العوازم ومذكرات الخطيب

بيان

عضو بلاتيني
لا احد يفوته مواقف النائب السابق احمد الخطيب ومسيرته السياسية المتقلبة، من شقلبة الى دحرجة الى جمبزة، ومثله مثل المحترف الذي ينتشي بالنصر كلما ابهرت قدراته الجمهور وتعالى تصفيقهم، ولو وضع الخطيب انجازاته السياسية في كفة ميزان واخفاقاته في الكفة الاخرى لمال الميزان حتى الاعوجاج، فمن اخفاقات حركة القوميين العرب واندثارها الى الفشل المخزي للثورة الاشتراكية التي اكلت لحم البشر ودفنتهم وهم احياء، مرورا ببيع الشعارات والاوهام التي اثبتت الايام ان مصيرها مصير الطعام الفاسد عندما يتعفن!!

النائب السابق احمد الخطيب يتميز بخاصية فريدة من نوعها، خاصية تجعله يظن ان كل انجاز او نصر سياسي لابد وان يكون هو صانعه، والبقية كمبارس يدورون في فلك انتصاراته العظيمة، وكأن الكويت عقمت ان تنجب رجالا وطنيين احراراً يقودون ولايقادون، مع العلم، ونكرر، مع العلم، ان النائب الخطيب في الحياة السياسية لم يكن يشكل سوى صوت واحد من بين 50 صوتا هم عدد اعضاء مجلس الامة عبر تاريخه، وغيرهم الالاف من الناشطين السياسيين، فكيف يتوهم هو أو غيره أن هذا الصوت الواحد هو من يصنع لنا المواقف وهو وحده من يتصدى لتدمير الدستور، وهو الوحيد الذي احبط المؤامرات والمخططات التي تستهدف ديموقراطيتنا!

لهذا الكلام مناسبة، لن اخجل او اتردد في ذكرها، حتى استبق من سوف يشكك في فزعتي ويتهمني بالقبلية وغيرها من القاب اصبحت على قفا من يشيل هذه الايام، نعم انا عازمي وافتخر بقبيلتي، كما افتخر بوطنيتي واحمد الله على نعمته التي انعم بها علينا بوطن مثل الكويت، حماه ابناؤه من كل الطوائف والعوائل والقبائل، لم يكن اي منها ذليلا او منبوذا او مركونا بقرب الاحذية (اجلكم الله) كما يعتقد النائب السابق احمد الخطيب، او بالاصح، كما تخرف الذاكرة التي تحتاج الى من ينشطها بعد هذا العمر الطويل من الارهاق السياسي، وبعد ان اصبحت المذكرات شخبطة اقلام لاتعي ماتكتب ولاتتذكر سوى السراب من الاحداث، فقد خانت الخطيب ذاكرته وهو يتذكر قصة تنقيح الدستور اثناء مجلس الامة 1981، وزور في التاريخ المعلوم للجميع، وتبعه المطبلون من جماعة «معاهم معاهم، عليهم عليهم» واخذوا يرددون كالببغاوات ماتفوه به ويثنون عليه ويبوسون الخشوم والروس ويرمون العقل في مقالاتهم فرحا بما تلفظ به زعيمهم، دون ان يكلفوا انفسهم دقائق معدودات لتحري صدق هذه التخريفات، وللخطيب ولبواس الخشوم نقول ان مانفثتوه سيرد اليكم، سيرد بالوقائع لا التخريفات والاوهام وصنع البطولات الزائفة، ونربأ بالدكتور خالد الوسمي ان تلوك السنتكم سيرته بهذا الهراء والتدليس عليه وعلى قبيلته العوازم كما جاء في مذكرات الخطيب وماتفوه به بواس الروس من بعده، فالخطيب يقول من مذكراته: (ولكن العنصر الأهم الذي أسقط هذه التعديلات هو وجود د.خالد الوسمي والنواب العوازم السبعة الذين كانوا في المجلس، وهذه كانت المفاجأة الكبرى، في اجتماع لكتلة العوازم السبعة تم طرح الموضوع لاتخاذ موقف موحد بشأنه، هنا جاء دور د. خالد الوسمي ليذكّر المجتمعين بماضيهم القريب اذ قال: «لم تكن لنا نحن العوازم أية قيمة سياسية أو اجتماعية عند النظام في السابق، كنا نجلس في آخر مجالس النظام عند الباب بقرب الأحذية المركونة هناك، وكنا نذهب دائماً الى دواوينهم في أفراحهم وأتراحهم ولم نشاهد أي واحد منهم يردّ لنا التحية، وبعد صدور الدستور ودخولنا المجلس صرنا نتصدر مجالسهم وصاروا يأتون الى دواويننا وقت أفراحنا وأتراحنا، وصارت لنا قيمة سياسية واجتماعية وصار منا الوزراء والنواب، فاذا فرّطنا بالدستور فسوف نرجع الى الوضع البائس القديم، فعزّنا من هذا الدستور وحذار التفريط به»). ويكمل الخطيب قائلا: (لقد كان كلاماً صريحاً ومعبّراً عن الواقع الذي كان يسود الكويت، ليس بالنسبة للعوازم فقط بل أيضاً لبقية القبائل والناس العاديين في الكويت. وهنا اتفقوا على اخراج هذا القرار بطريقة هادئة وغير مثيرة حسب طبيعتهم الهادئة، وقرروا مقابلة الشيخ سعد العبدالله لابلاغه هذا القرار).

