المقالات الممنوعة في الصحافة الكويتية

q8 son

عضو فعال

مشعل المعلث​

حصلت على مقال للكاتب مشعل المعلث منع من النشر حيث يكتب، ننشره أدناه والتعليق لكم:-

الإعلام الفاسد وتأليب السلطة

مشعل المعلث


كلام جميل للشيخ محمد قطب يصف به الماسونية بأنهم لا يصنعون الفرص بل يستغلونها . وعلى هذه الطريقة سارت بعض وسائل الإعلام الفاسد وبعض النواب وإن صحة تسميتهم بماسونية السياسة الكويتية 0 فبعد أن ألقى أمير البلاد حفظه الله رسالة موجزة لأهل الكويت يحذرهم من نشر الغلاغل والفتن ويدعوهم إلى البعد عن العبث في نسيج المجتمع يؤسفنا أن يقابل نداء الأمير بتصرف مغاير لما أراده سموه من وجهين لعمله واحد ولا استبعد أن يكونوا أداة لمن يسعى لوأد الحياة السياسية وتعليق الدستور ويدلك على ذلك ما قام به صحاف البرلمان الذي كان يدعو ويجاهر بدعوته لتعليق الدستور ثم اليوم يجسد خطة الماسونية من خلال سعيه لاستغلال كلمة الأمير وكأنه غير معني بها بخروجه في نفس الليلة وطعنه في أعضاء مجلس الأمة ممن يخالفونه حيث يدس السم بالعسل فبين كل جملة وجملة يقول 'الأمير يدعو للوحدة الوطنية' ويضرب من تحت الحزام وكأنه يستخف بعقول أهل الكويت إذ أنه لو كان يريد تطبيق ما أراده الأمير في خطابه وصادق في ذلك لفعل مثل ما فعل تجمع ثوابت الأمة بإلغاء المؤتمر الصحفي لتوضيح الأحداث الأخيرة التي أثارها أصحاب الأجندة الخارجية .


ثم يأتي صحاف البرلمان ليحور كلامه من دفاعه عن الجاهل إلى هجوم طائفي على مركز' وذكر ' الدعوي وبدأ يخلط الأوراق . وعلى نفس خطى الماسونية السياسية الكويتية وخطى صحاف البرلمان تسير قنوات الإعلام الفاسد ومنها قناة ( حي الطرب ) والتي لم يمض سويعات على خطاب الأمير حتى استغلوا الفرصة واستضافوا كاتب ذا لغة بذيئة وقحة وبدأ بتمزيق الوحدة الوطنية وبعده بيوم يستضيفون على شاشة قناتهم محاميي الجاهل ويبدأ مذيع البرنامج بمهاجمة كل من ينتقد الجاهل وتنتفخ وجنتيه غضبا ثم يفصل الهاتف عن المنتقد ، وثالثة الأثافي أن يمجّد الجاهل ويجعلونه بطلا على قناتهم بل بلغني أنهم أذاعوا أغاني وطنية واحتفلوا بخروج الجاهل من النيابة بكفالة وهذا يعني أن القناة تتبنى فكر الجاهل وتسعى لشق الوحدة الوطنية 0 وأما مصيبتهم الرابعة فهو برنامجهم الشين الذي يحاول فيه المذيع الحالي والعضو السابق أن يؤلب السلطة على أبناء القبائل وان يستفز الشعب الكويتي من خلال التلبيس المكشوف بضرب كلام النواب القبليين وبعض السياسيين بكلام الأمير ومحاولة إيهام المشاهد بأن هؤلاء يعارضون الخطاب الأميري بينما هو في الحقيقة من يخالفه من خلال الطعن في النواب ومحاولة تشويش مواقفهم وتسفيه ناخبيهم وكل هذا طعن وتمزيق للوحدة الوطنية وهو بذلك يتبع طريقة الماسونية السياسية الكويتية باستغلال الفرص وتكييفها على أهدافه المشبوهة وإلا ما الذي يمنعه من منع برنامجه الشين تماشيا مع رغبة الأمير ؟ وأن يحذو حذو ثوابت الأمة.
 

q8 son

عضو فعال


حصلت على مقال للكاتب مبارك الهزاع منع من النشر حيث يكتب، ونششره أدناه والتعليق لكم:-
يفضح ///// ' يا رولا

قي مقال سابق و قبيل الانتخابات البرلمانية الماضية امتدحنا الدكتورة رولا شتي بمقال متواضع بعنوان 'تؤبريني يا رولا' لأعتقادنا بأنها ستؤدي بشكل جيد نظرا لتحركاتها الحثيثة في مجالات عدة، و لم يقتصر تأييدنا على مقال او مقالين بل حشدنا و أيدناها بالدواوين وجلسنا مع الملتحين و 'مالطي الشنب' على حد سواء لأجل إيصال الدكتورة الى قبة الرلمان لعل و عسى نجد طرح متزن و واعي و الاهم من ذلك عقل اقتصادي نحتاجه للمرحلة القادمة، الا ان الخيبات بدأتت تتوالى في المواقف و التصريحات و التي كانت تضفي كثيرا من الالم و الحسرة على اصحاب الاصوات التي ذهبت للدكتورة الفاضلة، فكما مدحناك يا دكتورة فتحملي النقد من اوسع ابوابه، فنحن من اوصالناك و يجب ان تمثلونا لا ان تمثلوا الحكومة او ان تمثلوا انفسكم فهذه كراسينا و ليست كراسيكم
يا سيدتي المحترمة قد وقفتي مواقف اقل ما يقال عنها انها مخجلة و خاصة في استجواب معالي وزير الداخلية، فأنت الذي انتقدتي النائب مرزوق الغانم و علي الراشد على اقتراحهم بأعطاء الكويتيين ١٠٠٠٠ دينار لأنه غير منطقي و يكلف خزينة الدولة الكثير و لم تضعي في عين الاعتبار ان ٥ ملايين دينار ترهق ميزانية الدولة ايضا! بل و الدفاع عنها بهذه الشكل امر غير منطقي البتة؟
قلت في احد مقابلات التلفزيون بأن النزول الى الشارع امر معيب و غير مقبول و نسيتي بأنك من أكثر الناشطين الذين نزلوا الى الشارع بل و كنتي اكثر من يهتف و يجّهز و يحشد الشباب للنزول الى الشارع.
جددتي الثقة بسمو الشيخ ناصر المحمد قبل ان تسمعي رده على الشبهات في مصروفاته و خطورة الشيكات التي اعطاها لنواب الامة، بل و كابرتي و انجرفتي في الدفاع اللامنطقي عن الحكومة رغم تصويتك على سرية الجلسة و التي منعتينا بسببها من سماع التفنيد المزعوم و الذي كان معد مسبقا لسمو الرئيس، فعلا كارثة و امر مؤلم .
تجاوزنا كونك تحالفتي مسبقا مع احد مشاهير مشتري الاصوات، تجاوزنا مزاعم تفيد بأنك تفضلين طائفة على اخرى، تجاوزنا علاقاتك بكبار التجار و ان لديك مصالح تجارية و كل ذلك كان بسبيل ايصال امرأة و كسر الحاجز النفسي و بسبيل كفائتك التي نعرف انها مثال فريد و كفاءة لا شك اذا ما وجهت في الطريق الصحيح ستعد مكسب كبير كما فعلتي مع القانون المعيب لإسقاط القروض، و نشد على يديك في هذا الرأي و اتمنى ان تستمري عليه.
و نأتي الى قضية الفحم المكلسن التي للأسف لم تشرحي بالضبط تورطك فيها بشكل جيد و توضيح شبهة تعارض المصالح التي وقعتي فيها، و هنا ايضا أود ان اعتب على النائب سعدون حماد لأنه اتهمك بأخذ قرض من البنك الصناعي و هذا لعلمي غير صحيح و انتي بريئة منه و لكنك لست بريئة من الشبهة التالية. قام معهد الابحاث بتقديم دراسة في ١٩٩٦ حول الفحم المكلسن و قدمها انذاك الاستاذ ناصر النقي و كنت في حينها في معهد الابحاث و على علم جيد بتفاصيل دراسة الجدوى فاصبحتي مستشار لشركة الفحم المكلسن لمعلوماتك السابقة في هذا المجال و لكن بعدما تم ابرام عقد تأسيس الشركة اصبحتي عضو مجلس ادارة في شركة الفحم المكلسن ووافقتي ايضا على ما قامت به الشركة في تقديم ارض املاك الدولة كضمان للقرض المقدم من البنك الصناعي و الذي يبلغ ٢٠ مليون رغم ان رأس مال الشركة ٢٥٠ الف دينار فقط و تعيين شركة جلوبال كمستشار مالي في الوقت الذي كانت فيه جلوبال مستشار للبترول في حينها و التي تربطك بها علاقة جيدة، ناهيك عن الجدلية القانونية حول كون الفحم المكلسن من الثروة الطبيعة و لهذا يمنع تخصيصها حسب المادة ١٥٢ و التي تنص على: 'كل التزام باستثمار مورد من موارد الثروة الطبيعية أو مرفق من المرافق العامة لا يكون الا بقانون و لزمن محدود، و تكفل الاجراءات التمهيدية تيسير أعمال البحث و الكشف و تحقيق العلانية و المنافسة' فلماذا لم تحال المزايدة على لجنة المناقصات المركزية ناهيك على ان الاستثمار بالموارد الطبيعية لا يكون الا من خلال قانون يصدره مجلس الامة ، فهنا نجد ان هناك شبهة ولا اقول تهمة و يجب عليك ان توضحيها للناس جيدا بدون لف و دوران، و يقول النبي صلى الله عليه وسلم: 'الحلال بين والحرام بين، وبينهما أمور مشتبهات لا يعلمهن كثير من الناس.
اتمنى يا دكتورة ان ترجعي الى صوابك فالتاريخ لن يرحم و الدائرة الثالثة ليست' قناة وردية' ولا هم يتبعون الضبعة و اعلامه الساقط كي ترين فيها المسجات المؤيدة بنسبة ٩٠٪، ولا يغرنك شهوة الوصول للبرلمان فأنت تراهنين على ذاكرتنا و لا انصحك بذلك، كما و انصحك ان تبتعدي عن قنوات الاعلام الفاسد و ان تخاطبينا مباشرة كي تستمعين منا قبل ان نسمع منك
لا زال الوقت كافي للرجوع الى قواعدك الشعبية التي اوصلتك رغما عن انف العنصريين و الطائفيين، فهل هذا هو جزائهم ؟
يفضح ///// يا رولا شو عم تعملي فينا ؟



و اقول
يا رولا تركي' الرخو' و لا يغريج الحال و ان مال
باكر الصبح بتخبرين من نام و صحى بجنبه مال
وخلي رديفج حكي الناس : 'و النعم' تنترك بكم مّوال
تخبرين الزمن يرحم؟ ما سمعتي وش شصار بالاولي؟
بعض منهم ينسب و البعض من عيالهم كل شوي موّلي
باعوا نفسهم بمسمار 'محّلي' و صاروا تاوه بثانية توّلي
الموقف يدوم و انا اخوج و سألي سامي و حمد: جنيتوا مال؟

