الكويتية إلى ضيفنا الكريم الدكتور شفيق الغبرا ... على تخصيصه هذا الوقت و الجهد لكي يجيب على أسئلة و استفسارات الأعضاء ... و التي أتت وافية و تفصيلية في أغلبها .... فله منا أجمل التحيات و أوفر التقدير.

المجال مفتوح الآن أمام الأعضاء ممن يود أن يعلق على إجابات الضيف الكريم سواء كان متفقا ً مع الدكتور أو مختلفا ً معه ....

تحياتي لكم جميعا ً ..
 

waleed

عضو بلاتيني
- كل الشكر للضيف الدكتور شفيق الغبرا لتفضله بالاجابات الوافية وسعة صدره المعهوده به


- وهنا نشكر الاخ المشرف العام على اختياراته المميزه للضيوف الكرام واثرائه بذلك في رفع مستوى المنتدى ورقي طرحه بالمواضيع البناءه ..


تحياتي لك
 

حمد

عضو بلاتيني
كل الشكر للادارة على تنظيم هذا اللقاء الجميل , لم اشارك باللقاء ولكن اتقدم بالشكر ايضا للزملاء الافاضل على الاسئلة المتنوعة التي تقدموا بها , اشكر ايضا الدكتور الفاضل صاحب الابتسامة الجميلة شفيق الغبرا على وقته وجهده الذي منحنا اياهم وليس بغريب عليه تواصله مع الناس و مع الشباب .

وتعليقي :

الاول , اردت ارسال رسالة الى الدكتور الغبرا إبن الاصول الكريمة اخي بالانسانية واخي بالقومية والوطنية , ابين فيها مدى افتخاري بانسانيته ووطنيته وحبه واخلاصه المعروف للكويت واهل الكويت , كيف لا ونحن اهله وكويتيون مثله .

الثاني , اردت الاشارة الى المشاركة والرد رقم 68 وما بها من ردود هامة على اسئلة الزميل السمهري تستحق القراءة والتفكر في طرح الدكتور شفيق , فقد كان الطرح الاوضح حول الفكرة التقدمية العربية المتزنة التي تمثل المزج ما بين الحداثة والموروث , خصوصا ما ذكر وكما قلت بالسابق باحد المشاركات عن دليل (ليبرالية عمر رضي الله عنه :)) المقولة التي لم تعجب احد وها هي تذكر من الدكتور الفاضل الغبرا وغيرها من الادلة التي تنتظر التعليق .
 

السلطاني

عضو مخضرم
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد العنزي

أرحب كثيرا ب عين جدي الدكتور شفيق الغبرا....
وحاولت كثيرا إيجاد سؤال جديد لم يتناوله زملائي...
حتى أحظى بالمشاركة هنا...ب شرف سؤال الدكتور الغبرا...وإجابته...
التي أتمناها أن تكون صريحة..
سؤالي يا دكتور....
ما رأيك و حضرتك.... شخص أكاديمي ومنفتح على الشعوب الأخرى...
...ب من يقسّم الكويت ل طبقات...
ويتحدث ب عنصرية...ونرجسية بغيضة.....ويعتبر أن هناك بعض من الشعب
الكويتي لا يستحق المواطنة.....!!
هل يمتلك أحدهم هذا الحق....؟ الحق في تقسيم الشعب
الكويتي ل طبقات...ومراتب...ومستويات....؟
لايمتلك احد هذا الحق، وهو كلام يجب الرد عليه من خلال تأسيس جمعيات للنفع العام ومبادرات شبابيه تؤمن بالوحده وتركز على حق التنوع ضمن هذه الوحده. ان تقسيم الناس الى فئات ليس سلبيا اذا كان الهدف منه اغناء التنوع الذي يقوى البلاد. ولكن تقسيم الناس بهدف التصنيف والاساءه والعزل والتمييز خطر على العلاقات بين الناس. ان جوهر التنوع هو الاختلاف وجوهر الاختلاف هو الاحترام والتقدير وهذا اساسي لمقدرتنا العمل سويا للصالح العام. ان قيام احدا بتصنيف الاخرين بصوره سلبيه لن يغير من انهم مواطنون لهم ما له وعليهم ما عليه وانه يجب ان يتعلم العمل والمشاركه معهم لانهم مواطنون يقاسمونه الوطن في السراء والضراء. الا يتذكر البعض التقسيمات السلبيه قبل عام ١٩٩٠، ماذا حصل: فوجئ الكثيرون بانهم يقاتلون سويا في نفس الخندق مع من صنفوهم خارج دائره الوطن قبل ذلك بأيام.