ويضيف الخطيب ويردد وراءه بواس الروس (ولما اجتمعوا به قالوا له: «أنت تعرف أننا معك دائماً ونحن مستعدون لتنفيذ كل ما تطلبه منا حتى لو طلبت منا أولادنا، ولكن لا يمكننا أن نعطيك شيئاً لا نملكه، فالدستور هو ملك أهل الكويت جميعاً ولا يمكننا أن نمسّه» وهكذا اختفى العدد (44) من النواب وأصبح (37) وكانت الضربة القاضية لمؤامرة تعديل الدستور).

أولا: الدليل على عدم صدق هذا الكلام ان العوازم لم يتسلم اي منهم الوزارة الا في عام 1985، أي بعد 4 أعوام من الحديث المزعوم والمنسوب للدكتور خالد الوسمي.

ثانيا: الدكتور خالد الوسمي لايقبل على نفسه ولا قبيلته ان يكون مكانه بقرب الاحذية عند ابواب الدواوين، وهو ابن عائلة عريقة كريمة يعرفها كل الكويتين ويعرفون دورها الوطني وهي محل فخر لنا، وهو ابن قبيلة عزيزة كريمة تترفع عن هذيان المهسترين والمخرفين، قبيلة لها دور كبير في نشأة وطننا العزيز، سكنت منذ القدم داخل اسوار الكويت وركب ابناؤها بحرها وساهم رجالها في نهضتها كما فعل اهل الكويت قاطبة، ولم تكن ابدا دخيلة على الكويت ولا طارئة حتى يقف رجالها بقرب الاحذية على ابواب دواوين النظام، فقبيلة العوازم عاشت تحت حكم الصباح ولاقت من رجالات النظام كل الاحترام والتقدير والحشيمة، وليس مجلس الامة هو من رفع مقدار العوازم، بل افعالهم وولاؤهم للكويت ونظامها هو مصدر فخرهم وعزتهم، والتاريخ يشهد احترام النظام لهذه القبيلة قبل صدور الدستور وبعد والى ان تقوم الساعة، ولو ان مجلس الامة هو من يرفع من شأن القبائل لعددنا قبائل كثيرة لاتمثل بمجلس الامة وهي محل احترام واعتزاز وفخر كل الكويتين، ولم ينقص عدم تمثيلها بالمجلس من قدرها ووطنيتها واحترام النظام والشعب لها، عدا طبعا الخطيب وبواس الروس الذين سينظرون لهذه القبائل نظرة مغايرة، فمقياس الوطنية والمكانة عندهم هو التمثيل بمجلس الامة!!

مواقف النواب عام 1982 عندما طرح موضوع تنقيح الدستور هي كالتالي، ونتمنى من الخطيب وبواس الروس ان تكون لديهم الجرأة للاعتذار علنا عن تدليسهم وتحريفهم للتاريخ، كما نتمنى على الدكتور خالد الوسمي ان يخرج عن صمته ويرد على تخريفهم لعل عقولهم تصحوا وتستقيم من الاعوجاج.

نواب موافقون على مبدأ تنقيح الدستور 22 نائبا هم:

-1 احمد فهد سليمان الطخيم

-2 جاسر خالد الجاسر الراجحي

-3 حزام فالح حزام الميع

-4 حمود ناصر العبدالله الجبري

-5 خالد النزال رشيد المعصب

-6 خالد عجران حسين العجران

-7 خلف دميثير عجاج العنزي

-8 صياح شايع صياح ابو شيبة

-9 عايض علوش الخميشى العازمي

-10 عبدالرزاق عبدالحميد الصانع

-11 عبدالكريم هلال الجحيدلي

-12 عيسى محمد ابراهيم المزيدي

-13 فايز حامد باتل البغيلي الرشيدي

-14 فلاح مبارك الحجرف

-15 مبارك عبدالله جاسم الدبوس

-16 محمد حبيب حسن بدر

-17 محمد حمد ناصر البراك

-18 محمد ضيف الله القحص العنزي

-19 مرضي عبدالله راضي الأذينة

-20 مطلق مزيد مطلق المسعود

-21 نايف عبدالله ابو رميه المطيري

-22 يوسف عبدالله محمد شاهين الغانم



نواب عارضوا مبدأ تنقيح الدستور 27 نائبا:

-1 احمد عبدالعزيز جاسم السعدون

-2 جاسم حمد العبدالله الصقر

-3 جاسم محمد سعود العون

-4 جاسم محمد عبدالمحسن الخرافي

-5 حمود حمد الصالح الرومي

-6 خالد جميعان سالم الجميعان

-7 خالد سلطان بن عيسى

-8 خالد ناصر الوسمي

-9 خليفة طلال محمد الجري

-10 راشد سيف راشد الحجيلان

-11 سالم عبدالله حمود الحماد

-12 صالح يوسف صالح الفضالة

-13 عبدالمحسن يوسف علي اسماعيل جمال

-14 عدنان سيد عبدالصمد احمد سيد زاهد

-15 عيسى ماجد صالح الشاهين

-16 فيصل بندر وطيان الدويش

-17 فيصل جاسم عبدالله القضيبي

-18 مبارك فالح رجعان راعي الفحماء

-19 محمد احمد الرشيد

-20 محمد سليمان محمد المرشد

-21 محمد يوسف عبدالوهاب العدساني

-22 مريخان سعد صقر العجمي

-23 مشاري جاسم مشاري العنجري

-24 مطلق محمد صعصيع الشليمي

-25 ناصر عبدالعزيز حسن صرخوه

-26 هادي هايف عبدالله الحويله العجمي

-27 هاضل سالم هاضل الجلاوي



هذا هو تصويت النواب على احالة التنقيح الى اللجنة التشريعية وقد مات الاقتراح داخل اللجنة بسبب الضغط الشعبي في ذلك الوقت، فأين هذا من كلام الخطيب الذي قال (وهكذا اختفى العدد 44 من النواب وأصبح (37) وكانت الضربة القاضية لمؤامرة تعديل الدستور) وهو يعني بذلك ان العوازم وعددهم 7 بعد ان سمعوا ماسمعوا من الوسمي، كما هلوس القلم، انتفضوا وانضموا للمعارضين فنقص العدد 7 واصبح 37، والتاريخ يشهد ان ثلاثة من النواب العوازم كانوا مع مبدا التنقيح و6 ضده، بما يعني ان النواب العوازم كانوا (9) !!! وليس 7 كما تقول «ذاكرة» الخطيب، نائبان عن الصباحية و2 عن السالمية و2 عن ام الهيمان وواحد عن الرميثية هو د. خالد الوسمي وواحد من الدسمة هو خالد الجميعان، وراشد الحجيلان من الفحيحيل، وهل بعد هذا يفيق الخطيب ويقضي باقي ايامه بعيدا عن الاوهام والتخيلات! وهل كل النواب المحترمين الذين عارضوا مبدا التعديل كان سبب معارضتهم هو انهم كانوا مركونين قرب الاحذية على ابواب دواوين النظام، فارادوا الخلاص من رائحة «النعال» بالاعتراض على تنقيح الدستور؟!!

ولانقول اخيرا الا، اللهم العفو والعافية، ولا شماتة!
الكاتب بدر الاصفر
الرابط : http://www.alwatan.com.kw/Writer Article Viewer/tabid/164/Default.aspx?article_id=445355&AuthorID=834
ليس دفاعا عن قبيلتي اتحدث وانما وقفا للهدر التاريخي الذي يكيله هذا المتشدق بالوطنيه ولا اخفي القاريء انني قرأت الجزء الاول من مذكراته بعدما اتتني من بيروت لأقرأ تاريخ لا علاقه له بالواقع فكيف لهذه الحقائق التي مرت في تاريخنا ان تختفي ولا يبرز هذا المتوطن بالوطنيه حسن تفكيره وقيادته وكأن افكار عبدالناصر لا زالت تقبع في ذاكرته التي ضعفت .

السيد الوطني كما يقدم نفسه اثرانا بحكم برز جلها عندما تحدث عن فهد السالم وقصه قبضته له بالعقال والتي نسى شاهدنا على العصر ان هنالك من سوف يضحك على فكرته التي لا ينطبق عليها من المنطق الا الاختلاق فكيف لمن عرف بتجبره ان يرضخ للدكتور .
ثم شاهدنا عندما انتفضت ارمله الشيخ لتفضح حقائق لم نكن نعرفها .