سامي: سامي المنيس
حمد: حمد الجوعان
مبارك الهزاع
 

q8 son

عضو فعال
الدعوات الخاصة للوجهاء وأمراء القبائل تعيدنا إلى دولة القبيلة، والحكم بحاجة إلى الشعبية وليس إلى النخبوية




الشيخة أمثال الأحمد ود.فهد الخنة



حصلت على مقال للكاتب د.فهد الخنة منع من النشر حيث يكتب، وننشره أدناه دون تعليق:
من وحي الخاطر
د. فهد صالح الخنه
وجهاء وفقراء
الشيخة أمثال الأحمد للرأي: سمو الأمير سيدعو الشعب الى الغداء في محمية صباح الأحمد ، فهمناها إن المحمية ستفتح أبوابها في الربيع إلى الجمهور، واذ برسالة أخرى تأتي من برلماني عن الشيخة أمثال قولها بمناسبة اكتساء محمية صباح الأحمد الحلة الربيعية نتمنى من سمو الأمير حفظه الله أن يشرفنا بزيارته لنا غداً مع وجهاء البلد، سمو الأمير حفظه الله أميراً للكويت وجهاء وفقراء والإكثار من تخصيص دعوات بما يسمى بالوجهاء وما يسمى بأمراء القبائل في دولة مدنية يعيدنا إلى دولة القبيلة ويباعد بين الأمير وشعبه ، وفي الدول المتحضرة يتم فتح المحميات الطبيعة مدة محدودة لجمهور الناس دون تمييز أو تفرقه ، إن الحكم بحاجة إلى الشعبية وليس إلى النخبوية وربما يهضم الشعب الموضوع مرة أو مرتين أما أن تكون ظاهرة فلا شك أن ذلك يدل على سوء تقدير البطانة والمستشارين للأمور قال جل وعلا 'إن أكرمكم عند الله اتقاكم ' ، و روى البخاري عن سهل قال: مرّ رجل على النبي صلى الله عليه وسلم فقال: [ما تقولون في هذا] ؟ قالوا: حريّ إن خطب أن ينكح، وإن شفع أن يشفع، وإن قال أن يستمع ثم سكت فمر رجل من فقراء المسلمين فقال: [ما تقولون في هذا] ؟ قالوا: حري إن خطب ألا ينكح وإن شفع ألا يشفع، وإن قال ألا يُسمع، قال صلى الله عليه وسلم: [هذا خير من ملء الأرض مثل هذا] .
يعني الرجال مخابر ما هي مناظر لا أقول ذلك تقليلاً من شأن من يدعوهم سمو الأمير حفظه الله بل أقول ذلك لأنه منهج جديد وسلبي على صورة الأسرة الحاكمة وحتى دعوة من لهم صفة رسمية كالوزراء والمستشارين ونواب الأمة وقيادي الدولة من مدنيين وعسكريين في مناسبات خاصة وليست رسمية دون سائر الناس هو كذلك سلبي حيث لا يمكن دعوة الناس جميعاً لذلك كانت المناسبات الرسمية العامة كالتهنئة برمضان ومناسبات العزاء وسلامات الوصول كما في حال سمو الشيخ سالم العلي، والتي يأتي فيها من يرغب من المواطنين للسلام على سمو الأمير وولي عهده أو أحد أقطاب أسرة الحكم هى الأنسب أم التفرقة الطبقية هذه فهي ليست في صالح الحكم ولا الكويت ولا المواطنين .
والله المستعان
 

q8 son

عضو فعال
الشعب هذا ما هو رعايا- يامسلم البراك: وضاح








حصلت على قصيدة للشاعر نشمي مهنا- المعروف بوضاح- وقد منعت من النشر حيث ينشر، شعبي
تصريح مسلّم البراك


يا بو حمود المسأله مو عطايا
ولا الحُكُم في دارنا منسفْ وسيف !
الحب عمره ما ازرعته الهدايا
أو مصلحه وإلا أوامرْ وتكليف
الحب حب الشعب وسْط الحنايا
للي مع الدستور من دون تحريف
والشعب هذا الشعب ما هو رعايا
يركض ورا المحسن يدوِّر تناتيف
شُوف الكرامه ضيّعتها الدعايه
شاشاتهم تعرض علينا تخاريف
ولا تبالغ وانت من غير غايه
وتبني لنا بيوت الرمل فوق هـ السِيف
ومثلك سناد الشعب وقت الرزايا
وما هو مع الأقطاب في أي تصنيف
وضّاح
 

q8 son

عضو فعال
الكويت بلد الجميع وليست حكرا لطائفة دون غيرها من الطوائف​








حصلت على مقال للكاتب أحمد الصراف لم ير طريقه للنشر حيث يكتب، وننشره أدناه كما هو دون تعليق:
كيفية التخلص من الشيعة
ورد على لسان المحامي أسامة المناور في مقابلة على تلفزيون الوطن، أن الكويت دولة سنية. وسبقنا الزميل محمد مساعد في التطرق للمقابلة وانتقاد الوصف. وحيث أنها ليست المرة الأولى التي يتم فيها الخوض بكل هذه الفجاجة الخالية من أي أدب وذوق، دع عنك مخالفتها للدستور والمنطق، في هذا الموضوع، فقد سبق لأكثر من نائب ذكر مثل الوصف، ولخطورة تداعيات ذلك مع زيادة عدد المقتنعين بصحته، يصبح من المهم توضيح التالي:
ليس مهما نسبة الشيعة أو غيرهم من أتباع الديانات أو المذاهب الأخرى في الكويت، مقارنة بأتباع المذاهب السنية الأربعة الأخرى (علما بأن أتباع المذهب الخامس من الوهابيين هم الأكثر تحكما في مفاصل الدولة العسكرية والأمنية والإعلامية والمالية، ومنهم وزراء ونواب), فالجميع، بنص الدستور، الذي هو فوق الجميع، مواطنون متساوون في الحقوق والواجبات.
وبالتالي عندما يتكرر القول بأن الوطن للسنة وليس لغيرهم فإن خطورة ذلك تعني أن لا مكان للبقية للعيش فيه باحترام، وإن أصروا فعليهم القبول بكونهم مواطنين من درجة أدنى بكثير! ويعتقد، أو يتخيل مروجو مثل هذا الكلام الخطير أن المضايقة والتفرقة والدفع لأضيق الطريق سينتج عنه في نهاية أحد أمرين:
أما تحول هؤلاء الشيعة لمذهب الأغلبية، وغير معروف لأي فئة منهم، ووقتها سيتصارع 'نفس النواب' على أصواتهم كتصارعهم الحالي على تجنيس البدون!
أو خروجهم طواعية بمضاربهم من وطنهم، بحثا عن الكلأ والماء في مكان آخر، لكي يخلوا الجو للبقية!
وحيث أن من الاستحالة مجرد التفكير في أي من هذين الاحتمالين، لتشبث كل طرف بمعتقداته ووطنه وأحقيته فيه، ربما قبل غيره بكثير، فإن كل ما يقال عن رفعة أو تميز فئة على أخرى ليس إلا هراء لا يجب الاكتفاء بعدم السكوت عنه بل والتصدي له بمختلف الوسائل المشروعة. فمن أطلق هذه التوصيفات والتحديدات المذهبية مدرك تماما استحاله حدوث أي نزوج جماعي لأتباع أي مذهب لخارج البلاد، أو تحولهم مذهبيا لطرف لآخر، ولا يقصد هؤلاء بالتالي إلا بذر بذور الفرقة والشقاق بين أبناء المجتمع الواحد لمصالح عنصرية ومذهبية ضيقة، فمتا نكف عن قول مثل الهراء، وتتعفف وسائل إعلامنا عن نشره.
أحمد الصراف
25/1/2010
 

q8 son

عضو فعال

د. سامي ناصر خليفة


حصلت على مقال للكاتب د. سامي ناصر خليفة منع من النشر حيث يكتب، ونحن ننشره أدناه والتعليق لكم:-
قبل فوات الفوت يالشمالي

ما سر التجديد لمدير عام الإدارة العامة للجمارك خمسة مرات وهو على رأس المؤسسة منذ عام 1986 وإلى يومنا هذا؟! وما هو السند القانوني لاستمرار الوضع اليوم وقد انتهت فترته القانونية نهاية العام الماضي؟! وهو ما سر استمرار بقاءه على رأس الإدارة وهو قد تركها مجازاً طبياً وفي رحلة علاج منذ عام ونصف شافاه الله تعالى؟ ومن يدير تلك الإدارة اليوم وعلى أي أساس؟! وكيف تُأخذ القرارات وما هي حجم الصلاحيات الموكل بها خلفِه؟

وأكثر من ذلك نقول لماذا السكوت عن حجم التعطيل لطرود الناس وبضائع التجار بتبرير تفتيشها؟! وما سر التسيب الوظيفي للمفتشين والذي بات المواطن والوافد يدفعا ثمنها تأخيراً لمصالحهم وتعطيلاً لأعمالهم؟! ولماذا كل هذا التعقيد في الدورة المستندية والإجراءات الإدارية المتبعة؟! ولماذا كل تلك الرسوم المالية التي تضاعفت أربعة مرات في أقل من 5 سنوات، والتي يُجبر المراجع على دفعها بما يظاهي أحيانا سعر محتويات الطرود الشخصية نفسها ناهيك عن الرسوم الجمركية الأخرى التي حدث بلا حرج؟!

لماذا لا يوجد أي مبنى رئيسي ومركزي لتلك الإدارة منذ عقدين؟! وما سر الإصرار على إبقاء الهيكل التنظيمي للوظائف والمناصب الإشرافية دون تعديل منذ تأسست الإدارة وإلى اليوم بالرغم من حجم التطور الكمي والعددي في صادرات وواردات الدولة؟! وما سر التعاقد غير القانوني مع الشركة التي ستقدم خدمات العمل الجمركي؟! ولماذا إعطاءها حقاً لا قانونياً بالانتفاع من مرافق الدولة؟! ولماذا وضعت مدة العقد ربع قرن من الزمن؟! وما سر غياب الشفافية في تلك المؤسسة الحساسة؟! ولماذا إصرار الحكومة على عدم التوقيع على اتفاقية 'كيوتو' التي توحد المعايير العالمية للمعاملات والاجراءات الجمركية القياسية لتحد من التنفيع المنتشر من قبل بعض مسئولي الجمارك رغم توقيع كل دول الخليج عليها؟! وما السر في رفض إدارة الجمارك معيار جمركي موحد للتبادل التجاري مع بقية دول الخليج يعينها غداً على الاندماج التجاري كما وصى مجلس دول التعاون في مؤتمراته؟!