كل الشكر للدكتور شفيق...

إجابة وافية من إنسان محترم....إستمتعت بمتابعة إجاباته...و إقتربنا جميعا ك أعضاء المنتدى

من إنسانية ووطنية هذا الرجل...

وأعتقد أن اللقاء سوف يكون له صدى بالأوساط الإعلامية....

ألف شكر للدكتور شفيق الغبرا...
 

النابغة

عضو بلاتيني
كل الشكر و التقدير للدكتور شفيق الغبرا ... و أود أن أن أشيد بأجوبة الدكتور على الأسئلة ... و أقف قليلا ً عند رده حول "الديكتاتورية التنموية" ... و التي يقول الدكتور أن وجود ديكتاتورية من أجل الإصلاح لفترة معينة هو أمر مقبول لديه (كما في التجربة التركية) ... و ليسمحلي الدكتور بالإختلاف معه في هذه النقطة ... فمن غير المعقول أن نطمح بديموقراطية و حرية و حقوق إنسان على حساب كل هذه الأمور !

التجربة التركية و إن كانت أفضل نوعا ً ما من التجارب الشمولية العربية ... و لكنها تظل تجربة ديكتاتورية لم تسمح لنفسها بالإنعتاق من أرث الأنظمة أحادية الطرح ... فتركيا العلمانية لا تزال تحارب حرية الأديان متمثلة في الدين الإسلامي ... و تركيا العلمانية لا تزال المنظومة العسكرية فيها لغاية الآن هي المسيطر الحقيقي و الأول على زمام الأمور ... وهذا يتعارض مع أهم مبادئ فصل السلطات و الحريات و تداول السلطة ...!

مرة أخرى أشكر الدكتور على إجاباته ... و قد أستمتعت شخصيا ً بقراءتها و أستفتدت من معرفة وجه نظر الدكتور شفيق تجاه الكثير من القضايا المهمة.

ودمتم.........
 

It's Me

عضو بلاتيني
شكرا عزيزي ..

استمتعت جدا بهذا اللقاء .. الممتع و و الراقي و المتنوع ..

و الشكر موصول لإدارة الشبكة الوطنية .. وعلى رأسها المشرف العام على جهوده المبذولة ..
 

k7elan

عضو بلاتيني
مشكور يا دكتورنا العزيز شفيق الغبرا على ضيافتك الرائعـــة للشبكة...,,

وعلى اجاباتك الدبلوماسية...,,

لكني اضن انك اهملت الضغط الامريكي علي دول المنطقة في تطوير الانتخابات التمثيلية لتحقيق نوع من الانفراج

الداخلي

وتضخيم الضغط الشعبي او بحث الناس عن الحرية بإعتبارها قضية اساسية

ولا السعودية او الامارات عمرهم صار عندهم ضغط شعبي.......!!!!

حتى يضن المتابع ان الجماهير خرجت بمظاهرات عارمة لتحقيق الحرية والديمقراطية...!!!


هذه وجهت نظري بكل وضوح



وتقبل تحيتي
 
كلمة إدارة الموقع
جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها، ولا تعبّر بأي شكل من الاشكال عن وجهة نظر إدارة الشبكة.
أعلى