قبيله العوازم لم تكن اقل من القبائل الاخرى وما يجري عليها هو ما يجري على كل القبائل في عقل الدكتور ولكن ذاكره الدكتور لم تكن سوى بحاجه الى تنشيط كما قال كاتبنا فقط وانما تحتاج (نتعه) كما السياره التي تعطلت بطاريتها واحتاجت الى التشغيل فالسيد الوطني لم يقرأ التاريخ ليؤرخه لم يكن يعلم ان نواب العوازم السبعه كما في مخيلته كانوا في ذلك المجلس تسعه ام انه استهوى تأليف التاريخ .

لا اعلم عن كميه الغضب التي سوف تأتي بعد هذا المقال ولكني اعي ان من وجد بالمجلس كما يدعي الخطيب لم يكن في مقدار اقل من الغضب للكويت ولابناء عمومته ولن يقبل ان يقال هذا الكلام عنه لانه معني بجمله القول .
هذا الكلام الذي اتي به الخطيب لم يكن سوى مخيله لصراع الطبقات الاشتراكي الذي يقبع في مخيلته ولم يكن اي بدوي كما يعتقد الخطيب يرضى ان يجلس بمجلس يهان به ولا قيمه له واتي الخطيب ليسبه للدكتور خالد الوسمي الذي كان جل اصوات التي اتته وادخلته لمجلس الامه هم ابناء قبيلته ولم تكن فكره الحزب والصوت الحركي هي المحرك لدخوله المجلس .

اذا كنا في مقاله تنقيح الدستور فيجب ان نعي ان مذكرات الخطيب هي في امس الحاجه الى التنقيح فبدلا ان يعي الكاتب ان الاصوات التي رفضت التنقيح هي 37 نكتشف انها 27 وان نواب العوازم السبعه كانوا لهم الفضل في نزول العدد من 44 نكتشف ان نواب العوازم تسعه ثلاثه منهم مع مبدأ التنقيح فيما سته اخرون ضد هذا المبدأ .

قد اكرر كلامي بأنني افتخر بقبيلتي كما الكاتب ولكن هذا الفخر يندرج ضمن مفهوم فخري بوطني فمفهوم الوطنيه كرسته القبائل قبل ان يأتي ذلك المؤرخ ضعيف الذاكره لننال منه صك الوطنيه فالقبائل التي يعنيها هذا الكاتب سطر وطنيتها وحصرها في مجلس الامه ولكن ليعي هذا الكاتب ان من اسس الكويت ودافع عنها لم يكونوا من المريخ بل هي القبائل التي استوطنت الكويت قبل ان تعلوا اركان الدوله والاماره وهي التي دافعت بالنفس والنفيس لتقبع هذه الدوله في المراكز الاولى بين الدول وان من خانته الذاكره يجب ان يفهم ان التاريخ ملك للجميع وليس له ان ينقح ويعدل به .
افتخر بقبيلتي وافتخر بوطني وافخر ان اجدادي ماتوا وهم يذودون عن حما الوطن وافتخر ان لي ارض اسكنها واستظل بظلها كما افتخر ان في صعاب الليالي لم اشكوا السماء على وطني ولم اكن مهاجرا باحثا عن وطن بل وجدت في وطني واموت في وطني كما مات اسلافي ، لان الوطن قطعه من الجسد لا تقل عن القلب واللسان والارجل فهي قطعها خلقها الله ليكمل الانسان جسمه بها وليعيش مطمئنا حاسر النفس عن الاخرين .

فكيف بك يا مؤرخ ان تسطر التاريخ في السياسه ولا تعي ان التاريخ ذكر ان الوطن هو مراح النفس والانفس .
 

محمد المطيري

عضو بلاتيني
ماهو الغريب في الموضوع؟
الدكتور أحمد الخطيب أطال الله في عمره نقل الحقيقه والكل يعرف أن مواقف أعضاء العوازم منذ بدء الحياه البرلمانيه في الكويت دائما مع السلطه التنفيذيه أي بصامه بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف وكل مايطرحونه اثناء الانتخابات هو للاستهلاك المحلي للحصول على اصوات الناخبين وبعد النجاح في الانتخابات يعودوا الى جينتهم المعروفه وهي الوقوف مع الحكومه ولم اسمع أن هناك عضو عازمي كان له موقف )(......)حتى كتابة هذه الكلمات وخاصه في الاستجوابات التي تكون فيها الحكومه في مأزق وقصة الحمامات معروفه وان حصل فهو موقف خجول ولا أهميه له فلا نضحك على بعض ونجعل لهؤلاء بطولات جوفاء والتاريخ لايرحم! وماذكر من مواقف لهم في المقال المطروح كان حسب حالة الوضع في ذلك الوقت وكما قالوا من قبل كيف يأكل الكتف!.
تحياتي.
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:

النابغة

عضو بلاتيني
وخاصه في الاستجوابات التي تكون فيها الحكومه في مأزق وقصة الحمامات معروفه وان حصل فهو موقف خجول ولا أهميه له فلا نضحك على بعض ونجعل لهؤلاء بطولات جوفاء والتاريخ لايرحم! وماذكر من مواقف لهم في المقال المطروح كان حسب حالة الوضع في ذلك الوقت.
محزن مثل هذا الحديث ... قبيلة أخرجت د. خالد الوسمي ... و أخرجت خالد الجميعان ... وأخرجت راشد سيف الحجيلان ... وأخرجت مرزوق الحبيني ... و خميس طلق عقاب ... و مشعان العازمي .... (مع كامل الإحترام لمن لم أذكر أسماءهم) ... يقال أن مواقفها في المجلس مواقف خجولة ولا أهمية لها؟!

أعتقد انك تجنيت .. ولم توفق في الحكم .. فمثلما كان هناك نائب حكومي بصام من هذه القبيلة ... كان هناك نائب معارض له من المواقف المشرفه ما تشهد به قاعات مجلس الأمة ولجانه!

ننتقد من نواب العوازم من ننتقد ... و نعترض على بعض المخرجات التي تخرج من فرعياتهم ... مثلما ننتقد بقية القبائل والكتل والتيارات السياسية ... ولكننا لن نبخس حق الوطنيين منهم ... ولن نقول أنهم أصحاب مواقف غير مشرفة!!!

ودمتم......
 

النابغة

عضو بلاتيني
و بالمناسبة ... الحادثة التي ذكرها أحمد الخطيب حادثة صحيحة ... و أن أختلفت الروايات والأعداد!

فستة العوازم ... لو كانوا أنتقلوا من الجانب المعارض إلى الجانب المؤيد لتنقيح الدستور ... لكان المؤيدين أكثر ... ولنقح الدستور بالصورة التي طرحت آنذاك و كانت ستشوه الدستور وستسلب مجلس الأمة الكثير من الصلاحيات وتحوله إلى مجلس إستشاري لا يحل ولا يربط!!

ودمتم......
 

محمد المطيري

عضو بلاتيني
الاخ النابغه
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:

أنا أقصد في مداخلتي السابقه اعضاء قبيلة العوازم الكريمه الذين لاينتمون الى التكتلات المعروفه وانت وغيرك يعرف أن هناك اعضاء من قبيلة العوازم ينتمون الى تكتلات معروفه كالتكتل الشعبي لهم مواقف مشرفه ترفع الرأس واكرر انك فهمتني خطأ أي اقصد تجمع اعضاء العوازم الذين لاينتمون الى التكتلات المعروفه.
تحياتي لك.
 

بو مشيري

عضو بلاتيني
التعميم مرفوض ، والاشارة جلوس النواب قرب الاحذية امر مستغرب ومستهجن .. البصام والحكومي والي يبيع رايه لا يتبع عائلة او قبيلة ، ونواب العوازم فيهم من هو مشهود له بالخير في العديد من المواقف سواء اتفقنا او اختلفنا معه ومواقفه الوطنية تدرس من امثال الدكتور الوسمي الي حتى طلبة الجامعة إلى يومنا هذا يعتبرونه بئر لا ينضب من الوطنية والاسلوب الراقي .. اذا نبي نتكلم عن النواب واقعنا الحالي فنواب دائرتي ( مخلد والحريتي ) من افضل النواب الممثلين للمنطقة ، والاثنين يحصلون على اصوات من جميع الاطياف بما فيهم الحضر والشيعة :)

مشكلتنا بالكويت هي المجاملة و التقديس .. احمد الخطيب هو من رموز العمل الوطني ، لكن البعض يتناسى ان كلامه وامثاله ماهو قرآن منزل مقدس ، اليوم من يمدح ايجابيات هذا و يذم سلبياته بالغد يصبح متناقض :) انا احترمه الصراحة لجزء من تاريخه ، لكن الي يغثني بمذكراته هو اختزاله للوطنية في امور قد يختلف الكثير معه فيها ، وهذا حال الكثير ممن تبعه .. فالوطنيين هم فلان وفلان و فلان ، والباقي ( تلّش ) !
 