نسأل كل تلك الأسئلة لأن الوضع المتردي في الإدارة العامة للجمارك أدى إلى تعطيل حركة التجارة من وإلى الكويت، وشل القدرة التطويرية في الموانئ البحرية والجافة والمنافذ الحدودية الأخرى، ودفع بالكثير من الشركات الأجنبية العملاقة إلى الرحيل عن الكويت باتجاه دول أخرى أكثر مرونة في التعامل مع منتجاتها الصناعية وبضائعها التجارية. وأكثر من ذلك حين تستشري سمعة سيئة لطبيعة التعامل المهني في تلك الإدارة تتعلق بالتنفيع وانتشار الرشاوي والسحت الحرام وغيرها من جرائم التطاول على المال العام إلى درجة لم يعد يثق الكثير من التجار بتلك الإدارة وطبيعة التعامل معها، ناهيك عن حجم الممنوعات التي تدخل البلاد عبر اختراقات ما أنزل الله عليها من سلطان وللأسف الشديد. وأكثر من ذلك حين تبقى طائرات الشحن الخاصة جاثمة في المطار أياماً طويلة ويضطر أصحاب البضائع إلى دفع آلاف الدنانير أرضية تأخير بسبب الروتين الجمركي الممل.

نسأل، لأن الكويت اليوم وهي تنطلق في تحويل نظامها الاقتصادي ليصبح مركزاً تجارياً ومالياً كبيراً في المنطقة، قد أقرت خطتها الانمائية الجديدة التي تتطلب حركة تجارية مهولة في السنوات القادمة، ولا يمكن لهذا الضعف البيّن في أداء إدارة الجمارك والفساد الإداري القائم اليوم أن تواكب تلك الإدارة أحلام أهل الكويت في رؤية بلادهم تعتلي ركب التطور والإزدهار في عالم لا مكان فيه للضعيف. إنها صرخة موجهة لوزير المالية السيد مصطفى الشمالي الذي إذا ما تحرك باتجاه تعديل وضع تلك الإدارة المهمة فإنه سيكون أول الملامين على فشل خطة الدولة الجديدة.

د. سامي ناصر خليفة


 

q8 son

عضو فعال
أية خطة تنمية تتجاهل التعليم والمشاكل الاجتماعية وأية شفافية ستكتنفها في عهد خطة طواريء 2007؟



زايد الزيد والشيخ احمد الفهد


حصلت على مقال للزميل ناشر تحرير
الكاتب زايد الزيد منع من النشر حيث يكتب، وننشره أدناه، والتعليق لكم:


مشروع الشيخ أحمد الفهد ؟!
زايد الزيد
بسرعة قياسية لم نعتد عليها في الكويت ، تم إعداد ما يعرف بخطة التنمية للسنوات الخمس المقبلة أو ما تعرف شعبيا وسياسيا بخطة أو ' مشروع ' الشيخ أحمد الفهد ! وبعد السرعة العجيبة في إعداد الخطة ، جاءت مسألة إقرارها من جانب مجلس الأمة بوتيرة أكثر سرعة من مرحلة إعدادها ، وخالية من أية انتقادات جوهرية !
بداية أنا شخصيا أستغرب من وصف خطة أو ' مشروع ' أحمد الفهد بأنها خطة للتنمية ، رغم كونها لاتعدو خطة للمشاريع ، فنحن في هذه الخطة أمام كم كبير من المشاريع ' المادية ' كبناء المساكن وتجهيز البنى التحتية ، وإنشاء المستشفيات والمدارس والطرق والجسور ، وبناء المدن الجديدة ومحطات توليد الطاقة الكهربائية ومحطات تحلية المياه ، بل وحتى بناء الأسواق التجارية الضخمة .. وغيرها وغيرها من المشاريع ، هذا ما وجدناه في الخطة ، ونحن لانقلل هنا من أهمية إنجاز تلك المشاريع للدولة !
لكن الخلاف يدور هنا حول الفرق الشاسع بين التنمية وبين المشاريع ، فالتنمية تتعامل مع الانسان ، مع تعليمه ، وأوضاعه الاجتماعية ، ونوعية الاقتصاد الذي يقتات منه ، وكذلك مع نظامه السياسي الذي يعيش في كنفه ، خطط التنمية تدرس هذا كله بطريقة علمية نقدية ، لتكشف عيوب الأوضاع السالفة اللصيقة بالإنسان ، وتقدم نماذج وحلول بديلة قابلة للتطبيق خلال المدة الزمنية الموضوعة للخطة .
فعلى سبيل المثال ، فإن معدل الطلاق في المجتمع الكويتي من أعلى معدلات الطلاق في العالم ، فإن قلت إنك تقدم خطة للتنمية وتتجاهل هذه المشكلة المخيفة ، فأنت تجهل ألف باء التنمية ! كما أنه من المعلوم أن الكويت تعاني من وجود نظام تعليمي متهالك ، وهذا بإعتراف – على الأقل - كل الوزراء الذين تعاقبوا على وزارة التربية في العشرين عاما الآخيرة من دون أن يتمكنوا من تغييره ، فإن تباهيت بأنك تملك خطة للتنمية وتجاهلت ملف التعليم هذا ، فأنت ليس فقط تجهل أساسيات التنمية ، بل أنت ضالع في التضليل !
أما خطة المشاريع كالتي بين أيدينا ، فهي غير معنية بالتنمية على الاطلاق كما بينا ، ومادام الأمر كذلك ، فلنتفق أولا على إقرار هذه الحقيقة ، وبعدها فلنحدد ماذا نريد من هذه الخطة ؟ وبرأيي ، فإن خطة مشاريع بهذا الحجم ، وبكلفة مالية خرافية ( قياسا على الحجم الضئيل للبلد رقعة وسكانا ) ستصل إلى مايقارب ال37 مليار دينار ، تتطلب أن نواجه أنفسنا بجملة من الأسئلة المركزية ، أهمها :
= ما الأجهزة التي ستقوم بتنفيذ الخطة ؟ ومن هم القياديون الذين سيشرفون عليها ؟ وهل لديهم الكفاءة المطلوبة للقيام بتلك المهمة ؟ فإذا كانت واحدة من أهم المؤسسات المرتبطة بالمشاريع الكبيرة وهي بلدية الكويت ، قال عنها صاحب السمو الأمير ، قبل سنوات قليلة خلت ، حينما كان رئيسا للوزراء ، بأن الفساد فيها ' ما تشيله البعارين ' ، فهل يمكن لنا أن نتصور أي مصير ينتظر الخطة ؟!
= كيف لنا أن نتحقق من وجود الشفافية العالية في ظل الإنفاق العالي لميزانية الخطة التي تبلغ ما يناهز ال37 مليار دينار ؟ فإذا كانت ملايين معدودة كالتي أنفقت على إعلانات انتخابات 2008 لم نستطع أن نحسم الجدل بشأنها حتى الآن ، و دع عنك مسألة استرجاعها ! ونحن هنا نتحدث فقط عن ملايين خمسة ، ولم ندخل في قضية الأربعمائة مليون دينار الخاصة بخطة طواريء 2007 التي لم تعمل ومع ذلك ذهبت أموالنا فيها هدرا ، و هي الآن في النيابة العامة منذ ما يزيد على العام ، كما أنها في لجنة تحقيق برلمانية منذ عدة أشهر ! فهل يمكن لنا أن نتصور أي مصير ينتظر الخطة ؟!
= كيف سيكون شكل الأداء الرقابي لديوان المحاسبة على تنفيذ الخطة ؟ هل سيكون في جرأة أدائه حينما فضح مشروع المصفاة الرابعة وأوقفها ، كما أوقف من قبل خردة المدفع الأمريكي 'بالادين ' ، وصفقة طائرات الشحن للكويتية ، وغيرها الكثير من مشاريع الفساد التي أوقفت أثناء ولاية رئيس الديوان الراحل الرجل الصلب العفيف براك المرزوق ؟ أم أن الديوان المتستر على فضيحة طواريء 2007 ، والذي يريد القضاء على الشفافية من خلال فرض الإجراءات البوليسية في أروقته هو الذي سيراقب هذه الخطة المليارية ؟!
هذه الأسئلة ، أعتقد - بتواضع – إن لم نحدد اتجاهاتنا فيها منذ الآن ، ونحن على بر الأمان ، فلا خطة ولا هم يفرحون !!

 

q8 son

عضو فعال

د. صلاح الفضلي


حصلت
على مقال للكاتب د. صلاح الفضلي لم ير طريقه للنشر حيث يكتب، وننشره أدناه كما هو دون تعليق:


الشيعة ما عندهم سالفة
د. صلاح الفضلي

لا أعرف سبب غضب الشيعة في الكويت من الإعلان الذي نشره الشيخ إبراهيم الرفاعي في جريدة الوطن، فالرجل يريد أن تلتئم قلوب المسلمين ولا تبقى هناك حزازات بين السنة والشيعة حتى يصبحوا سمن وعسل، ولذلك فهو حدد مواطن الخلاف التي بمجرد أن يتركها الشيعة فإنهم يصبحون أخوة مسلمون. هل صعب على الشيعة أن يعلنوا تبرؤهم وتوبتهم عن سب الصحابة، وهل يضيرهم أن يؤكدوا إسلامهم بالإقرار بأن القرآن كامل غير محرف، وهل لا يملكون الشجاعة بحيث يعترفون بأن جبرائيل لم يخن الأمانة الإلهية وأنه بلغها إلى الرسول وليس إلى علي بن أبي طالب.
على عكس الشيعة الغاضبون من اليد الممدودة من قبل الشيخ الرفاعي، أرى أن الشروط التي وضعها الرفاعي في غاية البساطة، وهو كان في قمة التواضع والإخلاص، فهو مستعد أن يقبل رأس كل شيعي إذا ما تخلوا عن البدع التي ذكرها، فماذا يريد الشيعة أكثر من هكذا تسامح، وخاصة أن الشيعة أقلية في الكويت. على الشيعة أن يحمدوا ربهم أن الذي وضع هذه الشروط ليس الشيخ محمد هايف، لأنه لو كان الشيخ بو عبدالله هو الذي وضع الشروط لأضاف إليها عدد أخر من الشروط.
شروط بو عبدالله سوف تشدد على ضرورة ترك الشيعة للحزن على الإمام الحسين في محرم لأنها بدعة محرمة، وضرورة عدم سجود الشيعة على التربة لأنه لم يرد حديث بذلك، ومن ضمن الشروط وجوب أن يتكتف الشيعة في الصلاة حتى لا يشذوا عن بقية المسلمين، وأن لا يتأخروا في الإفطار في رمضان لأن هذا من فعل اليهود، وقبل ذلك كله لابد أن يتخلوا عن عمل أهل الجاهلية بزيارة القبور والتقرب إليها لأن هذا شرك بالله، وفاعله ملعون بالقرآن الكريم، وعليهم أن لا يتختموا بالعقيق لأنه حجر لا يضر ولا ينفع، وعليهم أن يتخلوا عن توزيع الشربت في محرم، لأن الشربت لم يكن على عهد السلف الصالح. وسوف يثبت الشيعة إسلامهم ولا يحق لأحد أن يشك بهم بعد ذلك إذا ما تبرأوا من دولة إيران الرافضية، وأعلنوا عدائهم لحزب اللات والعزى في لبنان. إذا ما فعل الشيعة ذلك فسوف يحسن إسلامهم، وتنتهي الخصومة إلى الأبد. ولكن للتأكد من ذلك لابد من عمل فحص دم دوري للشيعة للتثبت من عدم عودة الشيعة إلى معتقداتهم السابقة. وإذا لم تعجب هذه الشروط الشيعة فليبحثوا لهم عن وطن أخر، فالكويت في النهاية دولة سنية على منهج السلف الصالح.
أنا لا أعلم سبب تحميل الشيعة الحكومة مسئولية إعلان الشيخ الرفاعي، فالرجل حر بفلوسه ويكتب اللي يبيه، وهل الحكومة فاضية لمنع إعلان، هل تريدون من وزير الداخلية أو وزير الإعلام أن يقطعوا إجازة الربيع والاستمتاع بالجو الجميل من أجل إعلان نشر بجريدة. وإذا الشيعة زعلانين خلهم يردون بإعلان مماثل، شنو المشكلة. هل يريد الشيعة أن يقولوا أن حكومة ناصر المحمد نايمة على أذانها، لا وألف لا، بل هي مفتحة باللبن، ولكنها تنتظر اللحظة المناسبة للتحرك، ألم يقل السابقون أن الشيوخ أبخص. وبما أن حكومتنا حكومة شيوخ فالحكومة أبخص. ألم أقل لكم أن الشيعة ما عندهم سالفة.