حمد

عضو بلاتيني
عزيزي بو مشيري

«لم تكن لنا نحن العوازم أية قيمة سياسية أو اجتماعية عند النظام في السابق، كنا نجلس في آخر مجالس النظام عند الباب بقرب الأحذية المركونة هناك، وكنا نذهب دائماً الى دواوينهم في أفراحهم وأتراحهم ولم نشاهد أي واحد منهم يردّ لنا التحية، وبعد صدور الدستور ودخولنا المجلس صرنا نتصدر مجالسهم وصاروا يأتون الى دواويننا وقت أفراحنا وأتراحنا، وصارت لنا قيمة سياسية واجتماعية وصار منا الوزراء والنواب، فاذا فرّطنا بالدستور فسوف نرجع الى الوضع البائس القديم، فعزّنا من هذا الدستور وحذار التفريط به»). ويكمل الخطيب قائلا: (لقد كان كلاماً صريحاً ومعبّراً عن الواقع الذي كان يسود الكويت، ليس بالنسبة للعوازم فقط بل أيضاً لبقية القبائل والناس العاديين في الكويت. وهنا اتفقوا على اخراج هذا القرار بطريقة هادئة وغير مثيرة حسب طبيعتهم الهادئة، وقرروا مقابلة الشيخ سعد العبدالله لابلاغه هذا القرار).
 

بسمارك

عضو فعال
ماهو الغريب في الموضوع ؟
الدكتور أحمد الخطيب أطال الله في عمره نقل الحقيقه والكل يعرف أن مواقف أعضاء العوازم منذ بدء الحياه البرلمانيه في الكويت دائما مع السلطه التنفيذيه
أي بصامه بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف
وكل مايطرحونه اثناء الانتخابات هو للاستهلاك المحلي للحصول على اصوات الناخبين وبعد النجاح في الانتخابات يعودوا الى جينتهم المعروفه وهي الوقوف مع الحكومه
ولم اسمع أن هناك عضو عازمي كان له موقف شعبي مشرف حتى كتابة هذه الكلمات
وخاصه في الاستجوابات التي تكون فيها الحكومه في مأزق
وقصة الحمامات معروفه
وان حصل فهو موقف خجول ولا أهميه له فلا نضحك على بعض ونجعل لهؤلاء بطولات جوفاء
و التاريخ لا يرحم !
وماذكر من مواقف لهم في المقال المطروح كان حسب حالة الوضع في ذلك الوقت وكما قالوا من قبل كيف يأكل الكتف!.
تحياتي.
فعلآ يا المطيري
التاريخ لا يرحم ....!!!!

بس قليلآ من التواضع و الأنصاف و عدم الكيل بمكيالين ... لا يضر ....!!!!
فلو تمهلت قليلآ ونظرت الى أسماء النواب ال ( 22 ) الموافقين على مبدأ تنقيح الدستور في مجلس 81 لوجدت بان هناك

ثلاثة نواب ينتمون لقبيلة العوازم
وهم ...
1- حزام فالح حزام الميع
2- عايض علوش الخميشي العازمي
3- مرضي عبدالله راضي الأذينه

بينما في نفس الوقت يوجد أربعة نواب ينتمون لقبيلة مطير
وهم ....
1- صياح شايع صياح أبوشيبه
2- عبدالكريم هلال الجحيدلي
3-محمد حمد ناصر البراك .. والد النائب الحالي مسلم البراك ( ضمير الأمه )
4- نايف عبدالله ابورميه المطيري .. عم النائب الحالي ( ضيف الله ابورميه )

أذن يا محمد المطيري
من كان بيته من زجاج لا يقعد أيتفلسف ويرمي الناس بحجر
وايضآ ...
قليلأ من عدم الهياط .. وعدم المزايده على بعضنا .. لا يضر ....!!!!



 

حنظلة

عضو ذهبي
بدر الأصفر - على حد علمي - هو مسؤول صفحة المقالات في جريدة الوطن , يكتب تحت زاوية اسمها (صراحة) وغير ملتزم بعمود ثابت , وإنما كاتب مزاجي يكتب في الوقت الذي يتأخر فيه أحد الكتّاب عن تسليم مقاله فيسعى لسد الفراغ (!!) .

مقال قاسي وطويل ويدل على أن كاتبه غَضَبَ غضباً شديداً على ما تضمنته مذكرات الخطيب , بل يتضح أن نَفسَ الكاتب كان طويلاً جداً أثناء كتابة هذا المقال ... وبصراحة , فإن الراوية التي تتحدث عن ما قاله الوسمي عن حياة العوازم في السابق كان فيها نوع من التجريح - حتى وإن لم يقصد الخطيب التجريح - ما جعل الأصفر وأيّ من الأخوة العوازم بغضبون على ما تطرق له الخطيب .

بدر الأصفر يقول : كما نتمنى على الدكتور خالد الوسمي ان يخرج عن صمته ويرد على تخريفهم لعل عقولهم تصحوا وتستقيم من الاعوجاج.


لا أدري , ولكن أرى أن ردات الفعل ستكثر على مذكرات الخطيب سواء على هذه الحكاية , أو غيرها ... وما دام هو مَن كَتَب , فليتحمل !
 