 

q8 son

عضو فعال
الصراف يكتب عن تأثير الأزمة المالية العالمية على البنوك الإسلامية





حصلت من خلال الانترنت على مقال للكاتب أحمد الصراف لم ير طريقه للنشر حيث يكتب، وننقله أدناه كما هو:
ما لله لله وما لقيصر لقيصر
عندما أصبحت في بداية التسعينات عضوا في مجلس إدارة أحد المصارف، كانت فكرة تحوله للنظام الإسلامي، أو فتح وحدة تختص بالمنتجات الإسلامية، على جدول أعمال أول اجتماع. عارضت المشروع برمته بعد أن قرأت ودرست الفكرة ووجدت مدى ضبابيتها وما تضمنته من أساليب غير مقبولة في العمل المصرفي التقليدي لاعتماده على نظم وقواعد غير متفق عليها، شديدة التقلب من يوم لأخر ومن حالة لأخرى. وكنت ولا أزال أعتقد أن مصير مثل هذه المؤسسات الفشل لا محالة، هذا إن تركت دون تدخل، الأمر الذي سينعكس سلبا على المعتقد الديني في نهاية الأمر. كما أن مصطلحات عملها يصعب التقيد بها دون استغلال حاجة الآخرين، خاصة مع زيادة رغبة المشرفين على هذه الشركات في تحقيق أقصى الأرباح، الأمر الذي يجعل من التقيد بالقيم الدينية والأخلاقيات المالية أكثر صعوبة، خاصة مع تغير العقليات والأجيال.
وقد كتبت عدة مقالات عن التجربة المالية الإسلامية، وبقيت، بالرغم من أن كافة مؤشرات نجاحها وما حققته من نجاح مالي كبير، على شكي بقدرتها على الاستمرار، وإن الأمر لا يتطلب إلا وقوع أزمة مالية حقيقة لتتضح هشاشتها وتسترها بالدين، وكانت محنة الغزو العراقي أول تجربة حقيقية تتعرض لها هذه المؤسسات وكادت أن تطيح بها، مع بقية المصارف الأخرى، لولا الدعم المالي الحكومي، الذي تسبب في إحراج تلك المؤسسات الدينية بسبب ما تضمنه الدعم من شروط تخالف فلسفة تأسيسها، إن صح التعبير. وقد تمكنت في نهاية الأمر من تخطي الأزمة من خلال فتاوى هيئاتها 'الشرعية' التي بررت لها تقبل ما كانت دائمة الرفض له من منطلقات دينية شديدة الوضوح، ولكن حجم الخسائر التي كانت ستتعرض لها نتيجة التمسك بمبادئ تأسيسها جعلها أكثر تسامحا دينيا، وقبولا ل 'قبض' فوائد سنوية محددة تجنبا لانهيار محقق، وهذا كشف رخاوة الأسس التي أنشأت عليها تلك المؤسسات، وبينت إن هدفها الأساسي هو تحقيق أقصى الأرباح وليس الالتزام بمبادئ العقيدة!
ثم جاء الإعصار المالي العالمي الأخير، وهنا أيضا لم تتمكن هذه المؤسسات من تجاوزها بسلام. ففي التقرير الأخير لشركة 'كامكو'، كبرى شركات الاستثمار المربحة( القبس 22/2) وفي الجزئية المتعلقة بنشاط الشركات الاستثمارية المدرجة التي تعمل وفق أحكام الشريعة الإسلامية (التي لا يوجد أصلا أي اتفاق عام عليها والتي تختلف قواعد عملها من دولة لأخرى) ورد أن هذه الشركات، وبالرغم من القفزة النوعية في نمو أرباحها وزيادة حجم أصولها وثقة عدد كبير من المستثمرين بأدائها، إلا أنها كانت الأكثر تضررا من الأزمة! فقد انخفضت القيمة السوقية للشركات ال 14 المدرجة، والمسماة بالإسلامية، بنسبة 75% مع بداية العام الحالي لتصل ل 732 مليون دينار من أصل 3 مليار دينار! وقد سبق الأزمة الأخيرة بخمس سنوات حدوث تقلبات حادة في أرباح هذه الشركات تزيد عن الضعف، على الرغم من زيادة عددها. وتسببت الأزمة الأخيرة في القضاء على سابق أرباحها التي قاربت 400 مليون دينار لتصل خسائرها لما يقارب 200 مليون دينار، ويعود السبب الرئيسي لهذه الخسائر لأدائها السئ وتوسعها في الاقتراض القصير الأجل مقابل الاستثمار في المشاريع الطويلة الأجل، وأيضا بسبب انغماسها في المضاربة بالأوراق المالية ألإسلامية والمتاجرة بالأسهم، وهي الثغرة 'الدينية' التي كانت هذه الشركات تحقق من خلالها جزءا كبيرا من أرباحها دون عمل إنتاجي حقيقي، وهو ما يخالف تماما الأهداف التي تأسست من أجلها، وأنها كغيرها تبحث عن أقصى الأرباح بأسهل الطرق، وأن الهدف هو الربح وليس العمل ضمن معتقد ديني محدد والترويج له لينعكس إيجابيا على المؤمنين به.
نقول ذلك ليس من باب الشماتة ولكن من أجل الدعوة لعدم إقحام الدين في كل عمل ونشاط مصرفي وتجاري غير مهيأ له، وأن نعطي ما لله لله وما لقيصر لقيصر.
ملاحظة: رفضت شركة الدار، كبرى شركات الاستثمار الإسلامية، تسديد قرض كبير مستحق عليها لبنك لبناني بحجة أن اتفاقية القرض، التي سبق وان صدقت عليها هيئة الشركة الشرعية، لا تتفق والشريعة! وهذه الفقرة الواضحة تؤيد تماما كل ما ورد في مقالنا هذا وما سبقه من مقالات عن ضبابية عمل هذه المؤسسات.
أحمد الصراف
6/3/2010

 

q8 son

عضو فعال
جعفر رجب للنائب محمد هايف: لا تكن كنافخ الكير








حصلت على مقال للكاتب جعفر رجب لم ينشر حيث يكتب، :

الى النائب محمد هايف مع التقدير

السيد النائب محمد هايف،تحية طيبة وبعد،اوجه اليك كتابي هذا ناصحا،لحبي الشديد لشخصكم،ولافكاركم النيرة،واتمنى ان توفق دائما في مسعاكم،وخير الاصدقاء من صدقك،واعطاك النصح،وبين لك موارد الزلل،وانا هنا ابين لك بعض الموارد!
اذكرك يا اخ هايف الا تكون كنافخ الكير!هل تعرف نافخ الكير؟الكير اداة يستخدمها الحداد للنفخ على النار حتى تزداد اشتعالا،والفتنة يا أ خ هايف كالشرر،ونفاخ الكير هو من يزيدها اشتعالا!
يا اخ هايف يتهمك البعض،انك تنفخ في الكير كثيرا،حتى تزيد النار اشتعالا،وتزداد الطائفية في البلد،وهذا فعل لا يليق بنائب مجلس،عليه ان يمثل الامة كلها بكافة طوائفه،اعرف ان نيتك حسنة،وانك متحمس لمبادئك،ولكن تعرف البعض واصطيادهم بالماء العكر!
يتهمك البعض،ان اسئلتك ومحاضراتك،وتصريحاتك،كلها موجهة ضد جهة واحدة فقط،وهذه التصريحات والاسئلة تعتبر نفخا في الكير،ولا يمكن ان تنفخ الكير كل يوم،وفي كل مكان،وانت تعرف ان ينفخ شخص عادي الكير ليس كنائب محترم،يفترض فيه ان يعرف ان نفخ الكير ليس في صالح سمعته،اعلم ان قلبك على بلدك،وتريد تطيهرها من الفساد،ولكن احذرك من المتصيدين لك وانا احرص على سمعتك،فسمعتك من سمعة بلدنا!
يتهمك البعض يا سيد هايف انك تلعب بالكير،ولاعب الكير كمن يلعب في النار ذاتها،فارجوا ان تترك الكير ولاتلعب به،لان اللعب به قد يضرك ويضر البلد،اعلم ان نيتك صادقة،وقلبك نظيف،ولكن البعض يحب الترصد لك واتهامك فيما ليس فيك!
يتهمك البعض قائلا،نعم هناك من يحمل الطائفية في قلبه،لكن هايف لا يكتفي بكير صغير،بل ينفخ في اكبر كير،فهو بذلك يشعل النار اكثر من غيره،اعلم انه على قدر الالم تصرخ في وجه الفساد، ولكن اعداءك يتبرصون بك،فلاتعطيهم فرصة النيل منك!
يتهمك البعض بان تريد اشعال الحرب،بالنفخ بكيرك،حتى ينفخون بيكرهم،وعندها يصيب الشرر الجميع،وانت تعلم انه كم من نافخ في الكير اصابه شررها،اعلم انك محارب شرس تدافع عن قيمك ومبادئك،ولكن لابد ان تحذر ممن يطعنون في ظهرك!
يتمهك البعض بانك لا تكتفي بان تنفخ في الكير،بل تستورد من الخارج كيرا تنفخه،وكأن البلد ناقصة فتنة حتى نستوردها،وتعرف ان هذا البعض لا يعرف الا ان يتصيد عليك،حتى افعالك الحسنة!
سيدي النائب محمد هايف المحترم،كتبت هذه ارسالة وكل رجاء ان تكون بافضل حال وخير وصحة...وشكرا!

جعفر رجب
 

q8 son

عضو فعال
العلوي: دستورنا أكل تبن، فما رأي الزلزلة والبراك؟








حصلت على مقال للدكتور طارق العلوي منع من النشر حيث يكتب، وننشره أدناه كما هو:
اطئ الكلمات
دستورنا أكل تبن
'شلونك دكتور، اليوم رحت حق الدكتور النائب (الانسان) السيد يوسف الزلزلة وكان استقبال رائع من شخص خلوق، وفهمته الموضوع بالتفصيل ومع الأوراق. الرجل ذهل ولم يصدق ما يحصل، ووعدني بالتحرك في الموضوع. أكلمك الآن وانا في المستشفى الخاص وابنتي في يدها المغذي، وبما انها راح تتأخر قليلا قلت ارسل لك ايميل. كالعادة نعالج في الخاص دام انه بالحكومة بندفع فلوس. وبمناسبة هالموضوع قرأت في الصحف تصريح لنائبة المدير في هيئة الزراعة بأن الكويت سوف تصدر جوازات سفر للحيوانات الأليفة والطيور النادرة! تتوقع هل سيأتي يوم أتمنى ان تكون بنتي 'طير' عشان تعترف فيها الحكومة؟'
قرأت الرسالة ولم أتمالك نفسي. دمعت عيناي وأنا أتخيل البنت الكويتية الصغيرة الضعيفة في المستشفى بيدها المغذي والأب يجلس بجانبها عاجزا عن أن يمنحها الأمان، فلو حصل شيء (لا قدر الله) للأب فان البنت ستكون بلا دولة ترعاها ولا هوية تثبت وجودها!
عندما جاء رد وزارة الداخلية بضرورة مراجعة الأم للوزارة لتصحيح وضعها، جلست أفكر مع نفسي .. 'ماذا لو كانت الأم البدون مزورة وكانت تنتمي الى الجيش الشعبي وكانت تخفي هويتها الأصلية تحت البلاطة و.. و .. و ..'! مع كل هذه التهم والجرائم التي ألصقتها من خيالي بالأم، مع ذلك لم أجد سببا واحدا مقنعا لحرمان الطفلة الكويتية بنت الكويتي من أبسط حقوقها التي كفلها لها 'الدستور الكويتي'، بل أنني أكاد لا أصدق أن الدولة وصلت الى مرحلة أصبحت لا تنظر فيها الى هذه الطفلة الكويتية على أنها انسان بل مجرد 'أداة' تستخدمها كوسيلة للضغط على الأم وايلامها نفسيا على ابنتها فتتحرك للكشف عن جنسيتها الأصلية!
* * *
بعد رد وزارة الداخلية، تبين بما لا يقبل الشك اصرار الحكومة على ربط جنسية البنت وأوراقها الثبوتية بتصحيح وضع أمها، مما يعني أن الدستور قد .. أكل تبن!
شكر خاص للنائب الانسان د. يوسف الزلزلة على موقفه الانساني، وشكر خاص كذلك للنائب الفاضل مسلم البراك الذي وعدني بأن كتلة العمل الشعبي سوف تذهب بهذه القضية لأبعد مدى .. وبانتظار وعدك يا بو حمود.
د طارق العلوي
 

q8 son

عضو فعال
الزيد: فضيحة تويوتا كشفت تجارنا، فهم لا يكتفون فقط بجني الأرباح الطائلة، بل يتعدون أيضا على حقوق المستهلكين

http://www.alaan.cc/pagedetails.asp?nid=48540&cid=71#



زايد الزيد


الزميل ناشر تحرير زايد الزيد مُنع مقاله من النشر حيث يكتب، نص المقال أدناه، والتعليق لكم:

فضيحة ' تويوتا ' كشفت تجارنا !

زايد الزيد
بصراحة تامة ، أزمة العيوب الفنية التي ظهرت في سيارات ' تويوتا ' ، أثبتت أن بعض تجارنا يحاول أن يصورنا ، زورا وبهتانا ، بأننا ' شعب الله المختار ' ! وعلى هذا الأساس ، يريد هذا البعض من التجار أن يقنعنا ' غصب ' بأن الدول الكبرى بجلالة قدرها وعظمتها ، تضع لنا ألف حساب ، ومنها دولة اليابان العظمى التي تتقزم أمامنا ، فهي صدرت لكل دول العالم ، وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية أقوى دولة في الكون ، سيارات معطوبة بخلل في دواسات سيارات ' تويوتا ' ، بينما أرسلت لنا وحدنا ، نحن الكويتيين ، سيارات خالية من العيوب !
رئيس ' تويوتا ' السيد أكيو تويودا ، سليل العائلة التي بنت أمبراطورية ' تويوتا ' العالمية ، والتي هي اليوم أكبر أمبراطورية سيارات في العالم ، وقف ذليلا لمدة أربع ساعات أمام لجنة الاصلاح الحكومي في الكونغرس الأمريكي ، وهو يتلقى الاتهامات القاسية ، ويعنف بشدة أمام أعضاء الكونغرس ، بينما تنقل وسائل الاعلام هذا الحدث الدراماتيكي للرأي العام الأمريكي وللعالم بأسره ، كما أن السيد تويودا جاب دول العالم وقاراته ، فحط في الولايات المتحدة والصين وأوروبا وأمريكا الجنوبية ، باكيا ومتوسلا ومعتذرا ، عن عيوب سياراته ، وأظهرت وكالات الأنباء العالمية ، ومحطات التلفزة الشهيرة ، السيد تويودا غارقا في دموعه ، بعدما استمع للمأساة التي روتها مواطنة أمريكية عن الحادث ، الذي تعرضت له أسرتها في ' سان دييغو ' ، بسبب العيب الفني في دواسات السرعة ، ما أدى إلى وفاة أربعة أفراد من الأسرة ، وطبقا ل ' وول ستريت جورنال ' ، فأن ' تويوتا ' تخسر أسبوعيا مايناهز 112 مليون دولار ، نتيجة لعمليات إصلاح الخلل الذي شرعت بتنفيذها !
كل هذا وأكثر ، ونحن في الكويت كأننا حالة خاصة ، أو كأننا نعيش في كوكب آخر ، فرغم أن شركة ' تويوتا ' العالمية لم تستثن سياراتها المصدرة إلى منطقة الشرق الأوسط من وجود العيوب ذاتها التي وجدت في المناطق الأخرى من العالم ، ورغم أن وكلاء ' تويوتا ' في الخليج أبدوا مرونة وتعاونا مع مقتني سياراتهم ، إلا أن ' الجماعة ' عندنا ينفون وجود أي خلل في كل موديلات ' تويوتا ' الموجودة على أرض الكويت ، والحجة الجاهزة لتبرير هذا الموقف هي عدم وجود أي شكوى من مقتني سياراتها ، مع أن الكل يعلم أن مسألة عدم وجود الشكاوى بالنسبة لقضايا الغش التجاري أو العيوب المصنعية عندنا في الكويت ، ترجع إلى عدة أسباب ، من أهمها ضعف ، إن لم يكن انعدام ، ثقافة حماية المستهلك ومحاربة الغش التجاري ، وحتى لو وجدت شكاوى بهذا الشأن ، فإن المواطنين مقتنعين بعدم جدوى متابعة مثل هذه القضايا ، وهذه أيضا بدورها تعود لأسباب عدة تتعلق بعدم وجود جمعية أهلية لحماية المستهلك ، حيث أنيطت هذه المهمة ( أي حماية المستهلك ) لوزارة التجارة التي تقف دائما بصف التجار ضد المستهلكين ، وأكبر دليل على ضعف دور حماية المستهلك عندنا هو أننا لم نشهد – ربما - في تاريخنا كله ، قضية غش تجاري واحدة سجلت ضد سلعة رائجة وشهيرة ! إنما في المقابل هناك قضايا محدودة جدا انتصر فيها القضاء لمستهلكين تضرروا من وجود عيوب مصنعية في سلع اقتنوها ، ومع ذلك واجه هؤلاء المستهلكين عقبات في تنفيذ الأحكام بسبب النفوذ الكبير الذي يتمتع به أصحاب وكالات تلك السلع ، وأنا شخصيا أعرف قضية حدثت قبل سنوات ، كسب فيها مستهلك حكما ضد وكيل ماركة سيارات أوروبية ، لوجود عيب مصنعي في سيارته ، وقضى الحكم بإغلاق معرض السيارات لمدة خمسة عشر يوما لأن الوكيل رفض استرجاع السيارة وتسليم المستهلك ثمنها ، ومع ذلك لم ينفذ الوكيل الحكم ، والأكبر من هذا أن الصحف اليومية كلها امتنعت عن نشر هذه القضية !
فيا تجارنا عليكم بالعافية الأرباح التي جنيتموها ولازلتم ، اللهم لا حسد ، ولكن عطوا المستهلكين حقوقهم ، فهؤلاء لايريدون أن يشاركونكم في ثرواتكم ،ولكن كل مايريدونه هو أن يأخذوا حقوقهم في حال وجود ضرر وقع عليهم ، فلا تكابروا ، ولا تتغطرسوا ، وتذكروا دائما أن المستهلكين هم سبب ثرائكم !

 

q8 son

عضو فعال
المحامي المليفي: الحكومة حكومة تجار والغرفة بلا قانون ولكن 'عمك أصمخ'





حصلت على مقال للمحامي والكاتب أحمد يوسف المليفي لم ينشر حيث يكتب، وننشره أدناه كما هو:
جريمة شعب !
يقال: كان هناك بواب يعمل في مقبرة وقد وضع حاجزا عند مدخلها ، وكلما أحضروا جنازة ليدفنوها طلب دينارا للسماح بالدفن وبقى على هذه الحال سنين طويلة يجبي الأموال ، فلما مات الملك ذهب علية القوم وحاشيته للمقبرة ليدفنوه فطلب البواب دينارا كالعادة فقالوا له انه الملك وهو لم يخولك بجمع هذا المبلغ فمن أمرك بهذا منذ سنين فقال .. ومن نهاني ؟! غرفة التجارة فعلت تماما مثل ذاك البواب فوضعت حاجزا لممارسة التجارة لا يجوز المرور إلا من خلاله وراحت تمتص أموال الناس دون وجه حق ودون سند يخولها القيام بذلك ومنهجهم الذي سلكوه هو منهج .. من نهاني ؟
في الحقيقة حاولت أن أتفهم وجهة نظر الرأي الآخر الدافعين باتجاه صحة ودستورية ما يسمى بقانون غرفة التجارة ، وبعد التنقيب في ثنايا وجهة نظر القوم أو من يحبون أن يسميهم الآخرون بالخبراء الدستوريين فقد وجدت الفشل الذريع في قدرتهم على اثبات صحة وجهة نظرهم بإضفاء الشرعية على قانونهم ومولودهم الميت وتعديلاته المشبوهة ! بل وبدأت أتسائل عن العامل المشترك بين مايسمى بقانون التجارة وبين اكتساب مسمى خبير دستوري !
من زوّر قانون الغرفة ؟
من أخطر التقارير والعناوين المعلنة بشأن تجاوزات الغرفة وعدم شرعيتها هو محضر اجتماع الغرفة الذي عُقد بتاريخ 22 فبراير 2004 والذي قامت بنشره جريدة
الاكترونية في 22 فبراير 2010 ، والذي تسائل فيه خلال الاجماع عبدالله البعيجان عضو الغرفة حينها بقوله : من زوّر قانون الغرفة ؟ ومن هو المسئول عن الطبعات المزوّرة المختلفة ؟ وكان ذلك أثناء مناقشة أعضاء الغرفة أسئلة السعدون البرلمانية والمقدمة لمجلس الأمة في سبتمبر 2001 والمتعلقة بقانون الغرفة ، وذلك حين طالب السعدون بنسخة من أصل قانون غرفة التجارة والصناعة ، والذي وللأسف أن النائب أحمد السعدون حينها اكتفي بالرد على سؤاله البرلماني بقيام مدير الغرفة ومستشارها وبدل الرد عبر بوابة مجلس الأمة وأمام الأمة فقد كان الرد عبر بوابة بيت النائب أحمد السعدون بالخالدية ومن خلال زيارة بيتيه خاصة ، والذي كان نتاجها تمني وتوصية النائب الفاضل للغرفة وأعضائها أن يتم تعامل الغرفة مع الموضوع بمنتهى التحفظ والحذر !