كـويتي صريح

عضو ذهبي
لقد كان كلاماً صريحاً ومعبّراً عن الواقع الذي كان يسود الكويت، ليس بالنسبة للعوازم فقط بل أيضاً لبقية القبائل والناس العاديين في الكويت. وهنا اتفقوا على اخراج هذا القرار بطريقة هادئة وغير مثيرة حسب طبيعتهم الهادئة، وقرروا مقابلة الشيخ سعد العبدالله لابلاغه هذا القرار).​
مشكله اذا احمد الخطيب بدى يخورها ....!​

هذه أمانه يا احمد تسأل عنها يوم القيامه ،، فاكتب بأمانه وصدق


بــعــيد عن عـقدك النفسيه التي لازمتك منذ الصغر​
 

ريما القمر

عضو مخضرم
ماهو الغريب في الموضوع؟
الدكتور أحمد الخطيب أطال الله في عمره نقل الحقيقه والكل يعرف أن مواقف أعضاء العوازم منذ بدء الحياه البرلمانيه في الكويت دائما مع السلطه التنفيذيه أي بصامه بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف وكل مايطرحونه اثناء الانتخابات هو للاستهلاك المحلي للحصول على اصوات الناخبين وبعد النجاح في الانتخابات يعودوا الى جينتهم المعروفه وهي الوقوف مع الحكومه ولم اسمع أن هناك عضو عازمي كان له موقف شعبي مشرف حتى كتابة هذه الكلمات وخاصه في الاستجوابات التي تكون فيها الحكومه في مأزق وقصة الحمامات معروفه وان حصل فهو موقف خجول ولا أهميه له فلا نضحك على بعض ونجعل لهؤلاء بطولات جوفاء والتاريخ لايرحم! وماذكر من مواقف لهم في المقال المطروح كان حسب حالة الوضع في ذلك الوقت وكما قالوا من قبل كيف يأكل الكتف!.

تحياتي.​


اللهم اني صائمه

ما ودي أخسر ربعي المطران عشان واحد مثلك (.....)[/center]​
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:

الصامت

عضو بلاتيني
ماهو الغريب في الموضوع؟
الدكتور أحمد الخطيب أطال الله في عمره نقل الحقيقه والكل يعرف أن مواقف أعضاء العوازم منذ بدء الحياه البرلمانيه في الكويت دائما مع السلطه التنفيذيه أي بصامه بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف وكل مايطرحونه اثناء الانتخابات هو للاستهلاك المحلي للحصول على اصوات الناخبين وبعد النجاح في الانتخابات يعودوا الى جينتهم المعروفه وهي الوقوف مع الحكومه ولم اسمع أن هناك عضو عازمي كان له موقف شعبي مشرف حتى كتابة هذه الكلمات وخاصه في الاستجوابات التي تكون فيها الحكومه في مأزق وقصة الحمامات معروفه وان حصل فهو موقف خجول ولا أهميه له فلا نضحك على بعض ونجعل لهؤلاء بطولات جوفاء والتاريخ لايرحم! وماذكر من مواقف لهم في المقال المطروح كان حسب حالة الوضع في ذلك الوقت وكما قالوا من قبل كيف يأكل الكتف!.
تحياتي.
مرزوق الحبيني عضو التكتل الشعبي
 

واقـعـي

عضو ذهبي
اذ قال: «لم تكن لنا نحن العوازم أية قيمة سياسية أو اجتماعية عند النظام في السابق، كنا نجلس في آخر مجالس النظام
هل حضر الخطيب هذا الإجتماع المغلق ليعرف بالضبط ماذا دار به؟

أمر غريب جدا فهذه الذكريات و المذكرات تذكرني بمحمد حسنين هيكل الذي يذكر شواهد و حوادث كما لو أنه كان حاضرا عن أناس توفوا و ماتوا و لا يوجد فيهم من يدعم شهادته.


الملاحظ هنا بأن الدكتور الخطيب يذكر الوصف الدقيق لخطبة الدكتور الوسمي المغلقة بينه و بين ربعه العوازم منذ 27 عام كما لو أنه كان حاضرا بينهم و ناقلا، لاحظ اقتباسه الحديث من لسان الوسمي!!
 
اخوي النابغه:
و بالمناسبة ... الحادثة التي ذكرها أحمد الخطيب حادثة صحيحة ... و أن أختلفت الروايات والأعداد!

فستة العوازم ... لو كانوا أنتقلوا من الجانب المعارض إلى الجانب المؤيد لتنقيح الدستور ... لكان المؤيدين أكثر ... ولنقح الدستور بالصورة التي طرحت آنذاك و كانت ستشوه الدستور وستسلب مجلس الأمة الكثير من الصلاحيات وتحوله إلى مجلس إستشاري لا يحل ولا يربط!!