وعودة على ما احتواه المحضر المشار إليه من معلومات خطيرة وعلى قاعدة الاعتراف سيد الأدلة فقد دل المحضرعلى وجود جريمة منظمة ومستمرة ، ومن ذلك الإقرار بعدم وجود قانون موقع للغرفة وأيضا الإقرار بتزوير القانون وتزوير جميع تعديلاته وطبعاته ! وإزاء هذه الاعترافات الخطيرة الأمر الذي يوجب على الجهة المسؤلة عن غرفة التجارة هذا إن كانت تقع تحت مسؤلية جهة ما ، وعموما وسواء كان مجلس الوزاء المسؤول أم غيره فإن المسؤلية والمسائلة القانونية باتت مستحقة على من بيده السلطة ، وعلى الجهات المختصة القيام بدورها خاصة وأنه وبعد التصريح والعلم بالجرائم الواردة بالمحضر السالف ذكره فإنه يجب إحالة الأمر للنيابة باعتبار أن هناك شبهة تزوير جنائية وقعت على قانون الغرفة 'الخفي' وذلك أقل ما يمكن فعله وأقل ما يمكن أن نصف ما ورد بالصندوق الأسود وبالمحضر الأسود !
بالرجوع لبعض مواد ما يسمى بقانون التجارة الصادر عام 1959 فإنه قلما تخلوا مادة من المخالفات التشريعية ولا غرابة فهو ليس قانونا أصلا ، ومن أبرز تلك المخالفات هو الإلزام بالانتساب للغرفة ودفع المبالغ المالية المتوجبه على هذا الانتساب ، وأيضا الاحتكار الذي تمارسه الغرفة وقد نص الدستور على أن : كل احتكار لا يمنح إلا بقانون وإلى زمن محدود ، والأدهى من كل ذلك هو فرض رسوم ليس لها مقابل للخدمة بل وبدون نص قانوني حتى ولو كان نصا مزورا ! باعتبار أنه لا يجوز فرض رسوم إلا بقانون وذلك تطبيقا للنص الدستوري الذي نص على أنه لا يجوز تكليف أحد بأداء الرسوم إلا بقانون ، والسؤال هو هل عندنا غرفة التجارة أم تجارة الغرفة ؟
إن النية الحسنة لا تخلق عدما ولا توجد قانونا لا وجود له ، ومع ذلك فإن حسن ظننا بالأولين حين انشاء الغرفة ممن اجتهدوا فأخطأوا هو ما يدعونا إلى القول أن الجهل بالإجراءات والقواعد التشريعية آنذاك قد يكون له ما يبرره ، وأما في هذا الزمن وبعد العلم بالخطأ فإن السكوت والتغافل عن الجريمة والاستمرار بها هو تواطؤ مع الجريمة وليس له أبدا ما يبرره وأن التمادي والمشاركة فيه أو في انتخابات الغرفة القادمة والقائمة على قانون مزور هو جريمة شعب بأكمله !
أخير وكما قلنا في مقالنا الأخير في ردنا على الوزير السابق الدكتورعبدالرحمن العوضي الذي أسبغ على الغرفة وأعضائها أوصافا قدسية لا يجوز المساس بها ، ثم وصم مخالفيهم بأنصاف الكويتين وبالغرباء على الوطن ، شخصيا قد أجريت مقابلتين تلفزيونيتن بهذا الخصوص وهذا مقالي الثاني الذي كتبته بشأن تجاوزات الغرفة ، وأرجوا ألا يعتبرني الدكتور العوضي بسبب هذه المقالات أنني غير كويتي أو عميلا للموساد الاسرائيلي !
أخيرا وباختصار فإن المشكلة الحقيقية اننا لسنا أمام حالة تجاوز قانوني فقط بل نحن أمام وضع شاذ كليا ويكاد ألا يتكرر بهذا البلد فالغرفة هي حكومة مستقلة ولا تتبع أحد ، ولأن حكومتنا هي حكومة تجار وهذا ما يفسر أنه وبرغم انكشاف الغرفة وسقوط قناعها وقانونها المزور وغيرها من السقطات وبرغم كل ما سبق فإن الغرفة العتيدة ماضية بالتحضير لإجراء انتخابات الغرفة القادمة وعلى منهج 'عمك أصمخ' وعلى عينك يا تاجر وعلى خطى : قول عني ما تقول .. صوبي كم صعب الوصول !

المحامي
أحمد يوسف المليفي

 

q8 son

عضو فعال
البحرين تتعرض لغزو من دولة عربية



حصلت على مقال للكاتبة البحرينية وفاء جناحي منع من النشر حيث تكتب وننشره أدناه كما هو:


تعرضت منذ يومين لحادثة غريبة، حيث استيقظت مذعورة من نومي على نقرات شديدة على أنفي (خشمي) من عصفورتي وهي تصرخ (قومي لحقي الغزو، الغزو) فصرخت بذهول (اشصاير أي غزو؟) أجابت: لقد غزتنا دولة عربية واستولت على بحريننا الجميلة، توترت وأصابتني كالعادة (أم الديفان) وطلبت منها التفسير قبل أن أصاب بنوبة قلبية ولكنها أكدت أن دولة عربية غزتنا، وأول من خطر على بالي طبعا زوجي وأبنائي وبعد أن اتصلت واطمأننت عليهم توجهت إلى وزارة الإعلام مباشرة ليقيني بأنها أول هدف سيختاره الغزاة في أي دولة.
دخلت وزارة الإعلام وأنا أشعر بأن القلق سيقتلني، شممت رائحة الكبة وجبن الحلومي المشوي والتبولة بدل الكباب والمجبوس والخنفروش فبدأ قلبي يدق بقوة، وما ان التفت يمينا حتى كانت في استقبالي صبايا وقبل أن أتكلم معهن هربت لكي لا أتأكد من خبر العصفورة وتوجهت مباشرة للتلفزيون وهالني ما رأيت حيث الموظفون البحرينيون بعضهم مكبل بالسلاسل في كراسيه وعلى ملامحهم مظاهر اليأس والحزن أما بعضهم الآخر فيجرهم مسئولون عرب بوظائف مستشارين ومسئولي تطوير، وفجأة سمعت صوتا بحرينيا مألوفا، نعم هو (عذاري) تقول: هذا ليس غزوا بل نحن طلبناهم لكي يطوروا هذا الجهاز البالي، نحن نحتاج إلى خبراتهم لكي نتعلم منهم ونرتقي إلى مستواهم، فقلت في نفسي يمكن أنا عنصرية وفاهمة الموضوع بالغلط وهؤلاء فعلا خبراء ولديهم خطط عمل مهمة وخطيرة وممتازة للتطوير فذهبت لأتأكد من سيرهم الذاتية ورواتبهم، فصدمت وأصبت بانتفاخ في القولون عندما علمت بأن هناك مستشارا ليس لديه أي مؤهلات في التطوير يتسلم راتبا قدره خمسة آلاف وخمسمائة دينار من التلفزيون ومبلغا قدره (...) من الوزارة بل لم أر أي خطة عمل للتطوير في ملفه ولم يفعل أي جديد حتى الآن، تعمل لديه سكرتيرة من الجنسية نفسها استدعاها المستشار من بلدها (من قلة شابات البحرين لهذه الوظيفة) براتب يفوق ألف دينار، مؤهلاتها عادية جدا، ولكن ما ان رأيت أوراق مستشار الأخبار حتى شعرت بانهيار عصبي فبالرغم من أن مؤهلاته عادية وليس لديه أيضا أي خطة تطوير صاروخية فإن (القهر) أنه يتسلم تسعة آلاف دينار(نعم 9000 دينار يعني بالدولار الأمريكي 52،23809) بصراحة أعترف (قعدت أولول وأقول يالهوووي) يعني أكثر من راتب أي وزير في البحرين، والأخ طالب سكرتيرة من الجنسية نفسها (البحرينيات غير مؤهلات لصنع صاروخ السكرتارية للمستشارين العرب) وطبعا سيفوق راتبها الألف ولن أكتب ما مكتوب في سيرتها الذاتية عن عملها السابق لأني أخاف عليكم من السكتة القلبية، أما الفشل الكلوي فأصابني عندما علمت بأن هناك مدير لتطوير البرامج عربي الجنسية يتسلم راتبا قدره خمسة آلاف دينار .. علما بأن هذه الوظيفة مشغولة حاليا من بحرينية تتسلم ربع الراتب المذكور.. وقبل أن أصاب بالسكتة القلبية رميت كل الأوراق على الأرض وهربت. وقبل أن تطأ قدماي خارج (عين عذاري) أقصد الوزارة سمعت بأن جيوشا أخرى من الجنسية نفسها ستحضر قريبا للاستيلاء على التلفزيون في وظائف يتمنى أن يشغلها الكثير من البحرينيين حاملي الشهادات وبنصف الراتب، أما مستشارة الإذاعة (الفلتة) التي تتسلم راتب خمسة آلاف وخمسمائة دينار والتي لم نر من مهارتها أو تطورها شيئا يذكر إلا زيادة فقرة غناء السيدة العظيمة فيروز وصوت يطل علينا أحيانا ليقول (صباح الخير يا بحرين، صباح الخير يا رفاع) بلهجة عربية مضحكة، فستغادر قريبا ليحل مكانها مستشار آخر من جنسيتها نفسها وأعتقد بالراتب نفسه (إذا مو أكثر).
وأنا في طريق العودة سرحت وأعترف (الطمع شين) أنا قبل أن أنام كل ليلة بدل أن أدعو الله بالصحة والعافية والفوز بورقة يانصيب لكي أحقق أحلامي يجب أن أدعو بأن أكون مستشارة أخبار في وزارة الإعلام واتسلم تسعة آلاف دينار شهريا، ولكن فرصتي ضعيفة جدا لأنني بحرينية، والبحرينيات في الوزارة ليست لهن أي قيمة يعني أرجع لحلم اليانصيب أحسن لي.
تساؤلات كثيرة تكاد تخنقني أولها: مهما يكن مؤهل هؤلاء المستشارين وخططهم الصاروخية هل يحصلون أو يحلمون في يوم من الأيام بأن يتسلموا هذا الراتب في بلدهم يا عذاري؟
هل تستحق السكرتيرة التي لا تملك حتى شهادة البكالوريوس راتبا يفوق ألف دينار مؤهلاتها الوحيدة أنها (من أهل شو هيدا)؟ وهل تحلم أن تحصل على هذا المبلغ في بلدها الذي يعادل أكثر من 50،264 دولارا أمريكيا في بلدها يا عذاري؟
هل خلت الديرة من الشباب الطموح وحاملي الشهادات لكي نجلب الموظفين والسكرتيرات من الخارج ونقدرهم (ونرزهم) أكثر من (عيالنا) يا عذاري؟
هل يستحق مستشار الأخبار مهما تكن مؤهلاته وخططه الصاروخية للتطوير تسعة آلاف دينار بحريني الذي يمكن أن ندفعه لتسعة شباب بحرينيين (لو يندفع لكل واحد ألف) وثمانية عشر بحرينيا (لو يندفع لكل واحد خمسمائة) يا عذاري؟
أليس من الأولى أن نعدل من الكادر الوظيفي للبحرينيين الذين سيتقاعدون بالدرجة السادسة وسيتسلمون مائتي دينار يا عذاري؟ هل سيكفي البحريني راتب تقاعدي قدره مائتا دينار والأخ العربي يتسلم خمسة وتسعة آلاف؟
وأخذت أصرخ هل يجوز ذلك يا عذاري؟ حتى أفقت من نومي على أسوأ كابوس رأيته في حياتي، فتعوذت من الشيطان وأخذت أدعو أن يكون كل الذي رأيته حلما أو كابوسا بشعا ولكنني رأيت عصفورتي من النافذة وهي تبتسم بسخرية فصرخت هل كان حلما؟ أرجو أن أعرف إجابة سؤالي هل هو كابوس أم حقيقة يا عذاري؟
 

q8 son

عضو فعال

حصلت على مقال للكاتب حامد الهاملي منع من النشر حيث يكتب، تنشره أدناه، والتعليق لكم:
الدائرة الخامسة بالتحديد وبالذات المناطق الساحلية على موعد مع نفوق الحوت الرمادي وهو من سلالة نادرة وقد يشاهده مرتادي مرسى الكوت أو شاطئ ابوحليفة والمسيلة , وهذه تحذيرات أطلقها بصفتي إلي أبناء الدائرة الخامسة ولا انقلها عن الهيئة العامة للبيئة الذي لا يخصها هذا الحوت الرمادي إنما يخص أبناء الدائرة , بعدما خاض الحوت أيام عصيبة طوال السنوات الماضية بأعماق بحر السياسة حتى وصل إلى أن يفترس الكثير من حوله برحلته السياسية الشاقة , لكن بعد دخوله للبحر السياسي انقلبت مواقفه بين المد والجزر , وهذا ما شاهدته لمواقف الحوت أثناء جلسة الاستجواب المقدم من النائب / علي الدقباسي تجاه وزير الإعلام والنفط الشيخ / احمد العبد الله وخلا ل متابعتنا للجلسة نرى أن الوزير لم تكن الردود واقعية حتى نقف بصف الوزير ونصفق له الذي أعطى ملخص سريع لمقدم الاستجواب لو فند ما جاء بمحاور الاستجواب , وبقي جلسة طرح الثقة التي هي الفيصل في بقاء الوزير من رحيله عن وزارة الإعلام , وأكثر ما شد انتباه المتابعين لجلسة الاستجواب هو النائب المسمى الحوت السياسي الذي غلب الموازين على نفسه وبدأ يفقد قوته وإن ترك على هذا الوضع سوف يلفظ أنفاسه الأخيرة باللعبة السياسية بعد أن كافح الأمواج والأعاصير العاتية التي كانت تعصف به من الحكومة لمواقفه السابقة , حتى بدا الحوت ينصاع للصيادين ويتنازل عن عرشه الجماهيري الذي دافع عنه وهو بوسط أعماق البحر السياسي من اصطياده بمستنقع الوحل السياسي الحكومي ,ورغم الأعذار التي صرح بها والتي لم تلقى صدى واسع بين دواوين الدائرة التي تتخوف من نفوق الحوت خلال الساعات القادمة , وعلى أبناء الدائرة أن يشكلوا فرقة طوارئ قبل أن يصل الحوت الرمادي إلى شواطئنا الساحلية الجنوبية وبهذه الفترة الموسمية التي تسمى (السبق) وهي كلمة لمصطلح محلي كويتي قديم يذكرها أهل الكويت وخاصة أهل البحر,ليقع بمصيدة وأشباك الصيادين الحكوميين ليكمل العدد مع الأسماك الصغيرة النافقة على شواطئنا الجنوبية , وهذا الانقلاب السياسي يذكرنا بالمثل الشعبي المعروف بفترة( السبق ) , إذن على كل متابع وناخب ومرشح قادم أن يستعد للمشهد السياسي الذي سيكون فيها نفوق الحوت أمام أنظار ابناء الدائرة ( الخامسة ) وشاشات القنوات التلفزيونية وعدسات الصحافة المحلية والعربية والعالمية لهذا الحدث الذي سيكون نهاية كل حوت متقلب على خط المواقف الثابتة التي يتمناها كل مواطن تحت قبة البرلمان .
ونقول هذا المثل الكويتي القديم ( خبز خبزتيه يالرفله اكليه )

حامد الهاملي

 

q8 son

عضو فعال
الحوت الرمادي
حامد الهاملي
الدائرة الخامسة بالتحديد وبالذات المناطق الساحلية على موعد مع نفوق الحوت الرمادي وهو من سلالة نادرة وقد يشاهده مرتادي مرسى الكوت أو شاطئ ابوحليفة والمسيلة , وهذه تحذيرات أطلقها بصفتي إلي أبناء الدائرة الخامسة ولا انقلها عن الهيئة العامة للبيئة الذي لا يخصها هذا الحوت الرمادي إنما يخص أبناء الدائرة , بعدما خاض الحوت أيام عصيبة طوال السنوات الماضية بأعماق بحر السياسة حتى وصل إلى أن يفترس الكثير من حوله برحلته السياسية الشاقة , لكن بعد دخوله للبحر السياسي انقلبت مواقفه بين المد والجزر , وهذا ما شاهدته لمواقف الحوت أثناء جلسة الاستجواب المقدم من النائب / علي الدقباسي تجاه وزير الإعلام والنفط الشيخ / احمد العبد الله وخلا ل متابعتنا للجلسة نرى أن الوزير لم تكن الردود واقعية حتى نقف بصف الوزير ونصفق له الذي أعطى ملخص سريع لمقدم الاستجواب لو فند ما جاء بمحاور الاستجواب , وبقي جلسة طرح الثقة التي هي الفيصل في بقاء الوزير من رحيله عن وزارة الإعلام , وأكثر ما شد انتباه المتابعين لجلسة الاستجواب هو النائب المسمى الحوت السياسي الذي غلب الموازين على نفسه وبدأ يفقد قوته وإن ترك على هذا الوضع سوف يلفظ أنفاسه الأخيرة باللعبة السياسية بعد أن كافح الأمواج والأعاصير العاتية التي كانت تعصف به من الحكومة لمواقفه السابقة , حتى بدا الحوت ينصاع للصيادين ويتنازل عن عرشه الجماهيري الذي دافع عنه وهو بوسط أعماق البحر السياسي من اصطياده بمستنقع الوحل السياسي الحكومي ,ورغم الأعذار التي صرح بها والتي لم تلقى صدى واسع بين دواوين الدائرة التي تتخوف من نفوق الحوت خلال الساعات القادمة , وعلى أبناء الدائرة أن يشكلوا فرقة طوارئ قبل أن يصل الحوت الرمادي إلى شواطئنا الساحلية الجنوبية وبهذه الفترة الموسمية التي تسمى (السبق) وهي كلمة لمصطلح محلي كويتي قديم يذكرها أهل الكويت وخاصة أهل البحر,ليقع بمصيدة وأشباك الصيادين الحكوميين ليكمل العدد مع الأسماك الصغيرة النافقة على شواطئنا الجنوبية , وهذا الانقلاب السياسي يذكرنا بالمثل الشعبي المعروف بفترة( السبق ) , إذن على كل متابع وناخب ومرشح قادم أن يستعد للمشهد السياسي الذي سيكون فيها نفوق الحوت أمام أنظار ابناء الدائرة ( الخامسة ) وشاشات القنوات التلفزيونية وعدسات الصحافة المحلية والعربية والعالمية لهذا الحدث الذي سيكون نهاية كل حوت متقلب على خط المواقف الثابتة التي يتمناها كل مواطن تحت قبة البرلمان .
ونقول هذا المثل الكويتي القديم ( خبز خبزتيه يالرفله اكليه​
 

q8 son

عضو فعال



سالم رفاعي الدوسري​


حصلت على مقال للكاتب سالم رفاعي الدوسري منع من النشر حيث يكتب، و تنشره
أدناه، والتعليق لكم:

لماذا يتجه الشيوخ إلى كتابة المقالات

أعرف أن الدستور كفل حرية إبداء الرأي للمواطنين ، وأعرف أن لكل مواطن رأيه الخاص في أي قضية تطرح للناقش ، وأعرف أن الأسرة الواحده لدى أفرادها أكثر من رأي ،وهذا أمرا طبيعي جدا بل البعض يراه أمرا محمودا وهو ما يثري الحياة من حولنا وينمي أفكارنا خاصة إذا كان الحوار والنقاش حضاريا وينتهي بالمقوله ( الخلآف في الرأي لايفسد للود قضية ) ولكن. وهنا بيت القصيد فخلال السنوات الماضيه قام بعض أبناء أسره من ال الصباح بدور كتاب المقالات التي يفترض هي لأبناء الشعب للتعبير عن رأيهم او رأي التيارات التي ينتمون لها او حتى ممكن أن تستخدمه الحكومه لكي تعرف مزاج ألرأي العام للشعب أو لتوجيه التيارات السياسيه ، و ممكن أن يكون مقال عن موضوع معين لجس نبض الناس والقوى السياسيه .

ولكن أن يقوم بعض أبناء الأسرة بكتابة المقالات والتعبير عن رأيهم في قضايا جدليه ومحل خلاف بين التيارات وبين بعض فئات الشعب مثل المزدوجين او الأحزاب او الأستجواب او حتى الححديث عن توزيع الأدار بين أفراد الأسره فهو في رأيي على ألأقل غير مناسب لعدة أعتبارات.