ودمتم......
ايضا هناك 3 نواب عجمان لو انتقلوا من الجانب المعارض الى الجانب المؤيد.. لكان المؤيدون اكثر!!


الخطيب تجنى على العوازم.. وكلامه فيه وقاحه.. وهذا دليل على انه ليس رمز حقيقي.. ولكنهم "رممزوه" لايضربوا به.. فالرموز الحقيقيين كانوا يخضعون لاعتبارات عائليه.. ولهم حدود لما يحملون من تاريخ.. فبالتالي ومن خلال صحفهم واعلامهم.. "رممزو" الخطيب والنيباري واسماء كثيره لا تخضع لاعتبارات عائليه او قبليه.. ليضربوا بهم.

هو عاش في وهم.. وعيش اتباعه في وهم.. ودندن على سالفة.. بيغتالوني.. ويبقضون علي.. وماتوا من اتهمهم بانهم سيغتالونه وعاش هو دبل اعمارهم.. الله يعطيه طولة العمر..

اليس هو من طرح الشيخ فهد السالم ارضا.. ولف العقال على رقبته.. ودجميع الشهود اموات؟؟

وردت عليه زوجة فهد السالم بأن الشيخ هو من ضربه "كف"!!
وانه طرح الشيخ ولف العقال حول رقبته.. في الحلم..
او انه كان يتمنى انه فعل ذلك.. ومن كثر امانيه صدق امنياته!!

اعتقد ان الدكتور خالد الوسمي يجب ان يرد بالنفي او الاثبات.. واعتقد ان من له مشكلة مع الاخوان العوازم يؤجلها وينصفهم.. لان الموضوع ليس موضوع تصويت.. وحكوميين ومعارضه..
الموضوع هو احتقار واستهزاء وتجني على فئه من فئات المجتمع.
 

حارس وطن

عضو فعال
أنا شخصيا أعتقد أن الكاتب " الاصفر " أثبت بما لا يدع مجال للشك ( على الرغم من غضبة الواضح )
أن أحمد الخطيب مصاب بجنون العظمة
وبأنه يعاني من عقد قديمة لا تزال مسيطره على أفكاره ( فهو الذي كان يطرح الشيوخ أرضا وغيره من الناس يجلسون بالقرب من الأحذية في مجالس الشيوخ .. لا ولا ترد لهم التحيه بعد )

أنا لست بـ خبيرا في تاريخ قبيلة العوازم ولكن
كان منهم رجال قادوا قبائلهم في معارك الكويت ( وإلا أنت يالخطيب وين كنت حسبي الله عليك )
 

سهيل الجنوب

عضو بلاتيني
قبيلة العوازم قبيلة عربية محترمة ولها مكانتها الإجتماعية المرموقه وكلام الخطيب لايضرها

قيد أنملة .

ونحن ضد الإستهزاء و السخرية بأبناء القبائل و الحط من قدرهم

ولكن

لايعني هذا ان ابناء القبائل معصومين وانهم فوق مستوى النقد ..!!


يبدو ان الخطيب متأثر بفلسفة هتلر القتالية وهي الحرب على جميع الجهات ..!!

هجم على الأسرة الحاكمة ثم هجم على التاير الديني ثم هجم على القبائل

وللنتظر ماهي الجبهة الجديده ..!!
 

بو مشيري

عضو بلاتيني
عزيزي العصبي حمد :وردة:

انا قرأت النص قبل امس على عجالة من جريدة الجريدة .. ما اثار استغرابي ماهو كلام الوسمي ، بل كلام وطريقة احمد الخطيب في سرد الموضوع ، فقبل سرد قصة العوازم مباشرة ذكر ..

لكن رغم أن العناصر الوطنية كانت قليلة في هذا المجلس
وأضاف :
في اجتماع لكتلة العوازم السبعة تم طرح الموضوع لاتخاذ موقف موحد بشأنه. هنا جاء دور د. خالد الوسمي ليذكّر المجتمعين بماضيهم القريب إذ قال:
طريقته بالسرد كانت تخلق شيء من الحساسية اظن :)


هجم على الأسرة الحاكمة ثم هجم على التاير الديني ثم هجم على القبائل
كان الاولى ان يهاجم فشل ما يسميه التيار الوطني ويقصر الوطنية بافعال واسماء محددة .. بدل ترقيع خسارتهم بطيحة المناخ !! :)
 

محرر مجهول

عضو بلاتيني
كل من شيّب صار حكيم
خل يستريح الخطيب
والعوازم والنعم فيهم
قبيلة كريمة لها تاريخه الحافل بالكويت ..
 
أعلى