أولا الشيخ كاتب المقال يستطيع أن يعبر عن رأييه في محيط أسرته الحاكمه وأمام أعمامه الكبار وفي حضرة مجالسهم او بينه وبينهم دون وسطاء ، وحتى لو زل أو أخطاء فأن الزله يمكن يتم تداركها وتقويمها ولكن التوجه لكتابة المقال وأبداء الراي أمام من قد لايفهم المقال والقصود منه او الكلمات المراد توصيلهم قد يفهم بأن ألأمر بلغ مبلغ لا يمكن السكوت عنه بين أفراد الأسره ، كما أن توجه الشيوخ لكتابة المقال لن يزيدهم قوة بين رجال الأسره بل قد تكشف ضعفهم أمام الأخرين ويجعلهم للأنتقاد وبأسلوب جارح وعرضه لمن منهم أقل منهم أو من يتصيد عليهم الزله والخطأ بحجة أننا في بلد حرية التعبير فيه مكفوله وفق مواد الدستور ، لذا فأن الناي بالبشت وهيبة الشيخه عن الخلافات أمرمهم جدا قد لايعرف قدر أهميته ألأن ولكن سوف تكتشف ذلك في المستقبل وقد لايؤثر عليك وحديثي في هذا المقال عن الشيوخ كتاب المقالات وليس لمن يتقليدو مناصب سياسيه.

كما أن أحد الشيوخ قد يعبرة عن رايه امام العامه في قضيه جدليه قد يفسرها البعض انه يمثل رأيي الأسره وقد يرد عليه شيخ من كتاب المقالات برأي مخالف لايحسب حساب لإي أعتبارات معتقدا انه بذلك ينتصر للأسره ولأ يعرف أنه بهذا الرد يقلل من هيبة الشيخه له ولصاحب الرأي الأول كما حدث في تصريح الشيخ أحمد السالم الصباح والشيخ علي جابر الأحمد ، فالهيبه والمشيخه يجب أن تصان من قبل كافة ابناء الأسره كبيرهم قبل صغيرهم حتى لا يعطو أي حاسد فرصه للردح على خلافهم في الراي أو يخرج لنا كاتب في جريدة أسبوعيه يتطرق بشكل غير عقلاني ويشن الهجوم على الشيخ أحمد صباح السالم.

وكما أنني أستغرب توجه هؤلأء الشيوخ لكتابة المقالات هل يبحثون عن دور لهم بين أفراد الأسره أم ماذا ؟ هل يبحثون عن أحد يسمع رأيهم ؟ او يبحثون عن من يبناهم ؟ أو يردون إيصل رساله خاصه على حساب هيبة الأسره ؟ لأ أعرف ولكن الذي أنا متأكد منه أن من أراد أن يلفت أليه الأنظار عليه أن يقدم لهذا البلد ولهذا الشعب دون أن يفكر في المقابل أو البحث عن دور في الصفوف الأماميه بأية طريقه، وعلى أفراد الأسره الذين يريدون أن تكون أسمائهم من بين الترشيحات للمناصب أن يبدعو ويجتهدو وأن يبرهنو على قدرتهم العمليه في المناصب التي تقلدوها سواء مدير هيئة او محافظ او مسؤول في مجلس الأسره أو حتى كان مسؤول عن نادي رياضي او لجنة تطوعية. فالعمل هو العمل والنجاح هو النجاح، فهناك العديد من الشيوخ والشيخات يعملون بصمت وكسبو إ‘جاب الأسره وحب الشعب وأحترامه . وفي ختام الحديث أرجو أن يفهم أبناء ألأسره أن العمل بصمت وأبدأ الرأي عندما يطلب منك أفضل من التصرف دون وعي ونشر مقال لا يتفق مع السياق العام للأسره ولا ينسجم مع توجهها فالعمل الفوضوي لن يقود إلا ألى الفشل و يا كثر الفاشلين عندنا.

كما أن الأفعال الشجاعه تستحق الإشاده فأن توضيح أو أعتذار الشيخ علي الجابر الأحمد محافظ العاصمه يستحق الإشاده ولذلك لتراجعه على ما كتبه في مقال سابق لانتفق معه بما جاء فيه.

الكاتب / سالم رفاعي الدوسري

إعلامي كويتي

 

شاكر

عضو فعال
العلوش يكتب عن 'الكندري' بأنه خارق للقانون وإجراءاته تعسفية









حصلت على مقالة للكاتب مشاري محمد العلوش حول تجاوزات وزارات الدولة وأن النواب هم من يخترق القوانين ويتجاوزها، وعن الأمين العام لمجلس الأمة علام الكندري بأنه يخالف القانون والدستور وقانون الخدمة المدنية في جميع قراراته، منعت النشر حيث يكتب وننشرها أدناه كما هي دون تعليق:

علام لا يعلم ؟؟؟
عندما نتكلم عن التجاوزات المالية والإدارية وخرق القوانين في مختلف وزارات الدولة نجد بأنه شي روتيني تعودنا عليه لأنه لا يوجد أي شي يمنع التجاوزات مع أن لنوابنا الأفاضل لهم بصمه في خرق القوانين والتجاوزات لأن الكويت صغيره بحجمها بالنسبة للسعودية والإمارات وعمان وكبيره بمن فيها لميزة الشعب الكويتي بقلبه الطيب والمغفرة لمن اخطأ في حقنا سواء من الغزو العراقي إلى سرقة الناقلات بعدها سرقة المال العام الذي يتفنن فيه المتنفذون على قول المثل أيد تصافحنا والثانيه تضربنا ولأن الكويت تعتبر من ضمن الدول الأكثر ديمقراطية وهذا طبعا غير صحيح لأننا دولة مؤسسات ونحترم القانون والدستور الكويتي هو نبض الحياة في الكويت والذي من خلاله نستطيع ان نطالب بحقوقنا وايضا نستطيع ان نختار ممثلينا والشعب الكويتي الآن ليس كما كان قبل عشرون عاما لأن المواطن اصبح على دراية كاملة بما يدور حوله من تجاوزات وخرق للقوانين التي يستخدمها المتنفذين، وغيرهم من أصحاب المناصب الحساسة في الدولة والكل اليستطيع ان يعرف الان مايدور في مكاتب الوزراء والنواب من عمليات التنفيع التي يمارسها الوزراء وغيرهم لكسب غطاء برلماني خوفا من المحاسبة لأن النواب لاتهمهم مصلحة المواطن بقدر ماتهمهم مصلحة الحكومة وموضوعنا اليوم عن بيت الأمة الذي من المفترض ان يكون خالي من اي تجاوزات او خرق للقوانين والاجراءات التعسفية لموظفين مجلس الامة لأن سعادة معالي سمو الامين العام علام الكندري لايعلم بأنه يخالف القانون والدستور وقانون الخدمة المدنية في جميع قراراته التي وضعها في ( لائحة النظام الاداري الوظيفي للموظفين المدنيين بالأمانه العامة ) وافضل اسم لهذي القوانين الجوازية (يجوز او لا يجوز) لأنها قرارات شخصانية وتعسفية والذي شد انتباهي هو رقابة الامانه العامة على الموظفين خارج نطاق العمل ولو ذهبنا للدستور تقول المادة (31) لايجوز القبض على انسان او حبسه او تفتيشه او تحديد اقامته او تنقله الا وفق احكام القانون لأن الماده واضحه وصريحه وانت يا علام تخالف الدستور الذي من المفترض ان تلتزم فيه والمادة (35) من الدستور تقول ( لكل انسان حق التعبير عن رأية ونشرة بالقول او الكتابة او غيرهما ) وانت يا علام ترى بأن الذي يتكلم عن الامانه ويدافع عن حقوق موظفيها هذا اختراق لقانونك الشخصي لكن انا لدى سؤال اتمنى ان اجد الاجابه لديك:
س1- هل الامانه العامة لمجلس الامة جهه حكومية او شركة خاصه بك ؟؟
س2- وسوف يكون لي مقال اخر سوف اتطرق الى كل التجاوزات التي تمارسها ضاربا بقانون الخدمة المدنيه بعرض الحائط ؟
على الطاير

س3- اطلقة الائحة يد الامين العام وجعلته سيف على رقاب الموظفين فلابد من الرجوع للأمين في كل شارده وواردة ؟.

للمتابعة وبانتظار المقال الثاني
 
في رثاء بلد يحتضر​


جعفر رجب

تحت الحزام



احمد ربك مائة مرة،فأنت في بلد...

دكاترتها مزورون لشهاداتهم!

وتجارها يطرون من حكومتهم!

ومشرعيها يدوسون على دستورهم!

ومسؤوليها يتفاخرون باختلاساتهم!

وموظفيها يداومون بملابس نومهم!

ولصوصها يسرقون أعمدة إنارتها!

وكتابها يؤجرون أعمدتهم!

وشيوخها يتآمرون على شيوخهم!

واحمد ربك ألف مرة،فأنت في وطن:

الطبطبائي هو المدافع عن حقوق إنسانها!

وهايف هو المحافظ على حرياتها!

والحربش هو الساهر على أموالها!

والمطير منظرها!

والدويلة-واحد- مقاولها!

والدويلة-اثنين- منقذ رياضتها!

والدويلة- ثلاث- مخطط استراتيجيتها!

والبراك طبيبها ومعالجها!

والرفاعي أمين مثقفيها!

والعليم حامي حمى نفطها!

وعسكر مخلصها!

والخالد حافظا لأمنها!

والصبيح مربية أجيالها!

والحمود مخططة برامج حكومتها!

ودميثير مشرع قوانينها!

والمليفي داعية وحدتها!

والحميدان منظم شوارعها!

ونبيل مفتيها وشيخ أزهرها!

وفؤاد"توماس فريدمن"ها!

وحليمة"أوبرا وينفري"ها!

والبذالي"جيفارا"ها!

ومحمد ابراهيم"بكنباور"ها!

ونايف الراشد"جورج كلوني"ها!

وصاهود"روكفلر"ها!

والبقية ممن سقط اسمه سهوا وعمدا،فهو عاصرها،وبائعها،وساقيها،وسارقها،وسارقنا!

فويل لغريق كان هؤلاء منقذيه!

و لمريض كان هؤلاء أطباءه!

ولسائل كان هؤلاء محسنيه!

ولطالب كان هؤلاء مدرسيه!

ولجاهل كان هؤلاء معلميه!

ولضائع كان هؤلاء مرشديه!

ولضال كان هؤلاء مهتديه!

وويل ثم ويل ثم ويل لمكلوم في وطنه،كان هؤلاء معزيه

اشوف هالكاتب نفسه ماتغير شكلك تحب كتاباته.,,؟ من جذي ماعلق على نواب الطائفه الثانيه,, ,.. والا شرفاء روما ماعليهم كلام
 
أعلى